الأحد25/2/2018
ص3:27:44
آخر الأخبار
الداخلية التونسية: إيقاف 16 سوريا على الحدود مع الجزائر كلمة مرتقبة للسيد نصر الله السبتزاسبكين: فبركة الأخبار حول ما يجري بالغوطة لعرقلة الحل السياسي«الترفيه» و«التغريب» يخترقان المملكة: «مجتمع آل سعود» لا يُطاوِع ابن سلمان...بقلم علي جواد الأمينالفن والوطنية والتحدي صفات تصبغ عمليات إعادة ترميم الجامع الأموي الكبير بحلب-فيديوالجعفري: نمارس حقا سياديا بالدفاع عن أنفسنا وسنستمر في مكافحة الإرهاب أينما وجد على الأرض السوريةمحللون عسكريون وسياسيون: نصر ديبلوماسي بكل معنى الكلمة لروسيا وسوريةمندوب روسيا : قلقون من التهديدات الأمريكية ضد سوريا وهذا الخطاب العدواني يجب أن يتوقفترامب يزعم أن لجيش بلاده هدفاً واحداً في سوريا !تأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار الهدنة في سوريا إلى مساء السبتأول مصرف حكومي ينضم إلى نظام التحويل السريعاجتماع عمل يحدد أسس المشاركة في الملتقى السوري الروسي الاقتصاديالأيام الاخيرة لغوطة القذائف .. قطف العنب وقتل ثعابين الغوطة...نارام سرجونالغرب يكرّر في الغوطة فيلم حلب.. أين ذهب المسلّحون؟...بقلم روبرت فيسكفي ليلة زفافها.. ادعى انه عريسها وقام بإغتصابهافي “برج دمشق”.. مجرم يسحب صور زبائنه من جوالاتهم المعطلة لابتزازهم جنسياً! سجن التوبة في الغوطة مشهد مؤلم تتجاهله الأمم المتحدة!مصادر معارضة : عسكريون أمريكيون يستعدون لنقل عناصر “داعش” إلى الغوطة الشرقية بهدف إحباط خطط الجيش السوري في تطهير المنطقةغرامات تجاوزت مليارا و 638 مليون ليرة على عدد من الجامعات الخاصة5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملحرب الفصائل ومعادلات نفوذ جديدة بين (النصرة) و(جبهة تحرير سوريا) في الشمالبالفيديو ...وحدات الجيش تحبط هجوماً لإرهابيي “جبهة النصرة” على نقاط عسكرية في محيط مدينة البعث بالقنيطرةوزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق هل قوارير البلاستيك تسبب السرطان حقا ؟7 نصائح للتخلص من احتباس الماء في الجسمإطلاق برومو المسلسل السوري (هوا أصفر)منزل أمل عرفة يتعرض لقذيفة هاون واصابة اختها الكبيرةعمدة مدينة أمريكية ترفع راتب حارسها الشخصى لألف ضعف نظير خدماته الجنسيةصحيفة ألمانية تستخرج بطاقة عضوية لـ"كلبة" في حزب سياسيالتوصل إلى صيغة جديدة للضوءهاتف "سامسونج غالاكسي 9" سيكون أغلى من "آيفون X"الأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟... نارام سرجون هل تكون تجربة عفرين عبرة لجميع الأكراد السوريين؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> الولايات المتحدة ترمي بيادقها في قاعدة التنف إلى التهلكة ... الخبير العسكري د.حسن حسن

