الأربعاء16/8/2017
م22:24:13
آخر الأخبار
مشاركة مصر في معرض دمشق الدولي «طبيعية» … ثروت: علاقاتنا مع سورية ستتطور مع التوافق على حل سياسينواب تونسيون يشكلون مجموعة برلمانية لرفع الحصار عن سوريةصنعاء تدعو مجلس الأمن لإصدار قرار ملزم بوقف العدوان السعوديكشف تفاصيل خطف ثلاث أمراء سعوديين معارضين عودة 118 عائلة من أهالي منطقتي دير حافر ومنبج إلى قراهم في ريف حلب الشرقيتطورات الميدان السوري وأثرها الجذري على جولة أستانة المقبلةمجلس الوزراء يناقش رؤية عدد من الوزارات ومشاريعها ويوافق على منح تعويض عمل بنسبة 75 بالمئة للمعالجين الفيزيائيين بهدف تشجيع المهنةوزارة المصالحة الوطنية تعد بعودة الحياة إلى حرستا وعودة الأوتوستراد خلال أقل من شهربتغريدة على تويتر.. ترامب يشيد بزعيم كوريا الشمالية لقراره "الحكيم جداً"!عضو في الكونغرس: عزل ترامب ينهي هذه الحقبة المظلمة!31 شركة ايرانية تشارك بمعرض دمشق الدولي400 منشأة صناعية في "الكلاسة" تعود للإنتاجتكيّفوا... تكيّفوا!....؟أين يكمن سر هذه الثقة القوية بالنفس لدى أمين عام حزب الله السيد حسن نصرالله ؟....بقلم شارل أبي نادر إخماد حريق في "سوق الطويل" بمدينة حماةإصابة 13 شخصا جراء حادث سير على مفرق قرية الفنيتق بمنطقة القدموس “ ثوار سوريا “ يقطعون شجرة في حوض اليرموك غرب درعا لأنها” كافرة “عندما انفجرت واقية قمرة الميغ 21 على ارتفاع 6000م ... ماذا فعل الطيار السوري؟!المركز الوطني للمتميزين يكرم 54 طالباً من خريجيه.. التكريم دافع معنوي مهم من أجل الاستمرار بالتميز مستقبلاصدور أسماء المرشحين لاختبار الذكاء للقبول في المركز الوطني للمتميزين للعام 2017-2018مشاهد من سيطرة الجيش السوري وحلفائه يسيطرون على بعض نقاط المخافر الحدودية مع الاردن بريف دمشق الجنوبي22 كم لالتقاء القوات المتقدمة من جنوب الرقة مع القوات المتقدمة من شمال السخنه ...قريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلب سفير حمص .. الى العمل مجدداً صديق الصيف المفضل.. 7 أشياء لا تعرفها عن البطيخ!هذه الأطعمة تزيد من مستوى الهيموغلوبين في الدمإعلاميون وفنانون مصريون يشاركون غدا في افتتاح معرض دمشق الدوليممثلة ترفض أن تكون بديلة لنادين نجيم في "الهيبة".. والسبب؟مأساة دموية.. "نصف" جنيه مصري تسبب في مقتل 14 شخصاًدبي.. موظف حزين يطلب من جارته مواساته بـ”حضن” في المصعدصور للمستحاثه التي عثرت عليها وزارة النفط (للبليزوصور السوري) بعد نقله لمعرض دمشق الدولي والذي سيتاح للعرض للعمومبيل جيتس يتبرع بأكبر مبلغ في القرن الحادي والعشرين إستراتيجية الرئيس الأسد....بقلم تيري ميسانسورية منتصرة والبوابة الدمشقية طريق لبنان إلى العالم العربي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> هزائم الإرهابيين في سورية والعراق ولبنان تربك التحالف الأميركي...بقلم حميدي العبدالله

الهزائم التي مُني بها كلّ من داعش وجبهة النصرة ومجمل القوى المسلحة المرتبطة بالتحالف الأميركي، بدءاً من حلب في مطلع العام الحالي، مروراً بتحرير الموصل، وانتهاءً بتحرير جرود عرسال، أربكت هذه الانتصارات التحالف الأميركي. ولعلّ ما صرّح به الرئيس الأميركي دونالد ترامب بعد استقباله لرئيس وزراء لبنان سعد الحريري أفضل مثال على هذا الارتباك.

