الجمعة19/1/2018
م21:4:50
آخر الأخبار
محمد بن سلمان يستولي على فندق لامير معتقل بمكّةالسيد حسن نصر الله : الولايات المتحدة أنشأت تنظيم داعش الإرهابي لإيجاد مبرر لعودتها إلى المنطقة بعد خروجها من العراقسحب 6 جثث وجدت على طريق للتهريب في منطقة المصنع’ديلي ميل’: بن سلمان تفاخر بدعم ترامب لـ ’اعتقالات نوفمبر’هطولات مطرية أغزرها 114 مم في طرطوس… الأرصاد: الجو ماطر على فترات وثلوج فوق 1000 مترإعادة فتح ميناء اللاذقية أمام الملاحة البحريةالتحذير السوري لتركيا ومفهوم السيادة ....بقلم ناصر قنديلالجيش السوري سيحسم عسكرياً في عفرين كما إدلب.. و تركيا بين ’النصرة’ و الأكراد روسيا تعارض تشكيل قوة محلية في شمال سوريابدأت بقصف عبر الحدود..وزير دفاع النظام التركي: نتشاور مع موسكو بشأن عملية عفرينالتجارة الداخلية تحدد أوزان السلع الغذائية ومواد التنظيف... خطوة لمنع الفوضى في الأوزانبدء تطبيق تعديل رسم إعادة الإعمار وزيادة طفيفة على جداول التأمين الإلزامي للمركباتأردوغان يضرب الأكراد فيصيب روسياخبير عسكري سوري: الوجود الأمريكي في سوريا يعتبر احتلالا وسيتم التعامل معه كاحتلالتستفيق من غيبوبتها لتكشف اسم قاتلها ثم تموت!القبض على عصابة تتاجر بالبطاقات الشخصية المسروقة في الحسكةسلاح جهنمي روسي يستخدمه الجيش السوري؟ مقتل مغني "الراب" الألماني في "داعش" بسورياضبط 43 حالة غش خلال 10 أيام معظمها باستخدام السماعات السلكية … هروب طالب من قاعة الامتحان في كلية الآداب في دمشق! مجلس التعليم العالي يحدد قواعد لنقل الطلاب من الجامعات غير السورية إلى الحكوميةأبرز التطورات على الساحة السورية: 18 _ 01 _ 2018الجيش يحاصر أبو الظهور من ثلاث جهاتدمشق الشام القابضة توقع عقد شراكة مع شركة طلس للتجارة و الصناعة بقيمة 23 مليار ليرة سوريةالسياحة تطلق مشروع بوسيدون السياحي في رأس البسيط شمال مدينة اللاذقيةطبيب الماني : يوضح كيف يتخلص الجسم من السموم؟للرجال فقط.. احذروا تناول هذه الأطعمة والمشروبات!“باب الحارة” بجزئيه العاشر والحادي عشر ينتقل لحارة قبنض!نادين الراسي تُنهي صراعها مع القدراختبر نفسك..10 علامات غريبة تدل على أنك فائق الذكاء ألمانيا :مشاجرة عالمية شارك بها أتراك و ألمان و كروات في مواجهة سوريينإذا كنت تستخدم هذه المصابيح الكهربائية في منزلك.. ننصحك بأزالتها!!“غوغل” يكشف عن تطبيق يساعد على التعرف على شخصيات تشبهكبين دي ميستورا وأردوغان: هل يعقد سوتشي في موعده؟ ...بقلم حميدي العبداللهفيصل المقداد : قوات الدفاع الجوي السوري جاهزة لتدمير الأهداف الجوية التركية في سماء سورية

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الاقتصـاد والاعمـال >> رؤية لإشراك القطاع الخاص في النقل الجوي وتأمين طائرات جديدة … وزير النقل يكشف عن الأضرار التي تعرض لها قطاع النقل

بعد سبع سنوات من الحرب الطاحنة كان تدمير قطاع النقل هدفاً استراتيجياً بل في مقدمة الأهداف الموضوعة من المجموعات الإرهابية ومشغليها وذلك لشل حركة البلد وتعطيل كل القطاعات الأخرى المرتبطة بهذا القطاع وهذا أدى إلى منعكسات كبيرة وخطرة على المواطن وعلى الحكومة وعلى الحياة المعيشية والاقتصادية والاجتماعية.

عن منعكسات الحرب الإجرامية على البلاد وبشكل خاص على قطاع النقل بين وزير النقل علي حمود لــ«الوطن» أن قيمة الأضرار التي لحقت بوزارة النقل والجهات التابعة لها منذ بداية الحرب وحتى اليوم بلغت نحو 4.6 مليارات دولار منوهاً بوجود مناطق ومحافظات لم يتم الوصول إليها بسبب سيطرة الجماعات الإرهابية المسلحة ووجودها فيها، متوقعاً أن تكون قيمة الأضرار في هذه المناطق أضعافاً عن القيم المذكورة.

