-->
الثلاثاء18/6/2019
م13:17:23
آخر الأخبار
الذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديوفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهأهلنا في الجولان المحتل يبدؤون إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهمالمعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب ويجب خروج كل القوات الأجنبية الموجودة في سورية بشكل غير شرعيأهالي قرية الشيخ حديد بريف حماة: الإرهابيون يتعمدون حرق محاصيلنا لكننا متمسكون بأرضنا بحماية رجال الجيشنائب الرئيس الصيني يؤكد للمعلم استمرار تقديم بكين الدعم لسورية في علاقاتهما الثنائية والمحافل الدولية والمنظمات متعددة الأطرافناريشكين: الغرب أنفق مليارات الدولارات لدعم من يسميهم (المعارضة المسلحة) في سوريةبعد خطوة الألف جندي.. الصين تحذر من "الشرور الأميركية"لماذا ارتفع الدولار فوق 590 ليرة في السوق الموازيةاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .المعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضضبط صاحب مكتبه يطبع قصصات ورقية ( راشيتات ) لطلاب التاسع والبكلوريافرع الأمن الجنائي في حمص يلقي القبض على مطلوب خطيروزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهداف وزير التربية ينفي تسرب أسئلة الرياضيات للثالث الثانوي العلميالجيش يحبط هجوم مجموعات إرهابية على نقاطه في محور تل ملح بريف حماة الشمالياستشهاد وجرح عدد من المدنيين في تفجير سيارة مفخخة بالقامشليوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟"ناسا" تكشف صورة لجبل "لم تر البشرية مثله"رغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيطنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الاقتصاد والأعمال >> مجلس الشعب يقر مشروع قانون زيادة الحد الأدنى لرأسمال شركات الحوالات المالية الداخلية

أقر مجلس الشعب اليوم في جلسته العاشرة من الدورة العادية العاشرة للدور التشريعي الثاني برئاسة رئيس المجلس حموده صباغ مشروع قانون زيادة الحد الأدنى لرأسمال شركات الحوالات المالية الداخلية وأصبح قانونا.

ويتكون مشروع القانون من 11 مادة ووفق المادة 2 يحدد الحد الأدنى لرأسمال المرخص له الشركة بمئة مليون ليرة للشركة الحاصلة على ترخيص لتقديم خدمة الحوالات المالية الداخلية وأربعمئة مليون للشركة الحاصلة على ترخيص لتقديم خدمة الحوالات المالية الداخلية إضافة لأي من الخدمات الإضافية المحددة في المادة 7 من القانون فيما يحق للمرخص له أن يكون له عشرون فرعا بما فيها مقره الرئيسي دون أي زيادة في رأسماله وله أن يفتتح فروعا إضافية بموافقة الهيئة الناظمة للاتصالات والبريد والمصرف المركزي.

وجاء في المادة 3 يلتزم المرخص له بتسديد رأس المال وأي زيادة لاحقة عليه نقدا أو بحوالة مصرفية أو شيك مصدق إلى حساب مفتوح باسم المرخص له لدى أحد المصارف العاملة في سورية بينما يلتزم المرخص له وفق المادة 4 بتجميد مبلغ يعادل 25 بالمئة من رأس المال وأي زيادة لاحقة عليه في حساب باسمه لدى أحد المصارف العاملة تخضع للفوائد المعتادة ويجوز وفقا للمادة 5 تعديل الحد الأدنى لرأسمال المال ونسبة الاحتياطي بمرسوم بناء على اقتراح من مجلس النقد والتسليف.

وأجازت المادة 7 للمرخص له تقديم خدمات إضافية من التعاقد مع شبكات التحويل العربية أو العالمية أو وكلائها لتسليم حوالاتها الواردة إلى الجمهورية العربية السورية والتعاقد مع المصارف وشركات الصرافة العاملة في سورية لتسليم حوالتها الواردة إلى سورية داخليا وبالليرة السورية.

وبين وزير المالية الدكتور مأمون حمدان أن الهدف الأساسي من مشروع القانون هو تحقيق التوافق بين رؤوس أموال حوالات الشركات الداخلية وحجم عملياتها منعا لأي مشكلة يمكن أن تحدث لاحقا لأن هذه الشركات تحول مبالغ كبيرة إضافة إلى أنه يشكل حماية للمواطنين في الحفاظ على حوالاتهم مع إمكانية الرقابة على هذه الشركات.

إلى ذلك أحال المجلس مشروع القانون المتضمن منح مهلة لسداد التزامات المخترعين المتخلفين عن سداد الرسوم المترتبة عليهم إلى اللجنة الاقتصادية والطاقة لبحثه موضوعا.

وفي بند ما يستجد من أمور طالب عدد من الأعضاء بإعطاء فرصة لـ 89 من الطلاب الأحرار من الثالث الثانوي ممن فقدوا وثائقهم بسبب وجودهم في مناطق انتشار الإرهابيين في حلب للتقدم لامتحانات الشهادة الثانوية وتوزيع طلاب الشهادة الثانوية في مدينة السقيلبية بريف حماة على مراكز امتحانية خارج المدينة نتيجة استهدافها من الإرهابيين.

ودعا عدد من الأعضاء إلى الإسراع بتوفير مستلزمات الحصاد في سهل الغاب وأن يشمل القانون الخاص بتقسيط الديون المتعثرة مزارعي القطاع الخاص وإجراء إعادة تقييم الضرائب على الدخل المقطوع بوقت مبكر وتعديل شروط قروض السكن وإعادة مقر عمل المؤسسة العامة السورية للتأمين إلى حمص وتسهيل الإجراءات المتعلقة باستحقاقات أسر المفقودين العسكريين ومنحهم امتيازات أسر الشهداء وتسوية أوضاع الدراجات النارية غير المرخصة في الريف وتزويد أصحابها بالمحروقات.

وفي رده على أسئلة الأعضاء أشار وزير المالية إلى أن القانون 46 لعام 2018 أعفى الفلاحين محتاجي الدعم من الفوائد وغرامات التأخير وليس المقترضين بمبالغ كبيرة مبينا أن إعادة المؤسسة السورية للتأمين إلى حمص مرتبط بتأهيل المبنى الذي كانت تتواجد فيه نتيجة تعرضه لاعتداءات الإرهابيين فيما يتم العمل على تنشيط الجمعيات السكنية ضمن الإمكانيات المتاحة.

وزير الدولة لشؤون مجلس الشعب عبد الله عبد الله لفت إلى أنه سيتم تزويد أصحاب الدراجات النارية بكميات محدودة من الوقود ريثما يقومون بترخيص دراجاتهم فيما يوجد قانون يحكم المفقودين وإن كانت هناك حالات خاصة تتم معالجتها.

sana



عدد المشاهدات:1097( الجمعة 08:22:23 2019/05/31 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/06/2019 - 10:48 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...