الأربعاء23/8/2017
ص5:27:36
آخر الأخبار
معتقلو «تحرير حلب» في السعودية ... «مكارثية فايسبوكية» قوى الأمن اللبنانية تنشر صورة الإرهابي الذي سعى لتفجير الطائرة الإماراتيةبالأرقام.. هذا ما أنفقه الملك سلمان في إجازته بالمغرب وئام وهاب .. أبشركم بما سيحصل في سوريا؟الجيش يقترب من عزل دير الزور عن حمص ...توحيد «المعارضات» في الرياض برعاية روسية ــ مصريةتواصل الإقبال الجماهيري الكثيف على فعاليات معرض دمشق الدولي (فيديو )خميس للدبلوماسيين السوريين: الاقتصاد أولوية لعمل السفاراتالهلال لوفد اللجنة التحضيرية للملتقى القومي العربي: أبواب دمشق مفتوحة لكل الشرفاءأنقرة تعول على «التركستاني» لاستعادة نفوذها في إدلبالصفحة الأجنبية: وكلاء واشنطن سيعجزون عن السيطرة على المناطق الاستراتيجية في شرق سورياعمليات إعادة تأهيل خط مناجم الفوسفات خنيفيس الحديدي مستمرة.. برنامج زمني لإنهائها في 20 أيلولالمصارف.. شريان الاقتصادإرهاب مشين وغادرشرقاً درّ... الغرب منافق ومتآمر - ناصر قنديل خطفوا ممرّضة وتناوبوا على اغتصابها!حفلة تعذيب 6 ساعات لمدرسة الرياضيات على يد أولادها.الجيش السوري وحلفاؤه يقتربون من فرض أكبر حصار على تنظيم داعشالتخطيط لـ (العودة إلى حضن الوطن) يطيح بأهالي مضايا في إدلب إلى سجون القاعدة..عمداء جدد لكليات الإعلام والطب البشري والعلوم والشريعة بجامعة دمشقالمؤسسة العامة للسينما: بدء التقدم لدبلوم العلوم السينمائية وفنونهاوحدات من الجيش العربي السوري تسيطر على تلة المحصة الاستراتيجية وتواصل عملياتها ضد بؤر إرهابيي (داعش) المحاصرة في منطقة عقيربات بريف حماة (التحالف الأمريكي) يقتل 78 مدنياً سورياً في عدوان جديد على الأحياء السكنية بمدينة الرقةطرقات مأجورة في سورية..والمشروع قيد الدراسةقريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلبشابة خسرت نصف وزنها بمشروب متوفر في كل بيتأعراض تنبئك بأنك مصاب بنقص المغنيسيوممطربون سوريون يستعيدون أغاني رسخت في الذاكرة في خامس أيام فعاليات معرض دمشق الدولي الفنية- (فيديو )عرائس سكر أول فيلم سينمائي عربي يتناول حالة طفلة مصابة بمتلازمة داون في معرض دمشق الدوليشجار ينهي بحياة البطل العالمي الروسى فى رفع الأثقال بركلة و4 لكماتشبهها بـ”كبائر الذنوب”.. "داعية" سعودي يحرم الخروج من بعض مجموعات “واتساب”!!؟طبيب آلي صيني يتفوق على البشر في تشخيص الأمراضكسوف الشمس الكلي يضع إيفانكا ترامب في موقف محرجالعروبة ومحور المقاومة.. بقلم: رفعت البدويهزيمة مشروعهم وانتصار مشروعنا....بقلم بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> تفاصيل هامة | بوتين لنتنياهو: نحن الآن في عالم مغاير....بقلم نضال حمادة

كان لزيارة بنيامين نتنياهو روسيا الأسبوع الماضي هدفٌ وحيد يتمثل بالحرب السورية وتحديدا الوجود الايراني في سوريا،

 وقبل أن يستقل الطائرة الى موسكو قال نتنياهو في حديث أمام مجلس وزرائه (في حال حصول اتفاق سلام أو دون اتفاق سلام تسعى إيران للاستمرار في سوريا عبر تواجد عسكري بري أو بحري، بهدف فتح جبهة ضدنا في مرتفعات الجولان، وسوف أعرب للرئيس بوتين عن اعتراضي الشديد على هذه الإمكانية).

مصادر أوروبية عليمة قالت أثناء اللقاء مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين لم يتوان نتنياهو عن استجلاب التاريخ لتحريض روسيا على المسلمين سنة وشيعة وقال أن هناك تقدمًا حصل في الحرب ضد الإرهاب السني وعلينا حاليا التركيز على الإرهاب الشيعي الذي تقوده إيران والذي يعمل على الحلول مكان الإرهاب السني، وأضافت ان بوتين رد على نتنياهو بشكلٍ قاسٍ قائلا إن هذه الاحداث حصلت في القرن الخامس قبل المسيح، نحن الان نعيش في عالم مغاير وعلينا ان نبحث في المشاكل الحالية للمنطقة.

[الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ورئيس وزراء العدو بنيامين نتنياهو]

الروس يعرفون جيدا آلية تفكير نتنياهو، طريقته في إخفاء الحقائق وبوتين في جوابه هذا كان يشير إلى أن على نتنياهو ان لا يحفر في اعماق التاريخ وأن يكون واقعيا، خصوصا ان روسيا التي تتحضر لزيارة قريبة للرئيس الإيراني حسن روحاني إلى موسكو تعمل مع طهران على إعادة الأمن والاستقرار في سوريا، في وقت يعمل فيه نتنياهو على اهداف معقدة أولها تحويل الأنظار عن القضية الفلسطينية، كما أن إسرائيل ترغب في بقاء مجموعات تنظيم القاعدة التي ترعاهم على الحدود بينها وبين سوريا، بحيث يصبح ضمها لمرتفعات الجولان مقبولًا عالميا وغير قابل حتى للنقد.

المصادر الأوروبية قالت ان روسيا لن تقبل بأي حال من الاحوال بوجود عناصر من تنظيم "القاعدة" في أية نقطة من سوريا، وكشفت عن وجود محادثات روسية أردنية تحضيرا لمعركة ضد تنظيم داعش وجماعة القاعدة على المثلث الحدودي " السوري الاردني الفلسطيني" ما يثير غضب الاسرائيلي بعد تيقن نتنياهو ان الروسي والايراني يتحضران قريبا لإنهاء وجود القاعدة في المثلث المذكور.

التحالف مع ايران أصبح حيويا بالنسبة لروسيا في السنوات القادمة، وذلك للانتهاء من تدمير الجماعات التكفيرية المتطرفة وحتى الوصل لتسوية سلمية للحرب في سوريا وهذا لا يعني عدم وجود تعارض مصالح في العلاقات الايرانية الروسية، لكن كما قال نائب وزير الخارجية ابراهيم رحيمبور يوم السبت الماضي في طهران "نحن مستعدون للتعاون مع روسيا بالمقدار الذي تتعاون فيه معنا ولن نكون على استعداد للتعاون عندما لا يكونون مستعدين له".

التحالف مع ايران أصبح حيويا بالنسبة لروسيا في السنوات القادمة

المصادر قالت روسيا تعرف أنها بدون وجود إيران وآلاف المقاتلين من حلفائها لا يمكن لها الاستمرار في سوريا، وإيران تعرف ان الوجود الروسي في سوريا حيوي لها على الصعيدين المحلي والعالمي، خصوصا مع التواجد العسكري الامريكي المتصاعد في المنطقتين الواقعتين تحت سيطرة الاكراد شرق الفرات، وتعرف موسكو وطهران جيدا ان أمريكا تريد الابقاء على القاعدتين لوقت طويل وذلك بهدف حماية منطقة الادارة الذاتية الكردية على طول الحدود السورية مع تركيا، كما تعلم إيران وروسيا أن الولايات المتحدة تعمل جديا على سوريا فدرالية، وهذا ما تعارضه تركيا التي بدأت منذ أشهر تحوير بندقية الفصائل التابعة لها في الشمال السوري من الحرب على الدولة السورية إلى الحرب على الأكراد وتنظيم "داعش"..

وبالتالي نحن أمام خلط للتوازنات ومراكز النفوذ المستجدة في سوريا يجعل  التحالف الروسي الإيراني أكثر تماسكا بفعل حاجة الطرفين لبعضهما ولفترة طويلة، ما يجعل روسيا أكثر تشددا اتجاه التعديات الإسرائيلية المتكررة في سوريا، ولعل عملية اطلاق الصورايخ ضد الطائرات الإسرائيلية والتي تعتبر الأولى من نوعها منذ أربع سنوات، واستدعاء وزارة الخارجية الروسية السفير الاسرائيلي في موسكو للسؤال عن الغارة الاسرائيلية الاخيرة في سوريا، فضلا عن المفاوضات الروسية الاردنية لفتح معركة في المثلث الحدودي تكون فيه ايران وحلفاؤها القوة البرية الاولى إشارات أقلقت الاسرائيلي الذي عاد من موسكو متيقنا من استمرار الحلف الايراني الروسي في سوريا، وعدم قدرته على تغير مسار هذا الحلف حتى عبر ميزة القيام بغارات متفرقة ومتباعدة زمنيا في سوريا، والتي أظهرت نتائج زيارة نتنياهو لموسكو ان إسرائيل سوف تفقد هذه الميزة قريبا..



عدد المشاهدات:2711( الأحد 04:52:11 2017/03/19 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 23/08/2017 - 12:09 ص
فيديو

كلمة الرئيس الأسد في افتتاح مؤتمر وزارة الخارجية والمغتربين

فيديو

مشاهد عملية اقتحام بلدة حميمة في ريف حمص الشرقي من قبل الجيش السوري ومجاهدي المقاومة وتطهيرها من مسلحي داعش والسيطرة عليها بشكل كامل.

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

فيديو| اغرب 10 متطلبات لقبول الفتاة للعمل مُضيفة طيران! فيديو| وسط حشدٍ كبير من المارة .. رجل يعتدي على فتاتين في أحد شوارع الكويت! شاهد ماذا حدث عندما طلبت فتاة الزواج من صديقها شاهد...ماذا حدث بعد هذا الهجوم المفترس بالفیديو: مصري يكتشف كنوز قارون ويؤكد "اسجنوني لو بأكذب" شاهد ...شجار عنيف بين متسولتين في السعودية؟ شاهد ... ما الذي يحدث هنا؟...+18 المزيد ...