أثنى ترامب على لبنان وعلى دوره الفاعل في مكافحة الإرهاب وشنّ هجوماً عنيفاً على حزب الله. ومعروف أنّ من طرد الإرهاب من الحدود اللبنانية وحقق الانتصار في جرود عرسال حتى الآن هو حزب الله وحده من دون أيّ مشاركة من أيّ طرف آخر. فكيف يمكن الثناء على دور لبنان في مكافحة الإرهاب، والهجوم على الطرف الوحيد الذي قهر الإرهاب وقدّم التضحيات لتحقيق هذا الهدف؟


قد تزعم الولايات المتحدة أنها شريك في الانتصار الذي تحقق في الموصل، وقد تزعم أيضاً أنها شريك في إضعاف داعش في سورية عبر معركة الرقة، ولكن كيف لها أن تتجاهل الدور الحصري لحزب الله في ضرب داعش والنصرة في لبنان على الحدود السورية – اللبنانية.

لا شك أنّ تصريحات الرئيس الأميركي تبرز حقيقة أنه يعاني من الانفصال عن الواقع، ويتلقى تقارير دون أن يفقه ما في هذه التقارير.

ليس هذا هو المظهر الوحيد لارتباك التحالف الأميركي، بل إنّ تصريحات رئيس غرفة عمليات القوات الخاصة الأميركية هي الأخرى تعبّر عن هذا الارتباك، إذ اعترف أنّ الوجود العسكري الأميركي في سورية وجود غير شرعي في دولة ذات سيادة، هذا ما قاله حرفياً، وبالتالي فإنّ الولايات المتحدة لا تستطيع البقاء في سورية بعد انتهاء المعارك ضدّ داعش، وإذا أصرّت على البقاء فإنّ كلفة ومخاطر هذا البقاء ستكون كلفة عالية، وسيكون الثمن باهظاً.

مظهر ثالث لارتباك التحالف الأميركي، يتمثل في العجز عن تحديد الاستراتيجية الأميركية في العراق إزاء تحرير مناطق جديدة من سيطرة داعش، لأنّ جميع المناطق المتبقية تثير مشاكل للتحالف الأميركي، مثلاً تحرير تلعفر الذي أعلن رئيس الحكومة العراقية عن قرب بدئه يثير مشكلة مع تركيا. تحرير الحويجة يثير مشكلة مع إقليم كردستان العراق، أما الاتجاه نحو القائم فإنه قد يفيد معركة الجيش السوري وحلفائه أكثر ما يفيد معركة التحالف الأميركي في الرقة، ولهذا وضعت عملية تحرير القائم في المرتبة الأخيرة، على الرغم من أنّ وجود داعش في هذه المنطقة هو الأخطر على العراق.



عدد المشاهدات:919( الاثنين 14:47:04 2017/08/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/08/2017 - 9:47 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو مروّع لسقوط طفل من سيارة أثناء سيرها فيديو ..قطة تنقذ رجل وزوجته من حريق هائل بالصور ..ثياب السباحة على أشكال وجوه رؤساء العالم بالفيديو.. شاهد لحظة سقوط سيارة من الطابق السابع ونجاة قائدتها من الموت المحقق بأعجوبة حادث تصادم بين طائرة وسيارة والأضرار مادية بالفيديو.. ظنت الدرج مدخل موقف سيارات ثم نسيت وضع فرامل اليد! بالفيديو.. سعوديان يقعان بقبضة الشرطة بعد سطوهما على صيدلية بـ”ساطور” المزيد ...