الجمعة22/9/2017
ص12:51:3
آخر الأخبار
’واشنطن بوست’: السعودية الجديدة مازالت زنزانة.. ورؤية 2030 وهميةالسيد نصرالله: لسنا هواة حرب لكن لو كان تكليفنا أن نقاتل سنقاتل حتى لو وقف ترامب واسرائيل وبعض العرب وكل العالم أمامناالأزمة الخليجية تتفاعل سورياً: بن سلمان (باع) زهران علوش!...بقلم علي شهاب دبلوماسي سوري: الدول الخاضعة للهيمنة الأمريكية لن تشارك بإعادة إعمار سوريا أشياء غريبة تحدث في سوريابالفيديو- تفاصيل فك الحصار عن فصيل للشرطة العسكرية الروسية في إدلبالدفاع الروسية: الدفاع الروسية: مسلحو "قسد" ينضمون إلى فصائل "داعش" ...أكثر من 85 % من أراضي دير الزور تحت سيطرة الجيش السوريبالفيديو ...قافلة مساعدات إنسانية من إيران لأهالي ديرالزوركيم: ترامب “مختل عقليا” و”سأدفعه غاليا” ثمن تهديده كوريا الشماليةشرطة اوكلاهوما الاميركية تقتل رجلا أصم لم يستطع سماع اوامرهافي 3 أسابيع.. الذهب إلى أدنى مستوياتهتأهيل الخط الحديدي من حمص إلى خنيفيس -مناجم الشرقية بطول 186 كملهذه الاسباب فشلت ’النصرة’ في معركة ريف حماه الشمالي.. بقلم نضال حمادة من البحر إلى النهر.. الجيش السوري نحو حسم المعركة شاب مصري ينتحر بعد 10 أيام من زواجه!!في الغوطة الشرقية لدمشق قتل ابن أخته بسبب 200 دولارعملية اغتيال مشينه تعرضت لها صحفية معارضة مع والدتها في اسطنبول على يد مجهولين طعنا بالسكاكين في منزلهما ...؟مصدر يكشف كيف زودت أمريكا الإرهابيين بمعلومات عن مواقع العسكريين الروس في إدلب الشابة السورية ماسة أبو جيب ضمن العشرة الأكثر تميزا حول العالمسينطلق مؤتمر المعرفة الريادية بنسخته الثالثة الأسبوع القادم في دمشقمصدر روسي : إسقاط طائرة إسرائيلية هاجمت دمشقتفاصيل إحباط هجوم "النصرة" على ريف القنيطرةحمدان: تحديد القيم الرائجة لأسعار العقارات سينعكس على مكافحة الفساد السائد في هذا القطاعدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةالذبحة الصدرية أعراض واسباب وعلاج الذبحة الصدريةدراسة: الجلوس معظم اليوم قد يتسبب في وفاتك مبكرا!مصطفى سعد الدين يتبرأ من حسابه على فيسبوكرشا شربتجي تحضر لفيلم "شوق" وتستبعد جزء جديد من المسلسلترامب "يمدح" دولة غير موجودةرقصت عارية في السجن.. وهذا ما حصل!"أبل" تصدم منتظري "آيفون X"حافلة كهربائية تقطع 1800 كيلومتر من دون "شحن"عن الحشود التركية ....بقلم حميدي العبداللهماكرون وترامب: تقاسم أدوار أم بدء استقلال؟....ناصر قنديل

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> الآلاف من أهالي حلب المهجرين في اللاذقية يعودون إلى مدينتهم بعد عودة الأمان إليها

منذ إعلان الجيش العربي السوري إعادته الأمن والاستقرار إلى مدينة حلب في الـ 22 من كانون الأول الماضي بدأ أهالي المدينة المهجرون منها إلى اللاذقية بفعل جرائم التنظيمات الإرهابية بالعودة إلى أحيائهم وبيوتهم بينما ينتظر آخرون نهاية العام الدراسي.

