الأحد17/11/2019
ص7:17:24
آخر الأخبار
قتيل و 16 جريحاً بانفجار عبوة في بغداد وصدامات بين قوات الأمن والمتظاهرينطعن 3 فنانين خلال عرض مسرحي في السعوديةالمدير السابق لـCIA: "المال ينفد تدريجيا من السعودية" وهذا سر اكتتاب "أرامكو"الأسيوطي: على المجتمع الدولي محاكمة أردوغان جراء جرائمه في سورية انخفاض ملموس بدرجات الحرارة وأمطار متوقعة فوق مناطق مختلفةنهب النفط السوري.. جريمة منظمة واستكمال لسياسات أمريكية قديمة للسيطرة على موارد المنطقة الطبيعيةالجمعية العامة تجدد التأكيد بأغلبية ساحقة على سيادة سورية على الجولان المحتل وتطالب (إسرائيل) بالكف عن استغلال موارده الطبيعيةعودة أكثر من 700 لاجئ سوري إلى أرض الوطن خلال الــ 24 ساعة الأخيرةطالب قتل اثنين وأطلق النار على نفسه في مدرسته.. !! طائرة استراتيجية أمريكية مسيرة تقوم بمهمة استطلاع قرب القاعدتين الروسيتين في سوريامدينة لبيع الذهب في حلب ستبصر النور قريباًأكاديمي: الأسعار ستواصل ارتفاعها ما لم يتم ضبط الدولارالأميركيون ينقضّون على موازنات القوى الجديدة في الشرق ...د.وفيق إبراهيمقراءةُ الحربِ: في أُفق التفكيرِ واتجاهاتِ الفعل....بقلم د.عقيل سعيد محفوضسرقة لمحل اجهزة هواتف في دمشقأميركي يقتل زوجته وثلاثة من أولاده.. ثم ينتحرالقبض على خلية لتنظيم "داعش" بحوزة أفرادها سلاح لا يخطر على بال!خبير يتحدث عن خطة ماكرة للولايات المتحدة باستخدام اللجنة الدستوريةالتربية تطلق اليوم حملة التلقيح المدرسي في جميع المحافظاتالتربية تصدر برامج امتحانات شهادات التعليم الأساسي والإعدادية الشرعية والثانوية العامةقذائف إرهابية صاروخية على بلدتي الجيد والرصيف بريف حماةالجيش السوري يسيطر على قرى جديدة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي ويحيد أعدادا من الإرهابييننيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقوزير الإسكان يؤكد: قانون البيوع العقارية سيضع حد للمضاربين في العقاراتتجنبها فورا.. أغذية ومشروبات غنية بـ"السكر الخفي"علامات "غريبة" تدل على نقص فيتامين B12نادين خوري تجسّد دور الطبيبة في مسلسل «بروكار» شيرين عبد الوهاب تحدث ضجة في الرياض بسبب تصريحاتها عن "الرجل"امرأة تنتقم شر انتقام من حبيبها الخائناكتشاف "كارثة" تحت بطن امرأة حاملحذير عاجل: لا تستخدموا كابل "USB" سوى بهذه الطريقةميزة "ثورية" من غوغل تساعد على نطق الكلمات بشكل صحيحالديمقراطية كيف ولمن؟......بقلم د. بسام أبو عبد اللهمعركة إدلب أولوية الدولة السورية في رسم التحولات الكبرى

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الاقتصاد والأعمال >> سوريا تستأنف زراعة "الذهب الأحمر" ....فرصة كبيرة لإغداق السوق العالمي

استأنفت سوريا زراعة الزعفران "الذهب الأحمر" بعد ثمان سنوات على توقفها منذ عام 2011، مبشرة بموسم جيد وانتشار واسع حول العالم في السنوات المقبلة.

 

ويتميز الزعفران السوري، وفقاً للخبراء، بخصائص مرتبطة بنوع التربة والمناخ تزيد نسبة المواد الفعالة فيه، وتجعل منه مخزنا للفوائد الطبية وخاصة فيما يتعلق بالوقاية من مرض السرطان وبعلاج أمراض شبكية العين، فضلاً عن قيمته الغذائية والاقتصادية العالية.

واليوم، هناك مزارعون مستمرون بزراعة الزعفران ويعقدون صفقات لبيع المياسم إلى دول عديدة من العالم وخاصة الخليج العربي وكندا.

ويباع الغرام الواحد من المياسم بمبلغ (2000) ليرة سورية (ما يزيد على ثلاثة دولارات أمريكية) فيما تبلغ قيمة الكيلو غرام الواحد من المياسم نحو مليوني ليرة سورية (ما يزيد على ثلاثة آلاف دولار أمريكي).

