السبت19/1/2019
ص10:1:59
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالحرارة تميل للارتفاع وتحذير من حدوث الصقيع في بعض المناطق الداخليةالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياخفّة ترامب في لعبة (القصّ واللصق) في الشمال السوري ....بقلم فيصل جللولعن حرارة العلاقة بين دمشق ورام الله ...بقلم حميدي العبداللهالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالجيش يحبط محاولات تسلل مجموعات إرهابية باتجاه نقاطه العسكرية والقرى الآمنة بريف حماة الشماليالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ســـوريــة الآن >> «حماية الشعب»: ندعو الجيش السوري لإرسال تعزيزات إلى عفرين

أنهت الحرب على عفرين، وبمشاركة أكثر من 30 ألف مهاجم من القوات الخاصة التركية ومسلحي ميليشاتها، يومها الـ24 أمس بالسيطرة على 5 بالمئة فقط من مساحتها الجغرافية، الأمر الذي يشكل فشلاً ذريعاً للقيادة العسكرية والسياسية التركية التي توقعت أن تحسم عملية «غصن الزيتون» خلال «فترة قصيرة جداً».

وأكد مصدر ميداني في «وحدات حماية الشعب»، ذات الأغلبية الكردية والتي تسيطر على عفرين، لـ«الوطن» أن سياسة القضم التركية لريف إدلب لم تنجح في تحقيق خروقات مهمة توازي الزج بنحو 20 ألف مسلح من ميليشيا «الجيش الحر» و«درع الفرات» وأكثر من 10 آلاف من قوات النخبة من الجيش التركي في الغزو الذي انطلق في 20 الشهر الفائت.

وأضاف المصدر: «سيطرة تركيا على عفرين أو حتى حصارها يستلزم شهوراً طويلة، هذا إذا سارت الأمور في جبهات القتال على النحو السابق، وهو ما لا يتحمله الوضع الداخلي في تركيا ولا الوضع الإقليمي والدولي الذي يسير في غير صالحها مع استمرار جورها وصلفها في تعمد قتل المدنيين والتدمير الممنهج للبنية التحتية»، لافتاً إلى أن مقاومة الوحدات ستزداد مع كل شبر يستولي عليه الأتراك مستقبلاً.

وأوضح المصدر بأن سياسة القضم التدريجي التركية لأراضي عفرين لم تؤت ثمارها المرجوة وفق ما هو مخطط لها «الأمر الذي أرغمهم على استقدام تعزيزات تركية جديدة وأكثر من 800 مسلح من ميليشياتها، معظمهم من «فرقة الحمزة»، خلال الأيام الأخيرة على أمل إحداث تطور ميداني ذي أهمية يرفع معنوياتهم ويبرر استمرار غزوهم».

وعزا المصدر تواضع النتائج الميدانية التركية لـ«غصن الزيتون» إلى اتكال الجيش التركي على ميليشيات «مرتزقة» اعتادوا على السلب والنهب والخطف ولا يؤمنون بأهداف العملية العسكرية التركية التي سيجري وأدها من دون تحقيق المراد منها».

إلى ذلك كشف القائد العام لوحدات حماية الشعب سيبان حمو في لقاء مع «الميادين»، أن هناك تنسيقاً يجري بين وحدات حماية الشعب والجيش السوري في عفرين.

ودعا حمو في مقابلته الجيش السوري لإرسال تعزيزات عسكرية إلى المنطقة، وقال: «نطالب الجيش السوري بتحمل مسؤولياته تجاه عفرين بعد العدوان التركي»، معتبراً أن «وحدات الحماية» ستواجه الجيش التركي لو قرر دخول منبج.

هذه التصريحات جاءت في أعقاب الكلام الأميركي على لسان وزير الدفاع جيمس ماتيس، الذي اعتبر أن قسماً من مسلحي «قوات سورية الديمقراطية- قسد» التي تدعمها بلاده، توجهوا إلى عفرين من المناطق الأخرى في سورية الخاضعة لسيطرتها، بعد عملية «غصن الزيتون».

وقال وفق ما ذكرت وكالة «الأناضول» التركية للأنباء: إن «الوضع في عفرين شتت تركيز نحو 50 بالمئة أو أكثر أو أقل من «قسد» يرون أصدقاءهم يتعرضون لهجوم في عفرين، وثمة بعض الوحدات توجهت إلى هناك».

في الأثناء، أفادت مصادر أهلية بأن «قذائف مدفعية النظام التركي استهدفت محطة المياه في قرية كفر صفرة بناحية جنديريس، ما تسبب بتوقف المحطة عن ضخ المياه لمركز الناحية وعشرات القرى التابعة لها».



عدد المشاهدات:1455( الثلاثاء 07:09:15 2018/02/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 9:44 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...