الأربعاء13/12/2017
م20:55:13
آخر الأخبار
كشف وثائق سرية عن ’صفقة القرن’ حول فلسطين في مصر تعود لأيام مبارك!وكالة أمريكية تكشف عن إجراء جديد في ملف الأمراء المحتجزينماذا وراء تهديد سفير السعودية للأردنيين؟.مجلس الوزراء السعودي يعتمد إصدار تراخيص السينماالرئيس الأسد يصدر قانوناً بتنظيم مهنة الأطباء البيطريين«جنيف 8»....دمشق إلى «مكافحة الإرهاب» أولاً.... أنقرة: لا نرى في الجيش السوري تهديداً في الوقت الحاليدي ميستورا لوفد «الرياض 2»: ما من دولة في العالم تقف معكم أو تريد مساندتكم … جنيف بلا تقدم والمسار مهدد بالانهيارمفاوضات تمهد لتسوية شاملة في الغوطة الشرقيةماتفيينكو:ادعاءات واشنطن بمساهمتها في النصر على داعش مخجلةالبيان الختامي للقمة الإسلامية الطارئة يدعو إلى تدويل رعاية عملية السلام إعمار موتورز تطلق سيارات كيا في السوق السوريةمجلس الوزراء يوافق على رفع مشروع قانون الجمارك الجديد إلى الجهات المعنية لاستكمال أسباب صدورهمن وحي زيارة الرئيس بوتين..... بقلم: يوسف أحمدبوتين في حميميم: إعلان نصر من سوريا ...دمشق مستعدة لـ«المرحلة الثانية» من مكافحة الإرهاب... وللتسويةسعودي ابنته من رجلين في وقت واحدموعـــد غرامـــي أوقــــع مــزور العملـــة في قبضـــة العدالــــة ما هي الطائرة التي اقلت بوتين الى سوريا؟!مستشار ابن سلمان: «تنحرقوا انتو والقدس»إعلان برنامج امتحانات شهادتي التعليم الأساسي والإعدادية الشرعيةمكتبة الأديب عبد السلام العجيلي... بخير ......بقلم فراس الهكارأكثر من 4 آلاف شاب من أبناء الكسوة يستعدون للانضمام إلى صفوف الجيشالجيش السوري وحلفاؤه يتقدمون في ريفي إدلب وحلبتقرير حكومي: شركات المقاولات تهاجر.. وإليكم الاسباب!أسعار جديدة للحديد .. والضرائب على المشتريالمغنيسيوم وأهميته لجسم الإنسانخمسة أمراض تهدد صحة الإنسان ولا يتوقعها!زهير رمضان راجع عـ "المخترة" دريد لحام يدعو فناني المعارضة للعودة إلى سورياامرأة تحرّش بها ترامب: على الشعب الأميركي أن يعرف من هو رئيسهمبحث عن اسم زوجته في «غوغل».. وما ظهر له امر في غاية الخطورة!علماء يحذرون من أطقم الأسنان، والسبب صادم!بالفيديو.. مغامرة مذيعة مصرية داخل سرداب تحت تمثال "أبو الهول"لماذا فَتحَ دي ميستورا النّار على المُعارضة السوريّة في جنيف وذَكّرها بأنّها خَسِرت الدّعم الدوليّ؟وزير النفط في مجلس الشعب: ماضون بزيادة إنتاج الغاز والنفط وعمليات الاستكشاف

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الاقتصـاد والاعمـال >> سعر الصرف ولعبة الدولار؟!... د. حيان أحمد سلمان

يعبر سعر الصرف عن سعر أي عملة مقابل عملة أو عملات أخرى عند التحويل بين العملات, وخاصة أمام الدولار الذي يعد من أكثر العملات استخداماً في العلاقات الاقتصادية والمالية والتجارية العالمية, 

