-->
الاثنين22/7/2019
ص10:35:19
آخر الأخبار
النظام السعودي يفرج عن ناقلة نفط إيرانية أوقفها قبل شهرينمقتل جندي تركي وإصابة 6 في عملية أمنية بشمال العراقمبادرة "مطار" تهوي بالسياحة السعودية إلى تركيامقتل وإصابة عدد من مرتزقة العدوان السعودي في حجة اليمنيةالحرارة إلى ارتفاع والجو حار وسديمي في المنطقة الشرقية والجزيرة والباديةواشنطن تعمل على تدريب 65 ألف مسلح انطلاقاً من «التنف»! … مصدر بوزارة النفط: الاحتلال الأميركي يقف وراء اعتداء قطار شحن الفوسفات..السيدة أسماء تستقبل الطلاب الأوائل في فروع الثانوي الستةمجلس الوزراء: مناقشة المشاريع الخدمية في حلب وترميم المدينة القديمةطهران تنشر فيلما وثائقيا لتجنيد "جواسيس" إيرانيين في الإماراتوفاة يوكيا أمانو المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذريةماذا يحدث في بورصة دمشق؟ … 25 ٪ من ملكية مصرف بيعت بأقل من دقيقة عبر 10 صفقات كبرىمعارض البناء والتكنولوجيا تختتم فعالياتها بـ 42 ألف زائر .. أصداءٌ ايجابية وحضورٌ شعبيٌ وإعلاميٌ لافت..معادلة الخليج: إيران تفعل ما تشاء وترامب يقول ما يشاء .....ناصر قنديللماذا تلجأ الولايات المتحدة إلى استخدام الشركات الأمنية الخاصة في سوريا؟إطلاق رصاص يحول حفل زفاف إلى مأتم في مدينة القامشليجريمة قتل جديدة بمدينة عفرينإيطاليا توجه تحذيراً ارهابياً بعد سماعها سوري يقول “سأتوجه من روما مباشرة إلى الجنة”رغم اعتراف (كاهانا).. الميليشيات الكردية تصر على الكذب بخصوص سرقة النفطحقيققة عقوبه بالفصل من جامعة دمشق بسبب تدوينة وإعجاب على مواقع التواصل الاجتماعيسورية تحرز ميداليتين برونزيتين في الأولمبياد العالمي لعلم الأحياء بهنغارياالجيش يصد هجوماً للإرهابيين على محور القصابية بريف إدلب الجنوبياعتداء إرهابي يستهدف قطار شحن الفوسفات بريف حمص الشرقيحلب .. التحضيرات النهائية للمشاركة في ملتقى الاستثمار السياحيوزير السياحة من طرطوس: الوزارة مع تحويل المطار الزراعي إلى مطار مدني والقطاع الخاص هو الأساس في السياحةنصائح تجنبك آلام الرقبةمشاكل العين قد تشير إلى تطور أمراض خطيرةانفصال أحلام عن زوجها يشعل تويتر السعوديةماذا جرى ياترى .. إليسا وناصيف زيتون .... وأمام الجمهور؟!"المزحة" تتحول إلى "مأساة"... ممثل كوميدي يتوفى أمام الجمهور في دبيلأول مرة.. البرازيل تشهد أغرب زواج في تاريخها! (صورة)"حيلة بسيطة" تطيل عمر البطارية في آيفونعلماء "ناسا": النبيذ الأحمر يساعد في الطيران إلى المريخعناوينهم وتفاصيلنا ....بقلم د. بثينة شعبان لماذا يختلق ترامب انتصارات وهمية في الخليج؟....قاسم عز الدين

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

\\ أخـبـار الـريــاضــة // >> دوري أبطال المفاجآت و"العجائب" و"المعجزات"

حسن زين الدين

 النسخة الحالية من دوري أبطال أوروبا فاقت كل التوقّعات وارتفع فيها منسوب التشويق إلى أعلى المستويات وكثُرت فيها المفاجآت وتعدّدت فيها "العجائب" و"المعجزات".

مجدّداً تُثبت مسابقة دوري أبطال أوروبا إنها البطولة الأفضل في العالم على مستوى الأندية وإنها البطولة الأروع بعد كأس العالم. ولعل هذه النسخة من البطولة فاقت كل التوقّعات وارتفع فيها منسوب التشويق إلى أعلى المستويات وكثُرت فيها المفاجآت وتعدّدت فيها "العجائب" و"المعجزات". "لا يمكن وصف ما حصل"، هذا ما قاله الألماني يورغن كلوب مدرّب ليفربول بعد الفوز التاريخي 4-0 في إياب نصف النهائي على برشلونة والتأّهّل. بالفعل لا يمكن وصف ما حصل في هذه النسخة من البطولة التي لم تبخل على متابعيها بأي شي. قدّمت كل شيء. يمكن القول أن هذه النسخة هي نسخة "الريمونتادا" بامتياز، حيث كثر ترداد هذه الكلمة في أكثر من مناسبة.

