الجمعة24/11/2017
م18:43:40
آخر الأخبار
أكثر من 300 شهيد وجريح في الهجوم على مسجد الروضة في العريش شمال سيناءابن سلمان يتحدث لأول مرة عن التحقيق مع الأمراءعمر البشير من سوتشي..السلام غير ممكن من دون الأسد41 نائبا تونسيا يرفضون بيان وزراء الخارجية العرب بشأن تجريم المقاومة اللبنانيةلدى سوريا منظومات أهم.. لماذا يخشى ليبرمان "بانتسير اس 1"؟...بقلم علي شهاب الجو بين الصحو والغائم جزئياً وبارد ليلاًقمة سوتشي تفتح مسار «الحوار الوطني» ...«هيئة» معارضة جديدة في الرياضمجلس الشعب يقر قانون بتمديد مهلة الإيجارات لثلاث سنواتست قاذفات روسية شنت ضربات على مواقع "داعش" غرب الفراتبيسكوف: توافق على عقد مؤتمر الحوار الوطني السوري قريباسوريا بلا عسل!تعاون بين "سيرونيكس" وشركة إيرانية لتصنيع شاشات بـ 6 قياساتالقمة السورية - الروسية: التوقيت والنتائج ....حميدي العبداللهعطوان : لماذا تُلخّص ابتسامة الأسد وعِناقِه الحار لبوتين في قِمّة سوتشي هَويّة “سورية الجديدة”؟الإمارات.. الكشف عن “الرغبة الأخيرة” لقاتل الطفل عبيدة قبل إعدامهعصابة شوارع تقطع رأس رجل وتنزع قلبه في واشنطن "السبب مضحك" .....الكشف عن أكبر مبعث لذعر "الجهاديين"؟ بالأسماء.. هؤلاء "المعارضين والمسلحين" الذين سيشاركون بمؤتمر "الرياض 2"جامعة دمشق تحدد الأوراق المطلوبة للتسجيل في التعليم المفتوحالرئيس الأسد يصدر مرسوما حول منح المكلف بالتدريس لدى جميع الجهات العامة تعويضا عن حصة التدريس النظرية أو العملية وفق أجور جديدة للساعةبالفيديو ... تقدم مستمر للجيش السوري والحلفاء في ريف حلب الجنوبي الشرقيالمجموعات المسلحة تخرق اتفاق منطقة تخفيف التوتر وتعتدي على محطة تحويل كهرباء خربة غزالة شرق مدينة درعاوزير السياحة يصدر قرارا يحدد فيه مواصفات وخدمات وضوابط عمل الاستراحات الطرقيةالإسكان تكشف حقيقة العروض الروسية السكنية بأسعار مخفضة!ومن "الجنس" ما قتل! تخلت عن المشروبات الغازية نهائيا فكانت المفاجأة!إطلاق كليب أوبريت «اللـه معنا»لفيروز في عيدها الثاني والثمانين ..من الموسيقيين والعازفين السوريين بفرقتها كل السلام بسبب مشاجرة...فلبيني يجلس فوق نخلة لمدة 3 سنوات نسى أين ترك سيارته ليجدها بعد 20 عاما الممحاة تخلصك من هذه المشكلة في هاتفك الذكي!سامسونغ تطرح هاتف الأسطورة القابل للطي خلال أشهرهل تبدأ "الجامعة العربية" التطبيع مع إسرائيل؟...رفعت سيد أحمدقمم سوتشي: الطريق إلى الخرائط الجديدة!.... بسام أبو عبد الله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> هل يتجاوز مشروع التحوّل شرقاً مقولات الفصائل المسلحة المعارضة ؟...بقلم قاسم عزالدين

بينما تنشغل فصائل المعارضة السورية في الرياض وتختلف بشأن "السلطة الانتقالية"، يطرح الرئيس السوري بشار الأسد التحوّل شرقاً في الاقتصاد والسياسة والثقافة وغيرها. وهو يتضمّن الانتقال من البحث عن إعادة تنظيم السلطة إلى البحث عن إعادة بناء الدولة.

 فهل يتقاطع هذا التحول بشيء مع مقولات فصائل المعارضة، أم يوسّع الهوّة بين عالمين متباينيْ الأسس والمضمون؟


