الثلاثاء19/6/2018
م22:49:19
آخر الأخبار
العراق يستنكر العدوان الذي استهدف قوات تقاتل داعش على الحدود السورية العراقيةمصدر عسكري يمني: تدمير مباني مطار الحديدة غربي اليمن ومدرج الطائرات فيه بشكل كامل جراء استهدافه بعشرات الغارات"أنصار الله" يواصلون قطع إمدادات التحالف وقوات هادي بالحديدةالجيش الليبي يقبض على سيارة محملة بمستندات تخص "داعش" في درنةقطع أثرية ثمينة سرقتها التنظيمات الإرهابية من معبد يهودي بحي جوبر تظهر في تركيا و(إسرائيل)مجلس الوزراء يقر ورقة مبادئ أساسية للاستمرار بدعم وتطوير قطاع الثروة الحيوانيةسورية تعرب عن إدانتها الشديدة ورفضها المطلق لتوغل قوات تركية وأمريكية في محيط منبجاللعب بالنار ومغامرات واشنطن بين الحدود السورية والعراقية.....بقلم حسين مرتضى برلمانيان سلوفاكيان: الواقع في سورية يختلف كلياً عما يقدم في وسائل الإعلام الغربيةبدء مشاورات دي ميستورا مع ممثلي الدول الضامنة لعملية “أستانا” في جنيفتجارة حلب تؤكد على ضرورة تأمين مستندات منشأ البضاعة المستوردة .سورية وإيران تبحثان تطوير التعاون الاستراتيجي في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجاريةفي انتظار فرح قد يأتي!..... عصام داريألمانيا.. وما أدراكم ....بقلم تييري ميسا­­­نالقبض على سارق مصاغ ذهبي بنحو 12 مليون ليرة في دمشقإطفائي بحلب ينقذ “ملكانة” من حريق لاعتقاده أنها سيدةانباء بحل القوات الرديفة في أحياء برزة وعش الورور وناحية ضاحية الأسد شمال دمشق اغتيال الرجل الثاني في "جيش الأحرار" برصاص مجهولين في ريف ادلب1000 منحة دراسية هندية .. والتسجيل يستمر للرابع والعشرين من الشهر الحاليالتعليم العالي تقرر إعفاء رؤساء الجامعات الخاصة أصحاب التكليف الوهمي الجيش السوري يعزز جبهتي البادية والجنوب... وغارات على اللجاة (فيديو)تقدم جديد للجيش السوري في هذه المنطقة..وزير الإسكان والأشغال العامة: الحكومة تتجه لإنشاء تجمعات سكنية على أطراف المدن بسعر يناسب المواطنبعد إعادة تأهيله.. افتتاح فندق شيراتون حلب غداعلاج تساقط الشعر عند الرجالخطر قاتل للسجائر الإلكترونيةروزنا أولاً.. وبسام كوسا وشكران مرتجى الأفضل مصور سوري ينال جائزة الشرف في مسابقة الصور الضوئية بباريسسرب من النحل يغزو ملعب كرة قدم ويصيب الجميع بالرعب (فيديو)البطاطس المقلية تأثيرها قوي على نظام المكافأة بالمخاكتشاف رابط مثير بين الأجنة والموسيقى!بحث طبي سوري يحصل على جائزة أفضل منشور علمي لعام 2018 في سويسراالسعودية تسأل.. ’هل يكرهنا العرب ولماذا؟’ماذا قال العيد للسوريين؟....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> تركيا لن تستلم إدارة «منبج» وواشنطن تصف تنفيذ الاتفاق بـ«الصعب والمعقد» …

 سيلفا رزوق- وكالات | لم تمض ساعات قليلة على إعلان الأكراد السوريين في الشمال عن رغبتهم بالتفاوض مع دمشق دون شروط مسبقة، حتى تدحرجت التصريحات والمواقف الإيجابية، المعبرة عن الحاجة للوصول إلى حوار سوري سوري بعيداً عن التدخلات الخارجية وصولا إلى نتائج تخدم كل السوريين.

