-->
الثلاثاء18/6/2019
م13:36:47
آخر الأخبار
الذي دعا لـ"الجهاد" ضد الشعب السوري.. ميتا في سجنه!الإخونجي " أردوغان" حزين على " مرسي".. والأزمة المصرية التركية تتفاقمالجيش اليمني: عملياتنا ستطال أهدافا لا يتوقعها النظام السعوديوفاة الرئيس المصري المعزول محمد مرسى أثناء محاكمتهالرئيس الأسد يصدر قانونا يجيز تعيين 5 % من الخريجين الأوائل في كل معهد أو قسم أو تخصص يمنح درجة دبلوم تقانيأهلنا في الجولان المحتل يبدؤون إضرابا عاما رفضا لمخططات الاحتلال الإسرائيلي الاستيطانية على أراضيهمالمعلم: سيتم القضاء على الإرهاب في إدلب ويجب خروج كل القوات الأجنبية الموجودة في سورية بشكل غير شرعيأهالي قرية الشيخ حديد بريف حماة: الإرهابيون يتعمدون حرق محاصيلنا لكننا متمسكون بأرضنا بحماية رجال الجيشترامب يعلن طرد ملايين المهاجرين من الولايات المتحدةناريشكين: الغرب أنفق مليارات الدولارات لدعم من يسميهم (المعارضة المسلحة) في سوريةلماذا ارتفع الدولار فوق 590 ليرة في السوق الموازيةاغلاق ١٣٧ مطعما في حلب . عزالدين نابلسي .المعلم في الصين: ما الذي تستطيع بكين تقديمه؟ ....بقلم حميدي العبداللهصِرَاعُ مواقع!......د.عقيل سعيد محفوضضبط صاحب مكتبه يطبع قصصات ورقية ( راشيتات ) لطلاب التاسع والبكلوريافرع الأمن الجنائي في حمص يلقي القبض على مطلوب خطيروزير سعودي في سوريا ...ومصادر محلية تكشف عن أهداف الزيارة مركبة غريبة الشكل تهاجم المسلحين في سورياالسياسات التعليمية في سورية: مراجعة تحليلية نقدية للوسائل والأهداف وزير التربية ينفي تسرب أسئلة الرياضيات للثالث الثانوي العلميالجيش يحبط هجوم مجموعات إرهابية على نقاطه في محور تل ملح بريف حماة الشمالياستشهاد وجرح عدد من المدنيين في تفجير سيارة مفخخة بالقامشليوزير السياحة: لم نصرح لأي مكاتب سياحية خاصة بـ الحج والعمرة تقيب المقاولين السوريين في طرح جريئ عن مهنة آيلة للسقوط ان لم يتم دعمها والاهتمام بها حكوميا وافراد أستاذ طب نفسي: كلنا مرضى نفسيون لمدة ساعتينهل ضغط الدم وصل مرحلة الخطر... علامات على الوجه لا تتجاهلهاسلوم حداد: "جدو" أهم من أي لقب فني قد يطلق عليّ"أمل عرفة"إنسحبت بعد "إحتكاك"لبنان.. رحيل مؤلم لـ"محاربة السرطان الجميلة"لهذا السبب فتاه بريطانية تتعرض للضرب من قبل موظفي الأمن في مطار بأمريكا؟"ناسا" تكشف صورة لجبل "لم تر البشرية مثله"رغم الحظر... هواوي تتحدى الجميع بالهاتف الأقوى في العالمما احتمالات المواجهة العسكرية الأميركية ـ الإيرانية؟ ....العميد د. أمين محمد حطيطنهجان ونتيجتان ......بقلم د .بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ســـوريــة الآن >> تركيا تستجدي «هدنة العيد» وموسكو تشترط تنفيذ «اتفاق إدلب» … الجيش يسقط «درونات» بريف حماة

عادت بلدة «قمحانة» لتكون في عين الاستهداف الإرهابي، لتتلقى عدة قذائف صاروخية، اقتصرت أضرارها على الماديات، وذلك للمرة الخامسة في أقل من أسبوع.

