الخميس14/11/2019
م18:33:21
آخر الأخبار
عون متمسك بمطالب المحتجين ويدعوهم للعودة إلى منازلهمصفارات الإنذار تدوي صباحاً في مستوطنات إسرائيلية بعد إطلاق صواريخ من غزةالرئاسة العراقية تؤكد أن الإصلاح قرار وطني وترفض أيّ تدخل خارجيثلاثة شهداء فلسطينيين جراء عدوان طيران الاحتلال المتواصل على قطاع غزة.. المقاومة الفلسطينية ترد وإصابة 4 مستوطنينعشرات المهجرين يعودون إلى مناطقهم المطهرة من الإرهاب قادمين من مخيمات اللجوء في الأردنمجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بنقابة الفنانينالرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري أندونيسيا وجنوب أفريقيا لدى سوريةالمهندس خميس يبحث مع وفد إيراني تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين في ظل المتغيرات بالمنطقةالهند تؤكد دعمها الكامل لسورية في حربها على الإرهاب واستعدادها للمساهمة في إعادة إعمارهاترامب يعرض على أردوغان صفقة بـ100 مليار دولارطهران ودمشق تستهدفان تبادلا تجاريا بمليار دولار في العامين المقبليناعتماد شركتين إسبانية وإيطالية لتسويق المنتجات الزراعية السورية بالأسواق الخارجيةلبنان والعراق: هل يُكرّر التاريخ نفسه؟..بقلم الاعلامي حسني محلي ( المياه) .. هل تعود الى الواجهة بين تركيا وسوريااتفق معه على اجر قدره ٧ ملايين .. شاب يستعين ب “قاتل مأجور” لقتل جدته في دمشقمركز الأمن الجنائي في السلمية يكشف ملابسات جريمة قتل وقعت في حماة.الحرب السورية تستدعي دبابات مزودة بالحماية الديناميةلا تملكها إلا 6 دول من بينها سوريا.... 9 معلومات عن منظومة "باك إم" الصاروخيةالتعليم العالي تصدر نتائج المرحلة الأولى من مفاضلة منح الجامعات الخاصة1800 طالب يتقدمون لامتحان الهندسة المعمارية الموحددبابات الجيش السوري تخوض اشتباكات عنيفة على الحدود السورية التركية .. فيديو شهداء وجرحى بقصف صاروخي لفصائل تابعة لتركيا على بلدة في ريف حماةالعلبي: إعادة النظر بإيجارات أملاك الدولة في دمشق.نيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقإثبات خطورة تناول دواء ومكمل غذائي على الصحةحرِّكوا أجسامكم... وإلا !زهير قنوع يستعدّ لفيلم «البحث عن جولييت»... تجربة سينمائية حول التحرّش الجنسي وفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله وليد إلى دمشق"خلاط" يقتل امرأة بطريقة مروعة أثناء إعدادها الطعامهاتف ذكي يقتل صاحبه وهو نائم"ثغرة خطيرة"... فيسبوك تشغل كاميرا هواتف آيفون سرا (فيديو)اكتشاف "حيوان غريب جدا" في مصر قد يحل لغز "أبو الهول"النظام الإقليمي.. أقل من الحرب المباشرة وأكثر من تسوية..... محمد نادر العمريالرئيس الأسد مطمئن ويطمئن

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> إصرار من الوفد المدعوم من الحكومة على أن تكون جولة «الدستورية» القادمة في دمشق

أكد رئيس اتحاد العمال السوري وعضو الوفد المدعوم من الحكومة السورية في اللجنة الدستورية، جمال القادري أن الدولة السورية منتصرة والجلوس اليوم لمناقشة  الدستور يعتبر منحة من الدولة، لافتاً إلى الإصرار الكبير من الوفد على أن تكون الجولة القادمة في دمشق المنتصرة، وأنه لم يكن هناك أي تعليق من الطرف الآخر ولا من المبعوث الأممي غير بيدرسون لا بالقبول ولا بالرفض.

وفي تصريح لـ«الوطن» بمقر الأمم المتحدة بجنيف، عقب اختتام جلسات أعمال الهيئة الموسعة «للجنة الدستورية» التي استمرت يومين، قال القادري عضو «اللجنة المصغرة» عن الوفد المدعوم من الحكومة السورية: كانت الجلسة للعصف الذهني يقول فيها كل عضو في الوفود ما يريد قوله».

وأضاف: «يمكن القول إنه تم الاتفاق وإقرار مدونة السلوك ولائحة الإجراءات حتى يكون هناك أسس يتم السير عليها خلال عمل اللجنة لكن أغلب القضايا التي طرحت اليوم (أمس) من قبل المتداخلين وخصوصاً من قبل وفد ما يسمى بـ«المعارضات» هي قضايا متضمنة في الدستور الحالي».

