الثلاثاء19/6/2018
م22:46:25
آخر الأخبار
العراق يستنكر العدوان الذي استهدف قوات تقاتل داعش على الحدود السورية العراقيةمصدر عسكري يمني: تدمير مباني مطار الحديدة غربي اليمن ومدرج الطائرات فيه بشكل كامل جراء استهدافه بعشرات الغارات"أنصار الله" يواصلون قطع إمدادات التحالف وقوات هادي بالحديدةالجيش الليبي يقبض على سيارة محملة بمستندات تخص "داعش" في درنةقطع أثرية ثمينة سرقتها التنظيمات الإرهابية من معبد يهودي بحي جوبر تظهر في تركيا و(إسرائيل)مجلس الوزراء يقر ورقة مبادئ أساسية للاستمرار بدعم وتطوير قطاع الثروة الحيوانيةسورية تعرب عن إدانتها الشديدة ورفضها المطلق لتوغل قوات تركية وأمريكية في محيط منبجاللعب بالنار ومغامرات واشنطن بين الحدود السورية والعراقية.....بقلم حسين مرتضى برلمانيان سلوفاكيان: الواقع في سورية يختلف كلياً عما يقدم في وسائل الإعلام الغربيةبدء مشاورات دي ميستورا مع ممثلي الدول الضامنة لعملية “أستانا” في جنيفتجارة حلب تؤكد على ضرورة تأمين مستندات منشأ البضاعة المستوردة .سورية وإيران تبحثان تطوير التعاون الاستراتيجي في المجالات الاقتصادية والاستثمارية والتجاريةفي انتظار فرح قد يأتي!..... عصام داريألمانيا.. وما أدراكم ....بقلم تييري ميسا­­­نالقبض على سارق مصاغ ذهبي بنحو 12 مليون ليرة في دمشقإطفائي بحلب ينقذ “ملكانة” من حريق لاعتقاده أنها سيدةانباء بحل القوات الرديفة في أحياء برزة وعش الورور وناحية ضاحية الأسد شمال دمشق اغتيال الرجل الثاني في "جيش الأحرار" برصاص مجهولين في ريف ادلب1000 منحة دراسية هندية .. والتسجيل يستمر للرابع والعشرين من الشهر الحاليالتعليم العالي تقرر إعفاء رؤساء الجامعات الخاصة أصحاب التكليف الوهمي الجيش السوري يعزز جبهتي البادية والجنوب... وغارات على اللجاة (فيديو)تقدم جديد للجيش السوري في هذه المنطقة..وزير الإسكان والأشغال العامة: الحكومة تتجه لإنشاء تجمعات سكنية على أطراف المدن بسعر يناسب المواطنبعد إعادة تأهيله.. افتتاح فندق شيراتون حلب غداعلاج تساقط الشعر عند الرجالخطر قاتل للسجائر الإلكترونيةروزنا أولاً.. وبسام كوسا وشكران مرتجى الأفضل مصور سوري ينال جائزة الشرف في مسابقة الصور الضوئية بباريسسرب من النحل يغزو ملعب كرة قدم ويصيب الجميع بالرعب (فيديو)البطاطس المقلية تأثيرها قوي على نظام المكافأة بالمخاكتشاف رابط مثير بين الأجنة والموسيقى!بحث طبي سوري يحصل على جائزة أفضل منشور علمي لعام 2018 في سويسراالسعودية تسأل.. ’هل يكرهنا العرب ولماذا؟’ماذا قال العيد للسوريين؟....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> "بنك الطعام السوري" بإدارة حسناوات الشام... وجه جميل مع لقمة شهية (صور وفيديو)

سبوتنيك | أطلقت مجموعة من السيدات ما أسمينه "بنك الطعام السوري" لمساعدة المحتاجين من الصائمين وغير الصائمين هذه الأيام على أن يستمر عمله طيلة العام.

مع بداية شهر رمضان أطلقت مجموعة "صبايا" دمشقيات بينهن "مسلمات ومسيحيات" هذا المشروع الخيري لمساعدة المحتاجين من الصائمينوغير الصائمين، ليؤسسن بذلك لمشروع يردن له الاستمرار والنمو والتوسع.

