الجمعة22/9/2017
ص7:21:35
آخر الأخبار
الأزمة الخليجية تتفاعل سورياً: بن سلمان (باع) زهران علوش!...بقلم علي شهاب دبلوماسي سوري: الدول الخاضعة للهيمنة الأمريكية لن تشارك بإعادة إعمار سورياغارتان صهيونيتان على تلة الرشاحة في جبل الشيخ على الحدود اللبنانية السوريةمسلحون يسلمون مواقعهم على الحدود السورية الأردنيةبالفيديو- تفاصيل فك الحصار عن فصيل للشرطة العسكرية الروسية في إدلبالدفاع الروسية: الدفاع الروسية: مسلحو "قسد" ينضمون إلى فصائل "داعش" ...أكثر من 85 % من أراضي دير الزور تحت سيطرة الجيش السوريبالفيديو ...قافلة مساعدات إنسانية من إيران لأهالي ديرالزوردير الزور: سباق النفط يتسارع هكذا فاجأ "الناتو" أردوغان في نيويورك!اردوغان : سننشر قواتنا في إدلبفي 3 أسابيع.. الذهب إلى أدنى مستوياتهتأهيل الخط الحديدي من حمص إلى خنيفيس -مناجم الشرقية بطول 186 كممن البحر إلى النهر.. الجيش السوري نحو حسم المعركة"الحياة "السعودية تكشف عن خطة "تقسيم ناعم" لسوريا... اليكم الخريطة! شاب مصري ينتحر بعد 10 أيام من زواجه!!في الغوطة الشرقية لدمشق قتل ابن أخته بسبب 200 دولارحدث في سوريا: دبابة "تي-72" تقضي على "تي-90"!!!؟ لحظة منع عملية إعدام لـ"داعش" في ديرالزور الشابة السورية ماسة أبو جيب ضمن العشرة الأكثر تميزا حول العالمسينطلق مؤتمر المعرفة الريادية بنسخته الثالثة الأسبوع القادم في دمشقتفاصيل إحباط هجوم "النصرة" على ريف القنيطرةبالفيديو...الجيش السوري يدفع بمزيد من وحداته للسيطرة على دير الزورحمدان: تحديد القيم الرائجة لأسعار العقارات سينعكس على مكافحة الفساد السائد في هذا القطاعدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةالذبحة الصدرية أعراض واسباب وعلاج الذبحة الصدريةدراسة: الجلوس معظم اليوم قد يتسبب في وفاتك مبكرا!إطلاق الموسم السادس من مشروع دعم سينما الشبابمسلسل تيم حسن المؤجل .. إلى أين؟‎ترامب "يمدح" دولة غير موجودةرقصت عارية في السجن.. وهذا ما حصل!حافلة كهربائية تقطع 1800 كيلومتر من دون "شحن"اختراق علمي .. إطارات سيارات تعيد لحام نفسهاماكرون وترامب: تقاسم أدوار أم بدء استقلال؟....ناصر قنديلأداء وزارة التربية تحت قبة مجلس الشعب… أنزور: تشكيل لجنة لتقصي الحقيقة المتعلقة بالمناهج… الوز: الكثير ممن وجه الانتقادات للمناهج لم يقرأه

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> وادي بردى .. منطقة تحت سيطرة الجيش وإلّا ..

دخل وفداً عسكرياً روسياً أمس إلى منطقة وادي بردى شمال دمشق، والتقى قادة فصائل مسلّحة حيث تم التوصل إلى وقف إطلاق نار مؤقت لعدة ساعات يشمل جميع المسلحين في منطقة وادي بردى بريف دمشق".

وتُعاني دمشق من فقدان لـ"الماء" بعد أسبوعين من قيام الميليشيات الإرهابية من تلويثها بمادتي "المازوت وزيت المحركات"، ومن ثم قطع المياه عن العاصمة دمشق، للضغط على الجيش السوري ومنعه من دخول القرى العشرة التي تسيطر عليها جبهة النصرة، والتي يقود عالبيتها إرهابيين يحملون الجنسيات غير السورية.

وبحسب مصادر إعلامية، فإن جولة مفاوضات جرت بين القيادة العسكرية المسؤولة عن ملف وادي بردى ولجان المصالحة الأهلية في منطقة وادي بردى، رافقها وقف لإطلاق النار استمر ثلاث ساعات على كامل الجبهات المشتعلة في المنطقة وخاصة بلدة "بسيمة" التي تعتبر خط الدفاع الأول عن باقي المنطقة، والتي حقق فيها الجيش تقدماً استراتيجياً قبل انصياع الفصائل الإرهابية وقبولهم الجلوس على طاولة المفاوضات.