الجيش السوري لم يتأخر في الرد، واستهدف بمدفعيته الثقيلة مواقع، ونقاطاً للإرهابيين في الزكاة وكفرزيتا واللطامنة وشهرناز بريف حماة الشمالي، وفي جبل شحشبو بريفها الشمالي الغربي، ما أدى إلى مقتل وإصابة العديد منهم.

مصدر ميداني بين لـ«الوطن»، أن وحدات الجيش العاملة بريف إدلب استهدفت أيضاً براجمات الصواريخ، تحركات للإرهابيين في ميدان غزال والهبيط وصهريج محروقات جنوب خان شيخون، ما أدى إلى تدميرها بالكامل.
وكالة «سبوتنيك» الروسية من جهتها، نقلت عن مصدر عسكري سوري تأكيده، أن قوات الجيش السوري أسقطت أول من أمس 4 طائرات مسيرة (درون) تابعة للميليشيات المسلحة، حاولت استهداف مهبط طيران مروحي في محيط بلدة جب رملة بريف حماة الغربي.
إلى ذلك، كشفت مصادر معارضة مقربة من «الجبهة الوطنية للتحرير»، أكبر ميليشيا تركية في ادلب والأرياف المجاورة لها، لـ«الوطن»، أن الجهود الدبلوماسية التي كثفتها أنقرة مع موسكو في الأيام الأخيرة، استهدفت التوصل إلى وقف إطلاق النار خلال فترة عيد الفطر، في آخر منطقة لخفض التصعيد.
ونقلت المصادر عن متزعمين في «الوطنية للتحرير»، اطلعوا على فحوى الاتصالات بين المسؤولين الأتراك والروس قولهم: إن مساعي النظام التركي جاءت بمثابة «الاستجداء» لإعلان «هدنة العيد»، إثر إخفاق النظام في احتواء تقدم الجيش السوري، بمؤازرة قوات الجو الروسية في ريفي حماة الشمالي والشمالي الغربي، وخشيته من توسيع نطاق عمليته العسكرية، وقضمه مزيداً من معاقل الإرهابيين بعد العيد، عقب إخفاق رهان أنقرة على اتباع خيار الحسم العسكري، لاستعادة المواقع التي خسرها إرهابيوها في الريفين الحمويين.
وبينت المصادر أن موسكو لم تتفاعل مع مبادرة أنقرة لإعلان هدنة خلال أيام العيد، مدتها 72 ساعة، على غرار هدنة الـ72 ساعة التي أعلنت في 20 الشهر الماضي، والتزم بها الجيش السوري من طرف واحد.
وأضافت إن رئيس هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية الجنرال فاليري غيراسيموف، رد على نظيره التركي ياشار غولر خلال اتصاله به الخميس الفائت، بأن أي وقف لإطلاق النار، يجب أن يأخذ بالحسبان مسؤولية تركيا عن تطبيقه، وأن أي هدنة جديدة، يجب أن تفضي لتنفيذ «اتفاق إدلب» وأن تفرض انسحاب الإرهابيين من «المنزوعة السلاح» وفتح الطريقين الدوليين بين حلب وكل من حماة واللاذقية والسماح للمدنيين الراغبين بمغادرة مناطق سيطرة الإرهابيين في «جيب ادلب»، إضافة إلى توقف النظام التركي عن دعم الإرهابيين عسكرياً وسياسياً وإعلامياً.

الوطن - وكالات



عدد المشاهدات:1006( الاثنين 03:52:16 2019/06/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/06/2019 - 1:27 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

ملكة جمال الفلبين تفتخر بأصلها العربي... وتكشف جنسية والدها العربية بالفيديو... شاب يبتكر أغرب جهاز لغسل الشعر لص يطلق النار على نفسه أثناء محاولته سرقة متجر (فيديو) ظهور جريء للفنانة اللبنانية مايا دياب بفستان شفاف لقطات مذهلة لمعركة حامية بين دبين... هكذا انتهت (فيديو) بالفيديو... صراف آلي يفقد عقله ويقذف النقود أمام الناس... والكشف عن السبب بالفيديو... طفلة بعمر الـ10 سنوات تنقذ أختها الصغرى من موت محتم المزيد ...