الأربعاء20/9/2017
م17:31:9
آخر الأخبار
دبلوماسي سوري: الدول الخاضعة للهيمنة الأمريكية لن تشارك بإعادة إعمار سورياغارتان صهيونيتان على تلة الرشاحة في جبل الشيخ على الحدود اللبنانية السوريةمسلحون يسلمون مواقعهم على الحدود السورية الأردنيةصحف غربية تتحدث عن مستقبل قاتم في السعوديةفي مؤتمر السياحة العالمي اليازجي ينسحب بعد صعود الوزير الإسرائيليشعبان: تأسيس مستقبل زاهر لسورية قد يكون أصعب من ربح الحربخطة تنموية شاملة لمدينة دير الزور: تأمين احتياجات أبناء المدينة وعودة الخدمات والموظفين والعمل لتجاوز الآثار التي أفرزها الإرهابأهالي مدينة السفيرة ينظمون وقفة احتجاجية ضد مجازر (التحالف الدولي): تخدم التنظيمات الإرهابيةألمانيا : 196 دبلوماسيا تركيا حصلوا على حق اللجوء في ألمانياالسفير الصباغ :بعض الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تساند إسرائيل في تطوير قدراتها النووبةملتقى التجارة الدولية بدمشق في الأول من الشهر المقبلخميس: لم نصرف دولارا وحدا من الاحتياطي وحكومة الحلقي صرفت 14 ملياراشهر قليلة جدا وسيتسابق "البويجية" لدمشق؟...فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتيبدائل الإرهاب: الاستفتاء والتطبيع تركيا : مقتل طفل سوري بطريقة وحشية في مرسين البحرين:واقعة تعنيف همجية تعرضت لها سيدة سورية من زوجها البحريني لحظة منع عملية إعدام لـ"داعش" في ديرالزورفراس طلاس يغدق المديح على الكيان الاسرائيلي.. ماذا قال؟سينطلق مؤتمر المعرفة الريادية بنسخته الثالثة الأسبوع القادم في دمشقبرعاية السيدة أسماء الأسد.. الاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية الجيش السوري وحلفاؤه يواصلون تصديهم لهجوم "جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها على عدة محاور في ريف حماه الشمالي الشرقيشاهد بالفيديو : طائرات روسية ترصد بنك اهداف من دبابات ومدرعات للنصرة في ريفي حماة وادلبدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةبكلفة ستة مليارات ليرة سورية رخصة إشادة لمشروع سياحي أصدرتها وزارة السياحة في محافظة السويداء .دراسة: الجلوس معظم اليوم قد يتسبب في وفاتك مبكرا!كيف يمكن ضبط نسبة السكر بواسطة القرفة؟روزينا لاذقاني : "الهيبة" نقلة نوعية في حياتي وسأشارك في الجزء الثاني منهفيديو.. نهاية غير متوقعة لطفل حاول تنفيذ مقلب بوالدهبالفيديو.. "داعية" سلفي يجيز تزويج الفتاة فور ولادتها!كتاب مدرسي فرنسي يستغل الرياضيات للتحريض ضد اللاجئين..؟اختراق علمي .. إطارات سيارات تعيد لحام نفسها“آي فون إكس”.. نسخ ميزات هواتف أندرويدبعد تطبيق أستانة 6، وداعاً جنيف وأهلها؟حرب تخفي حرباً أخرى....بقلم تيري ميسان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> إدارة أوباما: اعتراف بعد خراب البصرة ....بقلم حميدي العبدالله

مدير الاستخبارات الأميركية «سي أي آي» جون برينان اعترف قبل عشرة أيام من انتهاء ولاية أوباما بأمرين على جانب كبير من الخطورة. الاعتراف الأول، تمثل بقول برينان: «إنّ إدارة الرئيس باراك أوباما أخطأت في تقييم انعكاسات أحداث الربيع العربي» ...

