الخميس19/7/2018
م16:20:2
آخر الأخبار
صاروخ بدر 1 الباليستي يضرب مطار جيزان دفعتان من المهجرين ستعودان إلى سوريا في الأيام القليلة المقبلةالرئيس اللبناني: الحوار مع سورية سارٍ ومنتظم في ملفي النزوح والأمنجماعة "أنصار الله" تستهدف مصفاة شركة أرامكو في العاصمة السعوديةأنباء عن التوصل لاتفاق في القنيطرة يقضي بعودة الجيش إلى نقاط انتشاره قبل 2011قمة هلسنكي والأوضاع السورية .....حميدي العبداللهالعم علي سليمان.... يجري دمه في أجساد مئات الجرحى في سوريااستمرار عملية تأمين أهالي كفريا والفوعة المحاصرتين عبر الحافلات إلى ممر تلة العيس تمهيداً لنقلهم إلى مراكز الاستضافة المؤقتةبوتين: وجهنا ضربة قاضية للإرهاب العالمي في سوريا غاتيلوف: بعد قمة هلسنكي هناك فرصة لحل عدد من قضايا التسوية السوريةللعام الخامس على التوالي.. محصول الشوندر في حماة يسوق لمؤسسة الأعلاف بدلا من تصنيعهسوريا تجري مباحثات مع روسيا حول شراء طائرات إم إس-21 حين يربح الأسد ، و يخسر " نتن ياهو " هل سيساعد التنسيق العسكري الروسي الأمريكي على إستقرار الوضع في سوية ؟يقتل زوجته رميًا من الطابق الخامس لإنجابها الإناثاكتشاف عصابة تقوم بتهريب أشخاص مطلوبين خارج القطرأهالي الباب يطردون «نصر الحريري» - فيديو منافق سوري يدعو من فلسطين المحتلة الأمير محمد بن سلمان إلى السير على خطى السادات!؟200 دار نشر عربية وأجنبية في الدورة الـ 30 لمعرض الكتابدراسة لتعديل إجراءات المسابقات في الوظيفة العامة.. والجديد: 15 بالمئة للمسرحين من الخدمة الإلزاميةتقديرات بعودة 35 ألف شخص إلى زملكا وعربين … الجيش يدمي «النصرة» وحلفاءها في ريف حماة الشماليمعارك القنيطرة مستمرة … اتفاق يعيد «نوى» إلى الدولة.. والجيش يستهدف «داعش» في حوض اليرموكوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاص12 علامة قد تدل على إصابتك بأمراض خطيرة!!حبوب أوميغا 3 "لا تحمي القلب"السيرك الأوسط.. عودة إلى المسرح الشعبيملكة جمال العرب بأمريكا: سورية عصية على مؤامرات الأعداءمنع طيارين صينيين من الطيران مدى الحياة... ماذا حدث في السماء بالفيديو| أب يحضر زفاف ابنته بعد 3 سنوات من وفاتهحقيقة التابوت "الملعون" الذي سيدمر العالم إذا رفع غطاؤهمسدس أمريكي في هيئة هاتف محمول - فيديولابد أن نُغير ونتغير.....بقلم | د. بسام أبو عبداللهلماذا أغْلَقَت “إسرائيل” حُدودَها في وَجه السُّوريين الذين حاوَلوا اللُّجوءَ إليها؟ وما هِي “العِبَر” المُستَخلَصة؟

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> متغيّرات متسارعة ....بقلم ناصر قنديل

– خلال أيّام قليلة ورغم ضجيج المعارك والتصريحات النارية تظهر مؤشرات متسارعة على وجود إطار شامل لتهدئة الحروب وحلحلة الأزمات يتخطّى حدودها الكيانية والإقليمية.

