السبت19/1/2019
ص8:16:6
آخر الأخبار
مقتل 35 من داعش في قصف الحشد الشعبي العراقي داخل سوريا أبو الغيط: الموقف العربي تجاه عودة سوريا إلى الجامعة "لم ينضج"بعدوزير الخارجية العراقي:تعليق عضوية سورية بالجامعة العربية كان خطأ العراق يكشف رسميا عن اتصالات لإعادة سوريا إلى مقعدها العربيالسفير السوري في بيروت يؤكد اعتذاره عن المشاركة في افتتاح القمة الاقتصادية انفراجة قريبة في أزمة الغاز بسورياالارصاد : الحرارة غدا أدنى من معدلاتها وتحذير من الجليد والصقيع في بعض المناطق والضباب.. ودرجات الحرارة المتوقعةالمبعوث الخاص إلى سوريا بيدرسون عقب زيارته لموسكو سيعود إلى دمشقموسكو تدعو واشنطن لحل المشاكل "قبل فوات الأوان"غوتيريش: لا حدود زمنية لبدء عمل اللجنة الدستورية السوريةسورية تثبت عقد لاستيراد 200 ألف طن قمح من روسياارتفاع إنتاج حديد حماة 30 طنا يومياالكشف عن الهدف التركي الحقيقي من إنشاء منطقة عازلة شمال شرقي سوريا ...( إسرائيل) وأخطار الغارات التكتيكية على سورية...بقلم أ. تحسين الحلبيالمانيا .. مقتل صيدلاني سوري بفأس في ظروف غامضةرجل يقتل “ حماته “ ويحرق جثتها بعد اكتشافها أنه سرقها في دير الزور صورة انتحاري مشتبه بتفجيره مطعما في منبج قبيل العمليةبعد اعتقاله في سوريا.. داعشي أميركي: لست نادماجامعة دمشق: استمرار دوام التعليم المفتوح ليومي الجمعة والسبترغم أنفك .. 9 علامات تؤكد أنك ستصبح غنياً وإن لم ترغب بذلكالاغتيالات تستهدف النصرة مجدداً وعشرات الفصائل تلتحق بـ فيلق الشام وحدات الجيش تكبد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد رداً على تجديد خروقاتهم اتفاق المنطقة منزوعة السلاح بريفي حماة وإدلبوزير الاشغال العامة والاسكان يتفقد ميدانيا سير العمل بمساكن السكن الشبابي بقدسيامؤسسة الإسكان تواصل جلسات تخصيص السكن الشبابي في ضاحية قدسياعلماء يحذرون من خطر قاتل تنقله الإيصالات!ماذا يحصل لجسمك عند تناول زيت الزيتون كل صباح؟مخرج "فالنتينو" يؤكد عرضه في رمضان 2019رحيل الممثل المصري سعيد عبد الغنيامرأة تحرق زوجها لرفضه إعطاء ما كانت تريدهنوبة قلبية تقتل الحصان وصاحبته في آن واحد سكان الأرض على موعد مع "الذئب الدموي العملاق"سم الخفافيش مصاصة الدماء مفتاح نجاة الكثيرين من الأمراض الخطيرةالكرد ما بين وعد ترامب وحدود الخطأ والخطيئة... بقلم م. ميشيل كلاغاصيما هو سبب القمة الهزيلة والباهتة؟ ...بقلم ناصر قنديل

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ســـوريــة الآن >> «المعارضة» تقر بأن حملها للسلاح «خطأ» وتتحدث عن «حل سلمي» وتثني على الدور الروسي.. موسكو: مناطق سيطرة الأميركيين بسورية «آمنة» للارهابيين

ساعات قليلة فصلت بين انتهاء اجتماع «أستانا» بنسخته التاسعة، وعقد جلسة جديدة لمجلس الأمن حول سورية، أرادت منها واشنطن أن تكون منبراً لها للهجوم على إيران، وأرادت منها موسكو تذكير أميركا بوجودها غير الشرعي في سورية، حيث تحولت مناطق سيطرتها إلى «مناطق مظلمة»، يشعر فيها المتطرفون والإرهابيون بالأمان.

