الثلاثاء17/7/2018
م14:29:23
آخر الأخبار
مصدر أردني: انتهاء أزمة النازحين من السوريين قرب الحدود بعودتهممقتل اثنين من عناصر شرطة النظام السعودي على يد زميلهم في نجرانالأحمد : «حماس» لا تلتزم بالمواثيق ولن نصبر إلى الأبدمسؤول عسكري أردني يكشف عن عدد الدواعش بحوض اليرموك في سورياالجنوب السوري: اتفاق 1974... ما بعد الإمساك بالحدودالجيش يستكمل عدّة معركة الحدودالكشف عن خطة لإجلاء" الخوذ البيضاء" من سورياسوريا...مجلس منبج العسكري يعلن انسحاب "وحدات حماية الشعب"بوتين: الإرهابيون هم الذين يتحملون مسؤولية مقتل المدنيين في سوريا «حركة المجتمع الديمقراطي»: الأكراد هدفهم تشكيل كيان ديمقراطي! ….. وأميركا تتخلى عن «الخوذ البيضاء»التقرير الاقتصادي الأسبوعي....سعر صرف الليرة السورية مقابل العملات الرئيسية ...تطور بعض أسعار السلع الأساسيةالأونصة السورية تسجل الانخفاض الأكبر في تاريخها«المجتمع الديمقراطي» في مواجهة مع «المجلس الوطني» … أكراد الشمال بين التفاوض مع دمشق والارتهان للخارجما هي أهداف ترامب وراء تقويض الحلف الأطلسي؟عصابة تمتهن تزوير تأجيلات دراسية و دفاتر خدمة علم … في قبضة الأمن الجنائي بدمشقجريمة مروعة في الإسكندرية... دفنوا شابا حيّاً ليسلبوا ماله وسيارته منافق سوري يدعو من فلسطين المحتلة الأمير محمد بن سلمان إلى السير على خطى السادات!؟ وثيقة سرية للحكومة الأمريكية تكشف خطة لزعزعة استقرار سورية في 2006 باستخدام المتطرفين والإخوان المسلمين والانتخابات مصر توافق على تجديد معاملة الطلاب السوريين واليمنيين معاملة المصريين.مجلس التعليم العالي يقر العودة إلى النظام الفصلي المعدلعشرات "السوريين" يتجمعون بالقرب من سياج الجولان المحتل وجيش العدو يطلب منهم التراجعالجهات المختصة تضبط أسلحة وذخائر من مخلفات الإرهابيين بريف حماة الجنوبيموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصقانون جديد للتطوير العقاري قريباًحين ينطق الجسم معبراً عن حاجته للفيتاميناتالعلماء يكشفون فائدة غير متوقعة للبرتقالملكة جمال العرب بأمريكا: سورية عصية على مؤامرات الأعداء تقارير: محكمة لبنانية تبرئ المطرب فضل شاكر!!!بريطانية تحمل وتلد "دون أن تدري"!ترامب يتناسى أن المجالس بالأمانات ويفضح سرا لإليزابيت الثانية"الخنجر" يطعن بقوة غرور الولايات المتحدةبالفيديو... كائن بحري غريب شبيه بـ "الإنسان"قمة الناتو ....بقلم تييري ميسانلا حلول في قمة بوتين ترامب بل حلحلة ....ناصر قنديل

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الاقتصـاد والاعمـال >> الـ2000 ليرة تخرج العملات المهترئة من السوق!

بعد مضي أكثر من شهر على طرح مصرف سورية المركزي فئة الـ2000 ليرة والتي كان متوقعاً لها أن تطرح في السوق عام 2015 إلّا أن الظروف آنذاك وتقلبات سعر الصرف حسب مصرف سورية المركزي لم تسمح بذلك خوفاً من التضخم وإحداث تذبذب كبير.

الفئة الجديدة هي الأكبر قيمة بين فئات العملة السورية المعروفة المتداولة، ويبدو أن الاهتراء بالأوراق النقدية الحالية المتداولة حالياً جعلت الوقت ملائماً لطرح فئة الألفي ليرة والتي تتميز بميزات عالية يصعب تزويرها.

"الأيام" طرحت على مصرف سورية المركزي تساؤلات حول عدد الأوراق النقدية التي سيتم سحبها من التداول مقابل الأوراق النقدية التي ستطرح من فئة 2000 ليرة، وكيف يتم تحديد عدد الأوراق المالية من فئات "50– 100– 200" ليرة وما التأثير الذي يمكن أن يحدث جراء طرحها؟

