السبت22/9/2018
ص3:25:55
آخر الأخبار
بومبيو: صفقة السلاح للتحالف السعودي أهم من اليمنترامب يهدد دول الخليج: افعلوا ذلك حالا وإلا...؟الخناق يضيق على البغداديالنظام السعودي يحاول إلغاء تحقيق بشأن ارتكابه جرائم حرب باليمن البنود العشرة لاتفاق بوتين وأردوغانموسكو تواصل تدريباتها شرقي المتوسط... سفن روسية تصوب صواريخها نحو ادلبوقفة احتجاجية في القامشلي للتنديد بممارسات ميليشيا "الأسايش" بحق الأهاليالعسكريون الروس يقومون بدورية بالمناطق المحررة بالقرب من الجولان المحتلمعلومات : روسيا رفضت تقرير الوفد الإسرائيلي حول إسقاط الطائرةجاويش أوغلو: لقاء ثلاثي روسي إيراني تركي حول سوريا في نيويوركبئر قارة 4 في الإنتاج بـ 120 ألف متر مكعب غاز يومياروسيا تعتزم تنظيم إنتاج مواد بناء في سوريةتقديم النصيحة للجهلاء في هذا الزمن الرديء هو شكل من اشكال الكفر والألحاد ....بقلم محمد كمال الجفا إدلب في عين العاصفة ...بقلم طالب زيفا- باحث سياسيابن يقتل والده المتزوج من 7 نساء وأسباب تخفيف العقوبة إلى المؤبدجريمة مروعة... عجوز عمره 85 عاماً يقتل زوجته بسبب "الغيرة"فيديو مسرب يظهر تحضير إرهابيي “الخوذ البيضاء” لحادثة مفبركة لاستخدام السلاح الكيميائي في إدلبتركية تجمع القطط "لتصنع منها شاورما للسوريين"!تمديد فترة التقدم إلى المفاضلات الجامعيةالتربية تصدر أسماء الناجحين بالاختبار العملي لتعيين عدد من المواطنين من الفئتين الرابعة والخامسةالجيش يواصل عملياته لتحرير بادية السويداء ويضيق الخناق على بؤر إرهابيي داعش في تلول الصفاعودة التصفيات المتبادلة في ادلب ...الإنشاء السكني السريع ..بيوت تحت الطلبإزالة الأنقاض وتدويرها.. قراءة موجزة في القانون 3 لعام 2018 تبيّن حرص الدولة على أملاك الناس ومقتنياتهم وسلامتهم"المحار" يعالج السرطان دون آثار جانبية!ما علاقة منتجات الألبان بأمراض القلب؟تسليم جوائز الدولة التقديرية للفائزين بها في مجالات النقد والفنون والأدبسامر إسماعيل يقع في فخ "موافقة التجنيد " اكتشاف جرة حجرية في قبو مسرح بايطاليا تحتوي عملات ذهبية رومانيةطيار هندي ينقذ حياة 370 مسافرا بالهبوط اليدوي!ثلاثة من أبناء سورية الاوائل في جامعة حلب ...لمسوا وجع وطنهم من زاوية لم يلمحها احد من قبلهم هذا ما سيفعله "واتسآب" مع الملايين من أصحاب هواتف "آيفون" روسيا بين ديبلوماسية الانتقام وديبلوماسية الصواريخ .. ماهو ثمن ايل من لحم اسرائيل؟؟..بقلم نارام سرجون"إسرائيل" تدفع استراتيجيا ً ثمن أخطائها في سورية

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> مجزرة القامشلي... فصائل كردية تلبس رداء "النصرة"... انتظروا الجيش السوري| احمد خضور

استفاقت مدينة القامشلي السورية اليوم على مجزرة ارتكبها مسلحون من "الأسايش" الكردية بحق عناصر تابعة للجيش السوري خلال قيامها بتبديل دوريتها، راح ضحيتها 11 عنصرا سوريا

 

قيادة وحدات حماية الشعب الكردية التي كانت تسيطر على عفرين رفضت تسليم عفرين للدولة السورية مما سبب باجتياح تركي لعفرين مستغلا انشغال الجيش السوري بمعارك البادية والغوطة والجنوب السوري، وكان هذا خطأ فادحا (باعتراف رسميين أكراد) ارتكبته قيادة الوحدات الكردية برفضها تسليم عفرين للدولة السورية لأن ذلك كان قد يجنب المنطقة التوغل التركي.

