الأربعاء23/8/2017
ص10:57:21
آخر الأخبار
الأردن «الحائر» في سوريا... طوق النجاة في المعابر؟واشنطن تجمد 290 مليون دولار مساعدات لمصر بحجة عدم إحراز تقدم في مجال احترام حقوق الإنسان ومبادئ الديمقراطية!! السعودية : اخترقنا الجمود السوري بالتنسيق مع روسيامعتقلو «تحرير حلب» في السعودية ... «مكارثية فايسبوكية»المعلم يدعو الدبلوماسيين إلى تكثيف الجهود في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ سوريةمنصات المعارضة الثلاث تنهي اجتماعها في الرياض بلا أي اتفاقوزير الإعلام: الإقبال الكبير الذي يشهده معرض دمشق الدولي دليل على تعافي سورية وأنها أصبحت على أبواب النصرفعاليات معرض دمشق الدولي تستقطب في يومها السادس 238 ألف زائر-فيديوعقوبات أمريكية على كيانات وأفراد من الصين وروسيا بتهمة التعامل مع كوريا الشمالية ودعم تطوير برنامجها النوويأنقرة تعول على «التركستاني» لاستعادة نفوذها في إدلبتحولات ....بقلم معد عيسىمول جديد لـ”الإخلاء” قريباً وإعادة استثماره بمزاد يبدأ بمليار ليرة أنقرة تُدشّن بازار إدلب: «إدارة مدنيّة» تجاور «إمارة النصرة»...بقلم صهيب عنجريني أردوغان قلقٌ من مُؤامرةٍ سُعوديّة أمريكيّة لتهميش تركيا ويُمهّد للانفتاح على دِمشق ...عبد الباري عطوان خطفوا ممرّضة وتناوبوا على اغتصابها!حفلة تعذيب 6 ساعات لمدرسة الرياضيات على يد أولادها.الجيش السوري وحلفاؤه يقتربون من فرض أكبر حصار على تنظيم داعشالتخطيط لـ (العودة إلى حضن الوطن) يطيح بأهالي مضايا في إدلب إلى سجون القاعدة..عمداء جدد لكليات الإعلام والطب البشري والعلوم والشريعة بجامعة دمشقالمؤسسة العامة للسينما: بدء التقدم لدبلوم العلوم السينمائية وفنونهاخريطة تظهر المسافة التي تفصل بين القوات شرق "السخنة" والقوات المتقدمة من جهة "الطيبة" حوالي 17 كم.المنجز الميداني لليوم الرابع من عملية وان عدتم عدناطرقات مأجورة في سورية..والمشروع قيد الدراسةقريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلبشابة خسرت نصف وزنها بمشروب متوفر في كل بيتأعراض تنبئك بأنك مصاب بنقص المغنيسيوممطربون سوريون يستعيدون أغاني رسخت في الذاكرة في خامس أيام فعاليات معرض دمشق الدولي الفنية- (فيديو )عرائس سكر أول فيلم سينمائي عربي يتناول حالة طفلة مصابة بمتلازمة داون في معرض دمشق الدوليشجار ينهي بحياة البطل العالمي الروسى فى رفع الأثقال بركلة و4 لكماتشبهها بـ”كبائر الذنوب”.. "داعية" سعودي يحرم الخروج من بعض مجموعات “واتساب”!!؟مستحاثة البليزوصور ومحطة متن قلة للوقود بالإضافة لخدمات البطاقة الذكية.. أبرز معروضات جناح وزارة النفط في معرض دمشق الدولي- فيديوطبيب آلي صيني يتفوق على البشر في تشخيص الأمراضخميس:الحكومة تعمل برؤية استراتيجية في كل قطاعات الدولة وتضع رؤى لعشرات السنين.. الجيش لن يسمح ببقاء متر مربع واحد تحت سيطرة الإرهابيينالعروبة ومحور المقاومة.. بقلم: رفعت البدوي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> الشياح : لا إطار زمنياً لإنتهاء أزمة المياه ولكن الوضع يمضي نحو التحسن

| محمد منار حميجو أعلن المدير العام لمؤسسة المياه والصرف الصحي محمد الشياح أن كل المياه الواردة إلى دمشق تراقب بشكل مشدد وبكل لحظة وأنه في حال وردنا أي إشارة أن هناك أحد المصادر المغذية للشبكة فيه مشكلة يوقف مباشرة.

وفي تصريح خاص لـ«الوطن» بيّن الشياح أن المؤسسة تأخذ عينات من المياه لفحصها على مدار الساعة مضيفاً: إنه في الحالات العادية يتم أخذ أربعة أضعاف من العينات زيادة عن المواصفات العالمية رغم تكاليفها فما أدراك في حالة الطوارئ، ضارباً مثلاً كل 100 ألف مواطن بحاجة إلى تحليل عينتين فإنه يتم أخذ ضعف الكمية للرقم ذاته.

