الجمعة20/7/2018
ص9:56:35
آخر الأخبار
عودة دفعة جديدة من اللاجئين السوريين إلى بلدة قارّة في القلمونمقتل عدد من مرتزقة العدوان السعودي قبالة نجران...مقتل ثمانية يمنيين في غارة لطيران العدوان السعودي على صعدةصاروخ بدر 1 الباليستي يضرب مطار جيزان دفعتان من المهجرين ستعودان إلى سوريا في الأيام القليلة المقبلةوزارة المصالحة الوطنية في سوريا: إدلب تطلب المصالحةالسفير الروسي لدى دمشق: التوقعات بتغيير السلطة في سوريا قريباً غير واقعيةبدء ترحيل رافضي «الإتفاق» من ريفي القنيطرة ودرعاوصول 10 حافلات تقلّ سكانا من الفوعة وكفريا بعد ما احتجزهم مسلحونسناتور أمريكي بارز يدعو لمنع ترامب من لقاء بوتين على انفرادوفد أميركي في أنقرة اليوم: لتشديد العقوبات على إيرانغرام الذهب يصل إلى 15400 ليرةوكالة بلومبيرغ: الاقتصاد السعودي يمر بأسوأ مراحلهانتصار سوريا .. انتصارٌ للفكرِ الحرِ ضدّ الفكر الهمَجي...بقلم محمّد لواتيحول الاتفاق بين الدولة السورية ووحدات الحماية ....بقلم حميدي العبد اللهإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةإلقاء القبض على مطلق النار في محكمة اللاذقيةأهالي الباب يطردون «نصر الحريري» - فيديو منافق سوري يدعو من فلسطين المحتلة الأمير محمد بن سلمان إلى السير على خطى السادات!؟تعديل النظام المالي للبعثات العلمية وزيادة أجر الموفد داخلياً وتعويض السكن والحاسوب200 دار نشر عربية وأجنبية في الدورة الـ 30 لمعرض الكتابوحدات من الجيش تحرر قريتي خربة الطير والشيخ سعد في ريف درعاإصابة شخصين بجروح جراء انفجار عبوة ناسفة في مشروع دمر بدمشقوزير النقل: مشاريع لتطوير طرق سوريةموازنة 2019: مبالغ مستقلة لـ«إعادة الإعمار» وأولوية مشاريع الإسكان للشركات العامة وليس للقطاع الخاصنصائح للوقاية من قرحة القدم السكرية12 علامة قد تدل على إصابتك بأمراض خطيرة!!فنان مصري شهير يفقد صوته بشكل مفاجئ!جورج وسوف بفيديو من كواليس حفله في سوريامجلة فوربس تكشف عن اسرار الثراء.. هكذا تصبح مليونيرامنع طيارين صينيين من الطيران مدى الحياة... ماذا حدث في السماءحقيقة التابوت "الملعون" الذي سيدمر العالم إذا رفع غطاؤهمسدس أمريكي في هيئة هاتف محمول - فيديوفرصة لبنانية قد تقطفها تركيا: النازحون والترانزيت ...بقلم ناصر قنديل لابد أن نُغير ونتغير.....بقلم | د. بسام أبو عبدالله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> السفير الصباغ: سورية ترفض فبركات واتهامات واشنطن وحلفائها بخصوص استخدام السلاح الكيميائي

أكد مندوب سورية الدائم لدى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية السفير بسام الصباغ أن سورية ترفض بشكل قاطع حملة المزاعم والاتهامات بخصوص استخدام السلاح الكيميائي المستندة إلى فبركات تشنها الولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة وحلفاؤهم الغربيون ضدها منذ عدة أعوام وتستنكر استخدام هذه المنظمة منصة لاطلاق حملات مسيسة ضد الدول.

وجدد السفير الصباغ في بيان اليوم أمام الدورة الثامنة والثمانين للمجلس التنفيذي لمنظمة حظر الأسلحة الكيميائية إدانة سورية الشديدة لاستخدام الأسلحة الكيميائية من قبل أي كان وفي أي مكان وتحت أي ظرف من الظروف.