مشيراً «إلى أنّ واشنطن أملت بشكل غير واقعي في أن تؤدّي تلك الأحداث إلى الإطاحة بأنظمة الاستبداد وازدهار الديمقراطية». الاعتراف الثاني، تمثل بتأكيد برينان «أنّ تزويد المعارضة السورية بالسلاح كان يمكن أن يؤدّي إلى عواقب أسوأ» مضيفاً «أنّ المعارضة في سورية تضمّ مزيجاً من العناصر العلمانية والمتطرفة».

بالنسبة للاعتراف الأول بات واضحاً أنّ الولايات المتحدة كانت داعمة «للربيع العربي» وكانت تراهن على أنّ الربيع العربي سيقود إلى نتيجتين تصبّان في مصلحتها، الأولى تجديد شباب الأنظمة الموالية للولايات المتحدة، ولا سيما النظامين المصري والتونسي، والنتيجة الثانية التخلص من الأنظمة التي لا ترتبط بالولايات المتحدة، ارتباط تبعية، ولهذا ساهمت بإسقاط نظام الرئيس الليبي معمر القذافي، على الرغم مما أسماه هو «الاستسلام الوقائي» أمام الولايات المتحدة. ولكن عندما تقدم الولايات المتحدة على تغيير أنظمة موالية لها مثل نظام مبارك في مصر ونظام زين العابدين بن علي في تونس، فمن البديهي أن تفكر بتغيير نظام القذافي رغم «استسلامه الوقائي»، وفي هذا السياق تأتي حرب الولايات المتحدة على سورية المستمرة منذ ست سنوات. ولكن «الربيع العربي» قاد إلى الفوضى وازدهار الإرهاب، ولم يقد إلى «سقوط الأنظمة الاستبدادية وازدهار الديمقراطية»، وبالتالي الولايات المتحدة هي المسؤول الرئيس عما آلت إليه الأوضاع في البلاد العربية.

بالنسبة للاعتراف الثاني، واضح أنّ برينان يجانب الحقيقة، فالولايات المتحدة زوّدت بشكل مباشر وعبر الأنظمة الحليفة لها المعارضة السورية بكلّ أنواع السلاح، وكان هدفها الرئيسي إسقاط «النظام» أيّ الدولة السورية، ولكنها فشلت في ذلك بفعل صمود الدولة والشعب السوري، وبفضل دعم حلفاء سورية لها ولا سيما المقاومة وإيران وروسيا، وليس لأنّ الولايات المتحدة لم ترسل السلاح إلى الجماعات المعارضة.

ربما يقصد برينان بالأسوأ، هو فيما لو تدخلت الولايات المتحدة بشكل مباشر عبر غزو عسكري شبيه بغزو العراق، أو عمليات جوية شبيهة بالعمليات التي استهدفت الجيش الليبي. بديهي أنّ ذلك سيقود إلى غوص الولايات المتحدة برمال حرب أشدّ تأثيراً عليها من حروبها في العراق وأفغانستان نظراً لوقوف حلفاء سورية إلى جانبها، وهذا ما قصده بالأسوأ وليس تزويد المعارضة بالسلاح.

الاعتراف الأميركي جاء متأخراً، وينطبق عليه المثل الدارج «بعد خراب البصرة».
 البناء



عدد المشاهدات:1115( الأربعاء 04:45:44 2017/01/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2017 - 4:07 م
فيديو

بالفيديو: صراخ وعويل بمختلف لغات مسلحي داعش قرب حميمة بريف حمص ...

كاريكاتير

اللعبة انتهت / بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو - حاول كسر الرقم القياسي فوقعت الكارثة! بالفيديو.. أول مقلب تعرَّضت له نانسي عجرم في بدايتها الفنية بالفيديو.. عملية سطو جريئة بدون سلاح بالفيديو ...انفجار ثدي فتاة اثناء عملية وشمها خبر طريف .."مصري" بائع ساندوتشات يحلل أخبار على شاشات القنوات الإخبارية المصرية.!!!؟...(صور + فيديو) فيديو| “ترامب” يقوم بتصرف مع زوجته أثارَ استغراب الأمريكيين خلال حفلٍ رسميّ! فيديو| مدرس ينقذ تلميذة من الانتحار في اللحظة الأخيرة حاولت الإنتحار من الطابق الـ17؟! المزيد ...