الخميس18/10/2018
ص0:40:42
آخر الأخبار
رويترز تحذف خبر إعفاء القنصل السعودي باسطنبول من منصبهمسؤول أمريكي: السعودية قدمت 100 مليون دولار إلى أمريكا في نفس يوم زيارة بومبيو إلى الرياض الأردن يؤكد مغادرة 279 من (الخوذ البيض) أراضيهصحيفة أمريكية: المشتبه بهم في قضية اختفاء خاشقجي على علاقة مباشرة بمحمد بن سلمانمقاتلات أمريكية تقصف بالخطأ تشكيلات كردية في سورياشاهد الرد السوري على مندوب النظام السعودي في جلسة مجلس الامن حول ( الوضع في سوريا)إحداث مديرية "المكتب الناظم للجودة" مرتبطة برئيس مجلس الوزراءالجعفري: محافظة إدلب كأي منطقة في سورية ستعود حتماً وقريباً جداً إلى سيادة الدولة السوريةترامب: لا أريد التخلي عن السعودية فلديهم طلبية أسلحة بـ 110 مليار دولاربوتين: المهمة الأساسية في سورية إعادة الإعمار وعودة المهجريناقبال على الليرة السورية بالرمثا وتصريف 100 مليونموسكو سترد على واشنطن في حال فرض عقوبات على الشركات الروسية التي ستساهم في اعمار سورياالعلاقات السورية - العراقية هل تدخل مساراً جديداً؟ ...بقلم حميدي العبداللهما هي الصفقة التركية ــ الأميركية مع السعودية؟ ....بقلم قاسم عزالدينإصابة عشرة أشخاص وأضرار مادية بعدد من السيارات جراء حادث مروري على طريق دمشق – حمصشاب يكتب رسالته الأخيرة على "فيسبوك" وينتحر!ما الذي تفعله الضفادع البشرية الروسية في سورياوزارة الدفاع الروسية تنشر فيديو لسرقة صهاريج مع غاز الكلور من مقر هيئة تحرير الشاملأول مرة في سورية.. مسابقة عامة للتوظيف لم يتقدم إليها أحد !!سانا تعلن عن إجراء مسابقة واختبار للتعاقد مع 281 مواطناً من كل الفئاتشاهد رد الجيش السوري بعد انهيار اتفاق لاستسلام "داعش" في بادية السويداء (فيديو)معابر إنسانية في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي خلال أيامالبدء بتخصيص 517 مسكناً للمكتتبين على مشروع السكن الشبابي بطرطوسالأشغال: التوجه نحو الإنشاء السريع خطوة فرضتها مرحلة إعادة الإعمار9 فوائد تكشف أهمية السبانخ لجسم الإنسانإنخفاض ضغط الدم hypotension : الأعراض والأسباب وما يجب القيام به خلال الإصابة به وفاة الفنان المصري أحمد عبد الوارث الممثلين المنضمين الى "عطر الشام 4"امرأة لم تشرب الماء منذ 64 عاما.. ولم تمتمدرّس يشعل النار في نفسه ويقتحم مدرسة للإنتقام من حماته!"جيب ذكي" لشحن الهواتف تطلقه باناسونيكعالم يكشف سهولة تعقب الأفراد باستخدام الحمض النووي!سورية لا تُعامِل بالمثل .....بقلم ناصر قنديلفي سورية وحدَها الحقائق ناصعة

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> تركيا لن تستلم إدارة «منبج» وواشنطن تصف تنفيذ الاتفاق بـ«الصعب والمعقد» …

 سيلفا رزوق- وكالات | لم تمض ساعات قليلة على إعلان الأكراد السوريين في الشمال عن رغبتهم بالتفاوض مع دمشق دون شروط مسبقة، حتى تدحرجت التصريحات والمواقف الإيجابية، المعبرة عن الحاجة للوصول إلى حوار سوري سوري بعيداً عن التدخلات الخارجية وصولا إلى نتائج تخدم كل السوريين.

