الخميس18/1/2018
م13:57:15
آخر الأخبار
إصابة عدد من جنود الاحتلال الإسرائيلي باشتباكات في جنينعلماء دين من الديانات الثلاث: إعلان ترامب باطل وإجراءات الاحتلال في القدس غير شرعيةالناتو يوقع اتفاقا أمنيا مع قطربدأ العمل في الأردن بتشريعات ضريبية جديدة ستزيد أسعار 1000 سلعة وخدمةردّاً على تيلرسون.. الخارجية السورية: الإدارة الأميركية لم يكن هدفها القضاء على داعش ووجودها غير شرعي والرقة تشهد على إنجازاتها«أصول المحاكمات» المعدل حديثاً فيه ثغرات وخلل ولجنة لتعديله … الشعار : لجان في المحافظات لدارسة أوضاع الموقوفين على غرار دمشقمحادثات «فيينا 1» تنطلق الأسبوع المقبل: جولة اختبار سريعة ... قبل «سوتشي»معركة الشمال السوري مع موسكو وطهران وأنقرة...بقلم محمد بلوط, وليد شرارةضابط أمريكي : الروس حشروا المسلحين في إدلب ..لتحقيق هذا الهدف .. ؟صحيفة نيويورك تايمز : إجراء أمريكي يمهد لـ”الحرب الكبرى” الحقيقية في سورياالتجارة الداخلية تحدد أوزان السلع الغذائية ومواد التنظيف... خطوة لمنع الفوضى في الأوزانبدء تطبيق تعديل رسم إعادة الإعمار وزيادة طفيفة على جداول التأمين الإلزامي للمركبات إكتشف ترامب أن حدود الناتو هي خطر على سورية و أردوغان هو الارهابيألم يكفي درس كركوك ليكون درساً آخر في عفرين....ديمة ناصيفالقبض على عصابة تتاجر بالبطاقات الشخصية المسروقة في الحسكةينتميان لتنظيم "داعش".... توأمان سعوديان استدرجا والدتهما وطعناها بـ”ساطور وسكين” ثم قاما بنحرها!"كتيبة فرسان الرقة" ترفع صورة الرئيس بشار الأسد بالرقة وترعب الانفصاليين حتى الجلاء المدرسي لم ينج من التتريك في مناطق “درع الفرات”ضبط 43 حالة غش خلال 10 أيام معظمها باستخدام السماعات السلكية … هروب طالب من قاعة الامتحان في كلية الآداب في دمشق! مجلس التعليم العالي يحدد قواعد لنقل الطلاب من الجامعات غير السورية إلى الحكوميةالجيش يحاصر أبو الظهور من ثلاث جهاتبعد فشلهم بصد تقدم الجيش .. الجولاني "يستنفر" ويعرض "المصالحة" في إدلبدمشق الشام القابضة توقع عقد شراكة مع شركة طلس للتجارة و الصناعة بقيمة 23 مليار ليرة سوريةالسياحة تطلق مشروع بوسيدون السياحي في رأس البسيط شمال مدينة اللاذقيةللرجال فقط.. احذروا تناول هذه الأطعمة والمشروبات!فوائد عجيبة للفلفل الأسود ...اهمها مكافحة السمنة والشراهة؟“باب الحارة” بجزئيه العاشر والحادي عشر ينتقل لحارة قبنض!نادين الراسي تُنهي صراعها مع القدر ألمانيا :مشاجرة عالمية شارك بها أتراك و ألمان و كروات في مواجهة سوريين"فياغرا" في البرلمان الأردني“غوغل” يكشف عن تطبيق يساعد على التعرف على شخصيات تشبهكبوينغ تستعرض طائرتها القتالية الخارقة! احتمال انتشار الجيش السوري في عفرين في حال نفذت أنقرة تهديداتها بغزو عفرين... بقلم حميدي العبدالله موسكو وواشنطن: ارتفاع سقف المواجهة في سوريا؟...بقلم د. عقيل سعيد محفوض

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> لحماية النصرة، إردوغان يقطع التفاهم مع روسيا وإيران؟...قاسم عزالدين

التصعيد التركي ردّاً على تقدّم الجيش السوري وحلفائه في إدلب، يشي بأن أنقرة تراهن على الاحتفاظ بجبهة النصرة أملاً بالاستناد إليها لتحقيق مكاسب خاصة في الأراضي السورية وقت "عملية السلام". لكن هذا الأمر قد يدفع إلى تراجع تركيا خطوة عن تفاهمات سوتشي وآستانا، والتحرّك خطوتين نحو مجموعة جنيف.

التصعيد التركي ضد طهران وموسكو أتى على خلفية تقدم الجيش السوري في إدلب

على حين غرّة، تستدعي وزارة الخارجية التركية سفيري روسيا وإيران، طالبة من بلديهما الضغط على سوريا لوقف عمليات تقدّم الجيش السوري وحلفائه في إدلب. فالمباحثات التركية مع البلدين تحضيراً للقاء سوتشي قبل آخر الشهر، لم يمضِ على انسجامها وقت طويل. ولم يعكّرها سوى رفض أنقرة للرغبة الروسية في دعوة وفد من الكورد السوريين إلى سوتشي مع الوفود الأخرى.