الناطقة باسم «الجبهة الديمقراطية السورية» المعارضة ميس كريدي، أكدت أن «أجواء أكثر من إيجابية» سادت خلال الزيارة التي يقوم بها أعضاء من الجبهة إلى مدينة القامشلي في شمال البلاد وعدد من المدن والبلدات في المنطقة.
وفي تصريح لـ«الوطن» أشارت كريدي إلى اللقاء الذي جرى أول أمس مع الرئيسة المشتركة لمجلس سورية الديمقراطي والهيئة الرئاسية إلهام أحمد، والذي خلص إلى الإعلان عن موافقة «سورية الديمقراطية» على «إرسال وفد للحوار مع دمشق من دون شروط مسبقة».
وقالت: إن المجلس لفت إلى أنه تلقف تصريحات الرئيس بشار الأسد بصورة ايجابية وبأنهم ردوا بنفس الايجابية، وهم يريدون حواراً سورياً سورياً دون تدخلات خارجية، كما أكدوا أنهم ليسوا انفصاليين ولم يفكروا بهذا الامر، ولديهم مطالب تتعلق بالديمقراطية و«الإدارة الذاتية»، كما أكدوا أنهم لم يحملوا السلاح أبداً في وجه الجيش السوري، بل حملوه لمواجهة الإرهاب، والعلم الوطني السوري لا يزال مرفوعاً في القامشلي».
تصريحات كريدي لـ«الوطن» كانت سبقها كلام للرئيس المشترك لما يسمى بمجلس «قوات سورية الديمقراطية – قسد» رياض درار اعتبر فيها أنه بالإمكان وضع مفاتيح التسوية من دون اللجوء إلى لغة التهديد.
وفي تصريح خاص لوكالة «تسنيم» الإيرانية أكد درار أن «التفاوض مع الدولة السورية هو السبيل الأنفع للوصول إلى نتائج تخدم «سورية».
وأشار القيادي الكردي إلى أن «قسد» أعدت نفسها لمواجهة داعش والإرهاب وقالت مراراً إنها مستعدة لتكون جزءا من الجيش السوري بعد التسوية، وعليه نؤكد دائماً الحاجة لأن نضع مفاتيح هذه التسوية معا وصولا إلى كيفية إنجازها.
وكشف الرئيس المشترك لمجلس «قسد» بأن قواتهم «دخلت في تحالف مع قوى دولية محدودة الأجل للتخلص من الإرهاب، معيدا التأكيد على أن التفاوض هو السبيل الأنفع للوصول إلى نتائج تخدم البلاد وتصحح المسارات دون تهديد ولا وعيد».
هذه المعطيات جاءت في وقت بدأت فيه واشنطن وتركيا بتنفيذ اتفاقهما الأخير ضد مدينة منبج السورية، وذكرت ميليشيات مسلحة تابعة لأنقرة أن «تركيا لن تستلم» إدارة منبج، وإنما سيكون دورها «الإشراف» مع الولايات المتحدة على تنفيذ الاتفاق، على حين أكدت واشنطن أنه ينطبق على منبج فقط.
وأكد مسؤول في وزارة الخارجية الأميركية، أن الهدف من الاتفاق هو «الإيفاء بالالتزام الأميركي بنقل «وحدات حماية الشعب» الكردية إلى شرق نهر الفرات»، ولفت إلى أن «خريطة الطريق» التي وضعتها الولايات المتحدة وتركيا حول منبج، سيكون تطبيقها «معقداً وطويلاً»، إذ لا يزال ينبغي مناقشة كثير من التفاصيل.
في الأثناء أعلن ما يسمى «مجلس منبج العسكري»، المتحالف مع «قسد»، في بيان تلقته «الوطن»، رفضه لأي وجود عسكري تركي في المدينة، وفي بيان نشره المجلس على موقعه الرسمي قال: «نؤكد أننا قادرون على حفظ أمن منبج وحدودها ضد أي تهديدات خارجية، ونذكر تركيا التي تحاول فرض سياساتها على المنطقة، وتتجاهل الأمان والاستقرار الذي تعيشه منبج، مقابل الفوضى التي تعيشها مناطق تحتلها في شمال سورية».
وقال المتحدث باسم «المجلس» شرفان درويش في تصريح لـ«رويترز»، إنهم ينتظرون تفسيرات وتوضيحات من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة بشأن تفاصيل الاتفاق الذي توصلت إليه أنقرة وواشنطن.



عدد المشاهدات:774( الخميس 04:06:02 2018/06/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/06/2018 - 10:39 م
كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد... دب يهنئ المنتخب الروسي على طريقته الخاصة وسط موسكو فيديو غريب لهطول أمطار من المخلوقات البحرية في الصين كيم كردشيان: لا أستبعد الدخول في عالم السياسة والترشح لرئاسة الولايات المتحدة فيديو ..في موقف محرج.. ترامب يؤدي تحية عسكرية لوزير دفاع كوريا الشمالية وواشنطن توضح فتاة هندية تقدم عرضا مذهلا وتجني أموالا منه (فيديو) شاب ينقذ دجاجته من بين فكي ثعلب حاول التهامها (فيديو) بالصور ...مشجعون مغاربة يصادفون آل الشيخ في موسكو والنهاية غير متوقعة المزيد ...