الثلاثاء11/12/2018
ص9:55:51
آخر الأخبار
كوشنير ساعد ابن سلمان للتملص من جريمة قتل خاشقجيالأردن .. إطلاق حركة "الشماغات الحمر" على غرارا "السترات الصفراء"عودة 676 سوريا من لبنان والأردن خلال 24 ساعة جيش العدوالإسرائيلي يطلب من سكان قريتين لبنانيتين إخلاء بيوتهم؟جنايات دمشق تصدر أحكاما غيابية بالإعدام على العشرات من قياديي التنظيمات المسلحة الرئيس الأسد: إذا انتهت كل العوامل الخارجيّة التي أشعلت شرارة الأزمة نستطيع الانتهاء من الحرب خلال شهور معدودة.... الجو اليوم ماطر على فترات وهبات الرياح تتجاوز الـ 70 كم/سا في بعض المناطقموسكو: الوضع المزري في مخيم الركبان نتيجة استخفاف واشنطن بالقانون الدولي الإنسانيماكرون: أطالب الحكومة والبرلمان بالعمل من أجل رفع الأجور وتخفيض الضرائب...السترات الصفراء: خطاب ماكرون غير مقنع وسنواصل الاحتجاجاتموقع أمريكي: الخسّة والدناءة.. أبرز «مؤهلات» سفراء واشنطن لدى الأمم المتحدة!التقرير الاقتصادي الاسبوعي: استقرار سعر الصرف مع بدء التحرك الحكومي لتهدئة الطلب على الدولارهيئة غسل الأمول تعدل قرار التأكد من أصل السجل التجاريالإسرائيلي يفقد زمام المبادرة وجبهته الداخلية تتآكل...! محمد صادق الحسيني..نِتنياهو يَهرُب مِن صَواريخ المُقاوَمة وأنفاقِها إلى التَّطبيع مَع أصدقائِه العَرب الجُدد.. تَّحَدِّيات حقيقيّة بالجَبَهات إلقاء القبض على قاتل في بلدة عسال الورد...وهذا ماوجد بحوزته؟الإعدام لمصري اغتصب فتاة سورية في منطقة المقطم المصرية سي إن إن تنشر تفاصيل اللحظات الأخيرة في حياة خاشقجي داخل القنصلية السعودية- فيديوغضب يجتاح العراق... ضابط كويتي يعترف بإعدام 50 عراقيا بريئادمشق مدينة الياسمين .....سلسلة المهن والصناعات الشامية - المكاريدمشق... مدينةُ الياسمين. سلسلة // البيوت الدمشقية - الهوام والحشرات رصد : " هيئة تحريرالشام" تجري تغيرات على "حكومتها" وتعتمد علما جديداالجيش يرد على خرق الإرهابيين لاتفاق المنطقة منزوعة السلاح ويقضي على عدد منهم بريف حماةوزارة الإدارة المحلية: تأهيل 30 ألف منزل متضرر على مستوى سوريةأتمتة القيم الرائجة للعقارات في مرحلة رسم المناطق العقارية وسط ضبابية تلف قانون البيوعماذا يجب أن نتناول للحفاظ على وزن صحيأغنى المواد الغذائية بالبوتاسيوم الضروري لمرضى ضغط الدمقصّة حبّ عظيمة في “الهيبة”.. المنتج يكشف أسرار الجزء الثالث!نجم باب الحارة أبو عصام يتراجع عن موقفه تجاه صلاح الدين الأيوبيمفتول العضلات.. نفوق أشهر كنغر في العالم (فيديو)ترتيب الدول عالميا حتى نهاية 2018 ....آخر تقييم عالمي للقدرات العسكرية لدول الشرق الاوسط وشمال افريقياالغابات العمودية رئة خضراء جديدة لميلانو بإيطاليا! - فيديو“غوغل” تكشف عن تسرب بيانات أكثر من 50 مليون مستخدمما الذي تنوي واشنطن فعله إذا لم تشكل اللجنة الدستورية كما تريد؟...حميدي العبدالله نظرية المؤامرة في الشانزيليزيه...بقلم محمد البيرق

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> وزير المصالحة: عام 2018 سيكون لتحرير المخطوفين لدى الإرهابيين

شدد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر على أن المعالجة التي تريدها الدولة في أي ملف مصالحة هي (معالجة كلية) للوجود المسلح، وليس معالجة ملف تنظيمات إرهابية ومجموعات مسلحة وبقاء أخرى.

