الثلاثاء26/9/2017
ص10:9:23
آخر الأخبار
أيُّ جامعةٍ عربيّةٍ تلك التي يُطالب وزير خارجيّة الجزائر الدّولة السوريّة بالعَودة إليها؟ إجبار النازحين تحت التهديد على التصويت "بنعم" في استفتاء كردستانالعيد الوطني السعودي ..انهيار مسرح الاحتفال في جازانالخارجية العراقية تدعو مجددا لإيجاد حل سلمي للأزمة في سوريةاول تعليق للوزير المعلم حول نظام "الادارة الذاتية" للاكراد في سورية «العليا للمفاوضات» نحو الانهيار للمرة الثانية في تاريخه.. مجلس الشعب يتجه لتعيين سيدة في رئاستهالمعلّم للميادين: سوريا بدأت بكتابة الفصل الأخير من الأزمة وسقف الدعم الروسي غير محدودسفينة إنزال روسية ضخمة تدخل مياه المتوسطلقاؤه مع أردوغان سيطلق إشارة البدء لعملية إدلب.. والدول الضامنة تحضر لمنطقة عفرين … بوتين يحضر الأجواء لنقلة جديدة في عملية أستانا25 ألف برميل نفط في اليوم قريباًبيع الكهرباء للبنان من أجل المواردتركيا والخيارات الكبرى....بقلم ناصر قنديلكل شيء انتهى أو ارتسمت نهاياته في سوريةخليجي يسكب مادة حارقة على جسد زوجته وعشيقها بعد ضبطهمعصابة خطف في حماة بيد العدالةبالفيديو: ليفي حاضر أيضاً.. في استفتاء انفصال اقليم كردستان طائرات حرس الثورة الاسلامية يستهدف آليات داعش عند المناطق الحدودية بين سوريا والعراقبالفيديو...الدمشقيون يروجون للسلام والمحبة داخل الأسواق القديمةصدور أسماء الناجحين باختبار القبول في كليتي التمريض والتربية الرياضية بجامعة حماةارتفاع التوتر في إدلب... و«تخفيف تصعيد» حول عفرينأطلق الجيش والحلفاء معركة للسيطرة على محطة «T2»...غارات على خطوط «التحالف» الأمامية في دير الزور "الإدارة المحلية" مشروع مرسوم بإعفاء مكلفي الرسوم من الغراماتحمدان: تحديد القيم الرائجة لأسعار العقارات سينعكس على مكافحة الفساد السائد في هذا القطاعمفاجاة... مفتاح فقدان الوزن ليس فيما نأكله!هل يمكن البقاء على قيد الحياة بأكل البطاطا وحدها؟انطلاق أسبوع ثقافي سوري في تونسجديد فيروز ... «ببالي»"بيرلا الحلو" ملكة جمال لبنان 2017 سورية تبهر ميركل بوجبة الشاورما التي أعدّتها لهاالعلماء يكتشفون "مفتاح العطش"!بعد هذا الفيديو.. لن تشعل "لفافات الموت"!ما يخبئه الاستفتاء.... بقلم تيري ميسانماذا بعد استفتاء كردستان؟ ...بقلم حميدي العبدالله

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> مصادر فرنسية: أمريكا تشجع عودة تنظيم القاعدة في غير منطقة على حساب ’داعش’...بقلم نضال حمادة

عادت الى الواجهة السياسات الأميركية التقليدية في التلاعب على تناقضات الجماعات الإرهابية التكفيرية التي خلقتها امريكا وصنعتها بالتحالف مع السعودية منذ الحرب مع الاتحاد السوفياتي السابق في افغانستان،

 مرورا بالحروب العراقية وصولًا الى الحرب السورية على امتداد السنوات الخمس الماضية، ويبدو ان واشنطن التي طالما وجدت في التنظيمات السلفية التكفيرية حصان طروادة للتلاعب بالعالمين العربي والاسلامي والتأثير في مصيره ومستقبله، تستخدم حاليا هذه السياسة مع تنظيمي "القاعدة" و"داعش".

المنافسة الشديدة بين التنظيمين الإرهابين القاعدة وداعش، تأثرت بالهجوم الكبير الذي تتعرض له الأخيرة في كل من سوريا والعراق مسقط رأس التنظيم ما جعل القاعدة تتقدم على "داعش" في غير منطقة نفوذ في الشرق الاوسط وإفريقيا، هذا الكلام لمراجع فرنسية متابعة لملف تنظيم القاعدة.

