السبت24/2/2018
م13:58:59
آخر الأخبار
كلمة مرتقبة للسيد نصر الله السبتزاسبكين: فبركة الأخبار حول ما يجري بالغوطة لعرقلة الحل السياسي«الترفيه» و«التغريب» يخترقان المملكة: «مجتمع آل سعود» لا يُطاوِع ابن سلمان...بقلم علي جواد الأمينمصر: مقتل 10 أشخاص بانهيار مبنى في القاهرةمحاولات غربية لنسف مسار «أستانا»: «تصفير» عدّاد الحرب في سوريا؟مقاتلات (سو-57) إضافية تهبط في قاعدة حميميم بسورياالرئيس الأسد يصدر المرسوم 62 لعام 2018 والمتضمن تطبيق أحكام اللائحة التنفيذية لقانون البريد في سوريةعفرين، سياسات الحافة .....بقلم عقيل سعيد محفوضتأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار الهدنة في سوريا إلى مساء السبتلوس انجلوس: اميركا طلبت من اسرائيل قصف الجيش السوري حول الغوطة وبوتين يهدد نتنياهو طائراتكم لن تعوداتحاد المصدرين السوري يضع خارطة طريق لاستعادة السوق الليبية قيد التحقيق الحكومي..سيارات فخمة حديثة في شوارع دمشق استوردت كـقطع تبديل بقصد التجميع؟!الأيام الاخيرة لغوطة القذائف .. قطف العنب وقتل ثعابين الغوطة...نارام سرجونالغرب يكرّر في الغوطة فيلم حلب.. أين ذهب المسلّحون؟...بقلم روبرت فيسكفي “برج دمشق”.. مجرم يسحب صور زبائنه من جوالاتهم المعطلة لابتزازهم جنسياً!قتل زوجته عارضة الأزياء وانتحر سجن التوبة في الغوطة مشهد مؤلم تتجاهله الأمم المتحدة!مصادر معارضة : عسكريون أمريكيون يستعدون لنقل عناصر “داعش” إلى الغوطة الشرقية بهدف إحباط خطط الجيش السوري في تطهير المنطقةغرامات تجاوزت مليارا و 638 مليون ليرة على عدد من الجامعات الخاصة5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملمقتل 50 من مسلحي الجولاني , والتركستاني يهدد: لن نقف مكتوفي الأيدي...سائر سليمالجيش السوري ينتشر بتل رفعت شرق عفرين ويرد على قصف تركي من أعزازوزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق هل قوارير البلاستيك تسبب السرطان حقا ؟7 نصائح للتخلص من احتباس الماء في الجسمإطلاق برومو المسلسل السوري (هوا أصفر)منزل أمل عرفة يتعرض لقذيفة هاون واصابة اختها الكبيرةعمدة مدينة أمريكية ترفع راتب حارسها الشخصى لألف ضعف نظير خدماته الجنسيةصحيفة ألمانية تستخرج بطاقة عضوية لـ"كلبة" في حزب سياسيالتوصل إلى صيغة جديدة للضوءهاتف "سامسونج غالاكسي 9" سيكون أغلى من "آيفون X"الأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟... نارام سرجون هل تكون تجربة عفرين عبرة لجميع الأكراد السوريين؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الاقتصـاد والاعمـال >> وزير المالية: زيادة الرواتب تعني زيادة اسعار المحروقات التي ترفضه الحكومة

قال وزير المالية مامون حمدان إن “زيادة الرواتب والأجور تعني زيادة أسعار المشتقات النفطية والحكومة ترفض زيادة أسعار المشتقات النفطية ولو كان ذلك من أجل زيادة الرواتب والأجور”.

 

واضاف حمدان في جلسة لمجلس الشعب لمناقشة بيان الحكومة المالي حول مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 أن “زيادة أسعار المشتقات النفطية الآن ومع بدء دوران عجلة الانتاج تعني ارتفاع تكاليف الانتاج وبالتالي زيادة أسعار السلع وامتصاص أي زيادة في الرواتب والأجور”, مبينا أن “الحكومة تعمل حاليا على تحسين الواقع المعيشي وهناك بعض القرارات التي اتخذتها بهذا الشأن واستطاعت تخفيض بعض الاسعار وستواصل العمل بهذا الاتجاه”.

وكان وزير الاقتصاد والتجارة الخارجية محمد سامر خليل, قال في ايلول الماضي إن الحكومة ماضية في تحسين دخل المواطنين وتخفض الأسعار في الأسواق, لكنه أشار إلى ان زيادة الرواتب لا تشمل جميع فئات المجتمع, لافتا الى ان التحسن يسير في اتجاهين الأول هو زيادة الرواتب والثاني قدرة الدخل على شراء السلع، مايعني تخفيض أسعار السلع والمنتجات.