واعتبر حيدر أن عام 2018 سيكون لمحاولات إنجاز تحرير القدر الأكبر من المخطوفين، منوهاً أن الدولة ربطت كل الاستحقاقات السياسية القادمة بهذا الملف.

واعتبر حيدر، أن الهجوم الأخير الذي جرى في حرستا كان للهروب من الاستعصاء الحاصل بين المجموعات المسلحة في تلك المنطقة، موضحاً أن ما يجري من عمليات عسكرية في حرستا هو لفك الحصار عن إدارة المركبات، وتوسيع نطاق سيطرة الجيش، حتى لا يتكرر هذا الهجوم وبالتالي العمليات العسكرية هي صاحبة الكلمة الأولى.
وأضاف: “ومع ذلك وكما هي باقي التجارب التي جرت في القابون وبرزة ووادي بردى، نترك الباب مفتوحاً للمصالحة، لأن غايتنا الأساسية هي تنظيف المنطقة من السلاح والإرهاب، وفي أي لحظة يقبل المسلحون بتسوية أوضاعهم تبقى الدولة صاحبة القرار في هذا الموضوع ولذلك لن نغلق الباب، وتركناه موارباً، مع بقاء العمل العسكري، ولن تتوقف العمليات العسكرية على أمل أن نقوم بجهود التسوية”، مشيراً إلى أنه لا توجد حالياً أي مبادرات للمصالحة، وهناك حديث ضعيف ومتواتر وبعيد، ولا يملك من القوة ما يمكن الاستناد عليه للقول إنه مبادرة حقيقية.
وفيما يتعلق بملف المخطوفين والمفقودين والقوائم المنشورة على الـ”فيسبوك”، أوضح حيدر أن تلك القوائم “تأتي بمبادرات أهلية لكن الوزارة لا يمكن أن تتبنى هذه القوائم بجدية إلا إذا وردت معلومات مؤكدة موثقة عن وجود هؤلاء الأشخاص بيد المجموعات المسلحة”.
وأضاف أن “هناك عاملاً ايجابياً أو عامل اختبار، وهو ما ستقوم به الدول الضامنة، والتي تبنت حل هذا الملف، وتعمل عليه جدياً وكان في آخر جولة حديث عن تشكيل لجان والدولة ملفها جاهز”.
وكشف حيدر، أن هناك بحثاً في أكثر من محاولة تبادل حالياً، لكن الأمر الذي يدعو إلى التفاؤل أكثر هو ما يجري طرحه بأستانة، وهو “إن تمكنت الدول الضامنة التي تبنت هذا الأمر وإن كان هناك إصرار على إنجاز هذا الملف سيكون هناك إنجاز كبير في عام 2018″، علماً أن اللجنة التي انبثقت عن أستانة بخصوص المخطوفين لم تباشر عملها، ومن المحتمل تفعيلها عقب الجولة القادمة، وسيكون ملف المخطوفين متواجداً في كل جولة من الجولات السياسية وفي كل استحقاق من الاستحقاقات.
وختم بالقول: “عام 2017 قلنا عنه إنه عام المصالحات، وعام 2018 عام محاولات إنجاز تحرير القدر الأكبر من المخطوفين، وخصوصاً أننا ربطنا كل الاستحقاقات السياسية القادمة بهذا الملف”.



عدد المشاهدات:554( السبت 10:20:36 2018/01/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 11/12/2018 - 9:25 ص

نص تسجيلات اللحظات الأخيرة قبل مقتل خاشقجي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو.. حلاقان يفاجآن مسلحا حاول أن يسطو على صالونهم لماذا يهتم العلماء ورجال الاستخبارات بالمراحيض؟ - فيديو ظهور طبق طائر أثناء النشرة الجوية في تكساس (فيديو) بالفيديو... ضجة في الهند بسبب حمار يغني قط البينغ بونغ! ....فيديو بالفيديو.. سقوط مروع على الرأس لمتسابقة تزحلق على الجليد بالصور.. 118 فتاة تنافسن على لقب ملكة جمال العالم والفائزة مكسيكية! المزيد ...