-->
السبت25/5/2019
ص7:22:1
آخر الأخبار
"وضع حساس وبالغ الخطورة"... مسؤول كويتي يتحدث عن تطورات متسارعة في المنطقة"ميدل إيست آي": السعودية ستعدم سلمان العودة وعوض القرني بعد شهر رمضانضابط ليبي: سفينة تركية حملت أعداداً كبيرة من إرهابيي “داعش” من سورية والعراق إلى ليبياقادمة من دولة عربية إلى أخرى... تعزيزات أمريكية عسكرية في الشرق الأوسطالمصالحة الروسي: المسلحون يعدون سيارات مفخخة لاختراق دفاعات الجيش السوريالخارجية: كل الضجيج والأخبار العارية عن الصحة حول استخدام الجيش أسلحة كيميائية بريف اللاذقية لن يثني سورية عن مواصلة حربها ضد الإرهابالحرارة أعلى من معدلاتها وتميل للانخفاض غدا(المشاركة في إعادة إعمار سورية والعراق).. ندوة للخارجية التشيكية الأسبوع المقبلبومبيو: صفقة سلاح بأكثر من ثمانية مليارات دولار للسعودية والإمارات والأردن لمواجهة إيرانبيونغ يانغ: لا محادثات نووية إلا اذا تبنت واشنطن نهجا جديداالمنطقة الحرة السورية الأردنية المشتركة إلى العمل قريباًارتفاع أسعار النفط عالمياهزيمة واشنطن على أبواب إدلب...المهندس: ميشيل كلاغاصيقرار حاسم للجيش السوري حول وجود الإرهابيين في ريفي حماه وإدلبتوقيف شخص بالجرم المشهود وهو يسرق مبلغ مالي كبير من سيارة مركونة في دمشقإلقاء القبض على حدثين في اللاذقية قاما بطعن وسلب امرأة طاعنة بالسنالقوات السورية تستعين بطائرة قاذفة غير عاديةبالفيديو... تمهيد ناري يستبق اقتحام الجيش السوري لمواقع النصرة بريف حماةالسياسات الثقافية في سورية:كيفيات تكوين وتحصين الإنسان معرفياً وثقافياً....د. كريم أبو حلاوةالعزب خلال لقاءه نظيره الصيني في بكين: العمل جار في سورية على إحداث مركز وطني يهتم بالذكاء الاصطناعي الجيش السوري يفشل مساعي " النصرة" لإشغال جبهة شمال حلبعربات مدمرة للتنظيمات الإرهابية بفعل ضربات الجيش العربي السوري في بلدة الحويز بريف حماة-فيديووزير السياحة: أربعة شواطئ مجانية للأسر السوريةبدء الاعمال في مشروع بارك ريزيدنس و صب الاساسات للمرحلة الاولى العلماء يحددون سببا رئيسيا وراء تطور مرض السرطان5 عادات للتخلص من آلام القولون العصبيبالفيديو.... جورج وسوف: في هذه الحالة فقط يمكن للمطربة أصالة العودة إلى سورياسيرين عبد النور تكشف رد فعل زوجها على مشاهدها الجريئة مع تيم حسنانتهاء صلاحية الطعام لا يعني عدم الاستفادة منهقضى في السجن 46 عاما ظلما ولا يبالي بـ 1.5 مليون دولار!ردّاً على عقوبات ترامب.. إليكم النظام الصيني المنافس لـ"أندرويد"و"ويندوز"!سيارة كهربائية ذات بطارية جبارة تسير مليون كيلومتر دون شحنعقدة العداء لإيران وللآخرين..... د. بسام أبو عبد اللههل لاحظتم الفرق؟.....بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ســـوريــة الآن >> «مسد» يختار المواجهة مع دمشق ويغازل النظام التركي!

رفع «مجلس سورية الديمقراطية- مسد» الجناح السياسي لميليشيا «قوات سورية الديمقراطية – قسد» من حدة التصريحات تجاه دمشق، وقابل دعوتها للمصالحة بإصرار على المواجهة، على حين حاول مغازلة النظام التركي في مشروعه الاحتلالي «المنطقة الآمنة» معتبراً أن وجود «قسد» فيها «يفيد تركيا».