مصدر عسكري يكشف تفاصيل هجوم مسلحي "الأسايش الكردية" على جنود سوريين في القامشلي
الولايات المتحدة التي تدعم قوات سوريا الديمقراطية "قسد" ووحدات الحماية الكردية عسكريا وسياسيا بشكل مباشر وغير مباشر والتي تقيم قواعد غير شرعية هي الأخرى في شمال شرق سوريا، أيضا كانت صاحبة المصلحة بعدم عودة عفرين للدولة السورية وهي الآن صاحبة المصلحة بالضغط على دمشق من خلال مهاجمة العناصر العسكرية السورية المتواجدة في القامشلي والحسكة.

تشبه الجريمة المروعة التي قامت بها "الأسايش" الكردية اليوم بحق عناصر الجيش السوري جرائم تنظيم "جبهة النصرة" بكل دقة، تصفية مباشرة لجنود سوريين كانوا يقومون بدورية مسالمة وهم متآلفون مع أهل تلك المنطقة منذ سنين حيث تعتبر مهمتهم حماية مطار القامشلي.

الرئيس السوري بشار الأسد كان قد أكد في وقت سابق أنه على القوات الكردية شرق الفرات وفي الشمال الشرقي الاختيار بين العودة لحضن الوطن أو المواجهة مع الجيش السوري، ويبدو أن هذه القوات التي رفضت عودة عفرين إلى سلطة الدولة السورية وفضلت خوض مواجهة خاسرة مع الأتراك، ما زالت متعنتة بالمواجهة مع الجيش السوري التي لن تستطيع الصمود أمامه عندما يبدأ تسونامي النمور بالتوجه شرقا بعد معركة إدلب.

"الأسايش" الكردية اليوم تمكنوا من دورية للجيش السوري وقاموا بجريمة ومجزرة مثل مجازر "جبهة النصرة"، ولكن سنرى قوتهم عندما يتقدم الجيش السوري باتجاه الشرق والشمال الشرقي، وسنرى كم سيصمدون، وسنرى ماذا ستفعل لهم القوات الأمريكية.

[العثور على مقبرة جماعية بريف حمص الشمالي]
© SPUTNIK . BASEL SHARTOUH
"قسد" تسلم السلطات السورية 35 جثمانا عثر عليها بمقبرة جماعية في ريف الرقة
إن مختلف الأطياف والفعاليات الشعبية الكردية هي مع الدولة السورية وتستنكر هذه المجزرة المروعة، ومن قام بهذه الجريمة سوف تتم محاسبته.

وفي الأمس تحدث الرئيس الإيراني حسن روحاني خلال القمة الروسية التركية الإيرانية أن وجهة الجيش السوري المقبلة بعد إدلب ستكون شرق الفرات، وهنا يقصد مناطق سيطرة "قسد" والفصائل الكردية المتحالفة مع واشنطن، وبالطبع في هذه الحالة ستكون المصلحة الاستراتيجية الروسية والتركية أيضا ضمن هذا التوجه وهو عودة كامل الشمال الشرقي والشرق السوري إلى سلطة الدولة السورية.

بالنسبة للقواعد الأمريكية (والتي تقع في مناطق سيطرة الوحدات الكردية) بشكل مؤكد لن تستطيع حماية نفسها في وقت لاحق، وكما أخرجت أمريكا قواتها من العراق تحت ضربات المقاومة العراقية عام 2011، فإنها ستخرج قواعدها من سوريا بنفس الطريقة أو من تلقاء نفسها تجنبا لسيناريو مشابه.

إن مصلحة قوات سوريا الديمقراطية ووحدات حماية الشعب الكردية هي الحوار والعودة لحضن الوطن وترك تحالفها مع الولايات المتحدة، ومحاسبة من قام بجريمة القامشلي لأن الرد لن يكون فيه مصلحة لكل من يحمي هؤلاء المجرمون الذين فعلوا فعلتهم اليوم.    

"سبوتنيك"



عدد المشاهدات:4492( الأحد 01:58:04 2018/09/09 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 22/09/2018 - 3:24 ص

  مشاهد  من داخل السورية للالمنيوم "مركز الصناعات التقنية" بعد ان استهدافها طيران العدو الصهيوني

كاريكاتير

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

. شلال يسقط مياهه من ناطحة سحاب في الصين - فيديو شجار فردي يتحول إلى جماعي قبل الدخول إلى حفل الزفاف (فيديو) بالفيديو.. مسلح مزيف يقتحم قسم شرطة في الصين! بالفيديو... جمل هائج يهجم على زائري سيرك ويصيب 7 أشخاص طريقة روسية مبتكرة لتحضير الكباب (فيديو) الأفضل بين الأفضل: الجمال الروسي يهز منصات العالم هجمات 11 سبتمبر تقتل سكان نيويورك حتى الآن! المزيد ...