وأوضح القادري، «البعض طرح استقلالية النقابات والاتحادات، ونص المادة العاشرة من دستور العام 2012 الذي أقر بعد استفتاء شعبي ينص على أن الدولة السورية تضمن استقلالية النقابات وتضمن حقها بالمشاركة في المجالس التي تتناسب مع مجال عملها».
وأضاف: «معظم مداخلات «وفد المعارضات» تنم عن عدم معرفة بالدستور الحالي وقفز لوضع العربة أمام الحصان وهذا ما يتم تفنيده من قبل الوفد المدعوم من الحكومة السورية بكافة أعضائه باعتبار أن هذا الوفد يضم مجموعة كبيرة من الكفاءات في كافة المجالات الاقتصادية والقانونية والسياسية لذلك اتسمت مداخلات الوفد المدعوم من الحكومة بالدقة والموضوعية خلافاً لطروحات الوفود الأخرى».

وبعد أن لفت القادري إلى أنه «كان هناك بعض الطروحات الاستفزازية»، أضاف: «اليوم نحن قاربنا تحقيق الانتصار الناجز وهناك إرهاب ضرب في سورية لثمانية سنوات ودمر كل ما هو جميل في حياتنا وحاول حقيقة أن يحذف جهوداً كبيرة في مجال التنمية وهناك من يتعامى عنه، ويتعامى أيضاً عن الغزو التركي لأراضي الجمهورية العربية السورية والتواجد الغير شرعي لقوات أجنبية كالأميركية والفرنسية والبريطانية وغيرها من دون إذن الحكومة السورية».

وأكد القادري، «نحن لا نريد أن نضع العربة أمام الحصان، بل نريد أن تناقش الأمور بروية وموضوعية وبفهم لحقيقة ما يحصل اليوم»، وقال: «الدولة السورية منتصرة والجلوس اليوم لمناقشة الدستور يعتبر منحة من الدولة، لذلك قبل الحديث عن دستور جديد أو تعديل الدستور النافذ، هناك منهجية يجب أن توضع وقواعد أساسية يجب أن يتفق عليها الجميع ولا يمكن القفز فوقها», لافتاً إلى أن «البعض مباشرة عبر عن أحلامه الطوباوية فيما يرغب أن يكون عليه الدستور وطالب بقضايا قائمة حالياً، فمثلاً بما يتعلق بتمثيل النساء وردت مطالبات كثيرة بضرورة تمثيل النساء بما لا يقل عن 30 بالمئة بينما الدستور القائم حالياً ينص على المساواة الفعالة والكاملة بين الرجل والمرأة»، معتبراً أن هذا يدل على أنه لا يوجد أي ثقافة قانونية لدى جزء كبير من المتداخلين من الطرف الآخر.

وأوضح القادري، أنه «كان هناك إصرار من جزء كبير من الوفد الذي تدعمه الحكومة السورية مع جزء كبير من وفد المجتمع الأهلي على أن تكون الجولة القادمة في دمشق لأن واقع الحال والمنطق يقول أن دستور الجمهورية العربية السورية يجب أن يوضع على أراضي الجمهورية العربية سورية».
ولفت إلى أن البعض من وفد المعارضات أشاروا في تصريحاتهم إلى أنهم قدموا من دمشق ولم يتعرضوا إلى أي شيء، ورفعت كل الإجراءات الأمنية عنهم.

وأضاف: «هناك إصرار ومطالبة أن تكون الجلسة القادمة وباقي الجلسات في دمشق المنتصرة».
ورداً على سؤال أن كان هناك اعتراض من وفد المعارضات أو المبعوث الأممي على ذلك، قال القادري: «لم نسمع أي اعتراض من أي أحد على ذلك ولا أي تعليق لا بالقبول ولا بالرفض».

وبين القادري، أنه كان هناك رفض قاطع من قبل الوفد المدعوم من الحكومة السورية وجزء كبير من وفد المجتمع الأهلي لأي مساس بالثوابت الوطنية التي نعتبرها ثوابت مقدسة بالنسبة لنا حيث وردت بعض المداخلات ومن خلال نقاط النظام التي نصت عليها اللائحة الإجرائية تم إيقاف هؤلاء المتحدثين وتم إعادتهم إلى جادة الصواب».
ولفت إلى أن هناك «بعض المصطلحات التحريضية من الطرف الآخر والتي لا تعبر عن حسن نيات في مثل هكذا اجتماعات».

المصدر: جريدة الوطن



عدد المشاهدات:491( السبت 12:28:09 2019/11/02 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 13/11/2019 - 7:33 م

حوار الرئيس #الأسد مع قناة #RT_International_World

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هل تظن ان تفجيرات جاكرتا، هي محاولة سعودية لجر اندنوسيا الى تحالفاتها المزعومة ضد "الارهاب" !؟




التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) شاهد: صاحب مقهى صيني يصبغ فرو كلابه بألوان البندا لجذب الزائرين… بسعر فلكي.. "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ بالفيديو... قطة عجيبة تدعى "بطاطا" تجذب آلاف المتابعين شاهد ماذا فعل كلب عندما أراد فهد افتراسه وهو نائم... فيديو مجهول يشعل سيارة في السعودية ويكاد أن يقع في شر أعماله... فيديو شاهد ماذا حدث لعامل الكهرباء أثناء أداء عمله... فيديو المزيد ...