-->
الخميس23/5/2019
م20:47:53
آخر الأخبار
"ميدل إيست آي": السعودية ستعدم سلمان العودة وعوض القرني بعد شهر رمضانضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسورية تدعو منظمة الصحة العالمية إلى العمل لرفع الإجراءات الاقتصادية القسرية عنهاتركيا استنفرت كل أدواتها الإرهابية ونقاط المراقبة مقرات لإمداد «النصرة»! … لإعادة هيكلة القوات والتقدم من جديد معارك كر وفر في كفر نبودةوفاة نحو 10 أشخاص يومياً في مخيمي الركبان والهول جراء استمرار واشنطن بإعاقة إخراج المهجرينسوريا وروسيا تطالب بإخراج جميع اللاجئين من مخيم الركبانتركيا تتهم معارضة بارزة بإهانة الرئيس ونشر دعاية إرهابية"واشنطن تزعم ان لدينا تقارير تشير إلى استخدام "أسلحة كيماوية" في هجوم سوريا؟معرض بناء البنى التحتية والإكساء "بيلد آب" 2019الرئيس الأسد يصدر قانوناً بإحداث الشركة العامة للدراسات الهندسيةقرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلبأين وكيف اختفى آلاف الإرهابيين من تنظيم "داعش"استغل وقت الافطار وسرق من منزل جده ( 5 ، 4 ) مليون ليرة سوريةفرع الأمن الجنائي بريف دمشق يضبط مقهى سري للعب القمار والميسر في جرماناالجيش السوري يقصف مقرات "حراس الدين" و"جيش العزة" في اللطامنة وكفر زيتا«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةإعادة محطة توليد الزارة للخدمة وربطها بالشبكة بعد استهدافها أمس من قبل الإرهابيينالمضادات الأرضية تستهدف أجساما معادية في سماء ريف حماةوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!البحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهالأول مرة جهاز يمكنه قراءة عواطف الإنسانإدخال تقنية جديدة لأول مرة في سوريا ....استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحيالاتهام بالكيميائي في سوريّة هذه المرّة قد يكون خطيراً ...ناصر قنديلهل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الاقتصاد والأعمال >> مطالبة أردنية بالسماح للطائرات المدنية بالهبوط في المطارات السورية

طالب النائب الأردني ورئيس لجنة الأخوة البرلمانية السورية الأردنية طارق خوري، رئيس الوزراء عمر الرزاز بالسماح لطائرات شركات الطيران المدني في البلاد بالهبوط في المطارات السورية.

وأعرب النائب عن دهشته من أن يسمح للطائرات بعبور أجواء سوريا الآمنة، بحسب هيئة تنظيم الطيران المدني الأردنية، ولا تتمكن من الهبوط بمطاراتها الأكثر أمناً خاصة مطار دمشق الدولي.
وجاء في نص السؤال الذي أرسله خوري لرئيس الوزراء الاردني وحصلت وكالة "سبوتنيك" على نسخة منه:
"اسمح لي أن أسأل دولتكم بتعجب شديد كيف للطيران الأردني وغيره يَعبُر أجواء سوريا الآمنة ولا يقوى الطيران الأردني على الهبوط بطائراته في مطارات سوريا الأكثر أمناً خاصة مطار دمشق الدولي".
وأضاف خوري أن شركات الطائرات الأردنية ستجني أرباحا من ذلك، علاوة على: "تسهيل عملية السفر بين البلدين وتشجيع رجال الأعمال والتجار استخدام هذه الوسيلة الهامة والسريعة والآمنة لبث الروح من جديد في أوصال الحياة الاقتصادية ألتي وصلت مرحلة صعبة للغاية نتيجة للسنوات السبع العجاف".
سؤال خوري جاء بعد أن شكر في رسالته الحكومة الأردنية على اتخاذ القرار الذي وصفه خوري بالجريء في استخدام الأجواء السورية الآمنة كممر جوي لشركات الطيران الأردنية بما يعود بالنفع على الجانبين الأردني والسوري ووضع حد للاستفادة التي كان يجنيها الكيان الصهيوني جراء استخدام أجواء فلسطين المحتلة أمام الطيران المدني الأردني.
وختم رسالته مطالبا وضع مصلحة الأردن وسيادته وكرامة مواطنيه فوق كل اعتبار وقال:
"أعتقد أن مصلحتنا مع عمقنا الاستراتيجي سوريا شمالاً والعراق شرقاً وعلينا استثمار ذلك دون وجل أو خوف وكفانا الالتفات لجزرة هنا أو عصا هناك فنحن مع سوريا والعراق لن نحتاج لجزرة ولن نخاف من العصا".
وأعلنت هيئة الطيران المدني الأردني مطلع الأسبوع الماضي أنها وبعد إجراء تقييم شامل لمخاطر الطيران، خلصت الهيئة مؤخرا إلى وجود بوادر ومؤشرات إيجابية تدل على استقرار في المناطق التي يمكن الطيران من فوقها، وبناء على هذه التقييمات فقد تقرر السماح للمشغلين الأردنيين الراغبين بالتشغيل عبر الأجواء السورية القيام برحلاتهم عبوراً.
وأشار القرار بما يخص الهبوط في المطارات السورية إلى أنه لم يتم الانتهاء بعد من تقييم مخاطر التشغيل إلى المطارات السورية وعلى وجه التحديد مطار دمشق الدولي، وعليه فإن إمكانية استخدام هذه المطارات غير متاح حاليا للهبوط من المشغلين الأردنيين، وفي حال الوصول إلى نتائج مرضية بعد انتهاء تقييم المرحلة الثانية سيتم إبلاغ جميع المشغلين في حينه.
ومطلع العام الحالي طالب النائب خوري بلاده بفتح الأجواء السورية أمام شركات الطيران الأردنية، معتبراً أن ذلك من مصلحة الأردن ومن شأنه تقليل كلفة الرحلات الجوية التي تضطر إلى المرور فوق فلسطين المحتلة. وذلك خلال كلمته التي ألقاها في جلسات البرلمان الأردني التي انعقدت للتصويت على مشروع الموازنة العامة لعام 2019.
تلا ذلك تصريح القائم بأعمال السفارة السورية في الأردن أيمن علوش، لوكالة "سبوتنيك" في 23 كانون الثاني/يناير، يفيد بأن وفداً أردنيا توجه إلى سوريا للتأكد من سلامة الأجواء السورية أمام الطيران الأردني، مؤكداً أن الوفد الأردني سوف يحصل على هذا الاطمئنان حول سلامة الأجواء من سوريا.
 



عدد المشاهدات:1182( الأحد 07:40:06 2019/03/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/05/2019 - 8:40 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) المزيد ...