مدير المدينة الرياضية باللاذقية احمد فرحات أكد في تصريح لـ سانا أن “المدينة التي استضافت نحو 7000 مواطن وأقيمت للأطفال فيها مدرسة متنقلة ومركز طبي ستكون بعد عودة مهجري حلب لمدينتهم مكانا لاستقبال المدارس الصيفية في مختلف الألعاب الرياضية وبأسعار تشجيعية حيث يتم العمل على صيانة وتأهيل الصالات والاستاد الرئيسي والمسابح لتفتح أبوابها من جديد أمام جميع الرياضيين وتستضيف مختلف الفعاليات الرياضية والثقافية والفنية إلى جانب تأهيل المسطحات الخضراء لتكون متنفسا لأهالي المحافظة وضيوفها”.

ولفت فرحات إلى أنه وخلال فترة وجود المهجرين كان يتم العمل على “تأمين وصول المساعدات الإنسانية والصحية والغذائية لآلاف المواطنين الذين تمت استضافتهم بمركز الإقامة المؤقتة”.

بدورهم المهجرون من مدينة حلب بفعل إجرام التنظيمات الإرهابية ممن أقاموا خارج مراكز الاقامة المؤقتة وافتتحوا محالهم التجارية في مدينة اللاذقية ينتظرون ترتيب أعمالهم أو انتهاء العام الدراسي لنقل أطفالهم من المدارس متطلعين للعودة إلى حلب والمساهمة في بناء مدينتهم وإعادة إعمارها لتعود كما كانت عاصمة اقتصادية وصناعية.

عبد الجبار أحد المهجرين الذين التقتهم سانا في محله الذي افتتحه لبيع الأحذية النسائية بالمشروع السابع بمدينة اللاذقية يقول.. “كنا نتابع انتصار الجيش في كل لحظة.. ومع الإعلان عن إعادة الأمن والاستقرار إلى أحياء حلب توجهت إلى مدينتي لأتفقد منزلي ومنزل أهلي في حي البياضة بجانب القلعة.. الحي الذي عاثت فيه التنظيمات الارهابية تدميرا وتخريبا كغيره من احياء حلب القديمة وأسواقها الأثرية”.

ويؤكد عبد الجبار عزمه العودة إلى حلب لترميم منزله وخاصة أنه يحتضن “ذكرى والده الذي قتله الارهابيون برصاص القنص” مشيرا إلى عودة أقرباء له إلى بيوتهم ولا سيما ممن كانت أضرارها بسيطة وافتتاحهم ورشات حياكة وتطريز وقال.. “ستعود حلب كما كانت المركز التجاري والصناعي في سورية وسنعود إلى أعمالنا فيها”.

زياد البظ الذي كان يملك ورشة لتصنيع الألبسة الرجالية في حي الموكامبو بحلب قبل أن يضطر لمغادرة مدينته خوفا من جرائم الإرهابيين فيها وينتقل إلى اللاذقية مع عائلته حيث افتتح محلا لبيع الألبسة الرجالية بحي الزراعة يقول.. انه “ينتظر انتهاء العام الدراسي بفارغ الصبر للعودة مع عائلته إلى حلب رغم الفرص الاستثمارية في اللاذقية التي اتيحت له” مشيرا إلى انه سيعيد افتتاح ورشته ما ان يعود مع محل لبيع الالبسة في حلب التي ستبقى مدينة الصناعة السورية.

وأمام محبة أبناء حلب لمدينتهم ورغبة من تركها مجبرا بالعودة إليها يثبت الحلبيون انهم رواد صناعة وقادرون بإرادتهم على العودة بمدينتهم إلى سابق عهدها مركزا صناعيا واقتصاديا على مستوى المنطقة.



عدد المشاهدات:857( الاثنين 07:00:33 2017/04/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2017 - 12:31 ص
فيديو

 الجيش السوري والحلفاء في محيط حويجة صكر في دير الزور وعبورهم نهر الفرات

 

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. شاهد فتاة شجاعة تتعامل مع لصوص بالفيديو...تمساح يلتهم مراهقا أمام أعين أصدقائه بالفيديو.. رجل عدواني يدفع سيدة نحو أتوبيس لقتلها بالفيديو.. مربية ترمي رضيعة بطريقة قاسية جدا أجرت 200 عملية تجميل والسبب؟! بالفيديو - حاول كسر الرقم القياسي فوقعت الكارثة! بالفيديو.. أول مقلب تعرَّضت له نانسي عجرم في بدايتها الفنية المزيد ...