المراجع الفرنسية قالت ان الاجهزة الامنية في كل من فرنسا وبريطانيا لاحظت تقدما لتنظيم القاعدة في اكثر من عشرة بلدان كان فيه تنظيم داعش ضعيفا او غائبا بشكل كامل، واضافت المراجع ان تقدمًا للقاعدة على حساب داعش رصد في كل من افغانستان وغرب باكستان، وفي الجزيرة العربية، في بنغلادش، وفي سوريا حيث تتقدم جبهة النصرة على داعش، كما رصدت الاجهزة الامنية الغربية ظهورا كبيرا للقاعدة في كل من الصومال ومصر ومالي وتونس وليبيا.

[القاعدة]

اميركا تدعم القاعدة

المراجع الفرنسية قالت ان تنظيم القاعدة لا يكتفي حاليا بالعودة بقوة محليا على حساب داعش في مناطق تواجده، ولكن لديه اهتمامات دولية، ويخطط قادة القاعدة لتنفيذ عمليات كبيرة في اوروبا بشكل تدريجي، وهذه خطة القاعدة لمواجهة  محاولات تنظيم داعش العمل على الساحات الدولية خصوصا في اوروبا.

 الصراع بين التنظيمين ليس مرحليًا ولكنه بدأ منذ اكثر من اربع سنوات بعد انشاء تنظيم النصرة في بلاد الشام من رحم داعش، ولم يكن خطاب الظواهري قبل عدة ايام والذي شبه فيه ابو بكر البغدادي امير داعش بانه دموي كالحجاج بن يوسف الثقفي سوى قمة جبل الصراع بين الطرفين ، حيث يعتبر تنظيم القاعدة ان اضعاف داعش يقدم له خدمة كبيرة وكان الفرع السوري المعلن للقاعدة قبل  اعلان فك الارتباط الممثل بجبهة النصرة يتلقى دعما قطريا وسعوديا في السنوات الماضية من الحرب السورية.

في الحرب السورية، اختارت فرنسا فرانسوا هولاند ولوران فابيوس أصدقاءها من الجماعات الارهابية حيث تقصف الطائرات الفرنسية العاملة ضمن التحالف الدولي مواقع داعش، ولم تقصف ابدا مواقع جبهة النصرة، حسب المراجع التي تقول ان فرنسا كانت تأمل ان يدخل مسلحو النصرة الى دمشق ويسقطوا الرئيس بشار الاسد زارعين رايتهم، لكن أيًّا من هذا لم يحصل، وتضيف المراجع انهم في وزراة الخارجية الفرنسية يستعدون لتغيير السياسة الخارجية الفرنسية تجاه سوريا، واضافت ان موظفي الصف الثالث والرابع في الخارجية الفرنسية يصرحون بهذا الامر علنا، وكان لافتا ان احد الكوادر في الخارجية الفرنسية تحدث في احتفال اقامته السفارة القطرية في باريس بمناسبة العيد الوطني لدولة قطر عن تغيرات جذرية في سياسة باريس تجاه دمشق بعد انتهاء ولاية هولند، ونقل عن الموظف الفرنسي في الخارجية الفرنسية ان الحكم الفرنسي القادم لن يستمر في سياسة المواجهة مع روسيا في سوريا.



عدد المشاهدات:1570( الخميس 04:41:29 2017/01/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 26/09/2017 - 9:52 ص
فيديو

تقرير مصور .. وزارة الدفاع الروسية تنشر أدلة على تواطؤ القوات الأمريكية مع داعش في دير الزور

كاريكاتير

الجبير يرى ان بلاده أصبحت لا ترى مبرراً لاستمرار النزاع العربي الإسرائيلي 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد احتفالا "جنونيا" بهدف! فيديو مروع لمصرع طيار إيطالي في البحر جمال حسناء أوكرانية تسبب بتوقيفها في تركيا! (صور) ترامب يضع زوجته في موقف محرج مجددًا (فيديو) لاتصدق.... 5 أحداث غامضة التقطتها كاميرات المراقبة بالفيديو.. ما تسلل تحت سرواله كاد يجعله يموت خوفاً ! بالفيديو | "سيلفي صادم" في الأمم المتحدة.. المزيد ...