السبت22/9/2018
م15:45:55
آخر الأخبار
"عباس: مستعدون لمفاوضات سرية اوعلنية مع "إسرائيلالكشف عن وثيقة "مهمة" حول تورط السعودية في حادث خطيربومبيو: صفقة السلاح للتحالف السعودي أهم من اليمنترامب يهدد دول الخليج: افعلوا ذلك حالا وإلا...؟سورية تدين الهجوم الإرهابي في الأهواز الإيرانية وتؤكد أن رعاة الإرهاب لن يستطيعوا تحقيق مخططاتهمموسكو تؤكد «مرحليته»... وأنقرة تحشد شعبياً وسياسياًكيف تستردُّ سورية سيادتها على أجوائها؟ ....د. وفيق إبراهيمتركيا تطلب مؤازرة روسية في إدلب... وتوقعات أميركية بإغلاق الأجواء السورية بوجه «إسرائيل»الدفاع الروسية: غدا تفاصيل تحطم "إيل 20" ونشاط الطيران الإسرائيلي(التحالف الدولي) ينقل قياديين من (داعش) من الريف الجنوبي الشرقي لدير الزور إلى جهة مجهولةبئر قارة 4 في الإنتاج بـ 120 ألف متر مكعب غاز يومياروسيا تعتزم تنظيم إنتاج مواد بناء في سورية"اليوم العالمي للسلام" .....بقلم طالب زيفا باحث في الشؤون السياسية تقديم النصيحة للجهلاء في هذا الزمن الرديء هو شكل من اشكال الكفر والألحاد ....بقلم محمد كمال الجفاابن يقتل والده المتزوج من 7 نساء وأسباب تخفيف العقوبة إلى المؤبدجريمة مروعة... عجوز عمره 85 عاماً يقتل زوجته بسبب "الغيرة"فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلبتركية تجمع القطط "لتصنع منها شاورما للسوريين"!تمديد فترة التقدم إلى المفاضلات الجامعيةالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةالجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفاعودة التصفيات المتبادلة في ادلب ...الإنشاء السكني السريع ..بيوت تحت الطلبإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهم"المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!ما علاقة منتجات الألبان بأمراض القلب؟بالفيديو: مايا دياب تقبل يد عادل إمام.. والزعيم يربكها بهذا التصرفتسليم جوائز الدولة التقديرية للفائزين بها في مجالات النقد والفنون والأدباكتشاف جرة حجرية في قبو مسرح بايطاليا تحتوي عملات ذهبية رومانيةطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي!ثلاثة من أبناء سورية الاوائل في جامعة حلب ...لمسوا وجع وطنهم من زاوية لم يلمحها احد من قبلهم هذا ما سيفعله "واتسآب" مع الملايين من أصحاب هواتف "آيفون"لماذا أشارت روسيا إلى دور إسرائيلي؟ ....ناصر قنديل روسيا بين ديبلوماسية الانتقام وديبلوماسية الصواريخ .. ماهو ثمن ايل من لحم اسرائيل؟؟..بقلم نارام سرجون

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> الوزير حيدر: مراكز لتأهيل الأطفال المجندين وإعادة دمجهم بالمجتمع

 

2018-01-10

دمشق- سانا

أوصى المشاركون في ختام أعمال ورشة العمل اليوم التي أقامتها وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية حول التعامل مع الأطفال الذين تم تجنيدهم بضرورة إحداث مراكز لاستقبال الأطفال المجندين لإعادة تأهيلهم من جديد بالتشارك بين المؤسسات والجمعيات الأهلية المعنية لدمجهم بالمجتمع تربويا واجتماعيا ونفسيا.

وأكد المشاركون في الورشة التي اقيمت بالتعاون مع الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان ومنظمة اليونيسف أهمية تنظيم استبيانات للوصول إلى المعلومات الأولية عن الأطفال المجندين والتركيز على تدريب كوادر مؤهلة قادرة على التعامل مع حالات التجنيد.

