الخميس14/11/2019
م19:18:36
آخر الأخبار
عون متمسك بمطالب المحتجين ويدعوهم للعودة إلى منازلهمصفارات الإنذار تدوي صباحاً في مستوطنات إسرائيلية بعد إطلاق صواريخ من غزةالرئاسة العراقية تؤكد أن الإصلاح قرار وطني وترفض أيّ تدخل خارجيثلاثة شهداء فلسطينيين جراء عدوان طيران الاحتلال المتواصل على قطاع غزة.. المقاومة الفلسطينية ترد وإصابة 4 مستوطنينعشرات المهجرين يعودون إلى مناطقهم المطهرة من الإرهاب قادمين من مخيمات اللجوء في الأردنمجلس الشعب يتابع مناقشة مشروع القانون الجديد الخاص بنقابة الفنانينالرئيس الأسد يتقبل أوراق اعتماد سفيري أندونيسيا وجنوب أفريقيا لدى سوريةالمهندس خميس يبحث مع وفد إيراني تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين في ظل المتغيرات بالمنطقةالهند تؤكد دعمها الكامل لسورية في حربها على الإرهاب واستعدادها للمساهمة في إعادة إعمارهاترامب يعرض على أردوغان صفقة بـ100 مليار دولارطهران ودمشق تستهدفان تبادلا تجاريا بمليار دولار في العامين المقبليناعتماد شركتين إسبانية وإيطالية لتسويق المنتجات الزراعية السورية بالأسواق الخارجيةلبنان والعراق: هل يُكرّر التاريخ نفسه؟..بقلم الاعلامي حسني محلي ( المياه) .. هل تعود الى الواجهة بين تركيا وسوريااتفق معه على اجر قدره ٧ ملايين .. شاب يستعين ب “قاتل مأجور” لقتل جدته في دمشقمركز الأمن الجنائي في السلمية يكشف ملابسات جريمة قتل وقعت في حماة.الحرب السورية تستدعي دبابات مزودة بالحماية الديناميةلا تملكها إلا 6 دول من بينها سوريا.... 9 معلومات عن منظومة "باك إم" الصاروخيةالتعليم العالي تصدر نتائج المرحلة الأولى من مفاضلة منح الجامعات الخاصة1800 طالب يتقدمون لامتحان الهندسة المعمارية الموحددبابات الجيش السوري تخوض اشتباكات عنيفة على الحدود السورية التركية .. فيديو شهداء وجرحى بقصف صاروخي لفصائل تابعة لتركيا على بلدة في ريف حماةالعلبي: إعادة النظر بإيجارات أملاك الدولة في دمشق.نيرفانا..فندق خمس نجوم ومجمع تجاري على مساحة 5 آلاف وبارتفاع 12 طابقإثبات خطورة تناول دواء ومكمل غذائي على الصحةحرِّكوا أجسامكم... وإلا !زهير قنوع يستعدّ لفيلم «البحث عن جولييت»... تجربة سينمائية حول التحرّش الجنسي وفاة المخرج السوري خالد حصوة تعيد نجله وليد إلى دمشق"خلاط" يقتل امرأة بطريقة مروعة أثناء إعدادها الطعامهاتف ذكي يقتل صاحبه وهو نائم"ثغرة خطيرة"... فيسبوك تشغل كاميرا هواتف آيفون سرا (فيديو)اكتشاف "حيوان غريب جدا" في مصر قد يحل لغز "أبو الهول"النظام الإقليمي.. أقل من الحرب المباشرة وأكثر من تسوية..... محمد نادر العمريالرئيس الأسد مطمئن ويطمئن

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

ســـوريــة الآن >> تركيا ومرتزقتها واصلوا عدوانهم وسط انشقاقات في صفوفهم … الجيش يعزز وجوده بطول 60 كم على الحدود السورية التركية

في إطار واجبها الوطني في الدفاع عن الوطن والأهالي وحمايتهم من اعتداءات الاحتلال التركي ومرتزقته، واصل الجيش العربي السوري العمل على تعزيز مواقعه على الحدود السورية- التركية، مركزاً وجوده على محور يمتد 60 كم، في وقت واصل النظام التركي والتنظيمات الإرهابية الموالية له عدوانهما على الأراضي السورية رغم البدء بتنفيذ المرحلة الثانية من «مذكرة سوتشي».

 

