الثلاثاء20/8/2019
م14:10:58
آخر الأخبار
الاستخبارات العراقية تعلن الاطاحة بأحد قياديي داعشالبشير يكشف خلال محاكمته: تلقيت أموالاً كبيرة من الإمارات والسعوديةحزب الله: محور المقاومة متماسك والتهديدات الأمريكية والإسرائيلية لن تغير الوقائعالجيش اليمني واللجان يستهدفون حقل ومصفاة الشيبة التابع لـ "آرامكو" السعوديةالرئيس الأسد لوفد روسي: الانتصارات التي تحققت تثبت تصميم الشعب والجيش على الاستمرار بضرب الإرهابيين حتى تحرير آخر شبر من الأراضي السوريةما وجهة وهدف الرتل العسكري التركي في إدلب؟رويترز نقلا عن المرصد السوري للمسلحين: المسلحون ينسحبون من خان شيخون وقرى وبلدات في شمال حماةالجيش يمنع وصول إمدادات عسكرية تركية لأدواتها ويدخل أطراف «خان شيخون»الصين: بذل الجهود لإحراز تقدم بالعملية السياسية لحل الأزمة في سورية بالتوازي مع مواصلة مكافحة الإرهابجباروف: عمليات الجيش السوري ضد الإرهابيين في إدلب شرعية بالمطلقبرنامج زمني لعودة منشآت صناعية عامـة وخاصة إلى ميدان العمل في حلبغرفة صناعة حلب: هناك تأخير في إعداد قانون جدولة القروض المتعثرة.. ونطالب برفع الرسوم على بعض المستورداتلا تقسيم، ولا بقاء لأي منطقة خارج سيطرة الجيش السوري ....الاعلامي سامي كليباثر القصص والحكايات على النمو العقلي والخبرات الإنفعاليه عند الأطفال...بقلم الباحثة التربوية يسرا خليل عباسوفاة دكتور بجامعة تشرين في حريق منزله بمدينة اللاذقية ضبط أكثر من عشرة كيلوغرام حشيش مخدر و(5100) حبة كبتاغون بحوزة مروج مخدرات في محلة قدسيامعارضو الرياض يصفون «با يا دا» بـ«الحشرات»مقتل" الإرهابي المدعو "أبو سليمان البيلاروسي"مدرسة تستحق التقديرإعلان مواعيد التسجيل وتغيير القيد والتحويل والانتقال في الجامعات الحكومية للعام الدراسي القادممصدر عسكري : الجيش السوري يحكم السيطرة على قرية ترعي وتلتها الاستراتيجية شرق خان شيخونالجيش السوري يدخل أطراف خان شيخون ويقطع إمدادات المسلحين إلى المدينةوزير السياحة : الموسم الحالي "أكثر من ممتاز".. وجديدنا: مسبح الشعبقراءة خاصة في مشروع قانون الاستثمار الجديد: غير قادر على تذليل عقبات الاستثمار السابقة ويشبه المرسوم 8 لعام 2007 وبعض التعديلات شكليةاللبن... لمحاربة نزلات البرد!7 عادات قبل النوم تساعدك على تخفيف الوزن الزائد«اليتيمة».. فيلم تسجيلي الإنسانية مقصده اعتزالت الغناء...إليسا: ألبومي المقبل هو الأخير هذه حقيقة صورة الشخص المرسوم على الليرة السورية؟"يد" عملاقة تثير الذعر وسط عاصمة نيوزيلنداخطأ "قاتل" يرتكبه مستخدمو "آيفون" يهلك البطاريةعلماء النفس يكشفون عن أخطر المشاعر الإنسانيةسوريا ليست أرضا ًمشاع لعربدة الإنفصاليين والأتراك والأمريكان ..... المهندس: ميشيل كلاغاصيعلى أبواب مرحلة جديدة ......بقلم د. بثينة شعبان

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> موسكو: قد يتم الإعلان عن تشكيل اللجنة الدستورية في أيلول

أعرب مندوب روسيا الدائم لدى الأمم المتحدة والمنظمات الدولية في جنيف، غينادي غاتيلوف، عن أمله في أن يتم الإعلان عن تشكيل اللجنة الدستورية السورية في شهر سبتمبر المقبل.

