الأحد16/12/2018
م19:37:52
آخر الأخبار
كميات اليورانيوم في الأردن تبلغ نحو 62.1 ألف طنالسفارة السورية في الأردن تجري مصالحة مع من ارتكب جرماً … عودة أكثر من 1200 مهجّر خلال 24 ساعةأول تعليق من إدارة ترامب على تصويت مجلس الشيوخ ضد ابن سلمانعودة 5703 لاجئا سوريا إلى ديارهم من الأردناستشهاد 17 مدنيا في مجزرة جديدة لطيران “التحالف الأمريكي” في مدينة هجين بريف دير الزورالحرارة حول معدلاتها وفرصة لهطل زخات من المطرإضاءة شجرة الميلاد في حي عكرمة بحمصالمؤتمر السنوي لمركز تبادل المعلومات في بغداد يستعرض ما تم تحقيقه بمجال مكافحة الإرهابحزب العمال الكردستاني: سنرد بقوة في حال استهدفت تركيا الأكراد بسورياالاتحاد الأوروبي: عملية تركية محتملة تهدد بمزيد من عدم الاستقرار في سوريامجلس الوزراء: تعزيز كفاءة موارد الدولة دون فرض ضرائب جديدة على المواطن.. معالجة التهرب الضريبي وإعادة النظر برسوم الترانزيت والعبور الآمر العام للجمارك: لا حصانة لأحد ولا أحد فوق القانوناللجنة الدستورية.. الخروج الصعب ....بقلم مازن بلالرِهان الجولاني السرِّي ......بقلم عبد الله سليمان عليذبح سيدة على يد أهلها بداعي “ الشرف “ في مصيافحادث سير يودي بحياة شخص شمال مدينة السويداء(المطار مقابل المطار).. مصادر قيادية سورية تؤكد تغيير قواعد الاشتباك ضد (إسرائيل)بالخطأ...برنامج خرائط روسي يكشف مواقع عسكرية سرية في إسرائيل وتركياطلاب سورية يبدؤون الامتحانات النصفية… إجراءات لإنجازها بالشكل الأفضلالدرر الشامية ... سلسلة المهن والصناعات الشامية - النشواتي إصابة مدني بانفجار لغم من مخلفات الإرهابيين بريف سلميةقتلى وجرحى بتفجير استهدف سوق الهال في عفرينالسياحة تطرح موقع مطعم “قلعة المحبة” في السويداء للاستثماروزارة السياحة تطرح للاستثمار السياحي الموقع رقم (2) في معبر جديدة يابوس الحدوديبعد رصد حالات جديدة للإصابة به في سوريا .. تعرف على أعراض وطرق الوقاية من انفلونزا الخنازيرإهمال تنظيف الأسنان يهدد حياتك!«أثر الفراشة» على السواحل السوريةانتهاء المرحلة الأخيرة من تصوير مسلسل «عطر الشام» في جزئه الرابع توقعات الفلك لعام 2019عملية خاطئة تقود مذيعة أميركية إلى الانتحارشاهد... طريقة مدهشة لتنظيف فلتر السيارةالباحثون يشرحون سبب رؤية نور ساطع في نهاية نفق قبل الموتقمة ترامب نتنياهو وإبن سلمان؟هل يعودُ الكردُ إلى دولتهم السورية؟ .....د. وفيق إبراهيم

 
وتلغرام ...لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

ســـوريــة الآن >> بدعم من نظام أردوغان.. «التركستاني» يعلن إقامة «إمارة» في سورية!

 وكالات| كشف تنظيم «الحزب الإسلامي التركستاني» الإرهابي (الإيغور) المدعوم من النظام التركي، عن إقامة ما أسماها «إمارة» التركستان الصينيين في الشمال السوري، وزعم أنها تمتد من جبل التركمان وجبل الأكراد بريف اللاذقية إلى سهل الغاب.

وبحسب وكالة «سبوتنيك» الروسية، تشمل «الإمارة» المزعومة لتنظيم «الحزب الإسلامي التركستاني» الذي يتزعمه المدعو جند اللـه التركستاني، منطقة جسر الشغور ومناطق أخرى، ليكون هذا الإعلان، الاعتراف الأول من نوعه بتأسيس ما تسمى «إمارة» و«مستوطنات» للإرهابيين «التركستان» في سورية، الذين يقاتلون منذ بدايات الحرب على سورية تحت شعار «الثورة» المزعومة.