و"بنك الطعام السوري" كما أطلقن عليه، مشروع دائم لن يقتصر عمله على شهر رمضان فقط، بل ستستمر متطوعاته من النساء والشابات السوريات بطهي الطعام وتوزيعه إضافة إلى توزيع الملابس للمحتاجين.

كاميرا "سبوتنيك" زارت مقر "بنك الطعام السوري" لتعرفكم على صورة سورية أصيلة وجميلة ومن نوع مختلف عما التقط من صور مظلمة خلال سنوات الحرب.

البداية كانت مع عليا خيربك رئيسة جمعية "صبايا العطاء" التنموية التي أطلقت هذا المشروع تحت رعاية وزارة التجارة الداخلية، حيث لبى الوزير عبد الله الغربي النداء وقدم لفريق المتطوعات الدعم اللازم من مقر ومواد واحتياجات لإنجاح الفكرة وتوسيعها.

وأوضحت خيربك أن مشروع "بنك الطعام السوري" أسس ليكون مشروعا دائما لا يقتصر عمله على شهر رمضان، مشيرة إلى أن هذا النشاط مقتبس من فكرة عالمية موجودة في العديد من بلدان العالم، مضيفة: إن عمل الشابات المتطوعات يستمر من الصباح وحتى موعد الإفطار لتتمكن من إعداد 500 وجبة كل يوم، إضافة إلى جمع التبرعات من الملابس وتوزيعها على محتاجيها.

بعض المتطوعات من الشابات السوريات أوضحن أن المشروع راعى خصوصية الواقع والمجتمع في سورية، من حيث نوع الوجبات و"النظافة"، "ومع أن "البنك" يؤمن اليوم نحو 500 وجبة طعام للمستفيدين من فقراء وأيتام وأرامل ومسنين وأطفال شهداء وجرحى وذوي إعاقات وغيرهم، فإن خطة العمل ستتغير بعد شهر الصيام لتشمل توزيع كميات كبيرة من السلال الغذائية للمحتاجين.

وبينت إحدى المشتركات في المشروع أن جميع الصبايا يعملن بروح التعاون والمحبة ضمن الفريق، ويحرصن على الجودة وكأنهن يطبخن في بيوتهن من حيث التفنن بالطبخ والنكهات ومن حيث اعتماد الوسائل الصحية لضمان "لقمة هنية ونظيفة وصحية" لأكبر عدد ممكن من المستفيدين.

شابة أخرى بينت أن المشروع الذي افتتح بمناسبة شهر رمضان لا يقدم خدماته فقط للصائمين بل لجميع المواطنين المحتاجين، مضيفة أن فريق الصبايا المتطوعات مكون من فئات وأطياف مختلفة من بنات المجتمع السوري، كما أن معظمهن موظفات وطالبات وقبل كل شيء ربات منازل.

السيدة أنطوانيت المعلم وهي إحدى المتطوعات في الفريق قالت: إنها أتت لتساعد في الطبخ ولكنها كسبت قيمة مضافة لكيانها ووجودها من خلال تقديم المساعدة حيث تتعاون كل يوم مع زميلاتها المتطوعات بفرح لإعداد طبق جديد وبنكهة مميزة وطعم مختلف.

 

 

 



عدد المشاهدات:3360( الخميس 21:14:58 2018/06/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/06/2018 - 10:39 م
كاريكاتير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد... دب يهنئ المنتخب الروسي على طريقته الخاصة وسط موسكو فيديو غريب لهطول أمطار من المخلوقات البحرية في الصين كيم كردشيان: لا أستبعد الدخول في عالم السياسة والترشح لرئاسة الولايات المتحدة فيديو ..في موقف محرج.. ترامب يؤدي تحية عسكرية لوزير دفاع كوريا الشمالية وواشنطن توضح فتاة هندية تقدم عرضا مذهلا وتجني أموالا منه (فيديو) شاب ينقذ دجاجته من بين فكي ثعلب حاول التهامها (فيديو) بالصور ...مشجعون مغاربة يصادفون آل الشيخ في موسكو والنهاية غير متوقعة المزيد ...