الأحد25/2/2018
ص0:2:20
آخر الأخبار
الداخلية التونسية: إيقاف 16 سوريا على الحدود مع الجزائر كلمة مرتقبة للسيد نصر الله السبتزاسبكين: فبركة الأخبار حول ما يجري بالغوطة لعرقلة الحل السياسي«الترفيه» و«التغريب» يخترقان المملكة: «مجتمع آل سعود» لا يُطاوِع ابن سلمان...بقلم علي جواد الأمينالجعفري: نمارس حقا سياديا بالدفاع عن أنفسنا وسنستمر في مكافحة الإرهاب أينما وجد على الأرض السوريةمحللون عسكريون وسياسيون: نصر ديبلوماسي بكل معنى الكلمة لروسيا وسوريةمندوب روسيا : قلقون من التهديدات الأمريكية ضد سوريا وهذا الخطاب العدواني يجب أن يتوقفمجلس الأمن يصوت بالاجماع لصالح مشروع قرار هدنة في سوريا لمدة 30 يوماترامب يزعم أن لجيش بلاده هدفاً واحداً في سوريا !تأجيل التصويت في مجلس الأمن الدولي على مشروع قرار الهدنة في سوريا إلى مساء السبتأول مصرف حكومي ينضم إلى نظام التحويل السريعاجتماع عمل يحدد أسس المشاركة في الملتقى السوري الروسي الاقتصاديالأيام الاخيرة لغوطة القذائف .. قطف العنب وقتل ثعابين الغوطة...نارام سرجونالغرب يكرّر في الغوطة فيلم حلب.. أين ذهب المسلّحون؟...بقلم روبرت فيسكفي ليلة زفافها.. ادعى انه عريسها وقام بإغتصابهافي “برج دمشق”.. مجرم يسحب صور زبائنه من جوالاتهم المعطلة لابتزازهم جنسياً! سجن التوبة في الغوطة مشهد مؤلم تتجاهله الأمم المتحدة!مصادر معارضة : عسكريون أمريكيون يستعدون لنقل عناصر “داعش” إلى الغوطة الشرقية بهدف إحباط خطط الجيش السوري في تطهير المنطقةغرامات تجاوزت مليارا و 638 مليون ليرة على عدد من الجامعات الخاصة5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملبالفيديو ...وحدات الجيش تحبط هجوماً لإرهابيي “جبهة النصرة” على نقاط عسكرية في محيط مدينة البعث بالقنيطرةالمجموعات المسلحة تعتدي بـ 50 قذيفة على أحياء سكنية بدمشق وريفها والجيش يرد على مواقع إطلاقهاوزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق هل قوارير البلاستيك تسبب السرطان حقا ؟7 نصائح للتخلص من احتباس الماء في الجسمإطلاق برومو المسلسل السوري (هوا أصفر)منزل أمل عرفة يتعرض لقذيفة هاون واصابة اختها الكبيرةعمدة مدينة أمريكية ترفع راتب حارسها الشخصى لألف ضعف نظير خدماته الجنسيةصحيفة ألمانية تستخرج بطاقة عضوية لـ"كلبة" في حزب سياسيالتوصل إلى صيغة جديدة للضوءهاتف "سامسونج غالاكسي 9" سيكون أغلى من "آيفون X"الأطباق الطائرة الروسية تصل الى سورية.. ماهي المهمة المسندة لها؟؟... نارام سرجون هل تكون تجربة عفرين عبرة لجميع الأكراد السوريين؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> المقداد: سورية لن تتخلى عن ذرة تراب واحدة من أرضها

رأى نائب وزير الخارجية، فيصل المقداد، أن اعتزام «الإدارة الذاتية» الكردية في مناطق الشمال السوري تنظيم انتخابات هو «مزحة»، مشدداً على أن دمشق «لن تسمح أبداً بانفصال أيّ جزء من أراضيها».

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن حكومة الجمهورية العربية السورية لن تضحي ولو بقيد أنملة فيما يتعلق بوحدة أراضي وشعب سورية وأنها لن تتخلى عن ذرة تراب واحدة من الـ 185 ألف كيلو متر مربع من أرضها.

وقال المقداد في مقابلة مع قناة بي بي سي ووكالة رويترز إن “الانتصار الذي سيتحقق اليوم أو غدا أو بعده في السخنة سيفتح الباب من أجل الاستمرار باتجاه دير الزور المحاصرة دون غذاء أو ماء ودون أدوية ودون أي صرخة ممن يسمون أنفسهم بـ “المجتمع الدولي” مضيفا “نحن سنتقدم باتجاه دير الزور وباتجاه مناطق أخرى تحددها القيادا ت المعنية في هذا المجال لكن فيما يتعلق بشمال سورية نحن لا نريد الأذى ولا نريد الخراب لكن هناك وضعا بائسا الآن في المناطق الشمالية في الرقة وشمال الرقة”.

وأوضح المقداد أن ما يسمى “التحالف الدولي” أثبت من خلال قصفه لقوات الجيش العربي السوري سواء في التنف أو في جبل الثردة أو إسقاط الطائرة السورية أنه يتعامل مع القوى الإرهابية وبالتالي لا يمكن لمن يريد أن يحارب الإرهاب أن يضرب الجيش الذي يحاربه وهو الجيش العربي السوري وحلفاؤه.

