الاثنين21/10/2019
ص5:28:44
آخر الأخبار
الاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوزير الإعلام اللبناني: مطالب الشارع محقة واستقالة الحكومة تعني الفوضى والانهياروقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةبالفيديو ...قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراقمجلس الوزراء يحدد توجهات الإنفاق في الموازنة للعام 2020.. تعزيز صمود قواتنا المسلحة ودعم ذوي الشهداء والجرحى وتوفير المتطلبات الأساسية..موسكو: لا استقرار في سورية إلا على أساس احترام وحدتها وسلامتها … العلم الوطني يرفع فوق قصر «يلدا» والجيش يتصدى لمرتزقة أردوغان بريف الحسكةنيويورك تايمز: ترامب يخطط لإبقاء 200 جندي شمال سورياوسط الانسحاب.. ماذا تبقى من الوجود الأميركي بسوريا؟تاجر: صندوق مبادرة قطاع الأعمال يمول إجازات الاستيراد الممنوحة من 15 الشهر ولمن أودع 10 بالمئة من قيمتهاغرفة تجارة دمشق تحدد آلية شراء الدولار للتجار والصناعيين الحاصلين على إجازة استيراد بسعر التدخل من من شركات الصرافة المعتمدةسوريا والهجوم التركي..حسابات الربح والخسارةالولايات المتحدة: بنس: واشنطن تعمل مع قسد للانسحاب بعمق 20 ميلاً من الحدوداللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلب الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةموقع عبري يكشف ماهي مخاوف "اسرائيل" المستقبليةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبتعزيزات للجيش نحو ريف الحسكة.. ومرتزقة «أردوغان» ينهبون رأس العينالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكةوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالإسكان تخصص 1709 مساكن للمكتتبين في عدد من المحافظاتالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمرعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونهواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> (ديانت) الذراع الطويلة للمشروع العثمانيّ الإخوانيّ ....بقلم ريزان حدو

زارَ مؤخراً وفدٌ من مؤسسة ديانت التركيّة (رئاسة الشؤون الدينيّة في تركيا) مدينة عفرين المحتلة –منذ 18 آذار/مارس 2018 – للاطّلاع على العملِ الدَّعويِّ في عفرين.

ليس هذا الخبر عاديّاً لمن يدرك حقيقة الدّور المنوط بمؤسسة ديانت التي تعدّ القوّة الناعمة وإحدى أهم الأدوات التي يعتمد عليها حزب العدالة والتنمية في إطار تجنيد المسلمين من أصقاع عالميّة شتّى، والترويج لتركيا كقائدة للعالم الإسلاميّ نحو النهضة الإسلامية كشعار يخفي مشروع العثمانيّة الجديدة الذي يتقاطع، إن لم نقل إنّه ليس إلا جزءاً من مشروع إعادة رسم خارطة المنطقة.

تُعَدُّ مؤسسة ديانت قوّة ناعمة (ثقافيّة ودينيّة) تستهدفُ الشعوب لتكون مكمّلةً لبقيّة الأدوات الأخرى: السياسيّة (تنظيم الإخوان المسلمين)، والعسكرية (الجماعات الجهادية والتكفيرية التي ولدت من رحم تنظيم الإخوان المسلمين).
ومن النَّافِل القول: إنَّ الدبلوماسية الدينيّة التي تمارسها تركيا عبر أذرعها (مؤسسة ديانت - تنظيم الإخوان المسلمين) حققت نتائج باهرة وتحديداً في العقد الأخير، فتركيا عبر ذراعيها الدِّينيّ والسياسيّ باتت توجد في جنوب ووسط القارة الإفريقية، انطلاقاً من القاعدة الرئيسة في الصومال، ناهيك عن شمال إفريقيا والشَّرق الأوسط والخليج (قطر)، إضافة لدول وسط و شرق آسيا؛ ذلك بالاستناد إلى مجلسِ تعاون الدّول الناطقة بالتركيّة (المجلس التركي) الذي تأسّس عام 2009، وإضافة لتركيا يضم المجلس أذربيجان وكازاخستان وقيرغيزستان وأوزبكستان، أما أبرز وأهم حضور لتركيا فهو بالقارّة الأوروبية عبر دعم الجمعيّات والمؤسسات الدينية التي تقدم المساعدة للمهاجرين المسلمين .