في هذا السياق، أوضح الدكتور خلدون طيبة مدير إدارة بحوث البستنة في الهيئة العامة للبحوث العلمية الزراعية لـ "سبوتنيك" أن جهودا بذلت خلال سنوات الحرب للحفاظ على الزعفران السوري، من خلال حفظ الأبصال كما حصل في منطقة جوسيه بحمص وهذه الأبصال تمت إضافتها إلى المساحات المزروعة حديثاً في مراكز البحوث الزراعية.

وأضاف: "منذ نهاية عام 2017 شكلت وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي لجنة وكلفتها بإكثار زراعة الزعفران في مراكز ومحطات البحوث الزراعية المنتشرة في مناطق سرغايا والطيبة والغوطة بريف دمشق وحوط بمحافظة السويداء وفي اللاذقية وطرطوس، بهدف زيادة عدد الكورمات (الأبصال) من

الزراعة الحقلية في مواقع عدة، ونشر وتوسيع زراعة هذا النبات، وصولا إلى زراعة الزعفران بالأنسجة للحصول على عدد أكبر من الكورمات، إضافة إلى حصر أماكن وجود الزعفران البري المنتشر في سوريا ومقارنته مع المزروع ودراسة إمكانية الاستفادة منه في عملية التهجين والتربية والتحسين الوراثي لهذا النبات".

وأضاف طيبة: "نحن الآن في السنة الثانية من مشروع إكثار الكورمات ويتوقع في العام القادم أن يكون لدينا بين /4000- 5000/ كورمة يمكن استثمارها لدى المزارعين بحيث نحصل على جزء من إنتاجهم وفق مبدأ المناصفة علما أننا نزود المزارعين بالكورمات بأسعار رمزية".

بدورها، بينت المهندسة الزراعية ريم رستم "عضو اللجنة" لـ "سبوتنيك" أن الموطن الأصلي للزعفران هو منطقة حوض البحر المتوسط وهو ينمو في سوريا بطريقة ممتازة ويمكن زراعته ضمن ظروف بيئية محددة فهو يحتاج كمية مياه تصل إلى /600/ ميليمتر، ويتم إعطاء النبات ريّات مكملة في المناطق التي تقل فيها كمية الأمطار عن ذلك حتى يأخذ احتياجه المائي بشكل كامل في موسم نموه، حيث ينمو في تربة طينية ليست غدقة في المرتفعات الجبلية التي تصل إلى /1200/ متر، وتقدر جودة الزعفران عالمياً بمحتوى المياسم من المواد الفعالة وكلما زرع في مناطق أكثر ارتفاعاً، يزداد تركيز هذه المواد في المياسم، وهو ما تدرسه اللجنة للتعرف على المناطق التي تعطي تركيزاً عالياً في المياسم.

وحول الأثر الطبي والاقتصادي لنبات الزعفران أوضحت رستم أن الاهتمام المحلي والعالمي بزراعة الزعفران يكمن في محتواه من المواد الفعالة التي لها استخدامات طبية لعلاج مرض السرطان والوقاية منه وعلاج أمراض شبكية العين وهو في الوقت نفسه منشط جنسي ومقوي للجسم وللجملة العصبية كاملة، ويمكن استخدامه كبديل عن أدوية الاكتئاب وإذا توافرت الكمية اللازمة يمكن توظيف المحصول في الصناعات الدوائية.

وتابعت: "استخراج الزيوت العطرية يحتاج إلى كمية كبيرة من المياسم فكل /1/ كيلو غرام من المياسم يحتاج إلى /150-200/ ألف زهرة ولذلك هو باهظ الثمن ويطلق عليه اسم "الذهب الأحمر" ولذلك يتم قطف المياسم لتصديرها إلى دول الخليج حيث يدخل كنوع من التوابل في النمط الغذائي لسكان هذه الدول، ووفق الخطة البحثية في وزارة الزراعة والإصلاح الزراعي يصبح لدينا بعد 3 سنوات عدداً كافياً من الكورمات، بعدها نتوسع أكثر في زراعة الزعفران، وفي موازاة ذلك هناك مزارعون لديهم كميات كافية من الكورمات ويعقدون صفقات لبيع المياسم إلى دول عديدة من العالم وخاصة دول الخليج وكندا حيث تكون المادة الفعالة جيدة وطريقة القطف مثالية".

"سبوتنيك"



عدد المشاهدات:2238( الجمعة 16:20:16 2019/11/01 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/11/2019 - 6:18 ص

ريف الحسكة | الجيش العربي السوري يخوض اشتباكات عنيفة ضد الاحتلال التركي ومرتزقته على مشارف قرية المناخ

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) قطيع متوحش من الضباع يهاجهم وحيد القرن ويفترس ذيله... فيديو ملاكم "رومانسي" يواجه حبيبته على الحلبة! الجزاء من جنس العمل - فيديو شاهد... ثور هائج يرفع السيارة بقرنيه كريستيانو رونالدو يقع ضحية للغيرة مصر.. حفرة عملاقة "تبتلع" شاحنة وتصيب شخصين المزيد ...