الناطقة باسم «الجبهة الديمقراطية السورية» المعارضة ميس كريدي، أكدت أن «أجواء أكثر من إيجابية» سادت خلال الزيارة التي يقوم بها أعضاء من الجبهة إلى مدينة القامشلي في شمال البلاد وعدد من المدن والبلدات في المنطقة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أشارت كريدي إلى اللقاء الذي جرى أول أمس مع الرئيسة المشتركة لمجلس سورية الديمقراطي والهيئة الرئاسية إلهام أحمد، والذي خلص إلى الإعلان عن موافقة «سورية الديمقراطية» على «إرسال وفد للحوار مع دمشق من دون شروط مسبقة».
وقالت: إن المجلس لفت إلى أنه تلقف تصريحات الرئيس بشار الأسد بصورة ايجابية وبأنهم ردوا بنفس الايجابية، وهم يريدون حواراً سورياً سورياً دون تدخلات خارجية، كما أكدوا أنهم ليسوا انفصاليين ولم يفكروا بهذا الامر، ولديهم مطالب تتعلق بالديمقراطية و«الإدارة الذاتية»، كما أكدوا أنهم لم يحملوا السلاح أبداً في وجه الجيش السوري، بل حملوه لمواجهة الإرهاب، والعلم الوطني السوري لا يزال مرفوعاً في القامشلي».
تصريحات كريدي لـ«الوطن» كانت سبقها كلام للرئيس المشترك لما يسمى بمجلس «قوات سورية الديمقراطية – قسد» رياض درار اعتبر فيها أنه بالإمكان وضع مفاتيح التسوية من دون اللجوء إلى لغة التهديد.
وفي تصريح خاص لوكالة «تسنيم» الإيرانية أكد درار أن «التفاوض مع الدولة السورية هو السبيل الأنفع للوصول إلى نتائج تخدم «سورية».
وأشار القيادي الكردي إلى أن «قسد» أعدت نفسها لمواجهة داعش والإرهاب وقالت مراراً إنها مستعدة لتكون جزءا من الجيش السوري بعد التسوية، وعليه نؤكد دائماً الحاجة لأن نضع مفاتيح هذه التسوية معا وصولا إلى كيفية إنجازها.
وكشف الرئيس المشترك لمجلس «قسد» بأن قواتهم «دخلت في تحالف مع قوى دولية محدودة الأجل للتخلص من الإرهاب، معيدا التأكيد على أن التفاوض هو السبيل الأنفع للوصول إلى نتائج تخدم البلاد وتصحح المسارات دون تهديد ولا وعيد».
هذه المعطيات جاءت في وقت بدأت فيه واشنطن وتركيا بتنفيذ اتفاقهما الأخير ضد مدينة منبج السورية، وذكرت ميليشيات مسلحة تابعة لأنقرة أن «تركيا لن تستلم» إدارة منبج، وإنما سيكون دورها «الإشراف» مع الولايات المتحدة على تنفيذ الاتفاق، على حين أكدت واشنطن أنه ينطبق على منبج فقط.
وأكد مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، أن الهدف من الاتفاق هو «الإيفاء بالالتزام الأميركي بنقل «وحدات حماية الشعب» الكردية إلى شرق نهر الفرات»، ولفت إلى أن «خريطة الطريق» التي وضعتها الولايات المتحدة وتركيا حول منبج، سيكون تطبيقها «معقداً وطويلاً»، إذ لا يزال ينبغي مناقشة كثير من التفاصيل.
في الأثناء أعلن ما يسمى «مجلس منبج العسكري»، المتحالف مع «قسد»، في بيان تلقته «الوطن»، رفضه لأي وجود عسكري تركي في المدينة، وفي بيان نشره المجلس على موقعه الرسمي قال: «نؤكد أننا قادرون على حفظ أمن منبج وحدودها ضد أي تهديدات خارجية، ونذكر تركيا التي تحاول فرض سياساتها على المنطقة، وتتجاهل الأمان والاستقرار الذي تعيشه منبج، مقابل الفوضى التي تعيشها مناطق تحتلها في شمال سورية».
وقال المتحدث باسم «المجلس» شرفان درويش في تصريح لـ«رويترز»، إنهم ينتظرون تفسيرات وتوضيحات من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بشأن تفاصيل الاتفاق الذي توصلت إليه أنقرة وواشنطن.



عدد المشاهدات:927( الخميس 04:06:02 2018/06/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/10/2018 - 10:46 ص

كاريكاتير

فيديو

القوى الجوية والدفاع الجوي في عيدها.. تاريخ بطولي وجهوزية تامة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

قرش ابيض يهاجم بشراسة أخيه الصغير لأجل الطعام مغن أمريكي ينشر فيديو لـشبيهة "ميلانيا ترامب" ترقص عارية في البيت الأبيض (+18) خلال اجتماع موظفي البنك... ثعبان ضخم يسقط فوق رؤوسهم (فيديو) شاهد رد فعل طفل صغير حاول إرضاء شقيقته قطعت أكبر شارع في موسكو وهزّت خصرها بعنف قبل أن تدرك أنها حامل وتندم شاهد ماذا فعل غراب بعد أن طلب من فتاة إدخاله إلى الغرفة (فيديو) شاهد ماذا فعلت هيفاء وهبي لتلافي موقف محرج المزيد ...