 ففي الأزمة الكورية وبعد يومين من تبادل تصريحات نارية أميركية وكورية شمالية تتحدّث عن ضربات ساحقة، يعلن وزير الدفاع الأميركي عزم واشنطن على التفاوض بواسطة أطراف ثالثة، ومعلوم أنه نتاج تفويض لروسيا والصين للإدارة التفاوضية للأزمة، وتعلن كوريا الجنوبية رغبتها بالتفاوض المباشر مع كوريا الشمالية.
– في الأزمة الخليجية تراجعت المناخات التي تتحدّث عن خطوات حاسمة لدول المقاطعة لقطر بقيادة السعودية، وحلّ مكانها الحديث عن مراجعة تفاوضية للأزمة، وصار الحديث عن الحوار مفردة تتكرّر في التصريحات الدولية والإقليمية المعنية بملفّ الأزمة، بعدما استنفدت فرص الضربات القاضية التي راهنت عليها السعودية منذ أكثر من شهرين، بينما في الحرب على اليمن تدور محادثات المبعوث الأممي على تحديد هوية طرف ثالث مقبول من الفريقين يتولى مرفأ الحديدة ومطار صنعاء كخطوة تمهيدية لفك الحصار البحري والجوي الذي فرضته السعودية على اليمن والذي كان سلاحها الأمضى رهاناً على تركيع اليمنيين، ويجري التداول بقوة دولية أو بقوة عُمانية أو قوة عُمانية كويتية مشتركة لهذا الغرض.
– في سورية يندفع الجيش السوري بقوة عسكرية شرقاً في البادية ونحو دير الزور، لكنه يندفع عسكرياً بمواكبة سياسية في الجنوب على إيقاع التفاهم الروسي الأميركي، بعدما فقدت الجماعات المسلحة التي رفضت التسليم الطوعي للجيش السوري لمناطق سيطرتها، خصوصاً على الحدود مع الأردن، فيحسم الجيش السوري المعابر في محافظة السويداء من دون أن تكون الطائرات الأميركية تتربّص بوحداته، كما جرى على الحدود السورية العراقية، وينهزم المسلحون بعدما تلقوا ضربات قاسية. وعلى المستوى السياسي تبدو عملية تركيب وفد للمعارضة بمقاسٍ مناسب لمهمة جنيف المقبلة حتى نهاية العام، عنواناً للحوارات التي تدور تحت عنوان وفد موحّد للمعارضة، بالتوازي مع عملية فك وتركيب وإبعاد وتقاعد وتمارض لقيادات لا مكان لها في المعادلة الجديدة، التي تقوم على تشكيل حكومة سورية تضمّ تمثيلاً للمعارضة في ظلّ الرئاسة السورية والدستور السوري، والتسليم بسقوط مشروع الإسقاط وبأولوية الحرب على الإرهاب.
– في الأزمة الأوكرانية، ورغم كلّ مظاهر الخلاف حول حلها وكيفياته وما ترتب على الأزمة الدبلوماسية الأميركية الروسية مع العقوبات الأميركية على روسيا، وقرار موسكو إبعاد الدبلوماسيين الأميركيين، يعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أنه بنتيجة لقاءات مانيلا مع نظيره الأميركي ريكس تيلرسون وتأكيد تفاهمات الرئيسين دونالد ترامب وفلاديمير بوتين، فإنّ مسؤولين أميركيين وروساً سيلتقون قريباً للتداول في تنشيط مساعي الحلّ في أوكرانيا.
– هذه التطورات والمتغيّرات المتسارعة تمنح قدراً عالياً من المصداقية لما تسرّب عن تفاهم بين الرئيسين الروسي والأميركي على هامش قمة هامبورغ، على السعي لتنقية المشهد على الساحة الدولية من عناصر التوتر مع نهاية العام، وجعل الصورة الأبرز للسياسة الدولية هي التعاون في الحرب على الإرهاب. وهذا يعني إطفاء النيران التي تشعل الحرائق، أو منع ضخّ الوقود عنها لتنطفئ نارها، وبذلك نشهد تدريجاً فقدان محفزات وموارد الحروب التي لا تستطيع الاستمرار بدونها، ما يؤكد أنها حروب أشعلت واستمرت بقرار خارجي، مهما بدت أسبابها المحلية والداخلية وجيهة، وأن لا حرب تملك أسباب الاستمرار بلا حاضنة دولية بحجم ما تقدّمه واشنطن، أو توحي لحلفائها بتقديمه، أو تغضّ النظر عنهم عند تقديمه، وعندما تقرّر فإنّ من كانوا يكابرون بالأمس ينصاعون اليوم.
البناء
 



عدد المشاهدات:2752( الجمعة 09:36:23 2017/08/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/07/2018 - 3:34 م

 مشاهد توثق سيطرة الجيش السوري على بلدات المال والطيحة وعقربا بريف درعا الشمالي الغربي

كاريكاتير

صورة وتعليق

من بادية الشام ....صباح الخير لابطال الجيش العربي السوري

فتاة فلسطينية ترتدي قميصا كتب عليه سوريا الله حاميها مع خريطة وعلم سوريا تعتقلها قوات الاحتلال الصهيوني

 

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طيار يقوم بعملية إنقاذ خيالية (فيديو) العثور على سفينة روسية محملة بالذهب أغرقت بالحرب الروسية اليابانية بالفيديو - بوتين يشهر سلاحا سرّيا أمام "وحش" ترامب! بالفيديو - اصطحبها الى الفندق... وحصل ما لم يكن بالحسبان! فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس المزيد ...