الثلاثاء20/2/2018
ص0:8:48
آخر الأخبار
اعتقال داعشي مصري مع عشيقته في الفلبين!حبس الإعلامية المصرية ريهام سعيد على ذمة التحقيقمقتل 12 عسكريا إماراتيا بينهم ضباط وفي موزعمقتل وإصابة 7 جنود بتفجير في غرب العراققوات شعبية ستصل عفرين لدعم صمود أهلها في مواجهة عدوان النظام التركي6 تشكيلات بمعداتها على أبواب الغوطة.. ومفاوضات أخيرة لمنع المعركةلافروف: تجربة تحرير حلب قابلة للتطبيق في الغوطة الشرقية شعبان : “لن نسمح لأي معتد بالاستقرار على أراضينا وإسقاطنا للطائرة الإسرائيلية أحد أوجه التعامل مع هذا العدوان”بوتين وأردوغان يبحثان الوضع في سورياموسكو تحذر من تحويل مناطق خفض التصعيد في سوريا لبؤر نفوذ خارجيإطلاق خدمة قطع ضريبتي الدخل المقطوع والمثقفات في صالة الجمهور بحمص289 مليار ليرة موجودات بنك سورية الدولي الإسلامي نهاية 2017العزف على وتر ايران....فخري هاشم السيد رجب - صحفي من الكويتسوريا في ’أجواء حرب’ إقليمية دولية متفجرة...بقلم سركيس أبوزيد وزارة الداخلية : لا وجود لـ ” شوكولا الحشيش ” في مول كفرسوسةرغبة في الأرباح.. شيخة كويتية تسلّم محتالين نصف مليون دينار!أكثر من 50 ألف طن من القمح في أوكار "داعش" بدير الزورالجولاني يستنفر مقاتليه ..والمحيسني يشير إلى حرب ستأكل الأخضر واليابسقصة المثل القائل "كانت النصيحة بجمل"!؟.ابداع في الرياضيات.. الطفلة السورية نور ليث إبراهيم تفوز بالمركز الأول بعد أن حلت235مسألة ب8دقائق؟!اندماج فصيلين مناهضين لـ"النصرة" شمالي سورياارتقاء شهيد جراء سقوط قذائف أطلقتها المجموعات المسلحة على باب شرقي بدمشقوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق السياحة تصادق على عقد استثمار مشروع مطعم بقين في ريف دمشقفائدة (اللبن) الزبادي.. حقيقة أم أسطورة؟أكثر 10 أخطاء شائعة لإفقاد الوزننسرين طافش : لم يصلني نص " عزمي و أشجان " ولم أعط موافقتي النهائية على " هارون الرشيد "أصالة "تشتم" ... من لا يحب صوتي لديه تخلُّف عقلي !!هل تسيل دموعك عند مشاهدة اللقطات المؤثرة؟ ماذا يقول العلم في شخصيتك..؟أغنى 10 أشخاص في العالم لعام 2018رعب في الولايات المتحدة بسبب "قاتل الأقمار الصناعية" الروسياحذف هذه الرسالة فورا حال تلقيها! قالت محدّثتي....بقلم د. بثينة شعبان ضربة مزدوجة سدّدها بوتين.. مفاجأة عسكرية على أبواب دمشق

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> هكذا أسقط الجيش السوري طائرة فانتوم 16 إسرائيلية...بقلم نضال حمادة

هي المرة الأولى منذ سنوات طويلة التي يتم فيها تحطيم أسطورة الفانتوم 16 التي طالما اعتبرتها أمريكا و"إسرائيل" فخر التقنية الحديثة والقوة الضاربة الإسرائيلية التي طالما تمادت "إسرئيل" بالاعتداء بواسطتها على سوريا خلال السنوات الأربع الماضية.

