الثلاثاء21/8/2018
م19:24:42
آخر الأخبار
انتقادات واسعة لجنبلاط بعد نعيه "صحفي إسرائيلي" !!؟القس الأمريكي المحتجز بتركيا شارك في غزو العراقحجاج بيت الله الحرام يبدأون النفرة إلى مزدلفةالحريري وسوريا: نعامة تدفن رأسها في الرمالادلب: تسارع في السياسة على وقع التجهيزات الميدانية....بقلم حسين مرتضىأضحى مبارك.... وكل عام وسورية بخير نزوح 4 آلاف شخص عن إدلب إلى حماة شمال غربي سورياالرئيس الأسد يؤدي صلاة عيد الأضحى المبارك في رحاب جامع الروضة بدمشقألمانيا ترفض رسميا دعوة بوتين بخصوص سوريابريطانيا توقف برنامج دعم المجموعات الارهابية المسلحة المعارضة في سوريا وزير النفط يفتتح محطة بنزين متنقلة في حمص لتخفيف الاختناقات عن محطات الوقودسوريا تعتزم إقامة علاقات تجارية مع القرم سوريا والجسر الإقتصادي ....بقلم د. حياة الحويك عطية مفاتيح تحرير إدلب .....بقلم عمر معربونيمشاهد مروعة.. بالفيديو لحظة سرقة 75 ألف دولار من امرأةتركيا.. أربعة أشخاص يقتلون سورياً بوحشية "صليب معقوف" وإشارات نازية تظهر بعد وفاة طفل سوري لاجئ في ألمانيا تفاصيل التهديد الذي وجّهته تركيا لجماعة" الإخوان المسلمين" الارهابية السوريةإحالة دكتور في جامعة البعث لمجلس تأديبي بتهمة الفساد .. وآخر ينتظر التحقيقات وزارة السياحة تعلن عن إجراء اختبار للتعاقد السنوي مع عدد من المواطنين من الفئات (الثالثة – الرابعة – الخامسة)وحدات من الجيش تدمر أوكاراً لتنظيم جبهة النصرة شمال حماة وتحبط هجوماً إرهابياً في محيط بلدة تل الطوقان بريف إدلب30 داعشياً أسرى في قبضة الجيش بدء تنفيذ العقد الأول من السكن الشبابي في منطقة الديماسالسياحة تمنح رخصة لشركة روسية لتنفيذ فندق وشالهيات بمستوى دولي في طرطوس العلم يكشف: مصيبتان في “المايونيز”فوائد للباذنجان لم تعرفها من قبلوفاة الأديب والروائي السوري الكبير حنا مينةإمارات رزق تستعد لاستقبال مولدتها "إحساس حسام جنيد" حصل والدها على 125 ألف جنيه.. “سعودي” يصدم في الصباحية بعد زواجه من مصرية قاصرواشنطن بوست: ترامب تخلص من أثاث ميلانيا في البيت الأبيضصفقة بين واتساب وغوغل تهدد بيانات المستخدمين بالفقدانشاهد.. صف السيارة قديما كان أسهل من العصر الحالي رغم التطور التكنولوجيحنا مينه شيخ الروائيين العرب والبحار السوري الذي لا يموتمع أنه وطني!! ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> «المعارضة» تقر بأن حملها للسلاح «خطأ» وتتحدث عن «حل سلمي» وتثني على الدور الروسي.. موسكو: مناطق سيطرة الأميركيين بسورية «آمنة» للارهابيين

ساعات قليلة فصلت بين انتهاء اجتماع «أستانا» بنسخته التاسعة، وعقد جلسة جديدة لمجلس الأمن حول سورية، أرادت منها واشنطن أن تكون منبراً لها للهجوم على إيران، وأرادت منها موسكو تذكير أميركا بوجودها غير الشرعي في سورية، حيث تحولت مناطق سيطرتها إلى «مناطق مظلمة»، يشعر فيها المتطرفون والإرهابيون بالأمان.

القائم بالأعمال بالنيابة لوفد سورية الدائم لدى الأمم المتحدة الوزير المفوض منذر منذر، جدد تمسك سورية بحقها في التصدي لأي عدوان على سيادتها واستقلالها بكل مسؤولية وحزم وأنها ستواصل مكافحة الإرهاب وستحرر كل شبر من أراضيها سواء من الإرهاب أو من دول معتدية.

