الأربعاء21/2/2018
م15:31:0
آخر الأخبار
الهجوم على سفير مشيخة قطر في غزةالسعودية.. دهس 10 دراجين ...وفتح تحقيق بالحادث!وكالة أمريكية: السعودية اختارت الطريق "الأصعب والأخطر" على ابن سلمان وخططهاعتقال داعشي مصري مع عشيقته في الفلبين!العدوان التركي على منطقة عفرين يتواصل لليوم الـ 33.. إصابة 5 مدنيين بينهم 4 أطفالوصول قوات شعبية لدعم أهالي عفرين… وقوات النظام التركي تستهدفها بالمدفعيةعدوان تركيا دفع «وحدات الحماية» لمراجعة سياساتها! … أوسي: عفرين سورية قبل أن تكون كرديةارتقاء الزميل العامل في الإخبارية السورية أنس الأسطة الحلبي شهيداً بقذائف الإجرام التي أطلقتها على دمشق التنظيمات الإرهابية في الغوطة ريابكوف: واشنطن تتعامل بمعايير مزدوجة وصورة وقحة بكل المسائل المتعلقة بسوريةالعلم السوري في عفرين: صفحةٌ جديدةٌ في مستقبل الشمال29 مشروعاً أمام المستثمرين الروس والسوريين … المنتدى الاقتصادي السوري الروسي نقلة نوعيةوزير الكهرباء: مشكلة الكهرباء في سورية صارت من المنسياتواشنطن في سورية.. تكتيكات متعددة لهدف واحد ... ميسون يوسفتيلرسون وفشل الاستفراد بسورية ....بقلم تحسين الحلبيالقبض على أحد مروجي المخدرات بريف دمشق وزارة الداخلية : لا وجود لـ ” شوكولا الحشيش ” في مول كفرسوسةقاذفات صواريخ وصواريخ باليستية تكتيكية ستدك مواقع الإرهابيين في ريف دمشقأكثر من 50 ألف طن من القمح في أوكار "داعش" بدير الزور5 نصائح تجعل صوتك مسموعا في اجتماعات العملقصة المثل القائل "كانت النصيحة بجمل"!؟."إسرائيل" تدعم ميليشيات الجنوب لمنع تقدم الجيشخريطة توزع السيطرة في منطقة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، بعد أكثر من 33 يوم لاطلاق الجيش التركي وفصائل "درع الفرات" عملية "غصن الزيتون"وزير النقل: إطلاق أول مدينة عائمة في طرطوس خلال 30 يوماوأخيراً .. مشروع أبراج سورية وسط دمشق يتجه للتفعيل .. وأيضاً فندق موفمبيك دمشق تعرف على حبوب الحلبة وفوائدهاهذه العلامات تدل على شرب القليل من الماءنسرين طافش : لم يصلني نص " عزمي و أشجان " ولم أعط موافقتي النهائية على " هارون الرشيد "أصالة "تشتم" ... من لا يحب صوتي لديه تخلُّف عقلي !!بالصور.. مطعم «الجحش» فخامة الاسم تكفى..هل تسيل دموعك عند مشاهدة اللقطات المؤثرة؟ ماذا يقول العلم في شخصيتك..؟هنغاريا تختار طبيب سوري ليكون رجل العامبالفيديو... تحويل سيارة إلى "ماوس" كمبيوترالغوطة الشرقية , إلى حضن الدولة السورية بالحسم العسكري أو بالتسويةالتنظيمات الإرهابية بالغوطة الشرقية تتخذ المدنيين دروعا بشرية والغرب الذي يدعي “حماية المدنيين” يتعامى عن جرائمها ويسوق ادعاءاتها

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> دمشق: كما الطائرة الإسرائيلية سنسقط أي طائرة معادية في الأجواء السورية

أكد نائب وزير الخارجية والمغتربين الدكتور فيصل المقداد أن واشنطن أخلت 1000 إرهابي ينتمون إلى تنظيم “داعش” من الرقة ودير الزور وهي تريد إطالة أمد الحرب في سورية.

وقال المقداد في مؤتمر صحفي عقده اليوم: “ندعو الأمم المتحدة إلى التحقيق في أفعال وممارسات الولايات المتحدة الأمريكية التي تهدد وحدة تراب سورية وسيادتها واستقلالها السياسي وتستهدف تصفية الشعب السوري”.

