الاثنين21/10/2019
م23:22:56
آخر الأخبار
الحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوصول وفد عسكري روسي إلى القامشلي لمواكبة تطبيق اتفاق انتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيابوتين وماكرون يبحثان الوضع في سوريا خلال اتصال هاتفيبرعاية الرئيس الأسد.. تدشين مشفى شهبا الوطني في السويداءوقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةموسكو: لا يمكن تحقيق الاستقرار في المنطقة إلا على أساس سيادة واستقلال سورية ووحدة أراضيها(التايمز) تكشف عن وجود أدلة لاستخدام قوات النظام التركي أسلحة محرمة دولياً في عدوانها على سوريةفارس الشهابي: الاقتصاد السوري كبير ولكنه مقيد بسلاسل ثقيلةالسورية للطيران تسير رحلتين إضافيتين من دمشق إلى بيروت وبالعكسيهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت سوريا تقوم، ولبنان ينهار.. أهي صدفة؟ ......سامي كليباللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلببالفيديو ...أطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبتعزيزات للجيش نحو ريف الحسكة.. ومرتزقة «أردوغان» ينهبون رأس العينالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكةوزارة الأشغال تناقش المخططات التنظيمية لعين الفيجة والقابون واليرموكوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمرعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونهواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

حوادث وجرائم و محاكم >> عامل يدس السم لزملائه في الشاي لأنهم أرادوا كشف سره

كشفت شرطة دبي لغز تعرض 48 عاملا للتسمم في مزرعة بدبي، وتوصلت إلى أن أحد العمال في المزرعة هو الذي يقف وراء محاولة تسميم زملائه.

البداية كانت بتلقي شرطة دبي بلاغا يفيد إغماء 48 عاملاً مرة واحدة في مزرعة داخل دبي، وظن الخبراء في البداية، حسب صحيفة "الإمارات اليوم"، أن العمال استنشقوا نوعا من المبيدات، أو تسرب غاز معين، أو تناولوا طعاما مسموما، لكن المفاجأة كانت في أن كوبا من الشاي وراء حالات الإغماء الجماعي.

​وتوصلت إلى أن شخصا قام بدس سم للعمال، بوضع مادة مخدرة تستخدم دواء لتسكين آلام الخيول ويمكن أن تقتل البشر، قاصدا الانتقام من زملائه، بسبب معايرتهم له بسر من أسراره، مرتبط بقصة غرامية.

ونقلت الصحيفة الإماراتية تصريحات عن ابتسام العبدولي، مدير إدارة الأدلة الجنائية التخصصية بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، والتي اعتبرت أن هذه القضية تعد الأولى من نوعها التي بهذه الطريقة خلال عرض قدمته في الملتقى الدولي الـ12، الذي تستضيفه شرطة دبي لأفضل التطبيقات الشرطية عالمياً، قائلة إن البلاغ ورد في بداية العطلة الأسبوعية، ففرض تحدياً كبيراً في ظل متابعة القيادات الشرطية العليا وإصرارها على سرعة حسم النتائج.

وأشارت العبدولي إلى أن "الإدارة قامت بتشكيل ثلاث فرق عمل على وجه السرعة من قسمي الكيمياء والسموم، وانتقلت فرقة ميدانية إلى الموقع في إحدى المزارع، وكشفت المعاينة عن تفاوت شدة حالات الإغماء، فالبعض كانت حالته خطرة، وآخرون حالاتهم متوسطة وفئة ثالثة حالاتها أضعف، وكانوا متناثرين في أماكن عدة، لكن كانت نقطة الانطلاق من كافيتريا المزرعة، ما أعطى انطباعاً مبدئياً بأن الإغماء ناتج عن حالة تسمم غذائي، ما يقود الفحص إلى وجهة أخرى، وهي بلدية دبي، حيث يقع المختبر المركزي المختص بهذا النوع من الحالات".

وتابعت بأن فريق العمل حصل على 112 عينة كاملة من المصابين الذين تم نقلهم إلى المستشفى، وبدأت عملية الفحص باستخدام أحدث التقنيات، وكانت النتائج سلبية كلياً، فلم يتم التوصل إلى أي إثباتات حول احتمالات التسمم الغذائي أو تعاطي مواد ما، أو استنشاق مبيد حشري.

وقالت بأن الفرق الميدانية حصلت على عينات من المكان ذاته، شملت الأكواب التي استخدمت في احتساء مشروب "الكرك"، وبرادات الشاي الصغيرة، وبرادا كبيرا رئيسا يتم أخذ المياه منه، بالإضافة إلى المنظفات الموجودة في المكان، "لم يترك أثر لم يتم فحصه في ظل فشل القناعات الأولى المرتبطة بأسباب الإغماء التقليدية"، حسب قولها.

وتوصل بعد فحص عينات مستخلصة من الموقع على تشابه بين مادة استخلصت من البراد الرئيس للمياه المستخدمة في إعداد الشاي، ودواء يستخدم في علاج الاكتئاب وأمراض نفسية، وأكتشف الفريق سرا كان نقطة تحول في القضية، بسرقة عبوة دواء قوي جداً يعرف باسم "روميفيدين"، يستخدم في تسكين آلام الخيول، تم استيراده من أوروغواي، لكن لم يتم إبلاغ المسؤولين بواقعة السرقة، وعليه أبلغت إدارة الأدلة الجنائية بوجود شبهة جنائية في الواقعة، والقبض على العامل المتهم والتحقيق معه.



عدد المشاهدات:1500( الجمعة 18:15:22 2019/07/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2019 - 10:15 م

اطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت المزيد ...