هل قرر الأمريكيون مغادرة قاعدة "التنف" السورية

نقدم لكم اليوم نظرة تحليلية عسكرية استراتيجية لما تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية من مناورات مفضوحة أمام غرقها في مستنقع الأحداث السورية والتي كانت ومازالت الولايات المتحدة المسبب أو بالأحرى المتسبب الأول في تعقيدها واحتدامها وإطالتها، يجري اليوم الحديث عن عزم الولايات المتحدة الأمريكية الخروج من قاعدة التنف واستسلام عدد كبير من المجموعات المقاتلة التي كانت تدعمها الولايات المتحدة في تلك المنطقة للجيش السوري، جيش الشعب ومغاوير الثورة وغيرها من المجموعات المسلحة.
فهل هذه التطورات فعلية وكيف للولايات المتحدة أن تتخلى بالفعل عن هذا المدخل الحيوي لها في جبهة الجنوب السورية الاستراتيجية والهامة جدا؟
وما هو في حقيقة الأمر المخطط الأمريكي من هذا التحول؟
ماهي وجهة الولايات المتحدة إنطلاقاً من هذه السلوكيات؟
هل هناك فخاً تنصبه الولايات المتحدة لسورية وحلفائها في هذه المنطقة ليمتدة المخطط إلى الضرب في غير منطقة؟
أسئلة وتساؤلات كثيرة تبحث لنفسها عن أجوبة في ظل هذا الجنون الأمريكي الذي يحيط الغموض بتحركاته الفعلية ونتائجه الممكنة، حول هذه التطورات وللإجابة عن هذه التساؤلات استضفنا في حلقة اليوم الخبير العسكري الاستراتيجي الدكتور حسن حسن.
يقول الدكتور حسن حسن:
لو لم يكن المنطق العلمي يسلم بأن الشمس تشرق من الشرق لكنت أقول أن الولايات المتحدة تقول أن الشمس تشرق من الغرب فهذا يعني أن وراء الأكمة ما ورائها، لا يمكن على الإطلاق لمن يريد أن يحتكم إلى مرتكزات التحليل السياسي والعسكري والاستراتيجي أن يفهم هذه التناقضات المتشابكة والمركبة في معظم المواقف الأمريكية ولكن إذا ما وسعنا دائرة بيكار الرؤية قليلاً يمكن الإنطلاق من حقيقة الأستراتيجية الأمريكية التي أعلن عنها رسمياً، هي أعلنت أنها تريد تفتيت منطقة الشرق الأوسط برمتها عبر نظريتين، نظرية الفوضى الخلاقة ونظرية الشرق الأوسط الجديد، مارست هذا العمل على أرض الواقع من خلال ما أسمته بالربيع العربي.
وتابع الخبير حسن قائلاً:
أستطيع القول أن واشنطن حققت على المستويين التكتيكي والعملياتي نجاحاً غير مسبوق في تاريخ الحروب، لم تخسر طلقة واحدة ولا قطرة دم واحدة لا بل على العكس عندما كانت تقترب من أي واقع اقتصادي غير سليم كان دوران عجلة المجمع الصناعي العسكري الأمريكي ينقذ الوضع من خلال أموال الخليج، لذلك الآن يجب التوقف عند ما تريده الولايات المتحدة، ماذا يعني أن ترفع السقف؟ منذ أقل من شهرين رفعت ما تسميه خطوطاً حمراء وحذرت الجيش السوري من الاقتراب على مسافة محدة، أنا لا أتوقف على مسألة مسافة، على سبيل المثال خمسين كيلومترا أو خمسة وخمسين أو أقل أو أكثر.
إذاً أمام هذا التطور الجديد، هكذا يكون خوض الحروب وهكذا تقاد الأعمال النوعية على المستوى الاستراتيجي بفكر استراتيجي، لم يكن من الحكمة على الإطلاق الاصطدام المباشر مع الولايات المتحدة، مهما جرى هذه تبقى واشنطن، تبقى أمريكا، تبقى جبروت اقتصادي وعسكري. فكان في الوقت الذي رفعت فيه هذه الخطوط الحمراء قد تابع الجيش وحلفاؤه والقوى الرديفة التقدم باتجاه الشرق نحو الحدود السورية العراقية ووصلوها خلال ساعات.
وأردف الخبير حسن:
الاستراتيجية الأمريكية أصيبت في مقتل على المستوى الاستراتيجي عندما استطاعت سورية الصمود أمام هذا الواقع، لذا الولايات المتحدة تريد تدوير الزوايا، هي تريد التنف لتقيم كوريدور استراتيجي من التنف إلى البوكمال إلى الميادين إلى دير الزور إلى الرقة وصولاً إلى الحدود التركية، وبالتالي العمل على قطع شريان التواصل الأساسي ما بين القلب الذي يضخ فكر المقاومة ويد المقاومة في طهران، وما بين بقية الأقطاب في بغداد ودمشق والضاحية الجنوبية أو في القدس وغير أماكن، هذا المشروع أصيب بمقتل بوصول القوات السورية والقوات العراقية إلى الحدود، والكوريدور الثلاني الذي كانت الولايات المتحدة تعول عليه يمتد من البحر الأبيض المتوسط إلى طرابلس إلى عرسال إلى فليطة إلى قارة إلى القلمون الشرقي وصولاً إلى البادية أيضاً تم قطعه، فلماذا الولايات المتحدة لم تعلن ذلك قبل أسبوع لماذا الآن؟
وأضاف الخبير حسن:
عندما نتحدث عن أهمية التنف نتحدث كونه يشكل مثلث الحدود السورية العراقية الأردنية، الآن بعد وصول القوات السورية والقوات العراقية والحشد الشعبي إلى الحدود المشتركة لم يعد هذا الموضوع ذا أهمية، يعني ليرفعوا سقف مايشاؤن فليس بإمكانهم، أولا: لا منع الفصل، ولا بإمكانهم التواصل مع المجموعات التي يدعمونها في الشمال، ولذا لابد من البحث عن بديل موضوعي آخر وهذا مايجري الآن.
في الختام أكد الخبير حسن:
أن الولايات المتحدة الأمريكية على الرغم من كل ماحققته فهو لايساوي شيئاً على أرض الواقع أمام الانتصارات التي حققها ويحققها الجيش السوري وحلفاؤه مؤكداً أنه على المستوى الاستراتيجي ستكون خسارة الولايات المتحدة الأمريكية كارثية.

إعداد وتقديم: نواف إبراهيم - سبوتنيك
 



عدد المشاهدات:3279( الخميس 11:58:51 2017/08/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/02/2018 - 1:01 ص
كاريكاتير

 

 

فيديو

كلمة د. بشار الجعفري مندوب سورية الدائم لدى الأمم المتحدة تعقيباً على تبني القرار 2401 بالإجماع

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو- نحلة تشن هجوما على مذيعة وتصيبها بـ... ! الافاعي القاتلة لا ينصح لاصحاب القلوب الضعيفة بمشاهدته برنامج تلفزيوني في روسيا يتحول إلى "حلبة مصارعة" (شاهد) تمساح ينتزع غنيمة صياد بطريقة مروعة (فيديو) بالفيديو... رد فعل القط على موت صاحبه بالفيديو... ثعبان بحر غاضب يطارد غواص لافتراسه حيلته الذكية للخروج بسيارته المركونة تجذب مليون مشاهد (فيديو) المزيد ...