الجمعة18/8/2017
م13:55:57
آخر الأخبار
أمير سعودي يغرّد خارج السرب.. إحذروا "مؤامرة" بن زايدمشاركة مصر في معرض دمشق الدولي «طبيعية» … ثروت: علاقاتنا مع سورية ستتطور مع التوافق على حل سياسينواب تونسيون يشكلون مجموعة برلمانية لرفع الحصار عن سوريةصنعاء تدعو مجلس الأمن لإصدار قرار ملزم بوقف العدوان السعودي المهندس خميس يفتتح معرض دمشق الدولي بمشاركة 43 دولة عربية وأجنبية: الحكومة السورية حاضرة لتقديم كل التسهيلات اللازمة لتعزيز فرص الاستثمار المعلم لوفد اتحاد غرف التجارة المصرية: حجم المشاركة المصرية بمعرض دمشق الدولي يعكس الرغبة الصادقة بتعزيز العلاقات مع سوريةبعد كـفّ يدهم عن العمل...لجان التحقيق بدأت استجواب موظفين في المصارف العامة على خلفية القروض المتعثرةالمهندس خميس: معرض دمشق الدولي دليل حقيقي على قوة الدولة السورية وتعافي الاقتصاد.. والدورة الـ 59 ستكون الأكبر والأهم في تاريخهمفاجأة بشأن الأحزمة الناسفة التي ارتداها مهاجمو كاتالونيا!...والــCIA كانت على علم باعتداء برشلونة الدموي قبل حصوله!من هو إدريس أوكابير.. المشتبه به في هجوم برشلونة؟سورية وروسيا تبحثان تعزيز التعاون في قطاعات النقل والطاقةسورية : تراجع مهم في سعر الصرف “اليوم” .. ؟!وانتصرت سورية الاسد....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي- الكويتمعرض دمشق الدولي يعود بعد انقطاع 5 سنوات.. رسالة سوريّة في تحول مسار الأزمةإخماد حريق في "سوق الطويل" بمدينة حماةإصابة 13 شخصا جراء حادث سير على مفرق قرية الفنيتق بمنطقة القدموس “ ثوار سوريا “ يقطعون شجرة في حوض اليرموك غرب درعا لأنها” كافرة “عندما انفجرت واقية قمرة الميغ 21 على ارتفاع 6000م ... ماذا فعل الطيار السوري؟!الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل المركز الوطني للمتميزين يكرم 54 طالباً من خريجيه.. التكريم دافع معنوي مهم من أجل الاستمرار بالتميز مستقبلاالجيش العربي السوري يحكم سيطرته على 4 حقول غاز ومعمل ومحطة بريف الرقة الجنوبي وعلى مسافة 13كم على طريق إثريا-الكريم بريف حماة الشرقي6 شهداء بينهم 3 أطفال في مجزرة جديدة ارتكبها طيران (التحالف الأمريكي) بريف دير الزور الشرقيطرقات مأجورة في سورية..والمشروع قيد الدراسةقريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلب5 أطعمة مفيدة لقلبك أبرزها السالمون والشوفانصديق الصيف المفضل.. 7 أشياء لا تعرفها عن البطيخ!رحيل علاء الزيبق... الممثل الذي عكس تجربته على الشاشةإلهام شاهين: سورية انتصرت وعادت إلـى أهلها ...فيديوفيديو "جنسي" لموظفين في احدى المنظمات الدولية داخل مخيمات النازحين السوريين في لبنان! وراء السياسيين اللبنانيين زوجات سوريات.. من هنّ؟أنت كذاب بالفطرة!لوس أنجلوس تدهن طرقاتها باللون الأبيض لمحاربة الحرارةشعبان: عودة معرض دمشق الدولي رسالة بأن الحرب انتهت وأننا في طريق إعادة الإعمارالخارجية: استمرار طيران “التحالف الدولي” في قصف الأحياء السكنية والتجمعات المأهولة بالمدنيين سلوك متعمد واستهتار بالغ بالقانون الدولي

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> شعبان: الاستهداف والتواطؤ من الداخل والخارج انتهيا ومحاولات التقسيم والغزو أصبحت وراء ظهرنا

أكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية الدكتورة بثينة شعبان أن سورية في هذه المرحلة تعمل باتجاهين الأول هو الوضع الميداني لتحرير كل شبر من الأراضي السورية والثاني الخط السياسي حيث لا توفر الحكومة أي جهد لحقن دماء السوريين ووضع حد لهذه الحرب التي تستهدفنا جميعا.

وأوضحت الدكتورة شعبان في حوار مع التلفزيون العربي السوري الليلة أن إقامة معرضي الكتاب ودمشق  الدولي هي مؤشرات الصعود بالحياة العامة في سورية ومحاولة لإعادة الحياة الاقتصادية والثقافية  المجتمعية فيها.

وبينت الدكتورة شعبان أن الاستهداف والتواطؤ من الداخل والخارج اللذين كان يتخيل انهما سوف يقتلعان سورية انتهيا ومحاولات التقسيم والغزو من قبل نظام أردوغان أصبحت وراء ظهرنا والواقع والميدان أثبتا أننا موجودون لا نقهر وسنحرر بلادنا من براثن الإرهاب.

وأكدت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية أن مشروع الأعداء هزم وجميع الجهود  العسكرية والسياسية والمجتمعية تصب في انطلاق مشروع إعادة بناء الدولة السورية.