وأضاف المقداد: إن “الحكومة السورية تنفي نفيا قاطعا امتلاك سورية لأي أسلحة دمار شامل بما في ذلك الأسلحة الكيميائية ونعتبر أن استخدام الأسلحة الكيميائية في أي ظرف وأي زمان وأي مكان أمر لا أخلاقي وغير مقبول”.

و المقداد أن دمشق ستسقط أي طائرة معادية في الأجواء السورية كما أسقطت الطائرة الإسرائيلية مشدداً على أن السماء السورية ليست مباحة أمام من وصفهم بـ"الغزاة". تصريح المقداد هو الثاني في أقل من 24 ساعة لمسؤول سوري يؤكد جاهزية الجيش السوري للردّ على أي اعتداءات وانتهاكات للسيادة السورية.   

وفي مؤتمر صحفي مع عدد من الإعلاميين قال المقداد إن لدى سوريا منظومة دفاع جوي قادرة على الدفاع عن البلاد مضيفاً أن "الدفاعات الجوية السورية أسقطت الكثير من الصواريخ قبل الطائرة".
المقداد نفى نفياً قاطعاً امتلاك واستخدام دمشق أسلحة كيميائية لأنها تعدّ ذلك "جريمة أخلاقية" مؤكداً أنه "جرى تقديم كل ما لدى سوريا من مواد كيميائية إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية حيث تم تدميرها على بواخر وفي دول غربية". 
المقداد اعتبر أن السرعة التي نفذت فيها الغارة الأميركية على مطار الشعيرات في ريف حمص العام الماضي تدل على أن "البنتاغون كان على دراية بخطط المسلحين استخدام الاسلحة الكيميائية" متهماً منظمة "الخوذ البيضاء" بالفبركة وتقديم تقارير مزورة مشيراً إلى أنها "تعمل تحت سيطرة الاستخبارات المركزية الأميركية وتحظى بدعم الحكومتين البريطانية والألمانية".
من جهة ثانية اتهم المقداد واشنطن بأنها تريد إطالة أمد الحرب في سوريا متحدثاً عن معلومات تشير إلى إجلاء ألف عنصر من داعش من الرقة وجنوب غرب دير الزور باتجاه المعسكرات الأميركية. 
ووصف المقداد الهجوم الأميركي على القوات الشعبية شرق سوريا بأنه "جريمة حرب" مؤكداً أنه يمكن القضاء على الإرهاب في سوريا حين يتوقف الدعم الأميركي والغربي للإرهابيين. وشدد على أن "من قضى على الإرهاب في سوريا هو الجيش السوري وحلفاؤه".
وفي موضوع عفرين أكد نائب وزير الخارجية السوري أن هذه المدينة هي جزء لا يتجزأ من الأراضي السورية ولن يتم التخلي عن سنتيمتر واحد منها" مؤكداً العمل ضد ما أسماه "العدوان التركي" على تلك المناطق. ودعا المقداد أهالي المنطقة من عرب وكرد إلى المواجهة.
وكان معاون وزير الخارجية السوري أيمن سوسان أكد "أن الجيش السوري لا يزال قادراً عل توجيه الصفعات لكل من يستبيح السيادة السورية" متوعداً بـ"مفاجآت" لكل معتدٍ على سوريا.



عدد المشاهدات:1468( الأربعاء 15:39:01 2018/02/14 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/02/2018 - 2:02 م
هم قادمون

كاريكاتير

 

فيديو

لحظة دخول القوات الشعبية إلى منطقة #عفرين لدعم صمود أهلها بوجه العدوان التركي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو...موقف محرج لرجل يتقدم لفتاة أمام المئات وهي ترفض سمكة تقفز في عربة التسوق (فيديو) شاهد... دب ضخم يزن 680 كغ ينقصه بعض الحنان وسط ذهول السياح.. ثعبان بايثون يتناول عشاءه ترامب يدفع زوجته بكتفه على الطائرة مع حالة من التوترعلى خلفية فضيحته الجنسية (فيديو) نجمة "بلاي بوي": ترامب خان ميلانيا معي بالفيديو... شرطيان أستراليان يرقصان في حفل زفاف لبناني المزيد ...