وحول ضرورة تنفيذ فرص العمل المرصودة في الموازنة, قال حمدان أن “المالية تقوم برصد الاعتمادات المالية لفرص العمل هذه في ضوء الحاجة الفعلية للجهات الحكومية من العمالة والإمكانات المالية المتاحة لخزينة الدولة”, لافتا إلى أن “المالية لا توجد لديها أي بيانات حول فرص العمل المنفذة للعام الحالي باعتبار أن كل وزارة معنية بإجراءات التعيين والتوظيف الذي يتم وفقا للملاكات والشواغر المتوفرة لديها”.

وفيما يخص دعم ذوي الشهداء”, قال وزير المالية أن “الحكومة تواصل دعم ذوي الشهداء وتأمين فرص عمل لهم كما تم رصد مبلغ 4 مليارات ونصف المليار ليرة سورية لبرنامج تمويل مشاريع توفر فرص عمل لذوي الشهداء”, لافتا إلى أن “الدعم المقدم لذوي الشهداء لا يظهر بصورة رقم واضح في مشروع الموازنة لأنه موزع على كل الوزارات”.

وعن الاعتمادات المخصصة للإعمار وإعادة التأهيل, قال حمدان إن “مبلغ 50 مليار ليرة سورية المرصود سنويا بهذا الشأن يحول إلى المواطنين والجهات الحكومية كتعويض عما فقدوه من ممتلكات جراء جرائم التنظيمات الإرهابية”, مضيفا ان “هذه الاعتمادات غير كافية للإعمار وإعادة التأهيل في ضوء الخسائر الكبيرة التي لحقت بالاقتصاد الوطني وهي تحتاج إلى موازنات ضخمة”.

وفيما يتعلق بقرارات المصرف المركزي بشأن صرف الحوالات المالية, لفت وزير المالية إلى أن “الهدف من هذه القرارات هو زيادة احتياطات الدولة من القطع الاجنبي من خلال فارق سعر الصرف والمحافظة على العملة الوطنية وعدم الافراط في طرحها بالأسواق ما يحافظ على ثبات سعر الصرف”.

وحول رؤية الحكومة بالنسبة للتمويل بالعجز, قال وزير المالية أن “تمويل هذا العجز له أشكال متعددة إما بالقروض من الخارج وهو ما ترفضه سورية لأنه يعني الرضوخ لشروط الدول والمؤسسات المانحة ويمس بالسيادة الوطنية أو بإصدار سندات خزينة وهذا غير ممكن في الظروف الحالية نظرا لانخفاض معدلات النمو والفائدة والسيولة المتوفرة أو باللجوء للاقتراض من مصرف سورية المركزي وهو ما تقوم به الحكومة حاليا”.

وفي سياق اخر,  شدد وزير المالية على أن “الحكومة ماضية في مكافحة الفساد”, مبينا أن “مكافحة الفساد وضبط الهدر في الإدارة الضريبية وحدها انعكس بشكل واضح بازدياد التحصيل الضريبي”.

وكان مجلس الوزراء اقر اواخر الشهر الماضي مشروع قانون الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018 بمبلغ 3187 مليار ليرة سورية منها 2362 مليار ليرة للإنفاق الجاري و825 مليارا للاستثماري بزيادة قدرها 527 مليار ليرة سورية عن موازنة العام 2017.

يشار الى ان مجلس الشعب بدأ الاحد مناقشة بيان الحكومة المالي حول مشروع الموازنة العامة للدولة للسنة المالية 2018.



عدد المشاهدات:788( الخميس 06:18:32 2017/11/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/02/2018 - 1:21 م
كاريكاتير

 

 

فيديو

دمشق - الاعتداء على المشفى الطبي الجراحي يلحق أضراراً كبيرة بقسم العناية المشددة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

تمساح ينتزع غنيمة صياد بطريقة مروعة (فيديو) بالفيديو... رد فعل القط على موت صاحبه بالفيديو... ثعبان بحر غاضب يطارد غواص لافتراسه حيلته الذكية للخروج بسيارته المركونة تجذب مليون مشاهد (فيديو) تغريدة واحدة من شقيقة كارداشيان تكبد "سناب شات" خسائر بقيمة 1.3 مليار دولار مذيعة أميركية تبث عملية ولادتها في البرنامج الصباحي الذي تقدمه على الهواء مباشرة. لحظات مؤثرة لاستقبال قرد صغير من قبل عائلته المزيد ...