السبت19/8/2017
ص8:17:1
آخر الأخبار
أي رسائل تنقلها عُمان بين واشنطن ودمشق؟بدء عمليات تحرير الجرود على الحدود اللبنانية السورية من سيطرة داعشمقتل ضابط وجندي سعوديين على الحدود مع اليمنقوات الحشد الشعبي تدمر مواقع لـ "داعش" عند الحدود السوريةالجنوب السوري: ارتياح «أهليّ»... بين «تخفيف التصعيد» وتطهير الحدودالجيش يؤمّن خطوطه الخلفية لمعركة دير الزور...«فيلق الرحمن» يدخل «الهدنة» من جنيفوزير الإعلام لـ سانا: الإقبال على معرض دمشق الدولي أكبر دليل على التعافي الذي تشهده سوريةبالخريطة : التقاء مزدوج بين وحدات الجيش السوري بين ارياف الرقة - حماة و حمص - حماة محررة 9000 كم مربع ومحاصرة داعش في ريف السلمية .. موسكو تبذل جهودا نشطة للتحضير لاجتماع في أستانا بشأن سورياواشنطن: الولايات المتحدة لا تخطط للبقاء في سوريا بعد هزيمة تنظيم داعش الارهابيالمهندس خميس: ضرورة نفض غبار الحرب والانطلاق نحو العمل والإنتاجسورية وروسيا تبحثان تعزيز التعاون في قطاعات النقل والطاقةكيف تجاوز الجيش العربي السوري الافخاخ الاميركية في مواجهته لداعش؟...بقلم شارل أبي نادروانتصرت سورية الاسد....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي- الكويتاغتصبوها حتى كادت تموت.. اعتداء على طفلة أجنبية بالسعودية فقدت نطقها من هول الصدمة!إخماد حريق في "سوق الطويل" بمدينة حماة “ ثوار سوريا “ يقطعون شجرة في حوض اليرموك غرب درعا لأنها” كافرة “عندما انفجرت واقية قمرة الميغ 21 على ارتفاع 6000م ... ماذا فعل الطيار السوري؟!الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل المركز الوطني للمتميزين يكرم 54 طالباً من خريجيه.. التكريم دافع معنوي مهم من أجل الاستمرار بالتميز مستقبلاالدفاع الروسية توقع اتفاق هدنة مع فصيل "فيلق الرحمن" في سورياالجيش السوري يحرّر 9 آلاف كلم مربع على اتجاهات أرياف الرقة وحماة وحمصطرقات مأجورة في سورية..والمشروع قيد الدراسةقريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلبالمكسرات تحمي من السرطان وتكبح جماح الأمراض5 أطعمة مفيدة لقلبك أبرزها السالمون والشوفانرحيل علاء الزيبق... الممثل الذي عكس تجربته على الشاشةإلهام شاهين: سورية انتصرت وعادت إلـى أهلها ...فيديوماذا يحدث لـ"تويتر" لو أغلق ترامب حسابهفيديو "جنسي" لموظفين في احدى المنظمات الدولية داخل مخيمات النازحين السوريين في لبنان!بعد أيام قليلة.. مفاجأة من ناسا وفيسبوك! آخر صيحات " واتس أب"؟ تعاف وأمل وقوة لسورية..ازدحام هائل وأعداد الزوار فاقت التوقعات في فعاليات الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي.. شعبان: عودة معرض دمشق الدولي رسالة بأن الحرب انتهت وأننا في طريق إعادة الإعمار

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

\\ أخـبـار الـريــاضــة // >> الحلم السوري يكبر...ويتخطى التمثيل المشرف

تمر حظوظ سوريا للوصول إلى كأس العالم في مفترق هام جداً حين يواجه منتخب البلاد نظيره الكوري الجنوبي على أرض الأخير الثلاثاء.

في البداية؛ قال السوريون إن مجرد وصولهم للمرحلة الأخيرة من تصفيات كأس العالم لهو أمرٌ جيد بعد غياب، ثم حين دارت رحى المنافسة، لاحظوا أن منتخبهم لديه ما يقدمه أمام نظراء ليسوا أفضل منه بكثير، فقالوا لعلها ابتسامة تمحو ولو قليلاً من أثار الحرب... لكن اليوم الأمر تعدّى المشاركة المُشرّفة والابتسامة وسط الدموع...اليوم في سوريا هناك حلم يكبر بالوصول إلى مونديال روسيا 2018. حلم لطالما رافق السوريين منذ 

