الثلاثاء18/9/2018
م13:44:42
آخر الأخبار
سويسرا باعت أسلحة للإمارات وصلت إلى تنظيم “داعش” الإرهابي في سوريةحمد بن جاسم:الرئيس الأسد انتصر في الحرب وإدلب ستسقط اعتقال إمام الحرم المكي بطريقة مهينة في السعودية9 حافلات انطلقت من سوريا لتأمين العودة الطوعية لـ 420 مهجر سوريندوة فكرية بعنوان: "بروباغندا الحروب" بمكتبة الأسد الوطنيةسورية ترحب بالاتفاق حول محافظة إدلب وتؤكد أنه كان حصيلة مشاورات مكثفة وبتنسيق كامل بين سورية وروسيا البادية السورية: مناورات أميركية مع مجموعات ارهابية.. والرد قادم ....بقلم حسين مرتضىانتصارات الجيش تثير الخلاف داخل «معارضة الرياض»بيسكوف: الاتفاق حول إدلب اختراق يصب بمصلحة تسوية الأزمة في سوريةخبير: الفرقاطة الفرنسية تتحمل جانبا من المسؤولية عن حادث "إيل-20"10 آلاف مخبر سرّي تقريباً يعملون مع الجماركحماة الأولى في إنتاج الفستق الحلبي والسويداء الأخيرةالمطالب الغربية .....بقلم تييري ميسان سَبعَةُ أسئِلةٍ مِحوَريّةٍ بَعدَ اختتام قِمّة بوتين أردوغان الثُّنائيّة حولَ إدلب.. ما هِي؟...عبد الباري عطوانوفاة سبعة مواطنين في حادث مروري قرب جسر شنشار على طريق حمص دمشقاعتقال شاب سوري في تركيا.. والسبب صادم !!اعتقال صاحب فيديو "الاستيلاء على الريحانية مقابل إدلب" وتسليمه إلى تركيابالفيديو .. أحد إرهابيي ’الخوذ البيضاء’ على التلفزيون الصهيوني!التربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةمملكة ماري درة حضارات العالم القديم في حوض الفراتالجهات المختصة تقضي على اثنين من إرهابيي داعش وتقبض على 7 آخرين في كمينين محكمين بريف تدمرالجيش يدك أوكار “النصرة “في ريف حماه الشمالي ويقتل “الدمشقي”رئيس اتحاد المصدرين الهندي يقول: بلادنا تستطيع تقديم 25 مليار دولار لإعادة إعمار سورية26 ألف شقة سكنية جديدة في الديماس خلال 600 يوماكتشاف سر تكون حصى الكلىهذا ماتفعله بالجهاز الهضمي ..... تعرف على فوائد البصل "الأحمر"الممثل المصري محمود ياسين يعتزل التمثيلحازم شريف وسومر صالح نجما البرنامج الفني في معرض دمشق الدولي خطأ شائع أثناء الطهي البطيء.. ونصيحة مهمة لتجنبهيتحدى الإعصار بطريقة «مجنونة»بالفيديو - طيار أمريكي يكشف عن "سلاح سري" غامض بالخطأ"واتساب الأسود" قادمتركيا بين سقف المطامع وأرض الواقع في سورية ...بقلم أمين محمد حطيطتفاهم بوتين أردوغان يمهّد للعمل العسكري ولا يلغيه

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> السفير الصباغ: سورية ترفض فبركات واتهامات واشنطن وحلفائها بخصوص استخدام السلاح الكيميائي

أكد مندوب سورية الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية السفير بسام الصباغ أن سورية ترفض بشكل قاطع حملة المزاعم والاتهامات بخصوص استخدام السلاح الكيميائي المستندة إلى فبركات تشنها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وحلفاؤهم الغربيون ضدها منذ عدة أعوام وتستنكر استخدام هذه المنظمة منصة لاطلاق حملات مسيسة ضد الدول.

