الأحد18/8/2019
ص5:31:17
آخر الأخبار
الجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةسلاح الجو اليمني المسير يستهدف مواقع حساسة في مطار#أبها ويعطل حركة الملاحةالسيد نصرالله: سورية صمدت في الحرب الكونية عليها والآن تسير في خطا ثابتة نحو الانتصار النهائيالصحة السودانية: مصرع 46 شخصا جراء السيول والفيضانات تطورات درامية شرق الفرات.. عشائر الحسكة تدعو مليشيات قسد لحوار (لا مشروط) مع الدولة السرية قبل فوات الآون درجات الحرارة أدنى من معدلاتها والجو بين الصحو والغائم جزئيا‎النيران تلتهم فرن "خربة الجوزية".. والمحافظ يطالب بالتحقيقوسائط دفاعنا الجوي تدمر هدفا معاديا في منطقة مصياف بريف حماةما العرض الذي قدمه الرئيس الأسد للمعارضة التركية؟مجلس الأمن الدولي يلغي جلسته حول سوريا بسبب بيدرسنانخفاض أسعار الذهبدعوة ما يقارب 400 رجل أعمال عربي وأجنبي لزيارة معرض دمشق الدوليمآلات الازمة السورية بين المراوغة التركية وقمة أيلول القادمة في أنقرةمطلبُ تركيا إنشاء منطقة عازلة في سورية يتعلّق بالنّفط وليس بالإرهاب.....ترجمة: د. محمد عبده الإبراهيممتزوج من عدة نساء يقوم بتشغيلهن بالتسول.. وقتل إحداهن في حديقة جامع ليسرق ما بحوزتها من مال ومصاغبالفيديو ...مصادرة أكثر من ٤٠٠ ألف حبة من الكبتاغون المخدر في ريف دمشقمقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"قاعدة جديدة للاحتلال الأمريكي بريف الحسكةوزير التربية: معدلات القبول الجامعي ستكون أقل من المعدلات في العام الماضيالتربية تصدر نتائج الدورة الثانية لشهادة الثانوية العامة..رابط لمعرفة النتائجاستشهاد 3 أطفال وإصابة 6 بانفجار لغمين من مخلفات "#داعش" بريف #سلميةالجيش السوري ينتزع مزارع خان شيخون الشمالية ويحرر تلا إستراتيجيا جنوب إدلبالنقل السورية تربط المناطق الحيوية ببعضها.. تحويل 17 طريق محلي لمركزيرداً علـى الاتهـامــات … مدير «العقاري» : لماذا يودع الاتحاد التعاوني 64 مليار ليرة بدلاً من توظيفها في السكن؟7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائدخبراء يحذرون.. هذا ما تحتويه 5 حبات من الزيتون المملحأيمن رضا يقصف "نسرين طافش" ويحرج "باسم ياخور" في أكلناهاقصي خولي بتحدٍ جديد تحت الماء"سافرت وحدي على متن الطائرة".. حقيقة فيديو الكذبة الجميلة إعفاء عمدة طهران السابق من عقوبة الإعدام بعد تنازل عائلة زوجتهألمانيا تختبر أول حافلة نقل عام ذاتية القيادة إنستغرام تضيف أداة للمستخدمين للإبلاغ عن المعلومات الزائفةنصرالله الإقليمي: انتقال الردع إلى محور المقاومة النقاش: انتصار تموز 2006 نقل قوة الردع من يد "إسرائيل" إلى يد محور المقاومة

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الاقتصاد والأعمال >> بحيرات النفط المسروق .... تضليل في الحقائق ومحاولات لإعادة السرقة

بعد تداول بعض المعلومات عن وجود بحيرات من النفط المسروق من مخلفات المجموعات الإرهابية المسلحة تم التواصل مع وزارة النفط للوقوف على حقيقة المعلومات المتداولة،

 حيث أكد مصدر في وزارة النفط وجود كميات كبيرة من المخلفات النفطية في المنطقة الشرقية والشمالية ضمن مكبات وجور مختلفة في العراء بسبب التعديات على حقول النفط بفعل المجموعات الإرهابية المسلحة وسرقة النفط، وتتعرض للعوامل الجوية خلال فترة طويلة من الزمن وتسبب أضرار بيئية على الأراضي الزراعية والمواشي وعدم إمكانية استردادها للاستفادة منها دون معالجة خاصة وتكاليف كبيرة مع الإشارة إلى أن هذه المواقع لا زالت خارج السيطرة.

وحول ما ذكر عن تأخير الوزارة في إبرام عقد لاستجرار هذه الكميات قال المصدر:

- تقدمت مؤسسة عيد الجيش التجارية بكتاب إلى وزارة النفط بتاريخ 9/1/2019 تبدي رغبتها في استجرار المخلفات النفطية من حقول المنطقة الشرقية بسعر 8 دولار للطن الواحد.

- تمّ إعداد دفتر الشروط الخاص بالمخلفات النفطية يتضمن الوصف للمادة و الكميات التي تقدر بـ /3/ مليون طن، وأن المنطقة لازالت خارج السيطرة وأن تتم المعالجة وبيع المنتجات داخل القطر و لايحق تصديرها.

- تم تسليم دفتر الشروط للسيد ممثل مؤسسة عيد الجيش.

- بتاريخ 26/1/2019 قدمت مؤسسة عيد الجيش عرضها بالتزامها بدفتر الشروط وعلى استعداد لدفع 8.1 دولار لكل /1/ طن يتم استجرارها من المخلفات النفطية.