يقول حاكم مصرف سورية المركزي الدكتور دريد درغام لـ"الأيام": لايمكن على الأقل خلال الفترة الحالية تحديد عدد الأوراق النقدية التي تم سحبها مقابل الـ2000 لحين الانتهاء من عملية الجرد لدى المصارف لمعرفة الأوراق النقدية المهترئة.
وأضاف درغام: من أحد مهام مصرف سورية المركزي استبدال الأوراق النقدية المتهرئة الموجودة في التداول، وطرح عملة جديدة عوضاً عنها لتلبية حاجة المواطنين من الأوراق النقدية من كافة الفئات، وعملاً بالمادة 18 من قانون النقد الأساسي رقم 23 لعام 2002 ولاسيما الفقرة /1/ منها فإن مصرف سورية المركزي يسحب من التداول الأوراق النقدية التي يرى أنها لم تعد مستوفية الشروط الفنية التي تجعلها صالحة للتداول، وقد حدد في الفقرة /2/ من المادة المذكورة أعلاه الأوراق النقدية التي يقوم مصرف سورية المركزي بتبديلها شريطة أن تكون مساحة الورقة النقدية المقدمة للاستبدال تزيد على ثلاثة أخماس الورقة الأصلية وأن تتضمن التوقيعين المفروضين بموجب المادة 16 كاملين وأحد الأرقام التسلسلية كاملاً، وفيما عدا الشروط المنصوص عنها تسحب الأوراق المنقوصة أو المشوهة من دون أي مقابل لحاملها مالم يثبت لمصرف سورية المركزي أن التشويه أصابها نتيجة قوة قاهرة.وفي هذا السياق يوضح درغام أن مصرف سورية المركزي قام بإطلاق حملة لتبديل الأوراق النقدية المهترئة عن طريق فتح منافذ لدى كافة المصارف وفروعها، إضافة إلى شركات ومكاتب الصرافة لتخفيف العبء على المواطنين، علماً بأن الأوراق النقدية التي يتم استبدالها حالياً مقابل الأوراق النقدية من فئة الـ2000 ليرة هي الأوراق المتهرئة من باقي الفئات "1000– 500 - 200– 50" ليرة.

وحول عدد الأوراق النقدية من فئات "50 - 100 - 200" ليرة، بين درغام أن مصرف سورية المركزي يقوم حالياً بتقدير حاجة السوق من الأوراق النقدية والنقود المعدنية من كافة الفئات استناداً إلى دراسات خاصة معدة لهذه الغاية بحيث يكون عدد الأوراق النقدية من الفئات الصغيرة "50– 100-200" ليرة متناسباً مع عدد الأوراق النقدية من باقي الفئات وفق نسب يحددها المصرف المركزي ويتم العمل على طباعة وسك الكميات المطلوبة من الأوراق والنقود المعدنية حسب هذه الدراسات لتعويض الكميات التالفة التي يقوم المصرف المركزي بسحبها من التداول.
ورأى درغام أن السياسة النقدية في سورية تسير بالاتجاه السليم متناغمة مع السياسة المالية، وألّا تأثير يذكر على طرح فئة الـ2000 وخاصة لناحية التضخم نتيجة الاستقرار النسبي بسعر الصرف.

في سياق متصل, قال الدكتور عابد فضلية رئيس هيئة الأوراق والأسواق المالية: فئة العملة لاعلاقة لها على الإطلاق بقيمة العملة، لكن عادة تكون الفئات الكبيرة أكثر في الاقتصادات التي يكون مستوى الأسعار فيها مرتفعاً.
وأضاف فضلية في حديث لـ"الأيام": طباعة الـ2000 ليرة مقابل عملة مهترئة ليس لها أي أثر اقتصادي ولا حتى نقدي على الإطلاق، والغاية منها تسهيل التعامل بالعملة الورقية والتمكن من سحب جزء من العملة الورقية المهترئة.
مشيراً إلى أن اقتصادنا حالياً تأقلم مع مستوى عالٍ من الأسعار يتراوح من 6 إلى 10 أضعاف ما كان عليه قبل الأزمة وبذلك من الطبيعي أن يحتاج الاقتصاد إلى كمية أكبر من النقود لطرحها في السوق، إلّا أن العامل النفسي لدى البعض غير مبرر والتخوفات من تضخم وتذبذب غير واردة.
 



عدد المشاهدات:2060( السبت 21:42:41 2017/08/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/07/2018 - 2:26 م

مشاهد من قرية مسحرة في القنيطرة بعد سيطرة الجيش السوري عليها

صورة وتعليق

من بادية الشام ....صباح الخير لابطال الجيش العربي السوري

 

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس حادثة محرجة أثناء الاحتفال بالعيد الوطني الفرنسي بحضور ماكرون حتى الملكة إليزابيث لم تسلم من فظاظة ترامب!! قبلة "وسيم كندا" لزوجة رئيس الوزراء البلجيكي تثير جدلا واسعا في الإنترنت (فيديو) الأردن.. سرعة تجاوب شرطي تنقذ طفلا من الموت دهسا فيديو .. مشهد مرعب لاختطاف امرأة من وسط الشارع نهارا أمام أعين المارة المزيد ...