وجدد السفير الصباغ في بيان اليوم أمام الدورة الثامنة والثمانين للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إدانة سورية الشديدة لاستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي كان وفي أي مكان وتحت أي ظرف من الظروف.

التزام سورية بالتنفيذ المثالي لعملية إزالة الأسلحة الكيميائية ضمن إطار زمني قصير وظروف أمنية معقدة مثل قصة نجاح حقيقية لها

وقال الصباغ: إن التزام سورية بالتنفيذ المثالي لعملية إزالة الأسلحة الكيميائية السورية ضمن إطار زمني قصير وظروف أمنية معقدة مثل قصة نجاح حقيقية لسورية لكن المثير للاستهجان أن الولايات المتحدة الأمريكية الدولة الوحيدة التي لا تزال حائزة على ترسانة كيميائية ضخمة والتي يبدو أنها غير مستعجلة لإنهاء تدميرها والامتثال للمهلة الزمنية المحددة لا تكف عن انتقاد سورية لعدم تنفيذ التزاماتها.

وأضاف صباغ: “أما بشأن عملية فريق تقييم الإعلان الذي كلف بمساعدة سورية على توضيح بعض الجوانب الواردة في الإعلان السوري المقدم في أيلول 2013 فإنه وعلى الرغم من خروج هذا الفريق عن ولايته فإن الجانب السوري قد تعاون معه بحسن نية واستمر بتقديم المزيد من الوثائق والإجابة عن التساؤلات والاستفسارات التي يطرحها.. وعلى الرغم من الجهد الهائل الذي بذل في هذا المجال فإنه مع الأسف لم يتم إغلاق أي من المسائل التي تم توضيحها بشكل فني كاف وذلك تحت ذرائع شتى.. وللذين عبروا عن أسفهم لعدم إجابتنا عن التساؤلات التي تضمنتها رسالة المدير العام بهذا الشأن فإننا نود طمأنتهم بأن الجانب السوري قد أجاب الأمانة الفنية عن كل التساؤلات التي وردت في تلك الرسالة”.

وقال الصباغ فيما يخص تقارير فريق بعثة تقصي الحقائق فقد أصدرت الأمانة الفنية عددا من التقارير المتصلة بتحقيقاتها في عدة حوادث ورغم ضيق الوقت بين إصدار تلك التقارير ومناقشتها خلال هذه الدورة وعدم تقديم إحاطة بشأنها فإن وفد سورية سيدلي ببعض ملاحظاته وتساؤلاته بشأنها وسيناقشها في إطار البند /6/ز/ من جدول الأعمال المخصص لهذه المسألة..والوفد يعبر مجددا عن القلق الشديد إزاء استمرار الفريق بعدم التحلي بالشفافية وقيامه بعمله عن بعد وعدم التزامه بالحفاظ على سلسلة حضانة الأدلة واتباع فريقي البعثة طرائق عمل مختلفة وعدم توصلها إلى استنتاجات دامغة.

منطقة الشرق الأوسط لن تنعم بالأمن والسلام ما لم تنضم “إسرائيل” إلى الاتفاقيات الدولية المتعلقة بنزع كل أسلحة الدمار الشامل

وأضاف: نرحب بانضمام دولة فلسطين الشقيقة إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ونشدد على أن منطقة الشرق الأوسط لن تنعم بالأمن والسلام ما لم تنضم “اسرائيل” إلى كل الاتفاقيات الدولية المتعلقة بنزع كل أسلحة الدمار الشامل التي بحوزتها بما في ذلك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وأشار الصباغ إلى أن حصول المجموعات الإرهابية على أسلحة كيميائية ومواد كيميائية سامة واستخدامها في أماكن مختلفة يشكل خطرا متزايدا على أمن واستقرار الدول الأطراف والاستمرار بالاختباء وراء استخدام مصطلح الجهات الفاعلة من غير الدول بدلا من تسميتها بالمنظمات الإرهابية يسهم في افلاتها من توجيه الادانة المباشرة لها ومعاقبتها على أفعالها.

