الثلاثاء22/1/2019
ص2:51:31
آخر الأخبار
صحيفة سعودية: الحديث الأخير يفضح "أطماع أردوغان" السيد حسن نصر الله يطل عبر قناة الميادينمظاهرة حاشدة في بيروت احتجاجا على سوء الأوضاع المعيشيةعون يطلق مبادرة لإعادة الإعمار في قمة الاقتصاد العربيةالسيدة أسماء الأسد تشارك أطفالا صما في أول لحظة تواصلهم مع العالم الخارجي (فيديو )مجلس الوزراء يعتمد توصيات المؤتمر الصناعي الثالث ويقرر الاستمرار بتنفيذ خطة النهوض بالصناعة الوطنيةأعضاء مجلس الشعب يطالبون بتحسين الواقع الخدمي وتخفيض أسعار السلعالخارجية: داعمو “إسرائيل” في مجلس الأمن يفرضون صمت القبور عليه لمنعه من ممارسة دوره في مواجهة اعتداءاتهاالجيش الفنزويلي يحبط محاولة تمرد ضد مادورو في كاراكاس أردوغان: لن نسمح بتحول "المنطقة الآمنة" إلى "مستنقع"وزير المالية: عودة 60 بالمئة من المنشآت الصناعية في تل كردي حالياً وبعضها دخل في التصديربمشاركة سورية.. انطلاق معرض “فيتور” الدولي للسياحة والسفر الأربعاء القادم في إسبانياحلم أردوغان بالمنطقة الآمنة بين سندان الخذلان الأمريكي ومطرقة الجيش السوريإسرائيل ودعم الميليشيات المسلحة ....تحسين الحلبياكتشاف جريمة قتل غامضة في درعا.. والقاتل هو ابن المغدورإحباط محاولة ترويج ( 20 ) ألف دولار أمريكي مزيفوفد برلماني فرنسي يصل المناطق الحدودية من الحسكة بصورة غير شرعيةبعد تأكيد مقتله.. من هو "أبو طلحة الحسناوي"!التربية: تشديد العقوبات المسلكية بحق من يثبت تقصيرهتمديد فترة التقدم للمنح الدراسية الروسية لغاية 31 الجاريمركز المصالحة الروسي: إصابة عسكري سوري في قصف المسلحين لمدينة حلبانفجار سيارة مفخخة استهدفت رتلا أمريكيا مصحوبا بمسلحين أكراد و أسفر عن 5 قتلى في ريف الحسكة الجنوبيشراكة بين الشركات الإنشائية السورية و الإيرانية في بناء السكن وإنشاء مصانع مواد البناءوفد مقاولين أردنيين في دمشق … فرويل: اجتماع اتحاد المقاولين العرب القادم في سوريةلماذا لا يصاب البعض بنزلات البرد وكيف نصبح مثلهم؟ البيرة الخالية من الكحول تقي من أمراض خطيرة!هل سيفتح "باب الحارة" مجددا" ام لا!!؟الفنان السوري زهير عبد الكريم يطلق "البيان رقم واحد"قصة مليونير بريطاني اكتشف عقمه بعد إنجاب 3 أبناءمطعم يحذر زبائنه: فكروا مرتين قبل زيارتنابالصور ...تعرف على الفرق بين المدمرة والفرقاطة والطراد والحراقة"شيفروليه" تطلق أرخص سياراتها الكروس أوفر«بياع الأوهام» في الدكان الأسود!....د.فؤاد شربجي:العالم هذا الأسبوع!!.....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ســـوريــة الآن >> "بنك الطعام السوري" بإدارة حسناوات الشام... وجه جميل مع لقمة شهية (صور وفيديو)

سبوتنيك | أطلقت مجموعة من السيدات ما أسمينه "بنك الطعام السوري" لمساعدة المحتاجين من الصائمين وغير الصائمين هذه الأيام على أن يستمر عمله طيلة العام.

مع بداية شهر رمضان أطلقت مجموعة "صبايا" دمشقيات بينهن "مسلمات ومسيحيات" هذا المشروع الخيري لمساعدة المحتاجين من الصائمينوغير الصائمين، ليؤسسن بذلك لمشروع يردن له الاستمرار والنمو والتوسع.