القائم بالأعمال بالنيابة لوفد سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الوزير المفوض منذر منذر، جدد تمسك سورية بحقها في التصدي لأي عدوان على سيادتها واستقلالها بكل مسؤولية وحزم وأنها ستواصل مكافحة الإرهاب وستحرر كل شبر من أراضيها سواء من الإرهاب أو من دول معتدية.

وشدد منذر خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سورية أمس، على أن استمرار كيان الاحتلال الإسرائيلي في نهجه العدواني الخطير، ما كان ليتم لولا الدعم اللامحدود والمستمر الذي تقدمه له حكومة الولايات المتحدة الأميركية، والحصانة من المساءلة التي توفرها له في مجلس الأمن ما يمكن هذا الكيان من الاستمرار في ممارسة الإرهاب وتهديد السلم والأمن في المنطقة والعالم.
وأعاد منذر التأكيد أن الحكومة السورية لن تألو جهداً لمساندة كل جهد صادق، يهدف إلى الوصول إلى حل سياسي يقرر فيه السوريون وحدهم مستقبلهم وخياراتهم بما يضمن سيادة سورية واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها.
النائب الأول لمندوب روسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، اعتبر بدوره أن الحضور الأميركي في سورية يثير تساؤلات، وتابع مخاطباً نظيرته الأميركية: «ما الأسس لحضور القوات الأميركية في سورية وما هدفها الحقيقي؟ وماذا حدث لعدة مئات من مسلحي «داعش» الذين تحتجزهم قوات التحالف؟ ولماذا لا تسلمهم الولايات المتحدة»؟
وأعرب عن مخاوفه من عودة تنظيم «داعش» إلى المناطق السورية شرقي الفرات التي تسيطر عليها الولايات المتحدة، والتي ستضطر القوات الأميركية للانسحاب منها عاجلاً أم آجلاً، مشيراً إلى أن المناطق التي تسيطر عليها الولايات المتحدة في سورية، تحولت إلى «مناطق مظلمة»، يشعر فيها المتطرفون والإرهابيون بأمان.
وفي الوقت الذي اعتبر فيه المندوب الروسي أنه و«بفضل عملية أستانا تسنى حصول الزخم للعملية السياسية في إطار المفاوضات السورية السورية برعاية الأمم المتحدة»، وصف المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا الجولة الخيرة لـ«أستانا» بـ«البناءة»، معرباً عن الأمل في أن يحقق الاجتماع المقبل في أستانا تقدماً في حل القضايا الآنية في سورية.
دي ميستورا أشار إلى أن الأمم المتحدة تقيم الخطوات المحتملة لإنعاش عملية التفاوض في جنيف، وحذر من أن أي تصعيد في إدلب أو درعا يهدد المجتمع الدولي ككل.
وأضاف: يجب احترام سيادة سورية ووحدتها واستقلالها، معتبراً أن الحوار الدولي مطلوب أكثر من أي وقت مضى.
في غضون ذلك قال رئيس وفد «المعارضة السورية المسلحة» إلى أستانا، أحمد طعمة في لقاء أجراه مع قناة «روسيا اليوم» إنه على الرغم من الظروف التي دفعت المعارضة السورية إلى حمل السلاح، لكنه يرى أن ذلك كان خطأ، وأضاف: إن الكثير من القيادات العسكرية السورية المعارضة تجنح إلى الحل السياسي، والتفاهم مع المجتمع الدولي، مؤكداً أن أغلبية الفصائل المسلحة تنأى بنفسها عن الجماعات المتشددة بما فيها جبهة النصرة.
وأشار رئيس وفد المعارضة المسلحة، إلى أنهم وصلوا إلى قناعة بأن روسيا تبحث عن حل سياسي للأزمة السورية، وذلك بعد لقاء المعارضة مع الجانب الروسي.



عدد المشاهدات:1330( الخميس 08:05:11 2018/05/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/01/2019 - 6:21 ص

كاريكاتير

#صحف_عراقية

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) بالفيديو... مشاهد تخطف الأنفاس أثناء هدم جسر في نيويورك بالفيديو...رجل أعمى يقود سيارة بسرعة جنونية على مدرج المطار تحديد بلد يحتضن أجمل نساء الدنيا المزيد ...