الأربعاء22/8/2018
ص3:12:59
آخر الأخبار
ترامب للملك عبدالله: "محمد" قد يصبح رئيس حكومة "إسرائيل"انتقادات واسعة لجنبلاط بعد نعيه "صحفي إسرائيلي" !!؟القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةادلب: تسارع في السياسة على وقع التجهيزات الميدانية....بقلم حسين مرتضىأضحى مبارك.... وكل عام وسورية بخير نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورياالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقألمانيا ترفض رسميا دعوة بوتين بخصوص سوريابريطانيا توقف برنامج دعم المجموعات الارهابية المسلحة المعارضة في سوريا وزير النفط يفتتح محطة بنزين متنقلة في حمص لتخفيف الاختناقات عن محطات الوقودسوريا تعتزم إقامة علاقات تجارية مع القرم سوريا والجسر الإقتصادي ....بقلم د. حياة الحويك عطية مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيمشاهد مروعة.. بالفيديو لحظة سرقة 75 ألف دولار من امرأةتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشية "صليب معقوف" وإشارات نازية تظهر بعد وفاة طفل سوري لاجئ في ألمانيا تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةإحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات وزارة السياحة تعلن عن إجراء اختبار للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئات (الثالثة – الرابعة – الخامسة) ماهي التطورات الاخيرة في ادلبمركز المصالحة: المسلحون يتحضرون لمهاجمة الجيش السوري بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلوفاة الأديب والروائي السوري الكبير حنا مينةإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد" حصل والدها على 125 ألف جنيه.. “سعودي” يصدم في الصباحية بعد زواجه من مصرية قاصرواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضصفقة بين واتساب وغوغل تهدد بيانات المستخدمين بالفقدانشاهد.. صف السيارة قديما كان أسهل من العصر الحالي رغم التطور التكنولوجيحنا مينه شيخ الروائيين العرب والبحار السوري الذي لا يموتمع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> هكذا أسقط الجيش السوري طائرة فانتوم 16 إسرائيلية...بقلم نضال حمادة

هي المرة الأولى منذ سنوات طويلة التي يتم فيها تحطيم أسطورة الفانتوم 16 التي طالما اعتبرتها أمريكا و"إسرائيل" فخر التقنية الحديثة والقوة الضاربة الإسرائيلية التي طالما تمادت "إسرئيل" بالاعتداء بواسطتها على سوريا خلال السنوات الأربع الماضية.

الأحداث الأخيرة بدأت (ليل الجمعة ـ السبت) عندما شن الطيران الإسرائيلي غارات على مطار "تي 4" في ريف حمص الشرقي حسب مصادر  لـ"موقع العهد الإلكتروني"، التي قالت أن "الطائرات الإسرائيلية أطلقت عدة صواريخ على مطار تي4 في ريف حمص الشرقي وقد أصاب أحد الصواريخ مرآبًا داخل المطار وسقط صاروخ ثان بعربة داخل المطار ما أحدث ضجة كبيرة، أما الصاروخ الثالث فقد سقط خارج المطار".
وقالت المصادر الخاصة أن "الصواريخ السورية المضادة للطائرات أطلقت من الساحل السوري وأصاب أحد الصواريخ السورية طائرة اف 16 الصهيونية التي سقطت في منطقة الشمال الفلسطيني المحتل".
وقالت المصادر أن "هذا الرد فاجأ الإسرائيلي قبل غيره وفي توقيت يشير الى مرحلة جديدة في التعامل مع الاعتداءات الإسرائيلية، وعبر سلاح كاسر للتوازن الاستراتيجي الذي أرادت "إسرائيل" فرضه، في وقت أعلنت مصادر عسكرية سورية عن إصابة أكثر من طائرة إسرائيلية في الغارات على مطار تي 4 العسكري".
وفي تحليل للموقف تقول المصادر أن "الرد السوري سوف يجعل "إسرائيل" في موقف ضعيف وجديد يقيّد حركتها في الأجواء السورية ولا شك أن هذا الرد يشير إلى استعادة قوات الدفاع الجوي السوري لقدراتها وقوتها التي أسقطت أهم الطائرات الحربية الإسرائيلية، وهذا الأمر ستكون له انعكاسات كبيرة على فصائل المعارضة السورية المسلحة في الجنوب السوري في القنيطرة وعند سفوح الجولان حيث تتمركز "قوات هيئة تحرير الشام- النصرة" ومجاميع الفصائل المسلحة المحسوبة على الجيش الحر وقد ظهرت نشوة الفصائل المسلحة في الجنوب السوري عبر بيانات المراصد الإعلامية التابعة لها والتي لم تتوان عن التكبير بعد إعلان مصدر إسرائيلي تدمير كل النقاط التي اطلقت منها الصواريخ التي أسقطت طائرة الفانتوم16".
إسرائيل التي أعلنت فورا عن إسقاط طائرة الفانتوم 16 وبشكل غير اعتيادي عملت عبر وسائل إعلامها على تبرير إسقاط الطائرة أمام الجمهور الإسرائيلي الذي يرعبه خبر إسقاط طائرة لسلاح الجو الإسرائيلي الذي يشكل بالنسبة لهم سلاح الردع ورأس أي هجوم تشنه "إسرائيل" عند اندلاع أية حرب تقليدية، ورغم الكلام الناري واجتماع لجنة الأمن التابعة لمجلس الوزراء الإسرائيلي كانت تناشد بشكل غير مباشر روسيا للتدخل كوسيط لعدم تصعيد الأزمة وهذا ما عبرت عنه القناة العاشرة الإسرائيلية التي قالت أنه "من المتوقع أن تدخل روسيا على خط التهدئة لتبريد الرؤوس الحامية في إسرائيل التي يبدو أنها لن تهدأ بسهولة، في وقت أطلقت فيه صفارات الإنذار في الجليل المحتل وفي الجولان السوري المحتل، وأعلنت سلطات العدو عن إغلاق المجال الجوي في الجليل والجولان أمام حركة الطيران المدني".
في هذا المجال هناك أكثر من منظومة يمكن استخدامها لإسقاط طائرة الفانتوم 16 وهي تبدأ من استعمال المنظومة السورية التقليدية إس200 الى استخدام منظومة إس 300 او أس 400 وهنا يدخل الوضع في مسار مختلف لأن استعمال سوريا منظومة إس 300 يحتاج الى موافقة روسية ما يجعل معادلة الاشتباك الجوي فوق سوريا تتبدل كليا خصوصا بعد سقوط الطائرة الروسية فوق إدلب والتي يمكن أن يكون لأمريكا دور في إسقاطها، وبالتالي يأتي هذا التطور النوعي والاستثنائي ليغيّر قواعد الاشتباك فوق الأجواء السورية ما يفتح الأبواب أمام كل الاحتمالات.
 



عدد المشاهدات:4851( الأحد 07:45:03 2018/02/11 SyriaNow)
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 9:05 ص

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

الجيش العربي السوري : أنتم عيدنا - كل عام وأنتم بخير

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

“فوربس” تنشر قائمة النجمات الأعلى أجراً للعام 2018.. و”سكارليت جوهانسون” في المركز الأول شاهد بالفيديو.. حمل جماعي لـ16 ممرضة يعملن في قسم واحد تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) المزيد ...