و"بنك الطعام السوري" كما أطلقن عليه، مشروع دائم لن يقتصر عمله على شهر رمضان فقط، بل ستستمر متطوعاته من النساء والشابات السوريات بطهي الطعام وتوزيعه إضافة إلى توزيع الملابس للمحتاجين.

كاميرا "سبوتنيك" زارت مقر "بنك الطعام السوري" لتعرفكم على صورة سورية أصيلة وجميلة ومن نوع مختلف عما التقط من صور مظلمة خلال سنوات الحرب.

البداية كانت مع عليا خيربك رئيسة جمعية "صبايا العطاء" التنموية التي أطلقت هذا المشروع تحت رعاية وزارة التجارة الداخلية، حيث لبى الوزير عبد الله الغربي النداء وقدم لفريق المتطوعات الدعم اللازم من مقر ومواد واحتياجات لإنجاح الفكرة وتوسيعها.

وأوضحت خيربك أن مشروع "بنك الطعام السوري" أسس ليكون مشروعا دائما لا يقتصر عمله على شهر رمضان، مشيرة إلى أن هذا النشاط مقتبس من فكرة عالمية موجودة في العديد من بلدان العالم، مضيفة: إن عمل الشابات المتطوعات يستمر من الصباح وحتى موعد الإفطار لتتمكن من إعداد 500 وجبة كل يوم، إضافة إلى جمع التبرعات من الملابس وتوزيعها على محتاجيها.

بعض المتطوعات من الشابات السوريات أوضحن أن المشروع راعى خصوصية الواقع والمجتمع في سورية، من حيث نوع الوجبات و"النظافة"، "ومع أن "البنك" يؤمن اليوم نحو 500 وجبة طعام للمستفيدين من فقراء وأيتام وأرامل ومسنين وأطفال شهداء وجرحى وذوي إعاقات وغيرهم، فإن خطة العمل ستتغير بعد شهر الصيام لتشمل توزيع كميات كبيرة من السلال الغذائية للمحتاجين.

وبينت إحدى المشتركات في المشروع أن جميع الصبايا يعملن بروح التعاون والمحبة ضمن الفريق، ويحرصن على الجودة وكأنهن يطبخن في بيوتهن من حيث التفنن بالطبخ والنكهات ومن حيث اعتماد الوسائل الصحية لضمان "لقمة هنية ونظيفة وصحية" لأكبر عدد ممكن من المستفيدين.

شابة أخرى بينت أن المشروع الذي افتتح بمناسبة شهر رمضان لا يقدم خدماته فقط للصائمين بل لجميع المواطنين المحتاجين، مضيفة أن فريق الصبايا المتطوعات مكون من فئات وأطياف مختلفة من بنات المجتمع السوري، كما أن معظمهن موظفات وطالبات وقبل كل شيء ربات منازل.

السيدة أنطوانيت المعلم وهي إحدى المتطوعات في الفريق قالت: إنها أتت لتساعد في الطبخ ولكنها كسبت قيمة مضافة لكيانها ووجودها من خلال تقديم المساعدة حيث تتعاون كل يوم مع زميلاتها المتطوعات بفرح لإعداد طبق جديد وبنكهة مميزة وطعم مختلف.

 

 

 



عدد المشاهدات:3792( الخميس 21:14:58 2018/06/07 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/01/2019 - 11:23 ص

كاريكاتير

كاريكاتير.. وسام جمول

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

من وحي أزمة المحروقات في سوريا. أغنية جاري فايز فعلا فاز!! .. بعد عامين من انفصاله عن أنجلينا جولي... براد بيت يعيش قصة حب جديدة إليسا تتعرض لموقف محرج في القاهرة وترطب الجو بممازحة الجمهور بالفيديو... عقاب خاص للموظفين "زحفا على الأرض" في الصين بالفيديو... كوبرا ملكية تبتلع أفعى عملاقة أمام السياح صوّرتها في أوضاع محرجة.. ماريا كاري تتعرض للابتزاز من مساعدتها السابقة فيديو مؤثر لطفلة صغيرة تسمع لأول مرة صوت أختها وأمها (فيديو) المزيد ...