وحول تزويد الولايات المتحدة للمجموعات الإرهابية في سورية بالأسلحة قال المقداد “نحن لا نريد استعداء أي بلد في هذا العالم وخاصة في هذه الظروف” مشيرا الى وجود برنامج سري من قبل الولايات المتحدة الأمريكية لدعم المسلحين كان يتم من خلاله تقديم كل شيء للمجموعات الإرهابية المسلحة من مواد كيميائية وعبوات وقذائف وقنابل مضيفا “نحن سعداء أن هذا البرنامج قد انتهى كما علمنا وسمعنا في أجهزة الإعلام”.

و تابع المقداد أن “الدور البريطاني أيضا كان معروفا في تزويد الإرهابيين بالأسلحة واعتقد أن الكثير من المسؤولين البريطانيين يعبرون باعتزاز عن علاقتهم مع المسلحين في سورية لذلك المواد التي أشرنا إليها والتي أظهرناها في المقاطع التي عرضناها تظهر بما لا يدع من الشك بأن الدول الغربية بشكل عام كانت متورطة في دعم المجموعات الإرهابية المسلحة بمواد كيميائية وغيرها لإلقاء اللوم بعد استخدامها من قبل هذه التنظيمات الإرهابية على الحكومة السورية”.

وأشار المقداد إلى أنه بعد العدوان الأمريكي غير المبرر على مطار الشعيرات لا نستغرب أي عمل أحمق قد تقوم به الولايات المتحدة الأمريكية أو بالتحالف مع آخرين وهذا “التحالف الدولي” الآن يقوم بقصف المشافي وقتل الأبرياء سواء كان في دير الزور أو في محافظة الرقة وهذه الجرائم طالما كانوا يتهمون بها أطرافا حكومية في الماضي.

وأوضح المقداد أن الحملة التي تشن على سورية حول استخدام المواد الكيميائية هي لتبرير أي عمل أخرق يمكن أن يقوموا به لأنهم لم يتمكنوا من خلال أدواتهم الإرهابية من تنفيذ ما كانوا يريدون مبينا أن “إسرائيل” تقف خلف كل هذه المحاولات من أجل الاستمرار في إضعاف قوات الجيش العربي السوري وإبعاده عن المعركة الأساسية لاستعادة الحقوق التاريخية المشروعة سواء أراضي الجولان السوري المحتل أو الأراضي الفلسطينية المحتلة.

وأكد المقداد أن هناك تنسيقا يوميا بين سورية وروسيا حول مختلف القضايا و”نحن نعرف بكل ما يجري سواء أعلنت بعض الإجراءات من موسكو أو من دمشق فهي في نهاية المطاف تتم على الأرض السورية” موضحا ان أكثر من يحرص على وحدة أرض وشعب سورية وعلى استقلال وسيادة سورية هم الأصدقاء الروس.

ولفت المقداد إلى أن الأصدقاء الروس تدخلوا بالأزمة في سورية لأنهم يحترمون سيادة سورية ولأنهم ينسقون مع الحكومة السورية وبناء على طلب من حكومة الجمهورية العربية السورية مضيفا بأن “التنسيق يجري بين الجانبين السوري والروسي على أعلى المستويات وفي مختلف المجالات وعملية إذاعة بعض الإجراءات من هنا أو من هناك عملية فنية تخضع للكثير من الاعتبارات ونحن نقدر ذلك ونفهم ذلك”.

وحول نية بعض الأطراف إجراء انتخابات مجالس محلية في بعض المناطق السورية قال المقداد “إذا كانت الظروف الحالية قد تتيح للبعض بأن يجنح خياله إلى التفكير كثيرا فهو مخطئ ونحن نريد أن يعود هؤلاء إلى عقلهم” مضيفا “نحن طبعا لا نعترف إلا بالمجالس المحلية التي تنشأ من قبل حكومة الجمهورية العربية السورية.. هناك أوضاع خاصة وهناك مجالس قد تكون منذ زمن طويل لكن نحن لا نعترف بها إطلاقا إلا فيما يتعلق ببعض الإجراءات التي يجب أن تتم لتسهيل حياة الناس وهذه المجالس لم تنشأ حتى الآن ونحن ندرس هذا الموضوع مع الجهات الروسية المعنية حتى نتوصل إلى فهم مشترك”.

وأكد المقداد أن سورية لن تعترف بشرعية أي مجالس لا تقوم الحكومة السورية بإنشائها والإشراف على عملها.

وأضاف المقداد أن هناك مطالب لبعض مكونات المجتمع وهذه المطالب تناقش في أطر معينة داخل مؤسسات معينة في حكومة الجمهورية العربية السورية وفي إطار الحفاظ على وحدة أرض وشعب سورية “فليتوقف هؤلاء الحالمون عن أي أحلام شيطانية أخرى لأنهم بذلك سيؤدون إلى مزيد من القتل وإلى مزيد من الدماء التي تسعى حكومة الجمهورية العربية السورية إلى وقفها”.



عدد المشاهدات:1840( الاثنين 02:25:43 2017/08/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/02/2018 - 11:58 ص
كاريكاتير

 

 

فيديو

احباط محاولة تسلل لإرهابيي النصرة في ريف القنيطرة

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو- نحلة تشن هجوما على مذيعة وتصيبها بـ... ! الافاعي القاتلة لا ينصح لاصحاب القلوب الضعيفة بمشاهدته برنامج تلفزيوني في روسيا يتحول إلى "حلبة مصارعة" (شاهد) تمساح ينتزع غنيمة صياد بطريقة مروعة (فيديو) بالفيديو... رد فعل القط على موت صاحبه بالفيديو... ثعبان بحر غاضب يطارد غواص لافتراسه حيلته الذكية للخروج بسيارته المركونة تجذب مليون مشاهد (فيديو) المزيد ...