وفي مؤتمر صحافي عُقد في جنيف، أمس، تحدّث غاتيلوف عن الجهود الدبلوماسية الروسية لمعالجة المشكلات التي تحول دون تشكيل اللجنة. وقال الدبلوماسي: «لقد تمّ إجراء سلسلة من المشاورات، وزار ممثلونا دمشق وأنقرة من أجل اكتمال تشكيل قائمة أعضاء اللجنة الدستورية».


وأشار الدبلوماسي إلى أن «الخطوة اللاحقة يجب أن تتمثل بإعلان المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بشأن سورية، غير بيدرسن، عن تشكيل اللجنة الدستورية في جنيف». وأضاف: «نأمل أن يتم ذلك في شهر سبتمبر».

واتُخذ قرار بتشكيل لجنة معنية بصياغة دستور سوري جديد أثناء مؤتمر الحوار الوطني السوري في مدينة سوتشي الروسية، أواخر يناير 2018، وحتى الآن، لا تزال المناقشات مستمرة حول عضويتها.

وكان المبعوث الخاص للرئيس الروسي إلى سورية، ألكسندر لافرينتييف، قد أعلن في الأول من الشهر الحالي، في نهاية أول يوم من محادثات «أستانا» في نور سلطان، أن موسكو تأمل بأن يعلن المبعوث الخاص للأمم المتحدة غير بيدرسن، الانتهاء من تشكيل اللجنة الدستورية في سورية بحلول أيلول/ سبتمبر المقبل.

ووصف لافرينتييف، الذي يرأس الوفد الروسي نتائج المشاورات بـ «الإيجابية»، مشيراً إلى أنها «ستتيح تحريك الوضع السياسي من نقطة الجمود».

إلى ذلك، تجدّدت الاحتجاجات المنددة بممارسات ميليشيا ما تسمّى قوات سورية الديمقراطية «قسد» المدعومة من قوات الاحتلال الأميركية، حيث خرج أهالي ناحية تل براك بريف الحسكة الشرقي أمس بمظاهرات ضد عمليات خطف المدنيين التي تمارسها ميليشيا «قسد» في مناطقهم.

وأفادت مصادر أهلية في ناحية تل براك بخروج الأهالي في قرية «نص تل» على الطريق الواصل بين ناحية تل براك ومدينة القامشلي مطالبين بوقف انتهاكات وممارسات ميليشيا «قسد» التعسفية ضد الأهالي وعمليات الخطف التي تقوم بها.

وأشارت المصادر إلى أن الأهالي قاموا بقطع الطريق الواصل بين تل براك والقامشلي بالإطارات المحروقة مطالبين بالإفراج عن المختطفين.

وتمارس ميليشيا «قسد» سياسة القمع واختطاف عدد من الأهالي بشكل متكرّر لإرهابهم حيث شهدت عمليات الاختطاف تزايداً خلال الفترة الأخيرة ولا سيما في مناطق تل تمر وراس العين وتل براك وتل حميس والشدادي بريف الحسكة إضافة إلى ممارسات مشابهة بريف دير الزور الشمالي.

وشهدت الأسابيع الماضية خروج مظاهرات على نطاق واسع ضد ميليشيا «قسد» في أرياف دير الزور والحسكة والرقة احتجاجاً على ممارسات الميليشيا وفقدان حالة الأمان في مناطق انتشارها وحالات الخطف والقتل واحتكار النفط بالتعاون مع الشركات غير القانونية التي تتعامل معها.

