-->
الأربعاء22/5/2019
ص11:47:25
آخر الأخبار
ضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطحلفاء إيران وأميركا العرب متحمّسون للحرب أكثر منهما....بقلم سامي كليبسفينة سعودية عجزت عن تحميل شحنة أسلحة في فرنسا تصل ميناء في إيطاليا رغم احتجاجات العماليازجي يدعو من جنيف إلى رفع الحصار الاقتصادي الجائر عن سوريةتركيا لميليشياتها: سنطيل عمر «اتفاق إدلب» قدر الإمكان … هجوم عنيف للإرهابيين في حماة.. الجيش يصد والطيران الروسي يعود للأجواءنظام أردوغان يسعى لتقوية موقفه التفاوضي وتعديل موازين القوى … هدنة الـ72 تهاوت بخروقات الإرهابيين وتعزيزات تركيا.. والجيش يتصدىالرئيس الأسد يفتتح مركز الشام الإسلامي الدولي لمواجهة الإرهاب والتطرف: لا يمكن لمن يخون وطنه أن يكون مؤمناً حقيقياً وصادقاًموسكو تدعو إلى عدم تأزيم الوضع في منطقة الخليج كما تفعل واشنطنأنقرة ردا على مهلة واشنطن: صفقة "إس-400" قد تمت ولن نتراجعالصين توجه ضربة موجعة لصناعة الغاز الأمريكية!توقعات باستقرار سعر الصرف وانكفاء عمليات المضاربة لغياب فرص تحقيق المكاسبواشنطن خائفة من التخلف التقني؟ ...ناصر قنديلأميركا في مواجهة إيران: ماذا بعد الفشل الأوّلي؟ .....العميد د. أمين محمد حطيطبالتفاصيل ...وفاة خادمة فلبينية "تعرضت لاعتداء جنسي" في الكويتضبط أكثر من نصف طن من مادة الحشيش المخدر باللاذقية«غالاكسي».. كنز معلومات عن حياة «جهاديي داعش»!؟ صعد على سيارة السفير وبصق على وجهه... رئيس بولندا يشن هجوما شرسا على الكيان الاسرائيلي العزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعيسورية تشارك في أولمبياد آسيا والمحيط الهادي للمعلوماتية وطموح لإحراز مراتب متقدمةأنباء عن مقتل جنديين أميركيين جنوب المحافظة … أهال في الحسكة يحرقون مقرات لـ«الاتحاد الديمقراطي» الكردي «النصرة» تصعِّد شمالاً.. والجيش يدك مواقعها بمدفعيتهوزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى هل صحيح ان تناول عصائر الفواكه أمر سيئ للغاية فوائد “عظيمة” لمشروب الماء بالليمونسهير البابلي في العناية المركزة!إليسا تفاجئ جمهورها بخبر صادم عن إصابتها بالسرطانقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!البحرية الأمريكية تحقق في "مذكرات جنسية" لأحد ضباطهاإدخال تقنية جديدة لأول مرة في سوريا ....استبدال الصمام الأبهري دون تدخل جراحيهواوي ترد على حظر أندرويدهل التهديد الأميركي بالحرب على إيران مجرد استعراض؟....حميدي العبداللهتركيا لا تزال تناور... حميدي العبدالله

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الاقتصاد والأعمال >> التعليمات التنفيذية الجديدة للعقود التي تبرمها الجهات العامة والحالات الضرورية التي يجوز فيها التعاقد بالتراضي

أصدر المهندس عماد خميس رئيس مجلس الوزراء التعليمات التنفيذية الجديدة للعقود التي تبرمها الجهات العامة والحالات الضرورية التي يجوز فيها التعاقد بالتراضي لتكون هذه العقود وفق ضوابط وأسس محددة تحقق البعد الوطني من عملية التعاقد.

وبناء على التعليمات التنفيذية المذكورة فإنه يجوز التعاقد بالتراضي من قبل الجهات العامة عندما تكون احتياجاتها المطلوبة محصور صنعها أو اقتناؤها أو الإتجار بها أو تقديمها أو استيرادها بشخص معين أو شركة معينة أو جهة معينة أو عندما تقضي الضرورة شراءها في أماكن إنتاجها.