وقد فرضت أمريكا ذلك بقوتها العسكرية والاقتصادية, وهو لا يختلف كثيراً عن الدولار الأسترالي أو الكندي أو النيوزيلندي أو السنغافوري.. الخ. أي أنه ليس قدراً, وتجدر الإشارة إلى وجود أكثر من سؤال عن الدولار. ومنها أن كلمة (الدولار) ليست أمريكية أو إنكليزية الأصل, بل هي كلمة بوهيمية الأصل أي جمهورية (التشيك) حالياً وتحديداً مشتقة من كلمة (Thayer) وتعني منجم الفضة, واتخذ من رمزه ($) من رمز العملة الإسبانية (البيزو) التي كانت مستخدمة في الولايات المتحدة الأمريكية قبل استقلال أمريكا عن المملكة المتحدة العظمى, كما أن البنك الفيدرالي الأمريكي مملوك من قبل القطاع الخاص والمؤسسات المالية المصرفية الخاصة وخاصة عائلة روتشيلد وشركائها. أي أنه ليس مملوكاً من قبل الدولة, ولقد تم تأسيسه عام 1913 ويملك سلطة الإشراف على كل المؤسسات المالية الأمريكية وحتى العالمية, ويعين رئيسه من قبل رئيس الولايات المتحدة الأمريكية شخصياً. وله /5/ مجالس استشارية, ويتبع له 12فرعاً تعد فروعاً للبنك الاحتياطي الأمريكي الفيدرالي موزعة على مناطق مختلفة من أمريكا, ويعين أعضاء مجلس النقد في هذه الفروع من قبل وزارة الخزانة الأمريكية ومن التناقضات الكبيرة التي يتعرض لها الدولار أن احتياطات البنك الفيدرالي الأمريكي بحدود 16 تريليون دولار والدين الأمريكي حالياً يتجاوز 20 تريليون دولار, أي حوالي 110% من ناتج المحلي الإجمالي الأمريكي, والسؤال: ما مصير مئات التريليونات من الدولارات وهي في كل دول العالم تقدر بين 400-600 تريليون دولار أطلق عليها اسم (الدولارات السائبة) وتزداد يومياً بسبب أن آلات طباعة الدولار تعمل من دون قيد أو رقابة وعلى مدار الساعة من دون التقيد برصيدها من الذهب أو قيمة ناتجها الإجمالي, ومن خلال ماسبق يمكن القول وحسب الفقه الاقتصادي أنه على أمريكا أن تعلن عن إفلاسها, وفي رأينا أن أمريكا ستلجأ إلى (تنقيد الديون) ونقصد بذلك إلغاءها عملياً سواء من خلال زيادة معدل التضخم وتخفيض سعر الدولار وطباعة المزيد منه والتحكم في سعر الصرف مع العملات الأخرى, وفي رأينا أن ملامح أفول القوة الدولارية بدأت تظهر في الساحة العالمية وأن ضعف الدولار الأمريكي مرتبط بعوامل أمريكية داخلية وخارجية, ومنها مثلاً: أن تقوم الصين ببيع سندات الخزينة الأمريكية وهي في المرتبة الثانية بعد البنك الفيدرالي من ناحية امتلاكها الدولارات, أو استمرار الحكومة الأمريكية بالاستدانة- فك ارتباط تسويق النفط بالدولار أي (بترو- دولار) أو مطالبة الدائنين أمريكا بسداد ديونهم, أو حصول حرب كبرى.. الخ ومن هنا نرى ضرورة ربط ليرتنا السورية بسلة من العملات وخاصة مع الدول الصديقة ذات الوزن النوعي الاقتصادي العالمي الكبير مثل (روسيا والصين وإيران وغيرها) والتوجه لإقامة بنوك مشتركة مع هذه الدول تتعامل بالعملات الوطنية, وهذه مهمة البنك المركزي الذي ينفذ السياسة النقدية التي تعد أهم مكونات السياسة الاقتصادية الكلية.

"تشرين"



عدد المشاهدات:2458( الأحد 10:09:31 2017/08/06 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 13/12/2017 - 8:04 م
كاريكاتير

بدون تعليق

 

فيديو

من استقبال الرئيس الأسد للرئيس بوتين في قاعدة حميميم

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

مقطع محزن ...قطه تتوسل صاحبها لاطعامها - فيديو تمساح شجاع حاول اقتحام مستعمرة لأفراس النهر...شاهد ماذا حدث له بالفيديو...تسقط في النهر أثناء ممارستها لليوغا بالفيديو ...بوتين يراقب العنقاوات من نافذة الطائرة الرئاسية ويبتسم بالفيديو والصور...صاحبة أفضل وظيفة على كوكب الأرض بالفيديو...فتاة كادت أن تلتهمها طيور النورس مخرج يقضي 280 ساعة لجمع أكثر المقاطع إثارة لعام 2017 (فيديو) المزيد ...