وشدد منذر خلال جلسة لمجلس الأمن الدولي حول الوضع في سورية أمس، على أن استمرار كيان الاحتلال الإسرائيلي في نهجه العدواني الخطير، ما كان ليتم لولا الدعم اللامحدود والمستمر الذي تقدمه له حكومة الولايات المتحدة الأميركية، والحصانة من المساءلة التي توفرها له في مجلس الأمن ما يمكن هذا الكيان من الاستمرار في ممارسة الإرهاب وتهديد السلم والأمن في المنطقة والعالم.
وأعاد منذر التأكيد أن الحكومة السورية لن تألو جهداً لمساندة كل جهد صادق، يهدف إلى الوصول إلى حل سياسي يقرر فيه السوريون وحدهم مستقبلهم وخياراتهم بما يضمن سيادة سورية واستقلالها ووحدتها وسلامة أراضيها.
النائب الأول لمندوب روسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، اعتبر بدوره أن الحضور الأميركي في سورية يثير تساؤلات، وتابع مخاطباً نظيرته الأميركية: «ما الأسس لحضور القوات الأميركية في سورية وما هدفها الحقيقي؟ وماذا حدث لعدة مئات من مسلحي «داعش» الذين تحتجزهم قوات التحالف؟ ولماذا لا تسلمهم الولايات المتحدة»؟
وأعرب عن مخاوفه من عودة تنظيم «داعش» إلى المناطق السورية شرقي الفرات التي تسيطر عليها الولايات المتحدة، والتي ستضطر القوات الأميركية للانسحاب منها عاجلاً أم آجلاً، مشيراً إلى أن المناطق التي تسيطر عليها الولايات المتحدة في سورية، تحولت إلى «مناطق مظلمة»، يشعر فيها المتطرفون والإرهابيون بأمان.
وفي الوقت الذي اعتبر فيه المندوب الروسي أنه و«بفضل عملية أستانا تسنى حصول الزخم للعملية السياسية في إطار المفاوضات السورية السورية برعاية الأمم المتحدة»، وصف المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا الجولة الخيرة لـ«أستانا» بـ«البناءة»، معرباً عن الأمل في أن يحقق الاجتماع المقبل في أستانا تقدماً في حل القضايا الآنية في سورية.
دي ميستورا أشار إلى أن الأمم المتحدة تقيم الخطوات المحتملة لإنعاش عملية التفاوض في جنيف، وحذر من أن أي تصعيد في إدلب أو درعا يهدد المجتمع الدولي ككل.
وأضاف: يجب احترام سيادة سورية ووحدتها واستقلالها، معتبراً أن الحوار الدولي مطلوب أكثر من أي وقت مضى.
في غضون ذلك قال رئيس وفد «المعارضة السورية المسلحة» إلى أستانا، أحمد طعمة في لقاء أجراه مع قناة «روسيا اليوم» إنه على الرغم من الظروف التي دفعت المعارضة السورية إلى حمل السلاح، لكنه يرى أن ذلك كان خطأ، وأضاف: إن الكثير من القيادات العسكرية السورية المعارضة تجنح إلى الحل السياسي، والتفاهم مع المجتمع الدولي، مؤكداً أن أغلبية الفصائل المسلحة تنأى بنفسها عن الجماعات المتشددة بما فيها جبهة النصرة.
وأشار رئيس وفد المعارضة المسلحة، إلى أنهم وصلوا إلى قناعة بأن روسيا تبحث عن حل سياسي للأزمة السورية، وذلك بعد لقاء المعارضة مع الجانب الروسي.



عدد المشاهدات:1207( الخميس 08:05:11 2018/05/17 SyriaNow)
" ادارة الموقع ليست مسؤولة عن التعليقات الواردة ولا تعبر عن وجهة نظرها "
الرجاء إرسال تعليقك:

الاسم  
التعليق
ادخل الرمز كما هو موجود في الصورة رجاء
Check
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/08/2018 - 6:00 م

اعاده الله على على سوريا قيادة وجيشا"وشعبا" بألف الف خير

العثور على أسلحة وذخيرة بعضها إسرائيلي من مخلفات الِإرهابيين في ريف درعا

كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

“فوربس” تنشر قائمة النجمات الأعلى أجراً للعام 2018.. و”سكارليت جوهانسون” في المركز الأول شاهد بالفيديو.. حمل جماعي لـ16 ممرضة يعملن في قسم واحد تصرف "مشين ومقزز" من راكب أميركي خلال رحلة جوية نعامة تهاجم رجل بالصور.. أصغر مليارديرة في العالم تغير مظهرها شاهد.. مسؤول إفريقي يتعرض لموقف غاية في الإحراج عند ركله للكرة رجل شرطة يحتال على شاب يحاول الانتحار لإنقاذ حياته (فيديو) المزيد ...