"العجائب" في هذه النسخة بدأت منذ دور الـ 16 عندما حقّق ريال مدريد الإسباني حامل اللقب في المواسم الثلاثة الأخيرة الفوز على أياكس أمستردام الهولندي في عقر داره بنتيجة 2-1. ظن الجميع أن الأمور حُسِمت نظراً لأن الفائز هو "الميرينغي" صاحب التجربة الغنية في البطولة ومَلِكها من دون منازع ونظراً لصعوبة أن يعوّض أياكس النتيجة في ملعب خصمه التاريخي "سانتياغو برنابيو". لكن كل التوقّعات سقطت وصنع الفريق الهولندي "المستحيل" لا بل أكثر من المستحيل بإلحاقه الهزيمة بنتيجة 4-1 بريال مدريد في عقر داره.
في دور الـ 16 أيضاً كان أتلتيكو مدريد الإسباني يفوز في مباراة الذهاب على ملعبه على يوفنتوس الإيطالي 2-0. اعتقد الجميع أن حلم "اليوفي" انتهى مبكراً خصوصاً أن تسجيل 3 أهداف يبدو أمراً صعباً جداً أمام فريق يعتمد على الدفاع مثل "الروخيبلانكوس". وحده رونالدو وعد الجماهير بالعودة ووفى بوعده عندما سجّل 3 أهداف كانت كفيلة بقيادة "البيانكونيري" إلى ربع النهائي.
أيضاً وأيضاً في دور الـ 16. كان باريس سان جيرمان الفرنسي يعود من ملعب "أولد ترافورد" بفوز 2-0 على مانشستر يونايتد الإنكليزي. لم يتخيّل أحد أن يتمكن بول بوغبا ورفاقه من أن يقلبوا الأمور رأساً على عقب في باريس ويسقطوا سان جيرمان بنتيجة 3-1 في ملعبه، لكن هذا ما فعلوه، علماً أن الهدف الثالث جاء في الدقيقة 94 من ركلة جزاء لماركوس راشفورد، ليتأهّلوا بالتالي إلى ربع النهائي وسط ذهول الجميع.
"العجائب" ستنتقل إلى الدور ربع النهائي. الموعد مجدداً مع أياكس أمستردام وهذه المرة أمام يوفنتوس الذي كان قد حقّق "الريمونتادا" أمام أتلتيكو. إذ كل المؤشرات كانت تقود إلى أن "اليوفي" سيواصل مشواره نحو الحلم باستعادة اللقب عندما عاد بالتعادل 1-1 من أرض أياكس. لكن حصل ما لم يكن في الحسبان إياباً وفاز الفريق الهولندي 2-1 في تورينو ليتأهّل إلى نصف النهائي.
جاء الدور على توتنهام الإنكليزي ليقول كلمته في المفاجآت عندما أطاح مانشستر سيتي المرشّح القوي للقب بتشكيلته التي تعجّ بالنجوم وبوجود مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا وذلك عندما فاز على ملعبه 1-0 ذهاباً ثم خسر 3-4 إياباً خارجه حيث أدّى الهدف الثالث الذي سجّله الإسباني فرناندو يورنتي في الدقيقة 73 إلى التأهّل إلى المربع الذهبي علماً أن نهاية المباراة لم تخل من التشويق بإلغاء هدف لاعب سيتي رحيم سترلينغ عبر تقنية الفيديو في الدقيقة 93 والذي كان سيؤهّل فريقه.
ولعل "عجائب" هذه النسخة من "التشامبيونز ليغ" تجلّت أكثر في نصف النهائي عندما حقّق برشلونة الإسباني فوزاً كبيراً على ليفربول الإنكليزي 3-0 في "كامب نو" واتّجه إلى "أنفيلد" محمّلاً بالثقة والترشيحات بتأهّله نظراً لنتيجة الذهاب وللحافز بخوض النهائي في مدريد في ملعب أتلتيكو "واندا ميتروبوليتانو" ونظراً لأن "الريدز" يخوض المباراة من دون أبرز نجومه: المصري محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو والغيني نابي كيتا ونظراً لوجود ليونيل ميسي، لكن ما لم يتوقّعه أحد تحقّق وأدهش ليفربول الجميع بفوزه 4-0 ليتأهّل إلى النهائي.
وانتهاء أمس بالعودة التاريخية أيضاً لتوتنهام عندما تمكن من تعويض خسارته ذهاباً على ملعبه 0-1 وتأخّره في الشوط الأول إياباً على ملعب أياكس 0-2 وتحقيق الفوز 3-2 عبر ثلاثية البرازيلي لوكاس مورا خصوصاً أن الهدف الثالث جاء في الدقيقة 95. وللتذكير هنا فإن مورا نفسه كان سبباً في تأهل "السبيرز" إلى دور الـ 16 بعد أن سجّل هدف التعادل في مرمى برشلونة في الدقيقة 85 في الجولة الأخيرة من دور المجموعات ليتأهّل فريقه بفارق الأهداف عن إنتر ميلانو الإيطالي.
لكن مهلاً قد لا تكون مباراة توتنهام وأياكس آخر المفاجآت والعجائب في هذه النسخة من "التشامبيونز ليغ"، فمَن يعلم؟ ربما قد يتقدّم ليفربول أو توتنهام في النهائي 2-0 ثم يخسر، أو ربما قد يأتي هدف التتويج في الثواني الأخيرة، أو ربما قد يفوز أحد الفريقَين وهو منقوص من لاعب. باختصار، في هذه النسخة من البطولة لم يعد ممكناً توقّع أي شيء حتى صافرة الحكم النهائية التي ستُعلن المتوَّج باللقب.

الميادين



عدد المشاهدات:976( السبت 01:05:39 2019/05/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/07/2019 - 9:12 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هذا ما فعله حصان بسائح حاول لمسه بالفيديو... نسر أصلع يسرق كاميرا من رحالة كندي بعد تجريدها من اللقب.. ملكة جمال "تغازل" ترامب تركيا.. توجيه قائمة تهم إلى "الداعية الراقص" حين تنقلب أدوار الرجل والمرأة.. مقطع فيديو يثير جدلا واسعا فيل غاضب يطارد حافلة مليئة بالسياح في جنوب أفريقيا بالفيديو... ضبط صاحبة شركة "ثرية" بالجرم المشهود المزيد ...