التزام سورية بالتنفيذ المثالي لعملية إزالة الأسلحة الكيميائية ضمن إطار زمني قصير وظروف أمنية معقدة مثل قصة نجاح حقيقية لها

وقال الصباغ: إن التزام سورية بالتنفيذ المثالي لعملية إزالة الأسلحة الكيميائية السورية ضمن إطار زمني قصير وظروف أمنية معقدة مثل قصة نجاح حقيقية لسورية لكن المثير للاستهجان أن الولايات المتحدة الأمريكية الدولة الوحيدة التي لا تزال حائزة على ترسانة كيميائية ضخمة والتي يبدو أنها غير مستعجلة لإنهاء تدميرها والامتثال للمهلة الزمنية المحددة لا تكف عن انتقاد سورية لعدم تنفيذ التزاماتها.

وأضاف صباغ: “أما بشأن عملية فريق تقييم الإعلان الذي كلف بمساعدة سورية على توضيح بعض الجوانب الواردة في الإعلان السوري المقدم في أيلول 2013 فإنه وعلى الرغم من خروج هذا الفريق عن ولايته فإن الجانب السوري قد تعاون معه بحسن نية واستمر بتقديم المزيد من الوثائق والإجابة عن التساؤلات والاستفسارات التي يطرحها.. وعلى الرغم من الجهد الهائل الذي بذل في هذا المجال فإنه مع الأسف لم يتم إغلاق أي من المسائل التي تم توضيحها بشكل فني كاف وذلك تحت ذرائع شتى.. وللذين عبروا عن أسفهم لعدم إجابتنا عن التساؤلات التي تضمنتها رسالة المدير العام بهذا الشأن فإننا نود طمأنتهم بأن الجانب السوري قد أجاب الأمانة الفنية عن كل التساؤلات التي وردت في تلك الرسالة”.

وقال الصباغ فيما يخص تقارير فريق بعثة تقصي الحقائق فقد أصدرت الأمانة الفنية عددا من التقارير المتصلة بتحقيقاتها في عدة حوادث ورغم ضيق الوقت بين إصدار تلك التقارير ومناقشتها خلال هذه الدورة وعدم تقديم إحاطة بشأنها فإن وفد سورية سيدلي ببعض ملاحظاته وتساؤلاته بشأنها وسيناقشها في إطار البند /6/ز/ من جدول الأعمال المخصص لهذه المسألة..والوفد يعبر مجددا عن القلق الشديد إزاء استمرار الفريق بعدم التحلي بالشفافية وقيامه بعمله عن بعد وعدم التزامه بالحفاظ على سلسلة حضانة الأدلة واتباع فريقي البعثة طرائق عمل مختلفة وعدم توصلها إلى استنتاجات دامغة.

منطقة الشرق الأوسط لن تنعم بالأمن والسلام ما لم تنضم “إسرائيل” إلى الاتفاقيات الدولية المتعلقة بنزع كل أسلحة الدمار الشامل

وأضاف: نرحب بانضمام دولة فلسطين الشقيقة إلى اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية ونشدد على أن منطقة الشرق الأوسط لن تنعم بالأمن والسلام ما لم تنضم “اسرائيل” إلى كل الاتفاقيات الدولية المتعلقة بنزع كل أسلحة الدمار الشامل التي بحوزتها بما في ذلك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية.

وأشار الصباغ إلى أن حصول المجموعات الإرهابية على أسلحة كيميائية ومواد كيميائية سامة واستخدامها في أماكن مختلفة يشكل خطرا متزايدا على أمن واستقرار الدول الأطراف والاستمرار بالاختباء وراء استخدام مصطلح الجهات الفاعلة من غير الدول بدلا من تسميتها بالمنظمات الإرهابية يسهم في افلاتها من توجيه الادانة المباشرة لها ومعاقبتها على أفعالها.