استكمال العمليات ضد جبهة النصرة في إدلب وغيرها، هو حجر الزاوية في التفاهمات التي أدّت إلى تقارب الدول الثلاثة وتباعدها الملموس عن مجموعة دول جنيف الغربية والخليجية. وقد يكون الأساس في هذه التفاهمات والتعاون المتعدد بين موسكو وتركيا وإيران، هو التزام تركيا بمواجهة النصرة على الرغم من أنها وجدت في كل استحقاق لهذه المواجهة سبُل التأجيل إلى أمد لاحق.

وفي أغلب الظن أن تركيا لم تصعّد ردّها في بداية تحرّك الجيش السوري نحو إدلب، ظنّاً منها أن الجيش السوري وحلفاءه غير قادرين على التقدّم بسرعة إلى ما وصلوا إليه في استعادة مطار أبو الضهور، وتركيز النقاط في سنجار لمحاصرة جيب واسع يمتد نحو ريفي حلب وحماة الذي تسيطر عليه فصائل عديدة أبرزها هيئة تحرير الشام.

لعلّ السبب الآخر في عدم التصعيد التركي في بداية تحرّك الجيش السوري، هو المراهنة التركية على إمكانية المقايضة في مهادنة تقدّم الجيش السوري إلى وسط مدينة إدلب، مقابل مهادنة الجيش التركي في احتلاله و"درع الفرات" منطقتي عفرين ومنبج.

لكن عندما تأكدت أنقرة أن سوريا تتباحث مع الوحدات الكردية وترفض الاحتلال التركي لأراضٍ في سوريا كما ترفض موسكو وطهران، عندها اتخذ تصعيدها طابع التهديد بالتراجع عن العمل المشترك لمسار آستانا ولقاء سوتشي والتلويح بما سماه وزير الخارجية التركي المعارضة المعتدلة في إدلب.

وزارة الدفاع الروسية كشفت عن إنطلاق الطائرات المسيّرة من منطقة حركة أحرار الشام وفصائل "المعارضة المعتدلة جنوبي غربي منطقة خفض التصعيد في إدلب" لضرب قاعدتي حميميم وطرطوس، في ردّ غير مباشر على وزير الخارجية التركي بشأن ما سماه المعارضة المعتدلة.

وهي ألمحت إلى أن النصرة وأحرار الشام لا تقدر على تنفيذ هذه العملية من دون تدخّل دولة مؤهلة لذلك، في إشارة إلى تركيا على الرغم من اتهام البنتاغون في سجال ثنائي بين واشنطن وموسكو يلمح أيضاً إلى مشاركة تركيا بشكل أو آخر.

في صدد التقارب المستجد مع باريس وواشنطن بمقدار التباعد عن موسكو وطهران، أعلن وزير الخارجية مولود جاويش أوغلو لوكالة الأناضول بعد أن أرسى قواعد الخلاف عن موسكو وطهران، أن أنقرة "ستعقد اجتماعاً في تركيا لوزراء خارجية الدول التي تشاطر بعضها البعض المواقف من الأزمة السورية"، واكتفى بتسمية الولايات المتحدة وفرنسا وألمانيا.

بينما لم يستثنِ دونالد ترامب أو إيمانويل ماكرون إردوغان وتركيا من نقد ما سماه كل منهما على حدة احتكار جهود العملية السياسية في آستانا وسوشي، بل اتهما تركيا وأردوغان إلى جانب روسيا وإيران بالسعي إلى إنشاء مسار موازٍ لمباحثات جنيف وتقويض عملية السلام، بحسب تعبيرهما.

هيئة التفاوض الناتجة عن الرياض2 التي تقوم بجولة على بعض العواصم العربية والغربية الرافضة لسوتشي، تضم فصائل من الجماعات المسلّحة في انتقالها من نيويورك إلى واشنطن للتنسيق مع وزارة الخارجية الأميركية وجماعات ضغط أخرى. وتكاد تنحصر المهمة المباشرة لهذا التنسيق في "التحذير من مخاطر مسار العملية السياسية في جنيف"، فضلاً عن مساعي الجيش السوري لإنشاء وقائع وموازين جديدة على أرض المعركة في سوريا. وهو ما يعيبه مولود جاويش أوغلو على الجيش السوري وعلى موسكو التي لا تضغط مع إيران لمنعه.

تركيا التي تتآلف مع حركة الاستدارة في اتجاه والاتجاه العكسي، قد تشعر في أوقات الشدّة بمخاطر استفحال الإصابة بفقدان المناعة.

المصدر : الميادين نت



عدد المشاهدات:1324( الخميس 11:34:16 2018/01/11 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/01/2018 - 1:55 م
كاريكاتير

وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...

صورة وتعليق

فيديو

من معارك ريف حلب الجنوبي وسيطرة الجيش السوري والحلفاء على المزيد من القرى 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

اختيار الممثلة الأمريكية ميلا كونيس “امرأة العام” بالفيديو ...مشلول يتسلق مبنى محترق لإنقاذ امرأة حامل بالفيديو..عراك قوي بين لاعبات الكرة في الدوري التركي بالفيديو... غوغل يعرض "طائرة أمريكية سرية" عن طريق الخطأ قرود تفسد تغطية مراسل تليفزيوني (فيديو) بالفيديو... سرقة خليجيين بطريقة محترفة في مطعم مزدحم بلندن شاهد... أول فيديو من داخل الطائرة التركية بعد انزلاقها باتجاه البحر المزيد ...