وكشف الشياح عن وجود مخزون كبير من مواد التعقيم تأمينها من الجهات المانحة كاليونيسيف والصليب الأحمر الدولية دائماً تكفي لشهرين إضافة إلى وجود أجهزة أساسية للتعقيم وأخرى احتياطية.
وبيّن الشياح أن المؤسسة تستهلك يومياً ملايين من أطنان مواد التعقيم ونحو 24 ألف لتر من مادة المازوت لتشغيل الشبكة.
وفيما يتعلق بخطة الطوارئ أكد الشياح أن ما حدث في دمشق من انقطاع المياه لفترة طويلة ومن مصادرها الثلاثة لم يحدث في أي مدينة في العالم، إضافة إلى وجود حرب في المنطقة وكوادر المؤسسة لا تستطيع الوصول إليها. مبيناً أن كمية المياه المتاحة حالياً تتراوح بين 150 إلى 155 ألف متر مكعب يومياً.
وبيّن الشياح أن دمشق هي عبارة عن 7 قطاعات منها خمسة كانت تتغذى على نبع الفيجة وبردى وحاروش على حين القطاعان الآخران وهما قدسيا والدماس ووسط دمشق تتم تغذيتهما من مصادر أخرى، كاشفاً أن المصادر المتوافرة فيهما هي المستخدمة حالياً لإرواء 5 ملايين مواطن والكمية لا تتجاوز 155 ألف متر مكعب من المياه.
وقال الشياح: نحن نضع يومياً برامج لتزويد المواطنين بالمياه تخضع كل يوم مساء لتقيمها بحضور المشرفين على تنفيذها، مشيراً إلى أن جولته أمس للاطلاع على الواقع والتأكد من تنفيذ البرامج.
وأضاف الشياح: إن محطات الضخ تعمل على مدار 24 ساعة وبإجهاد هائل ويتم تشغيلها بشكل قسري وهناك الكثير من الإمكان فيها ضخ المياه عكس ما هو مصمم وذلك أن الشبكة مصممة لأن يدخل إليها نحو 400 ألف متر مكعب يومياً بتزويد مستمر، على حين يدخل إليها حالياً فقط 155 ألفاً.
وأكد الشياح أنه لا إطار زمنياً لانتهاء الأزمة الراهنة ومن ثم نحن استعددنا لذلك وذلك بتحسين خطة الطوارئ يومياً وإدخال مصادر مياه جديدة مؤكداً أن المناطق التي فيها ضعف في ضخ المياه تتم دراسة واقعها فنياً عبر المخططات الموجودة لتحسين واقعها المائي.
وأضاف الشياح: إنه يومياً يتم فتح وإغلاق 100 سكر من ذي الأقفال الكبيرة لتزويد قطاعات دمشق بالمياه، موضحاً أن حوض دمشق له استطاعة يتضمن 204 آبار أدخلنا أخيراً 58 بئراً جديدة قسم منها تم إيصالها إلى الشبكة مباشرة.
وأعلن الشياح أنه في حال استمرت الأزمة فإنه سيتم العمل على ملائمة خطة الطوارئ بما يتناسب مع الواقع، مؤكداً أن الوضع يمضي نحو التحسن ولو كان هناك مناطق فيها الضخ ضعيفاً فهذا يعود إلى مكانها المرتفع أو لعطل فني يتم معالجته مباشرة، مشيراً إلى أنه تمت معالجة الكثير من المناطق.
ولفت الشياح: إلى أن كمية المياه ذاتها ولو أنه تم حفر آبار جديدة وعلى العكس السحب الزائد من الممكن أن يكون لها آثار جديدة، مؤكداً أن خطة الطوارئ وضعت في عام 2013 وتم تطويرها في عام 2014 بشكل كبير.
وعما يتعلق بعدالة التقنين أعلن الشياح عن وجود غرفة عمليات مع مديرية وزارة الكهرباء بدمشق وذلك للعمل على توافق تزويد المواطنين بالكهرباء مع برنامج التقنين حسب كل منطقة.
وأكد الشياح أنه يتم تسيير صهاريج مياه إلى المناطق التي لا تصلها الماء، مشيراً إلى التعاون مع محافظة دمشق بهذا الخصوص.
وأضاف الشياح: إن الأمر لا يخلو من تجار الأزمات وذلك باستغلال المواطنين في حاجتهم للمياه، معلناً أن الموضوع تم ضبطه بالتعاون مع المحافظة كما أن عدد الشكاوى انخفض كثيراً عن بداية أزمة المياة.
وطمأن الشياح المواطنين بأنه لا يمكن أن يكون هناك نقص في المياه باعتبار أن المصادر متوافرة، إضافة إلى أن قسماً كبيراً من كميات المياه التي أهدرها المسلحون وتقدر بـ300 ألف متر مكعب يومياً تغذي حوض دمشق بشكل غير مباشر.



عدد المشاهدات:1433( الثلاثاء 12:36:46 2017/01/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2017 - 10:54 ص
فيديو

كلمة الرئيس الأسد في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين

فيديو

من تقدم الجيش السوري على مناطق واسعة شرق السخنة في ريف حمص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو| اغرب 10 متطلبات لقبول الفتاة للعمل مُضيفة طيران! فيديو| وسط حشدٍ كبير من المارة .. رجل يعتدي على فتاتين في أحد شوارع الكويت! شاهد ماذا حدث عندما طلبت فتاة الزواج من صديقها شاهد...ماذا حدث بعد هذا الهجوم المفترس بالفیديو: مصري يكتشف كنوز قارون ويؤكد "اسجنوني لو بأكذب" شاهد ...شجار عنيف بين متسولتين في السعودية؟ شاهد ... ما الذي يحدث هنا؟...+18 المزيد ...