ولفت الصباغ إلى أن الجمهورية العربية السورية “كانت قد نبهت مرارا الى وصول أسلحة كيميائية ومواد كيميائية سامة إلى أيدي التنظيمات الإرهابية في سورية لكن لم يتم الإصغاء لها واليوم ومع انهيار تلك التنظيمات الإرهابية في سورية وانهزامها سيدفعها إلى الهرب لأماكن أخرى أو عودتها إلى البلدان التي أتت منها مزودة بالخبرة والقدرات الفنية على استخدام الأسلحة الكيميائية مما يتطلب تعزيز التعاون الدولي الحقيقي لمواجهة خطر اتساع رقعة التهديدات الإرهابية الكيميائية”.

وقال الصباغ: “وفد سورية يلفت هنا إلى انتصارات الجيش السوري على الإرهاب ويبشر بقرب انكشاف كل الأكاذيب والفبركات التي جرت بشأن ادعاءات استخدام الأسلحة الكيميائية في سورية وفضح كل المخططات الخبيثة التي تمت حياكتها من قبل تلك الدول وتنفيذها عبر أدواتها الإرهابية المختلفة”.

وأكد “أن اعتماد مؤتمر الدول الأطراف قبل عدة أيام لقرار يخول منظمة حظر الأسلحة الكيميائية صلاحية تحديد المسؤولية عن حالات استخدام الأسلحة الكيميائية التي لا تنص عليها أحكام الاتفاقية يبعث على القلق العميق ويشكل سابقة خطيرة في النظام الدولي لتجاوزه الواضح لاختصاص الهيئة الدولية المعنية بمسائل الحفاظ على الأمن والسلم الدوليين”.

وشدد الصباغ على “أن اتباع حفنة من الدول لأساليب التهديد والابتزاز لتمرير هذا القرار يمثل تسييسا إضافيا لأعمال المنظمة ويتيح استخدامها مطية للقيام بالاعتداء على الدول المستقلة ذات السيادة” مشيرا إلى أن “اعتماده الذي لم يحظ إلا بدعم أقل من نصف عدد الدول الأعضاء في المنظمة يثير تساؤلا حقيقيا حول شرعيته القانونية ويجعله غير قابل للتطبيق” مضيفا: ” في هذا المجال تحذر سورية من أن تعمد الدول التي وقفت وراء تمرير هذا القرار إلى استخدامه كغطاء قانوني لشن المزيد من أعمال العدوان ضد سورية وإراقة دماء أبناء شعبها”.

وقال صباغ: “سورية ترى أن هذا القرار لن يفيد إلا في إضافة تعقيدات جديدة على عمل المنظمة وقدرتها على أداء دورها واصابتها بالشلل وتعزيز حدة الانقسام بين الدول الأطراف فيها ودفعها نحو المزيد من الاستقطاب”.

ولفت الصباغ إلى أن سورية تؤيد ما جاء في بيان مجموعة دول حركة عدم الانحياز والصين الأعضاء في الاتفاقية.

وتمنى الصباغ اعتبار هذا البيان وثيقة رسمية من وثائق الدورة الـ 88 للمجلس التنفيذي.



عدد المشاهدات:412( الأربعاء 18:30:52 2018/07/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/07/2018 - 9:49 ص

 مشاهد توثق سيطرة الجيش السوري على بلدات المال والطيحة وعقربا بريف درعا الشمالي الغربي

كاريكاتير

صورة وتعليق

من بادية الشام ....صباح الخير لابطال الجيش العربي السوري

فتاة فلسطينية ترتدي قميصا كتب عليه سوريا الله حاميها مع خريطة وعلم سوريا تعتقلها قوات الاحتلال الصهيوني

 

فيديو

ذاكرة معرض دمشق الدولي.. ستينيات القرن الماضي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

طيار يقوم بعملية إنقاذ خيالية (فيديو) العثور على سفينة روسية محملة بالذهب أغرقت بالحرب الروسية اليابانية بالفيديو - بوتين يشهر سلاحا سرّيا أمام "وحش" ترامب! بالفيديو - اصطحبها الى الفندق... وحصل ما لم يكن بالحسبان! فنانة شهيرة تخرج عن صمتها: هذا المخرج اغتصبني حين كنت مراهقة مركب مهاجرين أضاع طريقه ظن راكبوه انهم وصلوا للشواطئ الاسبانية بالفيديو...سعودية منقبة تقتحم خشبة المسرح وتحتضن ماجد المهندس المزيد ...