وبلغت أضرار الشبكة الطرقية في سورية التي تعد من أفضل الشبكات الطرقية في الشرق الأوسط 8400، وتم تدمير أكثر من 50 جسراً حيوياً بشكل ممنهج ومنظم ومدروس وضعت كأهداف إستراتيجية من كبار مخططيهم وداعميهم حتى جاء مؤخراً ما يسمى طيران التحالف المزعوم لمؤازرتهم، منها جسور مداخل حلب- الجسر المعلق بدير الزور- جسور الرقة- الجسور على نهر الفرات- جسور درعا- جسور الطريق السريع إدلب-أريحا -اللاذقية – ما أدى إلى قطع كل الطرق البرية إلى المنطقتين الشرقية والشمالية منذ عام 2011 وحتى الآن، إذ لا يوجد أي طريق بري باتجاه تلك المناطق، ما أدى لحرمانهم من نشاطاتهم الاقتصادية والاجتماعية والصناعية والزراعية والصحية وبالتالي قطع مقومات الحياة عنهم (محروقات- سلع غذائية- أدوية).
وبين حمود أن سورية كانت تمتلك شبكة سككية حيوية طولها 2450 كم، قامت العصابات الإرهابية المسلحة بتدمير17 جسراً على مستوى الشبكة السككية، كما تعرض 1800 كم للتدمير بشكل شبه كامل، ما انعكس سلباً على نقل البضائع عبر النقل السككي. وذلك بتخريب شبكة السكك الحديدية وتفجير القطارات والخطوط وفك جبائر ومثبتات الخط الحديدي والقضبان والعوارض الحديدية، إضافة إلى ما قامت به تركيا من سرقة للآليات والروافع ومعامل إنشاء الخطوط الحديدية وورش تعمير القطارات عبر أدواتها الإرهابية وبدعم من المخابرات والسلطات العثمانية بتسهيل سرقة وتفكيك السكك الحديدية ومعامل ومصانع إنشاء الخطوط الحديدية والمقطورات والعربات والآليات والمركبات والمخازن والمستودعات في محافظتي حلب وإدلب.
وفي الميدان الجوي بلغ عدد الطائرات في سورية قبل الحرب 11 طائرة، تراجع هذا العدد خلال سنوات الحرب ليصل إلى طائرة واحدة خلال عام 2016 وتم منع مؤسسة الطيران العربية السورية من التشغيل باتجاه أوروبا، وكذلك توقف تشغيل شركات الطيران العالمية إلى سورية. وتم منع العبور في الأجواء السورية ما فوت مبالغ كبيرة على خزينة الدولة. مضيفاً: حرمنا من استيراد أي قطعة غيار إضافة إلى حجز طائرات قيد الإصلاح لدى السعودية وتم حجز محرك طائرة في ألمانيا وتضررت البنية التحتية من هنغارات وورشات تعمير محركات وطائرات والآليات والمعدات والصالات والمهابط والتجهيزات الملاحية والرادارية من جراء الأعمال الإرهابية، ما أدى إلى تراجع إيرادات النقل الجوي في مؤسسة الطيران المدني وحدها من 27.5 مليون دولار سنوياً قبل الحرب إلى 3.7 ملايين دولار، وانخفضت إيرادات المرور بنسبة 90% وانخفضت إيرادات الهبوط بنسبة 95 بالمئة، وانخفضت إيرادات مؤسسة الطيران العربية السورية من 200 مليون دولار قبل الحرب إلى 60 مليون دولار.
وفي قطاع النقل البحري تعرضت السفن السورية لإجراءات قسرية أحادية الجانب على صيانتها وإصلاحها ومنع استيراد أي قطع غيار إضافة إلى منع التعامل معها وملاحقتها وقطع طرق التبادل التجاري والاقتصادي مع الموانئ السورية وانخفضت إيرادات قطاع النقل البحري من 71.6 مليون دولار إلى 14 مليون دولار وتراجع عدد السفن التي تستقبلها المرافئ السورية من 4614 سفينة سنوياً إلى 1554 سفينة، وتراجعت كمية البضائع المنقولة من 24 مليون طن إلى 9 ملايين طن، مشيراً إلى قيام وزارة النقل بزيادة عدد الطائرات وتأمين طائرة جديدة وتأهيل للمطارات وإصدار تشريعات جديدة تحرر النقل الجوي وتخفيض للأسعار مراعاة للمواطنين مع تأهيل وتدريب الطيارين وصيانة الأجهزة الملاحية ومحركات الطائرات وتعميرها، كما تمت صيانة المرافئ والسفن وزادت الإيرادات في كل القطاعات أضعافاً مضاعفة وصدور القانون 34 الناظم لإصدار الشهادات البحرية والعمل جار لفتح خطوط بحرية مع دول الأصدقاء.
إضافة إلى تشغيل قطار الشحن اللاذقية- حمص- طرطوس- شنشار ووصلة سككية إلى الصوامع وعملنا على تشغيل خط نقل الفوسفات من المرفأ إلى المناجم.. وصيانة الشبكة الطرقية والجسور وتعريض وتوسيع الطرق، إلى جانب تشغيل الشاحنات السورية الأردنية بقرار من رئيس الحكومة. ونتابع العمل برؤية مفتوحة نحو إشراك القطاع الخاص في النقل الجوي وتامين طائرات جديدة وإنشاء مطار أو صالة جديدة للمطار الحالي وإنشاء مرفأ بديل لمرفأ اللاذقية وخط قطار دمشق- المطار مرورا بمدينة المعارض.. وطرق سريعة وتحويلات مرورية كبيرة وغيرها.

"الوطن "



عدد المشاهدات:572( الاثنين 07:40:50 2017/11/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2018 - 9:02 م
كاريكاتير

وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...

صورة وتعليق

فيديو

من معارك ريف حلب الجنوبي وسيطرة الجيش السوري والحلفاء على المزيد من القرى 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...موظفة تسلم لصا للشرطة بطريقة ذكية شاهد ردة فعل طائر بطريق عاد لمنزله ليجد زوجته تخونه مع بطريق آخر اختيار الممثلة الأمريكية ميلا كونيس “امرأة العام” بطريق يؤدي قفزة طريفة (فيديو) بالفيديو ...مشلول يتسلق مبنى محترق لإنقاذ امرأة حامل بالفيديو..عراك قوي بين لاعبات الكرة في الدوري التركي بالفيديو... غوغل يعرض "طائرة أمريكية سرية" عن طريق الخطأ المزيد ...