ميدانياً، استعادت وحدات من الجيش السوري اليوم سيطرتها على بلدة الصخر وتل الصخر وصوامع الجيسات بريف حماة الشمالي بعد معارك ضارية دكت خلالها تجمّعات الإرهابيين ومعاقلهم وكبدتهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن «قواتنا العاملة في ريف حماة الشمالي تتابع بكفاءة عالية تنفيذ مهامها القتالية ضد جبهة النصرة وبقية التنظيمات الإرهابية المسلحة المتمركزة في تلك المنطقة».

وأكد المصدر أنه «بعد معارك ضارية تمكّنت القوات المكلفة بتنفيذ المهمة من دكّ تجمّعات الإرهابيين واقتحام معاقلهم الأكثر تحصيناً ومقارهم القيادية واستعادة السيطرة على كل من بلدة الصخر – تل الصخر – صوامع الجيسات .

وأشار المصدر العسكري إلى أن وحدات الجيش «لا تزال تتابع فلول الإرهابيين الفارين موقعة في صفوفهم خسائر فادحة في الأرواح والمعدات».

واستعادت وحدات من الجيش السيطرة الكاملة على بلدتي الأربعين والزكاة بريف حماة الشمالي بعد معارك عنيفة مع الإرهابيين وتكبيدهم خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد.

وفي سياق أمني آخر، أكدت وزارة الدفاع الأميركية، أن المحادثات مع أنقرة مستمرة وأنها أفضت إلى تفاهم على «آليات أمنية» و»قيادة مشتركة» من دون إقامة «منطقة آمنة»، كما تزعم تركيا.

وقال البنتاغون إن هذا الاتفاق «لن يتضمّن أي بند بشأن التغيير الديمغرافي للمنطقة».

وصرّح المتحدث باسم الوزارة، شون روبرتسون، بأن الاجتماعات العسكرية بين الجانبين الأميركي والتركي، حققت تقدماً لافتاً في اتجاه استحداث «آليات أمنية» في شمال شرق سورية، لمعالجة مخاوف السلطات التركية.

وأضاف روبرتسون أن البنتاغون ينوي إنشاء قيادة عسكرية مشتركة في تركيا من أجل مواصلة البحث في التخطيط وآليات التطبيق.

وفيما لم يشر بيان البنتاغون بأي شكل من الأشكال إلى اتجاه نحو «إنشاء منطقة أمنية» كما تزعم تركيا، إلا أن روبرتسون ذكّر بأن البنتاغون ملتزم بدعم حلفائه وإلحاق الهزيمة بـ «داعش».

وختم بأن «تطبيق الآليات الأمنية مع تركيا سيمر بمراحل عدة» وأن «النقاشات معها لا تزال متواصلة».

من جهتها، أشارت وزارة الخارجية إلى أن المفاوضات مستمرة مع تركيا بشأن تفاصيل الاتفاق الخاص بالمنطقة الآمنة شمال سورية.

وذكرت أن الولايات المتحدة تدعم «عودة أي لاجئ بشكل طوعي إلى سورية والاتفاق بشأن المنطقة الآمنة»، عاكسة رأي البنتاغون بأن هذا الاتفاق «لن يتضمن أي بند بشأن التغيير الديمغرافي للمنطقة».

وكالات

 



عدد المشاهدات:632( السبت 08:51:25 2019/08/10 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/08/2019 - 12:50 م

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو يرصد لحظة احتراق سيارة على يد مجهول أثناء توقفها أغرب الأشياء التي تم بيعها في مزادات عالمية "قصة عن طيار ناجح" تنتهي بموت الصحفية والطيار في حادث فيديو... صاحب متجر مجوهرات يصد هجوم لصوص ويستولي على أمتعتهم صاعقة كادت أن تقتل مدرسا... فيديو شاهد.. كاميرات المراقبة ترصد تصرفا عدوانيا لفتاة داخل فندق انزلاق للتربة يبتلع موقف سيارات من على وجه الأرض في الصين... فيديو المزيد ...