بدوره لفت وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية الدكتور علي حيدر إلى أهمية الطروحات خلال الورشة كونها تمتلك قيمة معرفية وعلمية عالية تستند إلى دراسات ميدانية الأمر الذي يفترض الخروج من الإطار النظري إلى التنفيذ العملي ضمن رؤية مشتركة لمرحلة ما بعد التعافي من الأزمة.

وأشار الوزير حيدر إلى أنه سيتم التعامل مع مخرجات الورشة لإيجاد مسار لمعالجة هذه الظاهرة مشددا على ضرورة ان تكون مراكز التأهيل بمثابة محطة مهمة تمهيدا لإعادة دمجهم بالمجتمع على الشكل المطلوب.

وبين رئيس الهيئة السورية لشؤون الأسرة والسكان الدكتور أكرم القش أنه تم البدء بإعداد أدلة مع الخبراء المعنيين حول كيفية التعامل مع الأطفال الذين تم تجنيدهم وعلى هذا الأساس سيكون هناك نوع من التدريب للكوادر المتخصصة ليكون هناك آلية للتعامل مع هذه الحالات.

وأشار القش إلى أن مناقشة هذه الأدلة وإعداد خطة عمل وطنية شاملة للتعامل مع موضوع التجنيد بالتعاون مع جميع الجهات المعنية هو من أهم أهداف مثل هذه الورشات معتبرا أن وزارة المصالحة الوطنية تشكل بوابة أساسية للوصول إلى الأطفال المجندين والتعرف على كيفية إشراكهم في العمليات القتالية.

بدورها تحدثت اختصاصية التربية وعلم النفس التربوي سوسن زكريا عن مفهوم مراكز التأهيل والخدمات الواجب تقديمها فيها للأطفال المجندين من النواحي الطبية والنفسية والفكرية والمهنية والأكاديمية ومستويات هذه المراكز وطرق عملها وكيفية انتقاء العاملين فيها وتأهيلهم والإشراف عليها ومصادر برامجها.

ورأت زكريا أنه “إذا لم يكن هناك خطة علمية منهجية واقعية وتنسيق بين الجهات المعنية بهذا الملف ستضيع كل الجهود المبذولة وسيبقى الأطفال المجندون مصدرا للعنف والفوضى”.

وحول نظم العدالة القضائية وقضايا تجنيد الأطفال أكد القاضي نزار صدقني وجوب معرفة حكم القانون والعقوبة القانونية التي تفرض على كل من يقوم بتجنيد الأطفال وكيفية التعامل مع الطفل الذي تم تجنيده والتدابير الإصلاحية التي يمكن فرضها على الحدث ونظام العدالة الذي يحتاجه والمعايير الواجب إتباعها.

ولفت القاضي صدقني إلى أن قانون أحداث الجانحين يتميز بمواد قانونية تقدم الحماية للطفل عبر إجراءات تهدف لإعادته شخصا قويا من حيث إجراءات التدبير والإصلاح مع المراعاة في حال وجود عقوبة أن تكون مخففة ومناسبة لسن الحدث.

بدورها أكدت مديرة مكتب الدعم والدراسات في وزارة الدولة لشؤون المصالحة الوطنية يانا خضور أهمية تشكيل لجنة متكاملة تضم كل الجهات المعنية بهذا الملف للخروج بنتائج إيجابية تصب في مصلحة حماية الأطفال من خطر التجنيد بجميع حالاته.



عدد المشاهدات:844( الأربعاء 17:58:49 2018/01/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2018 - 3:36 م

  مشاهد  من داخل السورية للالمنيوم "مركز الصناعات التقنية" بعد ان استهدافها طيران العدو الصهيوني

كاريكاتير

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

لحظة القبض على قاتل فور ارتكابه جريمته بالفيديو... صحفية أوكرانية تتعرض للضرب في بث مباشر . شلال يسقط مياهه من ناطحة سحاب في الصين - فيديو شجار فردي يتحول إلى جماعي قبل الدخول إلى حفل الزفاف (فيديو) بالفيديو.. مسلح مزيف يقتحم قسم شرطة في الصين! بالفيديو... جمل هائج يهجم على زائري سيرك ويصيب 7 أشخاص طريقة روسية مبتكرة لتحضير الكباب (فيديو) المزيد ...