كَثُرَ الكلام على حقيقة المشروع التركيّ، لكن أبرز تصريح يُمكّننا من فهم حقيقته هو تصريح للدكتور مصطفى مسلم –رئيس الجامعة الإسلامية في مدينة عنتاب التركية– في نيسان/أبريل من العام المنصرم، أي بعد شهر تقريباً من احتلال تركيا لمنطقة عفرين: «يجب على الكرد عموماً في هذه المرحلة الوقوف خلف أردوغان... عفرين بحاجة لاستيقاظ أهاليها، منذ نحو 60 عاماً، العفرينيون يسيرون في الطريق الخاطئ ، الشيوعية في أول انتشار لها في سورية ظهرت في عفرين، لم يكن هناك رجال دين وشيوخ يعلمونهم الدِّين الإسلامي، الآن نطالب بمنحنا الفرصة –مشايخ كُـرد سورية– لنذهب إلى عفرين ونعمل على الإرشاد، الآن نحن في مرحلة الصحوة، يجب على تركيا أن تتحضر لرئاسة وقيادة العالم الإسلاميّ، وهي مهيَّأة له».
ومؤخراً زار الدكتور مصطفى مسلم مدينة عفرين بتنسيق من مؤسسة ديانت ليس بصفته مواطناً سورياً؛ بل بصفته المبعوث الخاصّ للعثمانية الجديدة وزعيمها رجب طيب أردوغان في محاولة منه لتحويل أقواله وتصريحاته إلى أفعال، فهل يا تُرى الخراب والدّمار والتهجير والخطف والنهب والاعتقال والتعذيب والقتل وكل الإجرام الذي تمارسه تركيا وأدواتها بحق العفرينيين هي الصحوة التي ينشدها الدكتور مصطفى مسلم، وهل ما زال مقتنعاً بأنَّ تركيا الاحتلال والعدوان والقتل والتعذيب والدَّمار ودعم الإرهاب هي مهيّأة فعلاً لقيادة العالم الإسلاميّ.

وإنَّ التمعّن بموقف مصطفى مسلم من أهل عفرين من جهة حديثه عن بعدهم عن الدِّين الإسلاميّ وتكفيرهم ألا يذكر المتابعين بالتوصيف الذي أطلقته الجماعات الإرهابية مثل "داعش" والنصرة وغيرهما على الكرد العفرينيين عندما صُنِّفوا ووصِفوا بأنهم ملاحدة؟
إنَّ هذا التوصيف الذي استخدمته تركيا وأدواتها الإرهابيّة في استباحة الدم الكرديّ، والتلاقي بين أدبيات وخطاب مصطفى مسلم و"داعش" والنصرة يوصلنا إلى نتيجة حتمية هي أنهم ينهلون من منهل إجرامي إرهابي واحد. وما تسعى إليه مؤسسة ديانت التركية ببساطة هو العودة إلى الموروث السياسيّ العثمانيّ عبر تحويل الكرد إلى مجرد أدوات وبيادق إرهابيّة على طريقة الفِرق الحميدية الإرهابية أواخر التاسع عشر وأوائل القرن العشرين –التي انضم إليها وقتئذٍ بعض العشائر الكردية، وما يزالُ قسمٌ من تلك العشائر وفياً لأسياده ويمارس الدّور الإجراميّ الإرهابيّ ذاته تحت تسمية حراس القرى الذين تتحدّد مهمتهم في أن يَقْتِلوا ويُقْتَلوا، فالكرديّ الجيّد بنظر التركيّ العثمانيّ هو: إمّا بيدق قاتل مجرم يقاتل تحت الراية العثمانية على طريقة الفرق الحميدية كما أسلفنا؛ أو ملحد انفصاليّ شيوعيّ إرهابيّ كافر يجب قتله على طريقة إعدام شهداء السادس من أيار/مايو 1916.
مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات



عدد المشاهدات:1581( الأربعاء 22:13:26 2019/07/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2019 - 5:00 ص

 

قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة من قواعدها بريف حلب عبر طريق تل تمر باتجاه العراق

دخول دبابات وآليات الجيش العربي السوري وانتشارها في نقاط مختلفة بريف الرقة

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت المزيد ...