الاثنين25/9/2017
م16:15:2
آخر الأخبار
العيد الوطني السعودي ..انهيار مسرح الاحتفال في جازانالخارجية العراقية تدعو مجددا لإيجاد حل سلمي للأزمة في سوريةالسيد نصر الله: مواجهة الارهاب ومن قبله العدو الاسرائيلي حمت لبنان والمنطقةمصدر يمني يكشف تفاصيل قصف قاعدة الملك خالد السعودية بصاروخ باليستيسفير الصين بدمشق: مبادرة الرئيس الأسد للتوجه شرقا تتوافق بشدة مع المبادرة الصينية (الطريق والحزام)إقامة مركز طبي روسي متنقل في حلبالجيش يسيطر على ريف دير الزور الغربي: «التحالف» يتحرك نحو الحدود العراقية«تحالف واشنطن» يشرعن «قسد» بـ«مجالس مدنية» … الجيش يواصل تقدمه في دير الزور "رايتس ووتش" توثّق قتل التحالف الدولي 30 طفلا سوريا قرب الرقةالدفاع الروسية تنفي استهداف "قوات سوريا الديمقراطية" في دير الزورمركز التنسيق الروسي: 4 آلاف طن من مواد البناء قريبا إلى سورية بحراهيئة الرقابة والتفتيش: التحقيقات في ملف القروض المتعثرة لم تنته ولم يتم التراجع عن قرارات كف اليد السابقةصراع الشرق السوري: الدولة السورية و«قسد» أمام مفترق حاسمالوزيران وليد المعلم وسيرغي لافروف، ساعات قليلة في الأمم المتحدة، ولكن رسائل كثيرة...بقلم ديمة ناصيفخليجي يسكب مادة حارقة على جسد زوجته وعشيقها بعد ضبطهمعصابة خطف في حماة بيد العدالة طائرات حرس الثورة الاسلامية يستهدف آليات داعش عند المناطق الحدودية بين سوريا والعراقرامي أدهم مهرب الألعاب الذي "صنعو منه بطلا" ....أدين بالسجن من قبل القضاء الفنلندي بمجموعة من التهم ؟صدور أسماء الناجحين باختبار القبول في كليتي التمريض والتربية الرياضية بجامعة حماة الشابة السورية ماسة أبو جيب ضمن العشرة الأكثر تميزا حول العالمارتقاء شهيدين وإصابة 5 أشخاص جراء اعتداءات إرهابية بالقذائف على مدينة القرداحةارتقاء شهيدين في درعا والقنيطرة في خرق جديد للمجموعات المسلحة لاتفاق منطقة تخفيف التوترحمدان: تحديد القيم الرائجة لأسعار العقارات سينعكس على مكافحة الفساد السائد في هذا القطاعدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةهل وداعاً لغسيل الكلى؟عند تناولك الماء فقط لمدة 30 يومًا.. هذا ما سيحدث لجسمكانطلاق أسبوع ثقافي سوري في تونسجديد فيروز ... «ببالي» سورية تبهر ميركل بوجبة الشاورما التي أعدّتها لهاالقبض على فتاة تزوجت 7 مرات خلال 4 أشهرمعجون أسنان "زجاجي" لمكافحة التسوس!علماء الأحياء يكشفون.. أيهما أذكي الكلاب أم الذئابماذا بعد استفتاء كردستان؟ ...بقلم حميدي العبداللهالجمعية العامة 2017: نظام عالمي جديد....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> قبل 80 سنة كنا نقاتل فرنسا والآن نقاتل مئة دولة وألف فضائية … حسون: من حارب وطنه فلا دين له

أكد المفتي العام للجمهورية أحمد بدر الدين حسون أن سورية القادمة «دولة مدنية» تقف على أساس المساواة بين أفرادها جميعاً «ومن حارب وطنه لا دين له، ولا وطن لمن لا إيمان له».

وشدد حسون في لقاء أمام طلاب جامعة حلب بعنوان «سورية غداً» تلبية لدعوة من الاتحاد الوطني لطلبة سورية على أن سورية انتصرت وحلب كانت أنموذجاً أعظم في الصمود وصبر أهلها «والشام ما خضعت لضغوط 6 سنوات وقال السيد الرئيس بشار الأسد كلمة ولا تراجع: سورية الله حاميها».

