-->
الثلاثاء18/6/2019
م21:21:5
آخر الأخبار
الرئيس العراقي: ضرورة حل الأزمة في سورية سياسياً ومواجهة الإرهابالذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديأبناء القنيطرة ينظمون في عين التينة وقفة تضامنية مع أهلنا بالجولان: قرارات سلطات الاحتلال باطلةالرئيس الأسد يصدر قانونا يجيز تعيين 5 % من الخريجين الأوائل في كل معهد أو قسم أو تخصص يمنح درجة دبلوم تقانيأهلنا في الجولان المحتل يبدؤون إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهمالمعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب ويجب خروج كل القوات الأجنبية الموجودة في سورية بشكل غير شرعياحتراق مهاجمة أمريكية بعد اعتراضها من قبل "سو-27" الروسية (فيديو)ترامب يعلن طرد ملايين المهاجرين من الولايات المتحدةلماذا ارتفع الدولار فوق 590 ليرة في السوق الموازيةاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .المعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضإخماد حريقين في داريا دون أضرارضبط صاحب مكتبه يطبع قصصات ورقية ( راشيتات ) لطلاب التاسع والبكلورياوزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالتعليم العالي تعلن عن تقديم مقاعد دراسية للمرحلة الجامعية الأولى في سلطنة عمانالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهدافتنظيم(القاعدة) ينفذ أول هجوم بعد انضمامه إلى غرفة العمليات التركية بريف حماةميليشيا “قسد” مدعومة بطيران “التحالف الأمريكي” تعتقل 111 من أهالي الطيانة وشويحان بريف دير الزوروزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟تجارب ناجحة... علماء روس قاب قوسين أو أدنى من تطوير "عباءة التخفي""ناسا" تكشف صورة لجبل "لم تر البشرية مثله"ما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيطنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ســـوريــة الآن >> سانا| تنظيم جبهة النصرة الإرهابي أداة أردوغانية لمزيد من العبث بالمنطقة منزوعة السلاح

قالت الوكالة السورية للانباء "سانا" ، انه وكما كان متوقعا وفقا للمجريات الميدانية أفضى الاقتتال المستعر بين التنظيمات الإرهابية إلى تقدم تنظيم جبهة النصرة الإرهابي الذي لطالما كان أداة أردوغانية لمزيد من العبث وتنفيذ المجازر بحق السوريين على مدى السنوات الماضية.

وأفادت مصادر إعلامية عن إعلان تنظيم جبهة النصرة الارهابي سيطرته على بلدات قلعة المضيق وكفر نبودة والهبيط بريف حماة الشمالي الغربي بعد اتفاق مع إرهابيي ما يسمى /أحرار الشام/ و/جيش النصر/ وكامل المجموعات الإرهابية الأخرى المنضوية تحت ما يسمى /الجبهة الوطنية للتحرير/ المدعومة من النظام التركي والتي سلمت مرغمة جميع مناطقها لـ /جبهة النصرة/.

وبحسب المصادر الإعلامية فقد تضمن الاتفاق إضافة لوقف إطلاق النار إلحاق جميع المناطق التي كانت تحت سيطرة /الجبهة الوطنية للتحرير/ الإرهابية والمجموعات التي تتبع لها في محافظة إدلب بسيطرة إرهابيي /جبهة النصرة/.

وإضافة إلى استشعار التنظيمات الإرهابية عزيمة الجيش العربي السوري على مواصلة حربه على الإرهاب واقتلاع هذه التنظيمات الإرهابية من جميع الأراضي السورية كان واضحا أن اندلاع الاقتتال بين طرفين إرهابيين هما بالأصل ربيبان للحضن الأردوغاني والهجوم الواسع الذي بدأته /جبهة النصرة/ قبل أيام على امتداد خطوط التماس ضد المجموعات الإرهابية الأخرى التي تتبع لـ /الجبهة الوطنية للتحرير/ الإرهابية أن تنظيم جبهة النصرة التكفيري عازم أيضا على تلبية رغبات متزعميه من عتاة الإرهاب في السيطرة وتوسيع النفوذ والاستحواذ على “الغنائم” بالتوازي مع تنفيذ أجندته المستمدة من مشاريع ومخططات مشغليه في الخارج ومحاولة العبث بخارطة المنطقة منزوعة السلاح في إدلب ومحيطها وفرض وقائع جديدة تفضي إلى تملص الجانب التركي من تعهداته فيما يخص اتفاق الدول الضامنة /روسيا وإيران وتركيا/ حيث التزمت الدول الثلاث في نيسان الماضي “بشكل قوي ووثيق بوحدة وسيادة وسلامة الأراضي السورية” وشددت على مواصلة التعاون فيما بينها “للقضاء على التنظيمات الإرهابية كـ  /داعش وجبهة النصرة والقاعدة” وكل المجموعات المرتبطة بها” وضرورة العمل للفصل بين الإرهابيين وما يسمى “المعارضة.

وأسفر الاقتتال الذي اندلع بين التنظيمات الإرهابية في أرياف إدلب وحلب وحماة إلى مقتل وإصابة المئات من الإرهابيين من كلا الجانبين وتدمير كميات كبيرة من العتاد والذخائر بينما وقع على كاهل السكان المدنيين في مناطق اقتتال الإرهابيين دفع أثمان باهظة تمثلت باستشهاد وجرح العشرات جلهم من الأطفال والنساء وتهجير مئات الأسر وتدمير ممتلكاتهم ومنازلهم.

وكانت تنظيمات إرهابية تختلف في ولاءاتها ومرجعياتها التمويلية والايديولوجية تسيطر على مناطق ريف حلب الغربي وبعض المناطق في ريفي إدلب وحماة وتسود فيما بينها حالة من الاقتتال والخلاف على مناطق السيطرة والنفوذ والغنائم والمسروقات الأمر الذي كان يؤدي في كثير من الأحيان إلى اندلاع خلافات واقتتال بين هذه التنظيمات لأسباب تتعلق بالأتاوات والضرائب التي يتم فرضها على السكان المدنيين ضمن المناطق التي تسيطر عليها هذه التنظيمات بينما يكون السكان المدنيون هم ضحية هذا الاقتتال.

"سانا"



عدد المشاهدات:903( الجمعة 07:24:39 2019/01/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/06/2019 - 9:18 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...