ولفت الصباغ إلى أن الجمهورية العربية السورية “كانت قد نبهت مرارا الى وصول أسلحة كيميائية ومواد كيميائية سامة إلى أيدي التنظيمات الإرهابية في سورية لكن لم يتم الإصغاء لها واليوم ومع انهيار تلك التنظيمات الإرهابية في سورية وانهزامها سيدفعها إلى الهرب لأماكن أخرى أو عودتها إلى البلدان التي أتت منها مزودة بالخبرة والقدرات الفنية على استخدام الأسلحة الكيميائية مما يتطلب تعزيز التعاون الدولي الحقيقي لمواجهة خطر اتساع رقعة التهديدات الإرهابية الكيميائية”.

وقال الصباغ: “وفد سورية يلفت هنا إلى انتصارات الجيش السوري على الإرهاب ويبشر بقرب انكشاف كل الأكاذيب والفبركات التي جرت بشأن ادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية وفضح كل المخططات الخبيثة التي تمت حياكتها من قبل تلك الدول وتنفيذها عبر أدواتها الإرهابية المختلفة”.

وأكد “أن اعتماد مؤتمر الدول الأطراف قبل عدة أيام لقرار يخول منظمة حظر الأسلحة الكيميائية صلاحية تحديد المسؤولية عن حالات استخدام الأسلحة الكيميائية التي لا تنص عليها أحكام الاتفاقية يبعث على القلق العميق ويشكل سابقة خطيرة في النظام الدولي لتجاوزه الواضح لاختصاص الهيئة الدولية المعنية بمسائل الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين”.

وشدد الصباغ على “أن اتباع حفنة من الدول لأساليب التهديد والابتزاز لتمرير هذا القرار يمثل تسييسا إضافيا لأعمال المنظمة ويتيح استخدامها مطية للقيام بالاعتداء على الدول المستقلة ذات السيادة” مشيرا إلى أن “اعتماده الذي لم يحظ إلا بدعم أقل من نصف عدد الدول الأعضاء في المنظمة يثير تساؤلا حقيقيا حول شرعيته القانونية ويجعله غير قابل للتطبيق” مضيفا: ” في هذا المجال تحذر سورية من أن تعمد الدول التي وقفت وراء تمرير هذا القرار إلى استخدامه كغطاء قانوني لشن المزيد من أعمال العدوان ضد سورية وإراقة دماء أبناء شعبها”.

وقال صباغ: “سورية ترى أن هذا القرار لن يفيد إلا في إضافة تعقيدات جديدة على عمل المنظمة وقدرتها على أداء دورها واصابتها بالشلل وتعزيز حدة الانقسام بين الدول الأطراف فيها ودفعها نحو المزيد من الاستقطاب”.

ولفت الصباغ إلى أن سورية تؤيد ما جاء في بيان مجموعة دول حركة عدم الانحياز والصين الأعضاء في الاتفاقية.

وتمنى الصباغ اعتبار هذا البيان وثيقة رسمية من وثائق الدورة الـ 88 للمجلس التنفيذي.



عدد المشاهدات:528( الأربعاء 18:30:52 2018/07/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/09/2018 - 1:33 م

كاريكاتير

كاريكاتير

رويترز || تركيا تكثف شحن السلاح لملشيات القاعدة في إدلب. 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد.. اللاعبون يسعفون سيارة إسعاف في الدوري البرازيلي شاهد.. حارسة مرمى غريبة الأطوار تتسبب بخسارة فريقها بـ28 هدفا طرد مضيفة من عملها بسبب طلب يدها على متن الطائرة (فيديو) معركة ضروس بين عروسين لم يستطيعا اقتسام العريس (فيديو) مشاهد لاتصدق التقطت بالوقت المناسب (فيديو) فيديو لانفجار هاتف سامسونغ بجانب أم ورضيعها فضيحة مراسل أمريكي تظاهر بمشهد زائف أثناء الإعصار! المزيد ...