وبعدما قدمت دمشق خيارين لـ«قسد» هما «المصالحة» أو «الحسم العسكري»، ركزت الرئيسة المشتركة لحزب «الاتحاد الديمقراطي» الكردي، أبرز الأحزاب في «مسد» عائشة حسو، على الخيار الثاني بحديثها عما سمته قرار «الدفاع الذي تنتهجه «الإدارة الذاتية» لحماية مناطقها التي تعد «قسد» طرفاً أساسياً في نظامه».
وأشارت إلى أن «قسد» استطاعت دحر الإرهاب الذي كان مصدر قلقٍ إقليمي ودولي، لذلك قرار الدفاع حيال أي هجوم هو من أساسيات هذه «الإدارة» (الذاتية) التي تطرح دوماً فكرة الحوار والحل السياسي، ونحن دوماً ضد عسكرة الأزمة» حسب زعمها.
وعن «ملتقى العشائر السورية» الذي أقامه «مسد» في بلدة عين عيسى في ريف الرقة في الثالث من الشهر الجاري، ذكرت حسو أن «الهدف من هذا الملتقى هو توحيد الرؤى لإيجاد حل للأزمة السورية، وهو مشروع خاص بـ«الإدارة الذاتية» و«مجلس سورية الديمقراطية» للتأثير في القوى الفاعلة بغية الوصول معها إلى حل ينقذ البلاد من أزمتها الحالية».
وسبق أن اعتبرت دمشق أن «المؤتمر» يجسد خيانة منظميه الذين لا يعبرون عن أي من المكونات السورية الوطنية الشريفة، على حين اعتبرته موسكو محاولة من «قادة الأكراد» لتقويض منصة أستانا.
وزعمت حسو، أن «المؤتمر» يمثل «منصة جديدة» تطرح حلاً للأزمة السورية التي تعيشها البلاد منذ سنوات، وأن «هذا الملتقى جاء لتوحيد السوريين وكلمتهم».
وأضافت: إن «ملتقى العشائر هو نتاج ثلاثة مؤتمرات أقيمت في السابق كانت برعاية مجلس سورية الديمقراطية، وهي ستستمر حتى الوصول إلى جميع الشرائح المجتمعية والعشائر التي تمثل الإرادة السورية بالدرجة الأولى».
وعن التهديدات التركية لـ«قسد» قالت حسو: «لم ولن نكون أبداً مصدر تهديد على الأمن القومي التركي، بل على العكس تماماً، هذه الدولة هي الدخيلة على الأراضي السورية وتسيطر على آلاف الكيلو مترات منها، وتتبع فيها سياسة التتريك والتغيير الديمغرافي».
من جانبها قالت الرئيسة المشتركة لـ«مجلس سورية الديمقراطية- مسد» إلهام أحمد: إن الولايات المتحدة لا تريد حرباً في «المنطقة الآمنة» التي تحلم تركيا وأميركا بإنشائها شمالي سورية، لافتة إلى أن وجود «قسد» في هذه المنطقة الآمنة لن تكون سبباً للمشكلات لتركيا، بل على العكس وجودها في تلك المنطقة ستفيد تركيا، وفق ما نقلت مواقع إلكترونية معارضة عن أحمد.
وأوضحت أحمد: إن هناك علاقات بينهم (مسد) «المجلس الوطني الكردي» السوري، واصفة هذه العلاقات بـ«المهمة»، ومشيرة إلى أن «المجلس» مهتم بالحوار معهم، معربة عن ترحيبها بهذه المبادرة.
وأضافت بالقول: «منذ أن وجدنا على الحدود على مقربة من تركيا وحتى اليوم لم نتسبب بأي مشكلات لتركيا ولم نهاجمها ولن نفعل إذا لم تهاجمنا هي»، مستدركة: «أما إذا فعلت فسنرد عليها في إطار القوانين الدولية».
وتابعت: «في النهاية موضوع إنشاء «المنطقة الآمنة» ما زال قد النقاش ولم يصل إلى نتيجة، المهم ألا يؤدي إنشاء هذه المنطقة إلى حدوث مشكلات، بل أن يحقق السلام والاستقرار».
وعن العلاقات بين مجلسها ودمشق، نفت إلهام «وجود أي علاقات مع «النظام» بأي شكل من الأشكال».
وعن زيارتها الأخيرة إلى الولايات المتحدة ونتائجها، قالت أحمد: «زيارتي الأخيرة كما الزيارات السابقة كانت إيجابية جداً واستقبلونا بأفضل شكل، لقد طالبنا بالدعم الدولي لكل الكرد»، في إشارة إلى محاولة تدويل الملف الكردي.
الوطن- وكالات
 



عدد المشاهدات:2610( الاثنين 07:50:13 2019/05/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 25/05/2019 - 5:19 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

٣٥ فكرة ابداعية للاسمنت في غاية السهولة بالفيديو.."بي إم دبليو" تسخر من "مرسيدس" بإعلان ساخر عصابة تنفذ "أغبى" عملية سطو على محل صرافة بالفيديو... نهاية غير متوقعة لمعركة بين كلب وصغير النمر طفل أمريكي عمره 5 سنوات يقهر المرض الخبيث فيديو جديد للركلة التي تعرض لها أرنولد شوارزنيغر اشهر 20 حالة هبوط طائرات في اصعب المطارات المزيد ...