أول مباراة رسمية أقيمت في بلادهم وحتى اليوم.
بعد الفوز على أوزبكستان، والنتائج التي سُجّلت في الجولة الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى، لم يعد التفكير الكروي السوري منحصر بخلط أوراق المجموعة أو رفض دور جسر العبور بل استغلال وجودهم ضمن كبارة القارة للمرة الأولى منذ أكثر من 30 عاماً، والقتال على بطاقة السفر لموسكو.
منتخب نسور قاسيون بحلوله رابعاً (8 نقاط)، بفارق نقطة عن أوزبكستان الثالثة، تعززت حظوظه وعاد بقوة للمنافسة. بانتظار ما ستسفر عنه جولة الثلاثاء السابعة.
ويدرك أبناء سورية أن الفوز على كوريا الجنوبية في سيؤول وإن بدا ممكناً بالنظر لمستوى الكوريين وخسارتهم من الصين الجولة الماضية؛ إلا أنه صعبٌ جداً بين جماهير المنافس المعروفة في إيقاع تشجيعها المستمر والعالي.
ولكن أحمد الصالح ورفاقه يعلمون أيضاً أن انتصارهم الثالث إن حدث فهو يعني خطوة عملاقة نحو روسيا 2018، الأمر الذي لم يكن أبداً في أحلام السوريين حين تجمع لأول مرة هذا المنتخب.
وعلى ذكر التجمّع يعاني منتخب سوريا من عدة ظروف باتت معروفة للجميع، فهو لا يلعب على أرضه مثل بقية المنتخبات بل في غربة سحيقة هي ماليزيا أرضه البديلة، ولا يتجمّع لاعبوه كلهم في معسكرات منتظمة في دمشق أو خارجها، بل القلة القليلة منهم بحكم احترافهم وإذا عسكروا فإن ذلك يكون في العاصمة لأيام قليلة وبإمكانيات محدودة للغاية. وربما هو واحد من أقل منتخبات العالم في لعب المباريات الودية التحضيرية.
لكن الإصرار يعلو حين تشتد المصائب فإسعاد الشعب السوري الذي أنهكته الحرب لطالما كان هدفاً في نصب أعين اللاعبين، ومن يتابعهم عن قرب يدرك سريعاً أن كرة القدم لا تلعب فقط بالأجساد، بل بالروح والعزيمة أيضاً.
ومن الناحية الفنية سيعود إلى تشكيلة المنتخب علاء الشبلي بعد أن عوقب بالحرمان في المباراة السابقة بسبب الإنذارات، ومن المحتمل أن يعطي المدرب أيمن الحكيم نجمه فراس الخطيب دقائق أكثر لأن هذا الأخير حين نزوله في الدقائق الخمس الأخيرة من لقاء أوزبكستان حسم النقاط الثلاث من خلال تحصله على ركلة جزاء.
الحكيم الذي أخرجت منه الظروف والضغوطات دمعاً غالياً ومؤثراً على السوريين، كان منطقياً في كل جولة من جولات التصفيات، فهو لم يعد بشيء وفي الوقت عينه قال إنه لا يمكن توقع ما سيحدث في كرة القدم، ما أبقى الباب موارباً لخطف منتخب بلاده إحدى بطاقتي التأهل أو في الحد الأدنى اللعب على المركز الثالث.
في الختام سيكون التعادل مع كوريا الجنوبية بالنسبة لسوريا مُرضياً، ولكن لنتخيل معاً أي فرحة تنتظر السوريين حين سيعلن الحكم نهاية المباراة لصالحهم؟

 



عدد المشاهدات:1381( الاثنين 05:54:14 2017/03/27 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2017 - 8:15 ص

فيديو

فوتو مونتاج عن تاريخ معرض دمشق الدولي .. وذاكرة دوراته المتعاقبة

فيديو

لقطات من حفل افتتاح الدورة الـ 59 لمعرض دمشق الدولي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد...ماذا فعلت رضيعة مع والدتها لحظة ولادتها اكتشفت أنّ زوجها يخونُها مع امرأةٍ ثانية .. فصوّرت نفسها وهي تنتقم منه بشنق طفلها! فيديو مروّع لسقوط طفل من سيارة أثناء سيرها فيديو ..قطة تنقذ رجل وزوجته من حريق هائل بالصور ..ثياب السباحة على أشكال وجوه رؤساء العالم بالفيديو.. شاهد لحظة سقوط سيارة من الطابق السابع ونجاة قائدتها من الموت المحقق بأعجوبة حادث تصادم بين طائرة وسيارة والأضرار مادية المزيد ...