الرئيس الأسد يأخذ سلاحاً جديداً في يده بعد التقدم الميداني والسياسي على المعارضة المسلحة
فصائل المعارضة السورية التي عقدت لقاءاتها في الرياض، جمعت هيئة التفاوض مع منصتي موسكو والقاهرة من أجل تشكيل "وفد مفاوض موحّد" بحسب التصريحات المختلفة. فوزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف ساهم بتذليل عقبة الاعتراض على مقرّ اللقاء في ضغطه على منصّة موسكو، على الرغم من أن بعض مسؤولي هيئة التفاوض إتهموا حرصه على حضور منصّة موسكو لتسويف الاتفاق الموحّد على "السلطة الانتقالية".فشل الاتفاق على وفد موحّد كما يرغب ستافان دي مستورا تحضيراً لمباحثات جنيف في شهر تشرين الأول/ أكتوبر، لم يمنع فراس الخالدي من منصة القاهرة أن يرى "نقاط الاتفاق أكثر من نقاط الخلاف". وذلك على خلاف أحمد رمضان من هيئة التفاوض الذي اتهم منصّة موسكو "بعدم الإقرار بأي نص يشير إلى مطلب السلطة الانتقالية". بينما أوضح رئيس المنصّة قدري جميل رفض الشروط المسبقة للمفاوضات مع الحكومة السورية ولا سيما مطلب هيئة التفاوض "بألا يكون للرئيس أي دور في المرحلة الانتقالية".الإنطباع الأكثر تعبيراً عن حالة الخلاف بين فصائل المعارضة السورية، هو ما سرى في أجواء اللقاءات بـــ "أننا متفقون على الهدف لكننا مختلفون على الوسائل". والقصد بذلك هو الاتفاق على تغيير السلطة أو إصلاحها، والاختلاف على قيادة الرئيس بشار الأسد في المرحلة الانتقالية أو رحيله في هذه المرحلة.

لكن الرئيس الأسد خرج بعيداً عن هذا الخلاف والاتفاق المستمر تداوله منذ بداية الأزمة، في تغيير المقاربة من السلطة إلى الدولة. ففصائل المعارضة وحتى معظم الأفراد المستقلين عنها، يتحدثون عن حل أزمة تتمثّل برأيهم في السلطة نتيجة غياب الحريات الفردية والحزبية. لكنهم من وراء هذا الحديث الشائع ينتمون إلى مدرسة تفكيك الدولة في حريات أخرى هي حرية السوق وحرية التجارة وحرية الاستثمار الأجنبي المباشر، وما يستتبعها من مقولات في السلام سبيلاً للاستقرار المزعوم والانضواء في المجتمع الدولي طريقاً للازدهار الموعود.هذه المقولات في تفكيك دور الدولة السورية سواء في موقعها الجيو ــ سياسي الإقليمي أم في دورها الداخلي الناظم للأمن الغذائي والأمن المائي والأمن الوطني وغيره، ظهرت مع بداية الأزمة في سوريا وعُرفت  بخطة "اليوم التالي لسقوط الأسد" كما سماها "المركز السوري لدراسة السياسات"، أو اليوم التالي لوقف الحرب كما سمتها منظمة "الإيسكوا". وقد ساهمت في الإعداد والمشاركة "هيئات دولية" وشركات أوروبية ولا سيما شركات ألمانية، وفق وصايا طبق الأصل لوصفات البنك الدولي وصندوق النقد ومنظمة التجارة العالمية، ومن ضمنها "سوريا أولاً" وكذلك "استعادة الجولان المحتل بالمفاوضات والوسائل المشروعة".التحوّل شرقاً كما تطرق إليه الأسد، يتضمّن إعادة بناء منظومة السلطة السياسية من ضمن إعادة بناء الدولة في قطع الطريق على طموحات الدول الغربية وشركاتها في السيطرة على الثروات الطبيعية السورية وفي التبعية السياسية والاستراتيجية لهذه المصالح. فهو يفتح باب التحوّل مستنداً إلى واقع ميداني وسياسي يدفع بسوريا والمنطقة في اتجاه قد يرمي على المدى الأبعد إلى وقف الانهيار متجاوزاً الطموح إلى وقف الحروب الداخلية ومشاريع التفتيت.

عدا منصة موسكو التي لم تتطرق كثيراً إلى تفكيك التبعية أساساً لإعادة بناء الدولة، تتميز الفصائل الأخرى وكثير من المعارضين المستقلين بانتمائها إلى معتقدات مدرسة السوق ووصاياها. لكن الرئيس الأسد يأخذ سلاحاً جديداً في يده بعد التقدم الميداني والسياسي في استناده إلى انهيار أو تضعضع كل البلدان التي تستقي بما تستقيه المعارضات السورية، بما في ذلك مجتمعات الدول الغربية في أميركا وأوروبا.

الميادين



عدد المشاهدات:1560( الخميس 10:30:32 2017/08/24 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/11/2017 - 6:36 م
فيديو

تقدم مستمر للجيش السوري والحلفاء في ريف حلب الجنوبي الشرقي

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

قصة أشهر صورة في التاريخ.. صاحبها التقطها صدفة فرآها مليار شخص.. شاهد صوره القادمة لهاتفك! الفضيحة بالفيديو - مارسيل غانم يقوم بهذه الحركة النابية! من يقصد؟ بالصور...تتويج ملكة جمال فنزويلا لعام 2017. بالفيديو...روبوت يقوم بحركات رياضية وبهلوانية صعبة على البشر ثور ينتقم بطريقة مؤلمة من مصارعه (فيديو) بالفيديو...لحظة سقوط طائرة أمريكية على طريق للسيارات بالفيديو...5 مواقف محرجة لزعماء بسبب رفض مصافحتهم المزيد ...