كما يجوز التعاقد عندما تكون هناك أسباب فنية أو مالية أو عسكرية هامة تستوجب قيام جهات معينة بتأمين احتياجات الجهة العامة أو عندما تكون احتياجات الجهة العامة المطلوبة تستهدف القيام بأبحاث أو تجارب مما يتطلب اتباع أسلوب معين في التنفيذ بعيدا عن الأسلوب المعتاد.
وفيما يتعلق بشراء العقارات فإنه يجوز للجهات العامة التعاقد بالتراضي عندما لا يكون هناك نفع عام يجيز استملاك هذه العقارات ويتم ذلك استنادا لتقديرات تضعها لجنة مختصة في مجال شراء العقارات يشكلها آمر الصرف لهذا الغرض أما بالنسبة لاستئجار العقارات فإنه يجب التحقق من قيام الحاجة للاستئجار وعدم وجود بدائل متاحة.
وتشير التعليمات التنفيذية إلى أنه يجوز التعاقد بالتراضي في حال فشل المناقصة أو طلب العروض لمرتين متتاليتين على أن يتم التعاقد بنفس الشروط والمواصفات المحددة في دفتر الشروط الخاصة والإعلان كما يجوز ذلك بالنسبة لعقود الشحن وعقود التأمين على البضائع المشحونة.
وفي حال تم التعاقد مع الشركات والمؤسسات والمنشآت العامة فيجب التدقيق في مكونات العقد من حيث مناسبة السعر ومقارنته بالأسعار السائدة ومدى توافق الأعمال المطلوبة مع مهام المؤسسة أو الشركة أو المنشأة العامة المتعاقد معها والمحددة في صك إحداثها ويجوز أيضا التعاقد بالتراضي في الحالات الطارئة التي تستوجب سرعة مبررة عندما لا يمكن تقديم المواد أو إنجاز الخدمات أو تنفيذ الأشغال بالطرق الأخرى بالسرعة المطلوبة.
ووفقا للتعليمات ذاتها فإنه يجوز التعاقد عندما يكون تنفيذ الاحتياجات المطلوبة استكمالا لمشروع معين قيد التنفيذ بتعهد سابق إذا كانت هناك ضرورات فنية وواقعية تستدعي استمرار المتعهد في القيام بالأشغال الجديدة شريطة أن يكون العقد الأساسي ما يزال قيد التنفيذ وألا يكون ملحق العقد مبرما بهدف تبرير تأخير قائم أو محتمل وأن تكون الأشغال المطلوب استكمالها على صلة مباشرة بالعقد الأساسي وغير قابلة للتنفيذ بصورة منفصلة عنه.
ويعود تقدير جميع هذه الحالات السابقة إلى آمر الصرف في الجهات العامة كما يجوز التعاقد بالتراضي في الحالات الأخرى التي يعود تقديرها للوزير المختص نتيجة دراسة تبريرية توضح الحاجة التي تدعو لاتباع هذا الأسلوب متضمنة الأسس الواجب اعتمادها في تحديد السعر وسائر الشروط الأخرى.
ووفقا للتعليمات فإنه يجب التمييز بين حالتين عند التعاقد على مشاريع تتطلب صيانة وقطع تبديلية ففي حالة عقود الصيانة والقطع التبديلية التي يمكن الحصول عليها من غير الجهة الصانعة يجب إبرام عقود مستقلة ويطبق عليها نظام العقود النافذ.
وفي حالة عدم إمكانية توفير الصيانة أو القطع التبديلية إلا من الصانع حصرا فإنه يجب لحظ كفاية القطع التبديلية وخدمات الصيانة وما بعد البيع طيلة العمر المتوقع للمشروع بحيث تقوم الجهات العامة بتضمين دفاتر الشروط الخاصة نصا يطلب من العارض تقديم لائحة مسعرة للقطع التبديلية وخدمات الصيانة وما بعد البيع تكون ملزمة للعارض وخيارية للجهة العامة خلال العمر الفني للمشروع على أن تدخل هذه التكاليف في احتساب السعر المقارن.
وفيما يخص العقود ذات الطابع الفكري أو الثقافي أو الإعلامي أو الفني وما يماثلها باستثناء أعمال التصميم للمشاريع الهندسية تبين التعليمات أن على الجهات المعنية الاستمرار بتطبيق الأنظمة النافذة لديها مع ضرورة استكمالها في حالة عدم وجودها أو قصورها أما في الحالات ذات الطبيعة غير التكرارية التي لا تستوجب إصدار نظام خاص فيجري الحصول على موافقة مسبقة من مجلس الوزراء بموجب مذكرة تبريرية.
وحسب التعليمات تخضع عقود المستلزمات السلعية والخدمية والمشتريات بغرض البيع إلى أنظمة العمليات أو العقود أو الاستثمار المعمول بها لدى المؤسسة أو الشركة أو المنشأة العامة وعلى مسؤولية مجلس الإدارة أو لجنة الإدارة وتحدد هذه الأنظمة الحالات التي ينطبق عليها قانون العقود والحالات الأخرى وفي حال عدم وجود أنظمة عمليات أو عقود أو استثمار لدى المؤسسات أو الشركات العامة أو في حال قصور هذه الأنظمة فيجب وضعها أو استكمالها خلال مهلة لا تتجاوز نهاية العام الجاري.

 



عدد المشاهدات:1062( الخميس 17:36:41 2019/05/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/05/2019 - 11:18 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات بالفيديو... لحظة انهيار سد في الولايات المتحدة كلب بري شجاع ينقذ صديقه من بين أنياب لبؤة جائعة (فيديو) الفيديو..دب يسرق براد من سيارة صياد ويهرب بعيدا فهد كسول يرفض أداء "واجبه الزوجي" تجاه شريكته (فيديو) المزيد ...