وبحسب الوكالة، يعتبر «الحزب الإسلامي التركستاني» في الأصل، منظمة في تركستان الشرقية غربي الصين، والكثير من سكانها هناك يعتبرون أنفسهم جزءاً من القومية التركية (العثمانية)، ويهدفون إلى استقلال تركستان الشرقية ذات الأغلبية من «الإيغور» عن الصين.
ومنذ بداية الحرب على سورية عام 2011 بدأ الإرهابيون الصينيون، بالتوافد إلى الأراضي السورية، وبلغ عدد المسلحين الواصلين مع عائلاتهم في العام الأول نحو 1500، بدؤوا بالبحث عن راية موحدة لهم، وبالفعل تم الإعلان عام 2013 عن تشكيل تنظيم يدعى «الحزب الإسلامي التركستاني» لـــ«نصرة أهل الشام» في ريف إدلب، كتنظيم ذي عقيدة تكفيرية تقربه من تنظيمي «جبهة النصرة»، وداعش الإرهابيين.
ومنذ ذلك الحين، قاتل «الحزب الإسلامي التركستاني» إلى جانب « النصرة»، في معارك ريف إدلب، واستقرت المجموعات الأولى من المسلحين التركستان في ريف اللاذقية إلى جانب مسلحين «أوزبك» و«شيشانيين»، قبل أن يتحولوا لاحقاً إلى الداخل السوري، وبالتحديد إلى مدينة سراقب في ريف إدلب، وبعض مناطق ريف حماة.
وبرز دور الإرهابيين التركستان في معارك الشمال، وباتت لهم ولعائلاتهم «مستوطنات» وقرى صغيرة يسكنون فيها بإدلب، مكان السكان الذين تم تهجيرهم، بدعم من تركيا التي قدمت لـــ«التركستان» التسهيلات سعياً منها لإحداث تغييرات ديموغرافية تصب في صالحها بالشمال السوري.
وفي جسر الشغور والقرى المحيطة، قام إرهابيو «الحزب الإسلامي التركستاني» «الأويغور» بهدم الكنائس ورفع إعلام الحزب فوق أنقاضها.
وفي مجازر اللاذقية التي طالت الفلاحين البسطاء في عشرات القرى والبلدات، كان لـــ«الإيغور»، دور بارز إلى جانب أقرانهم في القومية التركية كـ«المسلحين من التركمان السوريين» إلى جانب تنظيم «الذئاب الرمادية» ذي الميول التركية المتعصبة، وهو تنظيم تركي داخلي شارك في معارك اللاذقية ونسب إلى نفسه إسقاط الطائرة الروسية «سو 25» عام 2015 ويتزعمه المدعو ألب أرسلان جيليك الذي لاحقته السلطات الروسية وطلبت من تركيا تسليمه بعد ورود معلومات عن إخفائه من المخابرات التركية في بلدة أزمير.
وبالقرب من مناطق سيطرة «المسلحين التركمان» تم تخصيص التركستانيين بـ«مستوطنات» لهم ولعائلاتهم نظراً للرابط المشترك، حيث يدين الطرفان كلاهما بالولاء للقومية التركية ويتشاركون هذا الانتماء.
دور «التركستان» عموماً، سلط الضوء عليه، المعارض أحمد الجربا الذي قال خلال زيارة قام بها إلى المسلحين في أحراش مدينة كسب بعد احتلالها من قبلهم عام 2013، وهو يسلم على بعض المسلحين التركمان هناك: «الآن عرف النظام السوري دور التركمان في الثورة السورية».
وبطبيعة الحال كان الجربا يقصد دور المتحدرين من القومية التركية عموماً نظراً لصعوبة الاعتراف آنذاك بدور الإرهابيين الأجانب في «الثورة» المزعومة.
وبحسب الوكالة، يقدر اليوم عدد التركستان في سورية بنحو 8 آلاف مسلح إضافة إلى آلاف العائلات.
وكان الجيش العربي السوري قد قضى على أغلبية إرهابيي داعش في سورية الذي أعلن في شهر نيسان من عام 2013 إقامة ما سماها «دولة الخلافة في الشام والعراق».



عدد المشاهدات:1085( الخميس 07:50:39 2018/12/06 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 16/12/2018 - 4:31 م

 

إضاءة شجرة الميلاد وافتتاح بازار في كاتدرائية سيدة النياح بدمشق

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

غطاس يحصل على 3 قبلات حارة من أنثى أسد البحر (فيديو) بالفيديو.. كاميرات المراقبة رصدتهم وفضحتهم حينما ظنوا ألا أحد رآهم! بالفيديو.. طفلة تسقط من الطابق الخامس ورجلان يلتقطانها باللحظة المناسبة شاب يوثق فيديو مخيف أثناء عمله وحيدا في المكتب شاهد كيف تفادى نادل خطأه في حفل عشاء جائزة نوبل امرأة عمرها 102 تقفز بالمظلة من علو 4000 متر بالفيديو.. حلاقان يفاجآن مسلحا حاول أن يسطو على صالونهم المزيد ...