وقال: «تألقت اللاذقية وطرطوس وحماة وحمص وكل المدن السورية واحتضنت أبناء الوطن منكم، فهناك بيوت يعيش في الواحد منها 5 أسر وهناك كنيسة في طرطوس تسكنها 20 أسرة مسلمة و45 أسرة مسيحية ووضعت داخلها محراباً للمصلين المسلمين»، في دلالة على التسامح الذي تعيشه سورية «التي احتضنت أبناءها واليوم أبناء الرقة ودير الزور في قلوبنا وأرواحنا حتى نحررها ومحافظة إدلب ستبقى خضراء رغماً عنهم».
وأضاف وسط تفاعل الطلبة الشباب مع كلمته التي حضرها محافظ حلب حسين دياب ورئيس جامعة حلب مصطفى أفيوني وأمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي فيها محمد نايف السلتي: «سورية القادمة حصّنّاها بهذا الفكر وزرعنا فيها روح الإيمان من مسلمين ومسيحيين بكل أطيافهم وإياكم أن يكون الامتحان للمذهب أعظم من الانتساب للإيمان والعقيدة».
وخاطب الطلبة بقوله: «أنتم من ستكتبون التاريخ لأبنائنا وأحفادنا عن هذه الفترة من تاريخ سورية، أنتم من كنا نعد لكم مستقبلاً من أفضل أنواع المستقبل في الكون لكن هجوم أكثر من 100 دولة على سورية هدفه تدميركم لأنكم أنتم المستقبل، فسورية أمانة في أعناقكم وعيد الجلاء هو عيد الصمود، فقبل 80 سنة كنا نقاتل فرنسا والآن نقاتل 100 دولة و1000 قناة فضائية»، وأشار إلى أن بناء الأحجار والمساجد والكنائس والمعامل هو الأسهل لكن بناء الإنسان أكثر صعوبة. ورأى المفتى العام للجمهورية أن الرئيس الراحل حافظ الأسد أراد بالحركة التصحيحية عام 1970 لسورية «أن تكون عربية إسلامية، وهي قامت من أجل عقيدة سورية وإسلام سورية، سورية نور الديانات السماوية والشرائع ونور لكل العالم اختارها الله لتكون الأرض الطيبة، وعندما التقى حافظ الأسد قيادات الحزب (حزب البعث) حينها قال إن حزبنا ليس يمينياً ولا يسارياً ولا شيوعياً، حزبنا عربي روحه الإسلام ومن اعتز بالإسلام اعتز بالمسيحية ومن اعتز بالمسيحية اعتز بالإسلام… وهذا الرجل لكل الأمة وليس لحزب البعث».
وأردف: «قال الرئيس الطبيب بشار الأسد بأن إسلامنا إسلام الإسلام والأحزاب الدينية لعب بالسياسة والدين لا يلعب به سياسياً، ويجب أن يعرف الشباب هذا التاريخ بوضوح وصراحة ويتحاورون فيه لأن كل أرض في العالم تأخذ نورها من بلاد الشام فعودوا إلى سورية الأم الحنونة لبنائها والرئيس بشار الأسد ومنذ استلم قيادة الوطن ليخدم الوطن بروحه وعلمه، وهو وجهني للعودة إلى حلب التي لم أرها منذ خمس سنوات وكلفني لأنقل لكم حبه وستبقى سورية أرض الحرية والكرامة لكل الأمة العربية والإسلامية برسالتها السامية الخالدة».



عدد المشاهدات:770( الأربعاء 07:56:46 2017/04/19 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/09/2017 - 4:01 م
فيديو

تقرير مصور .. وزارة الدفاع الروسية تنشر أدلة على تواطؤ القوات الأمريكية مع داعش في دير الزور

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو مروع لمصرع طيار إيطالي في البحر جمال حسناء أوكرانية تسبب بتوقيفها في تركيا! (صور) ترامب يضع زوجته في موقف محرج مجددًا (فيديو) لاتصدق.... 5 أحداث غامضة التقطتها كاميرات المراقبة بالفيديو.. ما تسلل تحت سرواله كاد يجعله يموت خوفاً ! بالفيديو | "سيلفي صادم" في الأمم المتحدة.. صور المغنية العالمية ريهانا بالأخضر تغزو "السعودية" والسبب !!؟ المزيد ...