الاثنين23/9/2019
ص3:21:48
آخر الأخبار
السيد نصر الله: صمود شعوب دول المنطقة أفشل مخططات الغرباتفاق يسمح بمرور 800 شاحنة يومياً من سورية إلى العراقالحوثي يحذر النظام السعودي من رفض مبادرة وقف الهجمات ضد اليمنهل قال ترامب "البحرين تمتلك 700 مليار وهذا كثير"يبحث في الإجراءات وآلية عمل «اللجنة الدستورية» … بيدرسون يلتقي المعلم اليوم في دمشق(قسد) المدعومة أمريكياً تضيف تهجير الأهالي إلى قائمة جرائمها بمناطق انتشارها في الجزيرة السوريةالرئيس الأسد لوفد برلماني وسياسي إيطالي: موقف معظم الدول الأوروبية حول ما جرى في سورية لم يكن ذا صلة بالواقع منذ البدايةوصف علاقات نيودلهي بدمشق بـ«الإستراتيجية» … السفير الهندي : التعاون قائم وسنرى النتائج قريباًماذا سيحدث لنتانياهو إذا لم يشكل الحكومة؟البنتاغون يعترف بعجز “باتريوت”اختلالات سوق العمل في الاقتصاد السوريّ وسياسات تصحيحها (2001-2017)...بقلم د. أيهم أسدمجلس الوزراء: توجيه الإنفاق والسيولة المالية والإقراض في الإنتاج والتنميةآل سعود يُطلقون النار على رؤوسهم بالفيديو...لماذا يحول الاحتلال الأمريكي وميليشياته شرقي سوريا إلى (خارطة أنفاق) ؟حريق يلتهم مستودعات قناة سما الفضائية.. وفوج إطفاء دمشق ينجح في إخماده والأضرار تقتصر على الماديات. مشاجرة تؤدي لكشف عن متعاطي مواد مخدرة ليلية اسقاط الطائرة المسيرة ... مقاتلات روسية تمنع تكرار هجوم (اسرائيلي) على سورياعلى غرار القوات السورية... الجيش الروسي يحصن دباباتهمشكلة الكتب المدرسية تلاحق الطلاب العائدين إلى مدارسهم في ريف دمشقالضرائب والرسوم تعلن تتمة أسماء المقبول تعيينهم لديها من الناجحين بمسابقة وزارة المالية العثور على أسلحة وذخيرة من مخلفات الإرهابيين في قرية حربنفسه بريف حماةالجيش السوري يقصف مواقع ارهابيي "النصرة" غرب حلبحل ٢٤ جمعية سكنية خلال العام الحالي.. و١٣١ جمعية مصيرها الحل والتصفيةهيئة التطوير العقاري: مشاريع معروضة للاستثمار تؤمن السكن لمليون مواطن بأسعار مدروسةطرق إزالة اثار القبلات أو العضات على الجسمالعلماء يحذرون من خطر غير متوقع لقلة النوم ممثلان أردنيان إلى دمشق للوقوف أمام رشيد عسافأيمن رضا يوضح حقيقة اعتزالهنادل يقتل زبوناً لأنه استفزه بطريقة طلبه تحضير وجبة الفطورمصارع لبناني يرفض مواجهة "إسرائيلي" في بطولة العالم"واتساب" تسمح بمشاركة المنشورات على "فيسبوك""غوغل" تنتج أقوى كمبيوتر على وجه الأرضبعد ثماني سنوات ...بقلم د. بثينة شعباننهاية الحرب على سوريا.. وشرق الفرات أولاً .....عبير بسام

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> «النصرة» بلا حاضنة وتوقع انقسامات وتصفية متزعمين في صفوفها … عودة الهدوء إلى «خفض التصعيد» وعين الجيش على طريق حلب – حماة

 حلب - خالد زنكلو | عاد الهدوء أمس إلى منطقة خفض التصعيد الأخيرة في إدلب في اليوم الحادي عشر من وقف إطلاق النار، بعد يوم من المناوشات والخروقات التي نفذتها «جبهة النصرة»، في معظم خطوط تماس الجبهات مع الجيش العربي السوري.