وقالت وكالة «سانا»: إن الوحدات العسكرية المنتشرة في ريف بلدة تل تمر الشمالي، تعمل على تعزيز نقاط انتشارها في المنطقة لصد أي هجمات محتملة من قبل العدوان التركي، حيث ركزت وجودها على محور يمتد 60 كم بدءاً من قرية الاغيبش غرب بلدة تل تمر ووصولاً إلى قرية الواسطة جنوب صوامع عالية.
ونقلت الوكالة عن مصادر ميدانية في الجهة الشمالية والشمالية الشرقية لبلدة تل تمر تأكيدها، أن وحدات الجيش قامت بنشر طوق يمتد من الجهة الغربية وصولاً إلى الجهة الشمالية الشرقية بريف البلدة لتأمين المنطقة وصد أي عدوان محتمل عليها من قبل الاحتلال التركي ومرتزقته، حيث تم تعزيز النقاط في قرية أم الكيف شمال غرب تل تمر ونقاط في قرية خشم زركان شمال البلدة وصولاً إلى قرية مجيبرة زركان في الجهة الشمالية الشرقية على طريق تل تمر القامشلي.
وأكدت المصادر استمرار وحدات الجيش بالتقدم في محاور المنطقة بغية توسيع نطاق انتشارها وصولاً إلى الحدود السورية التركية ودحر مرتزقة النظام التركي.
وأوضحت الوكالة، أن انتشار وحدات الجيش في تلك المناطق، أسهم في نشر الطمأنينة والارتياح بين الأهالي وخاصة بعد التعزيزات الأخيرة التي وصلت إلى المنطقة بعد أن شهدت عدة قرى في ريف رأس العين الجنوبي حركة نزوح نتيجة العدوان التركي الوحشي.
وأكد عناصر الجيش المنتشرون في المنطقة وبمعنوياتهم العالية، حسب «سانا»، أن وجودهم في هذه المناطق واجب أخلاقي ووطني، مبدين استعدادهم لمواجهة أي عدوان على سورية وحماية الأهالي.
مصادر أهلية في تل تمر قالت في تصريح نقلته الوكالة: إن وجود الجيش ورفع العلم السوري في العديد من القرى والمواقع في المنطقة ساهم في عودة الكثير من الأهالي الذين نزحوا من منازلهم خلال الفترات السابقة.
وفي أواخر الشهر الماضي انتشرت وحدات الجيش العربي السوري على الحدود السورية التركية بريف الحسكة الشمالي من ريف رأس العين الشرقي غرباً وصولاً إلى القامشلي شرقاً وثبتت نقاطها على محور يمتد بنحو 90 كم.
في المقابل، واصلت التنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي اعتداءاتها على الأراضي السورية، بعد يوم من البدء بتنفيذ المرحلة الثانية من مذكرة التفاهم التي أبرمت بين روسيا والنظام التركي في «سوتشي».
وذكر «المرصد السوري لحقوق الإنسان» المعارض، أن اشتباكات شهدتها محاور بمنطقة أبو رأسين، بين ميليشيا «قوات سورية الديمقراطية- قسد» والتنظيمات الإرهابية الموالية للاحتلال التركي، أسفرت عن استعادة «قسد» السيطرة على قرى داودي وعزيزة وقاسمية وجميلية و3 قرى أخرى في المنطقة، وسط معلومات عن مزيد من الخسائر البشرية بين طرفي القتال.
وفي وقت لاحق من يوم أمس، نقلت «سانا» عن مصادر محلية تأكيدها، أن سيارة مفخخة انفجرت في السوق الرئيسي وسط مدينة تل أبيض بريف الرقة الشمالي التي تنتشر فيها قوات الاحتلال التركي ومجموعات إرهابية مدعومة منه، حيث أسفر الانفجار عن استشهاد عدد من المدنيين وإصابة آخرين ووقوع أضرار مادية بالمنازل والممتلكات.
بموازاة ذلك، ذكر «المرصد» أنه حصل على معلومات وصفها بـ«المؤكدة» عن انشقاق ميليشيا «لواء حمص العدية» المنضوية في صفوف ما يسمى «الجيش الوطني» الموالي للاحتلال التركي، وانضمامها إلى ميليشيا «جيش العزة» بسبب خلافات دبت داخل صفوف ميليشيا «الجيش الوطني».
من جهة ثانية، ذكرت «سانا» أن 55 شاحنة محملة بآليات عسكرية وتجهيزات تتبع لقوات الاحتلال الأميركي غادرت الأراضي السورية من معبر الوليد غير الشرعي إلى العراق، في وقت واصلت تلك القوات محاولاتها تعطيل «مذكرة سوتشي» من خلال تسيير دوريات على الحدود السورية- التركية.
وذكر «المرصد» المعارض أن دورية تابعة لتلك القوات تجولت قرية هيمو الواقعة على بعد 4 كلم من مدينة القامشلي من جهة الغرب، والتي تبعد كيلومترات قليلة عن الحدود السورية – التركية، وتحوي بالأصل قاعدة عسكرية أميركية.

الوطن - وكالات



عدد المشاهدات:1309( الأحد 07:48:42 2019/11/03 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 13/11/2019 - 7:33 م

حوار الرئيس #الأسد مع قناة #RT_International_World

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

هل تظن ان تفجيرات جاكرتا، هي محاولة سعودية لجر اندنوسيا الى تحالفاتها المزعومة ضد "الارهاب" !؟




التبول على الطعام... قطة تنتقم أشد انتقام من صاحبتها (فيديو) شاهد: صاحب مقهى صيني يصبغ فرو كلابه بألوان البندا لجذب الزائرين… بسعر فلكي.. "مجهول" يشتري أغلى ساعة يد في التاريخ بالفيديو... قطة عجيبة تدعى "بطاطا" تجذب آلاف المتابعين شاهد ماذا فعل كلب عندما أراد فهد افتراسه وهو نائم... فيديو مجهول يشعل سيارة في السعودية ويكاد أن يقع في شر أعماله... فيديو شاهد ماذا حدث لعامل الكهرباء أثناء أداء عمله... فيديو المزيد ...