وأوضحت الدكتورة شعبان أن جميع المؤشرات التي حدثت في الأسبوعين الأخيرين من زيارة وفود عربية إلى سورية ومن الرسائل التي تأتينا تؤكد أن مشروع سورية هو مشروع كل الجماهير العربية التي ضاقت ذرعا بالتواطؤ والتكاسل والخيانة وهي تتطلع إلى مشروع عربي حقيقي تقوده سورية في المستقبل القريب يأخذ بالحسبان التاريخ والجغرافيا.

ولفتت الدكتورة شعبان إلى أن التناغم في محور المقاومة في محاربة الإرهاب هو العمل الحقيقي الذي يهزم مشروع الصهيونية والرجعية والرأسمالية.

وأكدت الدكتورة شعبان أن الأكراد جزء ومكون أساسي من الشعب السوري ومعظمهم وطنيون ويريدون لسورية أن تكون مستقلة وأن يكونوا فاعلين في إعادة اعمارها أما من ذهب منهم في رؤية مضللة فهم ليسوا الأغلبية.

وبينت الدكتورة شعبان أن احدى المشاكل الكبرى التي نواجهها في الحرب على سورية هي محاولة الإعلام الغربي أن يربح الحرب قبل أن تبدأ واشتغاله على كسر المعنويات لهزيمة الناس من الداخل وبث الشائعات وانفاق ملايين الدولارات للترويج لها.

ولفتت المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية إلى أن معركة الوجود تقتضي أن نكون متفائلين وأن نتحلى بالعزيمة حتى لو ساءت الأحوال وتاريخنا يؤكد ذلك.

وبينت الدكتورة شعبان أن موضوع إعادة فتح السفارات الغربية في دمشق لا يقلقنا وإعادة العلاقات قادمة وسورية منفتحة بعلاقاتها مع هذه الدول.

وأشارت الدكتورة شعبان إلى استخدام الولايات المتحدة الأمريكية التي تعاني انقسامات بنيوية في إدارتها الكثير من الإشاعات في الإعلام لا يدخل في عقل ولا ينسجم مع واقع لاستهداف نفسيتنا وقدرتنا.

وقالت الدكتورة شعبان:  “وصلنا إلى عالم متعدد الأقطاب وروسيا من دون شك قطب اساسي وحين تدخل الصين في السنوات القادمة سياسيا بشكل قوي يكون القطب الواحد قد انتهى”.

وأشارت الدكتورة شعبان إلى أن “اسرائيل”  قوية بضعفنا وليس بقوتها مبينة أن دخول المسيحيين والمسلمين في أحداث المسجد الأقصى أخطر ما يواجه “اسرائيل”.

ولفتت الدكتورة شعبان إلى الإقبال الكبير الذي يشهده معرض الكتاب التاسع والعشرون وغناه بالعناوين المتخصصة بالأطفال الفئة الأكثر تضررا في الحرب على سورية وما تضمنه قسم المخطوطات الذي شكل بالكنوز التي عرضها وعمرها قرون ومئات الأعوام جزءا من الهوية السورية الحضارية التي كانت أساسا في صمود سورية طيلة هذه الحرب.

وأشارت الدكتورة شعبان إلى تعانق الصمود الثقافي والعسكري والاجتماعي والسياسي في المعرض الذي شكل ظاهرة مجتمعية تعبر عن الانفراج الذي بدأ يشعر به المواطنون السوريون.

وأوضحت الدكتورة شعبان أن أعداء سورية يستهدفون عمقها التاريخي وعيشها المشترك وأن الحرب على سورية والعراق وفلسطين استهدفت الهوية العربية والحضارية لافتة إلى أن التناغم بين القيادتين السورية والعراقية نجح في دحر الإرهاب ما اضطر أمريكا للاعتداء على جيشنا وهذا يدل على ان هذا الامتداد الجغرافي والحضاري والتاريخي بين بلداننا هو هدف كبير لأعدائنا.

وأكدت الدكتورة شعبان أنه لولا تضحيات شهدائنا لاقتلعنا جميعا من أرضنا ودمرت هويتنا ووطننا.

وحول كتابها الجديد ” حافة الهاوية.. وثيقة وطن ” التي تنوي توقيعه غدا في مكتبة الاسد بدمشق أوضحت الدكتورة شعبان أن الهدف الأساسي للكتاب إظهار الحقيقية للقارئ العربي مشيرة إلى أن الوثائق المعروضة فيها تحد للرواية الأمريكية التي سردها وزير الخارجية الأمريكي هنري كيسنجر وتصحيح للذاكرة السياسية في العالم العربي.



عدد المشاهدات:3745( الخميس 12:35:14 2017/08/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/08/2017 - 12:50 م

فيديو

مشاهد لتفجير الجيش السوري عبوات ناسفة بنقاط داعش بحويجة صكر جنوب شرق دير الزور بعدعملية تسلل للمنطقة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد...ماذا فعلت رضيعة مع والدتها لحظة ولادتها اكتشفت أنّ زوجها يخونُها مع امرأةٍ ثانية .. فصوّرت نفسها وهي تنتقم منه بشنق طفلها! فيديو مروّع لسقوط طفل من سيارة أثناء سيرها فيديو ..قطة تنقذ رجل وزوجته من حريق هائل بالصور ..ثياب السباحة على أشكال وجوه رؤساء العالم بالفيديو.. شاهد لحظة سقوط سيارة من الطابق السابع ونجاة قائدتها من الموت المحقق بأعجوبة حادث تصادم بين طائرة وسيارة والأضرار مادية المزيد ...