الأحداث الأخيرة بدأت (ليل الجمعة ـ السبت) عندما شن الطيران الإسرائيلي غارات على مطار "تي 4" في ريف حمص الشرقي حسب مصادر  لـ"موقع العهد الإلكتروني"، التي قالت أن "الطائرات الإسرائيلية أطلقت عدة صواريخ على مطار تي4 في ريف حمص الشرقي وقد أصاب أحد الصواريخ مرآبًا داخل المطار وسقط صاروخ ثان بعربة داخل المطار ما أحدث ضجة كبيرة، أما الصاروخ الثالث فقد سقط خارج المطار".
وقالت المصادر الخاصة أن "الصواريخ السورية المضادة للطائرات أطلقت من الساحل السوري وأصاب أحد الصواريخ السورية طائرة اف 16 الصهيونية التي سقطت في منطقة الشمال الفلسطيني المحتل".
وقالت المصادر أن "هذا الرد فاجأ الإسرائيلي قبل غيره وفي توقيت يشير الى مرحلة جديدة في التعامل مع الاعتداءات الإسرائيلية، وعبر سلاح كاسر للتوازن الاستراتيجي الذي أرادت "إسرائيل" فرضه، في وقت أعلنت مصادر عسكرية سورية عن إصابة أكثر من طائرة إسرائيلية في الغارات على مطار تي 4 العسكري".
وفي تحليل للموقف تقول المصادر أن "الرد السوري سوف يجعل "إسرائيل" في موقف ضعيف وجديد يقيّد حركتها في الأجواء السورية ولا شك أن هذا الرد يشير إلى استعادة قوات الدفاع الجوي السوري لقدراتها وقوتها التي أسقطت أهم الطائرات الحربية الإسرائيلية، وهذا الأمر ستكون له انعكاسات كبيرة على فصائل المعارضة السورية المسلحة في الجنوب السوري في القنيطرة وعند سفوح الجولان حيث تتمركز "قوات هيئة تحرير الشام- النصرة" ومجاميع الفصائل المسلحة المحسوبة على الجيش الحر وقد ظهرت نشوة الفصائل المسلحة في الجنوب السوري عبر بيانات المراصد الإعلامية التابعة لها والتي لم تتوان عن التكبير بعد إعلان مصدر إسرائيلي تدمير كل النقاط التي اطلقت منها الصواريخ التي أسقطت طائرة الفانتوم16".
إسرائيل التي أعلنت فورا عن إسقاط طائرة الفانتوم 16 وبشكل غير اعتيادي عملت عبر وسائل إعلامها على تبرير إسقاط الطائرة أمام الجمهور الإسرائيلي الذي يرعبه خبر إسقاط طائرة لسلاح الجو الإسرائيلي الذي يشكل بالنسبة لهم سلاح الردع ورأس أي هجوم تشنه "إسرائيل" عند اندلاع أية حرب تقليدية، ورغم الكلام الناري واجتماع لجنة الأمن التابعة لمجلس الوزراء الإسرائيلي كانت تناشد بشكل غير مباشر روسيا للتدخل كوسيط لعدم تصعيد الأزمة وهذا ما عبرت عنه القناة العاشرة الإسرائيلية التي قالت أنه "من المتوقع أن تدخل روسيا على خط التهدئة لتبريد الرؤوس الحامية في إسرائيل التي يبدو أنها لن تهدأ بسهولة، في وقت أطلقت فيه صفارات الإنذار في الجليل المحتل وفي الجولان السوري المحتل، وأعلنت سلطات العدو عن إغلاق المجال الجوي في الجليل والجولان أمام حركة الطيران المدني".
في هذا المجال هناك أكثر من منظومة يمكن استخدامها لإسقاط طائرة الفانتوم 16 وهي تبدأ من استعمال المنظومة السورية التقليدية إس200 الى استخدام منظومة إس 300 او أس 400 وهنا يدخل الوضع في مسار مختلف لأن استعمال سوريا منظومة إس 300 يحتاج الى موافقة روسية ما يجعل معادلة الاشتباك الجوي فوق سوريا تتبدل كليا خصوصا بعد سقوط الطائرة الروسية فوق إدلب والتي يمكن أن يكون لأمريكا دور في إسقاطها، وبالتالي يأتي هذا التطور النوعي والاستثنائي ليغيّر قواعد الاشتباك فوق الأجواء السورية ما يفتح الأبواب أمام كل الاحتمالات.
 



عدد المشاهدات:4003( الأحد 07:45:03 2018/02/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/02/2018 - 7:18 ص
كاريكاتير

الامريكي : نحن دئما نقف الى جانب تركيا

فيديو

النظام التركي يستخدم "داعش" لتخفيف خسائره البشرية في عدوانه على عفرين

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

وسط ذهول السياح.. ثعبان بايثون يتناول عشاءه ترامب يدفع زوجته بكتفه على الطائرة مع حالة من التوترعلى خلفية فضيحته الجنسية (فيديو) نجمة "بلاي بوي": ترامب خان ميلانيا معي بالفيديو... شرطيان أستراليان يرقصان في حفل زفاف لبناني نمر يدفع ثمن فضوله تفحص الجليد (فيديو) بالفيديو... سقوط عروس مغربية في حفل زفافها حركة خاطفة من شاب تنقذ فتاة من موت محقق المزيد ...