- تم دراسة العرض من قبل اللجنة المختصة و إعداد محضر وتمت إحالته إلى مكتب تسويق النفط بتاريخ 13/2/2019 لمتابعة إجراء ما يلزم.

- بتاريخ 21/2/2019 أرسل مكتب تسويق النفط كتاب يتضمن إبرام العقد من قبل الشركة السورية للنفط (كونها المالكة لمادة المخلفات النفطية).

وأثناء الإجراءات التعاقدية تم تقديم عرضين لنفس الموضوع وفق التالي :

- بتاريخ 14/3/2019 قدم العارض (مؤسسة أواديس استانبوليان للتجارة و الصناعة وشركة البر للنقل المحدودة المسؤولية بالتكافل و التضامن) كتاباً يتضمن رغبته في استجرار المخلفات النفطية من حقول المنطقة الشرقية بسعر /8.1/ دولار للطن الواحد.

- بتاريخ 31/3/2019 قدم العارض شركة BS COMPANY عرضاً يتضمن استجرار المخلفات النفطية من حقول المنطقة الشرقية و الشمالية.

- وبهذا يكون قد تقدم  ثلاثة عارضين لاستجرار المخلفات النفطية، ولذا تم التوجبه بتاريخ 10/4/2019 بمراسلة العارضين الثلاثة (مؤسسة عيد الجيش ومؤسسة أواديس استانبوليان للتجارة و شركة BS) والطلب منهم تقديم أسعارهم النهائية بالظرف المختوم وعرض النتائج على لجنة النفط.

- بتاريخ 11/4/2019 تم مراسلة العارضين الثلاث و الطلب منهم موافاتنا بأسعارهم النهائية لقاء كل طن يستجر من المخلفات النفطية من حقول المنطقة الشرقية والشمالية وفق دفتر الشروط المعد لهذه الغاية والمسلم إليهم أصولاً.

- بتاريخ 15/4/2019 تم فتح العروض المقدمة من العارضين وكانت النتائج :

1-شركة BS عرضت مبلغ /11.5/  دولار أمريكي لكل طن يتم استجراره من المخلفات النفطية.

2-مؤسسة أواديس استانبوليان للتجارة و الصناعة عرضت مبلغ /17/  دولار أمريكي لكل طن يتم استجراره من المخلفات النفطية.

3-مؤسسة عيد الجيش التجارية عرضت مبلغ  /22/  دولار أمريكي لكل طن يتم استجراره من المخلفات النفطية، مع الإشارة إلى أن عرضها الأول كان /8.1/ دولار لكل /1/ طن.

- بتاريخ 16/4/2019 تم إحالة المحضر من قبل الوزارة إلى مكتب تسويق النفط لإجراء ما يلزم أصولاً.

- وبنفس اليوم تاريخ 16/4/2019 ورد عرض عن طريق مكتب تسويق النفط من شركة Sandro أوف شور اللبنانية بدفع مبلغ /30/ دولار أمريكي عن كل /1/ طن يتم استجراره من الخلفات النفطية (وهو يعتبر العرض الرابع).

- ونظراً لاعتذار مكتب تسويق النفط عن إيرام العقد بسبب ورود عرض أعلى من العروض السابقة وكونه يصب في مصلحة الدولة ولتحقيق أكبر ريعية اقتصادية .

- كذلك صدر قرار لجنة النفط التي يترأسها السيد رئيس مجلس الوزراء بتاريخ 12/6/2019 تكليف وزارة النفط والثروة المعدنية لاتخاذ الإجراءات اللازمة من قبلها في بيع المخلفات النفطية وفق الأصول والأنظمة على أن تكون كفالة حسن التنفيذ للمخلفات النفطية 1 مليون دولار.

وفي الختام تسأل المصدر بالقول :

هل تحقيق إيراد أكبر للدولة من خلال الإجراءات التي قامت بها الوزارة ومكتب تسويق النفط يزعج هذه الشركة التي تدعي المصلحة العامة.

كذلك الأمر عندما قدمت الشركة عرضها الأول بـ / 8.1 / دولار للطن، وعند اسـتدراج العروض رفع إلى / 22 / دولار للطن ؟؟ لولا الإجراء ألم يكن  يسرق الدولة بـ / 14 / دولار لكل طن.

وعندما تقدم عارض آخر بـ / 30 / دولار لكل طن، هل المطلوب كرما لهذه الشركة أن نقدم له المادة بالسعر المقدم من قبله بـ / 22 / دولار للطن ؟!.

أليست الدولة هي الأحق بكل سعر زيادة ؟

القرار الأخير أتى نتيجة وجود أكثر من عرض وعليه كان قرار لجنة النفط استدراج عروض من قبل العارضين الأربعة وأن تكون كفالة حسن التنفيذ /1/ مليون دولار، والغاية هي تحقيق أكبر عائد للدولة وجدية العارضين وحسن التنفيذ.



عدد المشاهدات:1162( الخميس 10:22:52 2019/07/18 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2019 - 5:08 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو كلبة تستنجد بالبشر لإنقاذ صغارها... ونداؤها يلبى (فيديو) بالفيديو...سائق شاحنة يحتفل بزفافه على طريقته الخاصة والعروس تؤيده شاهد ماذا فعل فهد للهروب من مجموعة أسود أرادوا افتراسه لص عاري يعلق في مدخنة منزل أراد سرقته... فيديو ثعبان ملكي جائع يبتلع نفسه... فيديو بالفيديو...رجل يوقف شاحنة بيديه كي لا تصطدم بسيارة بورش المزيد ...