وقال مصدر ميداني في ريف إدلب الجنوبي لـ«الوطن»: إن الهدنة التي جاءت بمبادرة روسية والتزم بها الجيش السوري، استمرت بثبات أمس مقارنة باليوم السابق، وتخللها خروقات عديدة في جبهات جنوب وجنوب شرق إدلب، رد الجيش السوري على مصادر نيرانها، دون اتساع رقعة الاشتباكات أو دخول سلاح الجو السوري على خط المواجهة.

ونفى المصدر ما روجته أول أمس مصادر إعلامية معارضة عن انسحاب الجيش السوري من مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي ومدينة مورك، التي تضم نقطة المراقبة التركية التاسعة بريف حماة الشمالي، وأشار إلى أن ما تردد عار عن الصحة تماماً، وأن مطلقي الشائعات يستهدفون رفع معنويات «النصرة» والتنظيمات الإرهابية المرتبطة بها، والميليشيات التابعة للنظام التركي.
وأردف المصدر: «لا يمكن بأي حال من الأحوال التضحية بمنجزات الجيش السوري، وبدماء جنوده وضباطه الشجعان، ولا يمكن العودة إلى الوراء في سجل بطولات الجيش، والتخلي عن أي شبر جرى تطهيره خلال عملية الجيش العسكرية، والتي ستستمر حال صدور الأوامر بذلك».
ولفت إلى أن الجيش أجرى تبديلاً طفيفاً في خريطة انتشاره في خان شيخون ومورك والمناطق المحيطة بها، لزيادة كفاءة تموضعه بما يتناسب مع الظروف الميدانية، ما فسرها بعضهم على أنها عملية انسحاب نهائي من بعض المواقع.
وأكد بأن عين الجيش السوري لا تزال مصوبة على الطريق العام الذي يصل حماة بحلب كاملا لإعادته إلى شرعية الدولة السورية وفتحه أمام حركة المرور والترانزيت كما في سابق عهده قبل سيطرة التنظيمات الإرهابية عليه، وذلك كمرحلة أولى وبموجب اتفاق «سوتشي».
مصدر إعلامي معارض مقرب من «النصرة» أكد لـ«الوطن»، أن الرسائل التي وجهها أمس الإداري العام لما يسمى «جيش عمر بن الخطاب» في «هيئة تحرير الشام» مظلة الفرع السوري لتنظيم القاعدة والملقب بـ«أبو عبد أشداء» خلال تسجيله المصور على «انستغرام»، هدفها الأساسي قرع ناقوس الخطر في وجه زملائه بعد خسارتهم الحاضنة الشعبية إثر الانتكاسات الأخيرة على يد الجيش السوري بالإضافة إلى تعرية الفساد المالي والإداري لدى «النصرة» والتجاوزات التي لا تنتهي بحق أبناء إدلب والنازحين إليها من قبل عناصرها ومتزعميها.
وتوقع المصدر تفاقم الانقسامات داخل «النصرة»، وحدوث موجة انشقاقات جديدة في صفوف متزعميها وزيادة عمليات التصفية فيما بينهم، بدليل اغتيال القيادي البارز فيها «أبو عبد اللـه المحسن الجزراوي» أمس في محطة مياه مدينة سراقب.

الوطن



عدد المشاهدات:1395( الأربعاء 09:50:41 2019/09/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/09/2019 - 12:12 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

نعامة غاضبة تنقض على أحد المارة وتحاول دوسه بأطرافها... فيديو بالصور.. عرض عليها الزواج تحت الماء فلقي مصرعه غرقا مصر.. رانيا يوسف تثير الجدل بفستان جريء على السجادة الحمراء (صورة) مغامر.. يصطاد "الذهب" في الانهار! بالفيديو ...الأرض تنخفس فجأة تحت عجلات سيارة دفع رباعي فيديو... رجل يتفاجأ بوحش في دورة المياه بمنزله فيديو... مذيعة تلقي أوراقها على الهواء وتغادر الاستوديو ركضا المزيد ...