وحسب المصادر، فقد خرجت المفاوضات ببنود اتفاق مبدئية تنص على تسليم السلاح الثقيل والمتوسط والخفيف للجيش، وإخراج المسلحين الغرباء من القرى العشر إلى إدلب مع المسلحين الرافضين للتسوية في حين يتم تسوية أوضاع المسلحين المحليين. وهي ذات ورقة البنود التي عادةً ايفاوض فيها الجيش الفصائل الإرهابية كــ"قدسيا والهامة والمعضمية وخان الشيح ...الخ".

كما أن بنود التفاوض التي تم الوصول إليها، هو انتشار الجيش على مداخل القرى بحواجز دائمة في حين يتم ضم من يشاء من المسلحين إلى قوات الجيش الرديفة وإعادة الموظفين المفصولين من عملهم لممارسة مهامهم.

وقالت لجان المصالحة الممثلة لأهالي المنطقة، أنها ستنقل هذا الاتفاق إلى قيادات المسلحين في قرى وادي بردى، وستشاورهم للبت في موافقتهم على هذه البنود أو رفضها، خلال مدة لا تتجاوز 24 ساعة فقط ستكون حاسمة في ملف تسوية وادي بردى، الذي سيفضي بكافة الأحوال بسيطرة الجيش على المنطقة صلحاً أو قوةً.

يشار إلى أن قوات الجيش العربي السوري، استثنى منطقة وادي بردى من اتفاق وقف إطلاق النار الأخير لوجود جبهة النصرة هناك. فيما سيطر الجيش السوري أمس على مرتفع ضهرة النحيلة المشرف على قرى كفر العواميد والبرهليا وكفير الزيت والحسينية في منطقة وادي بردى، حيث أوقع في صفوف مسلحي جبهة النصرة قتلى وجرحى قبل تثبيت القوات مواقعها في المنطقة الاستراتيجية.

مصادر إعلامية متابعة لملف وادي بردى ومياه العاصمة دمشق، قالت ليل الجمعة أن صباح اليوم  السبت، ستشهد منطقة وادي بردى دخول للجنة التفاوض الأهلية والعسكرية إلى أطراف بلدة دير قانون للاستماع من الأهالي عن نتائج النقاشات التي تم الاتفاق عليها الجمعة، وأنه في حال التزم المسلحون برغبة اهالي عين الفيجة بالحل السلمي وتم إفراغ منطقة عين الفيجة والنبع من الوجود المسلح، ستدخل ورشات الصيانة مباشرةً لنبع بردى برفقة وحماية وجهاء ورجال دين من الوادي.

وكانت الأمم المتحدة الخميس، اعتبرت قطع المياه عن ما يقارب 7 مليون نسمة في دمشق بسبب العمليات العسكرية الدائرة في منطقة وادي بردى بريف دمشق بـ"جريمة حرب.

فيما رأى رئيس مجموعة العمل في الأمم المتحدة حول المساعدة الإنسانية في سورية "يان ايغلاند"، خلال مؤتمر صحفي بجنيف، أنه من الصعب معرفة الجهة المسؤولة عن الوضع في وادي بردى.

وفال ايغلاند خلال المؤتمر: "في دمشق وحدها 5,5 مليون شخص حرموا من المياه أو تلقوا كميات أقل لأن موارد وادي بردى غير قابلة للاستخدام بسبب المعارك أو أعمال التخريب أو الاثنين معاً، إن أعمال التخريب والحرمان من المياه جرائم حرب لأن المدنيين يشربونها ولأنهم هم الذين سيصابون بالأمراض في حال لم يتم توفيرها مجدداً".

وأضاف ايغلاند "نريد التوجه إلى هناك والتحقيق في ما حدث لكن قبل كل شيء نريد إعادة ضخ المياه".

شبكة عاجل الاخبارية



عدد المشاهدات:3950( السبت 06:51:59 2017/01/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2017 - 7:16 ص
رأس السنة الهجرية 1439

سنة خير على السوريين ان شاء الله

فيديو

 الجيش السوري والحلفاء في محيط حويجة صكر في دير الزور وعبورهم نهر الفرات

 

كاريكاتير

اللعبة انتهت / بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. شاهد فتاة شجاعة تتعامل مع لصوص بالفيديو...تمساح يلتهم مراهقا أمام أعين أصدقائه بالفيديو.. رجل عدواني يدفع سيدة نحو أتوبيس لقتلها بالفيديو.. مربية ترمي رضيعة بطريقة قاسية جدا أجرت 200 عملية تجميل والسبب؟! بالفيديو - حاول كسر الرقم القياسي فوقعت الكارثة! بالفيديو.. أول مقلب تعرَّضت له نانسي عجرم في بدايتها الفنية المزيد ...