الأربعاء17/1/2018
م20:19:16
آخر الأخبار
بدأ العمل في الأردن بتشريعات ضريبية جديدة ستزيد أسعار 1000 سلعة وخدمةكواليس "صفعة" ابن سلمان... والمصير المجهول ينتظر الوليد بن طلالالسلطة الفلسطينية تجمد الاعتراف ب"إسرائيل" وتوقف اتفاق أوسلو حلف ثلاثي الأضلاع بتمويل سعودي لإضعاف محور المقاومة وضرب القضية الفلسطينيةالجو غائم جزئياً بشكل عام وفرصة لهطل زخات من المطرصباغ: التحالف بين سورية وإيران وبقية الحلفاء أثمر عن تحقيق إنجازات استراتيجية في الحرب على الإرهاب«معركة إدلب الكبرى»: الحرب في مرحلتها الثانيةمصدر سياسي سوري: ميليشياتٌ انفصاليةٌ مدعومةٌ أمريكياً .. دمشق وحلفاؤها لن يسمحوا بالتقسيمغوتيرس يدعو لاستئناف محادثات جنيف دون شروط مسبقةروسيا وأميركا تتسابقتان لنشر القواعد العسكرية في سوريا!انضمام مصرف مشارك جديد ...دعوة للمتعاملين للاستفادة من تنفيذ الحوالات "مجاناً حالياً" على نظام الحوالات الإجمالية SyGSبحث تنفيذ عقد توريد 157 شاحنة قلاب من بيلاروس إلى سوريةخبير عسكري: 3 مخاطر تهدد وحدة سوريا بعد إعلان أمريكا تشكيل قوة أمنية حدوديةأردوغان ولعبة الأمم من عفرين إلى إدلب .....بقلم حسني محليالقبض على عصابة تتاجر بالبطاقات الشخصية المسروقة في الحسكةينتميان لتنظيم "داعش".... توأمان سعوديان استدرجا والدتهما وطعناها بـ”ساطور وسكين” ثم قاما بنحرها!حتى الجلاء المدرسي لم ينج من التتريك في مناطق “درع الفرات”بالفيديو | مقاتلة سوخوي 25 تضرب مواقعا للنصرة في ريف ادلبضبط 43 حالة غش خلال 10 أيام معظمها باستخدام السماعات السلكية … هروب طالب من قاعة الامتحان في كلية الآداب في دمشق! مجلس التعليم العالي يحدد قواعد لنقل الطلاب من الجامعات غير السورية إلى الحكوميةالجيش يكسب الرهان في ريف إدلب.. استعادة 90 قرية وبلدة وتدمير أكثر من 50 مدرعة لإرهابيي “النصرة”إستشهاد المراسل الحربي للإدارة السياسية المقدم (( وليد خليل )) أثناء تغطيته لمعارك الجيش العربي السوري في (( حرستا - بريف دمشق ))دمشق الشام القابضة توقع عقد شراكة مع شركة طلس للتجارة و الصناعة بقيمة 23 مليار ليرة سوريةالسياحة تطلق مشروع بوسيدون السياحي في رأس البسيط شمال مدينة اللاذقيةللرجال فقط.. احذروا تناول هذه الأطعمة والمشروبات!فوائد عجيبة للفلفل الأسود ...اهمها مكافحة السمنة والشراهة؟نادين الراسي تُنهي صراعها مع القدرقبنّض: المحاكم بينـي وبين حسام تحسين بيك للبتّ في «الكندوش»! ألمانيا :مشاجرة عالمية شارك بها أتراك و ألمان و كروات في مواجهة سوريين"فياغرا" في البرلمان الأردنيبوينغ تستعرض طائرتها القتالية الخارقة!كيف تستخدم واتساب على هاتفين ؟!موسكو وواشنطن: ارتفاع سقف المواجهة في سوريا؟...بقلم د. عقيل سعيد محفوضالمقداد : القوة الأمنية الأميركية ستفشل والجيش السوري وحلفاؤه بالمرصاد

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> وزير المصالحة: عام 2018 سيكون لتحرير المخطوفين لدى الإرهابيين

شدد وزير الدولة لشؤون المصالحة الوطنية علي حيدر على أن المعالجة التي تريدها الدولة في أي ملف مصالحة هي (معالجة كلية) للوجود المسلح، وليس معالجة ملف تنظيمات إرهابية ومجموعات مسلحة وبقاء أخرى.

واعتبر حيدر أن عام 2018 سيكون لمحاولات إنجاز تحرير القدر الأكبر من المخطوفين، منوهاً أن الدولة ربطت كل الاستحقاقات السياسية القادمة بهذا الملف.

واعتبر حيدر، أن الهجوم الأخير الذي جرى في حرستا كان للهروب من الاستعصاء الحاصل بين المجموعات المسلحة في تلك المنطقة، موضحاً أن ما يجري من عمليات عسكرية في حرستا هو لفك الحصار عن إدارة المركبات، وتوسيع نطاق سيطرة الجيش، حتى لا يتكرر هذا الهجوم وبالتالي العمليات العسكرية هي صاحبة الكلمة الأولى.
وأضاف: “ومع ذلك وكما هي باقي التجارب التي جرت في القابون وبرزة ووادي بردى، نترك الباب مفتوحاً للمصالحة، لأن غايتنا الأساسية هي تنظيف المنطقة من السلاح والإرهاب، وفي أي لحظة يقبل المسلحون بتسوية أوضاعهم تبقى الدولة صاحبة القرار في هذا الموضوع ولذلك لن نغلق الباب، وتركناه موارباً، مع بقاء العمل العسكري، ولن تتوقف العمليات العسكرية على أمل أن نقوم بجهود التسوية”، مشيراً إلى أنه لا توجد حالياً أي مبادرات للمصالحة، وهناك حديث ضعيف ومتواتر وبعيد، ولا يملك من القوة ما يمكن الاستناد عليه للقول إنه مبادرة حقيقية.
وفيما يتعلق بملف المخطوفين والمفقودين والقوائم المنشورة على الـ”فيسبوك”، أوضح حيدر أن تلك القوائم “تأتي بمبادرات أهلية لكن الوزارة لا يمكن أن تتبنى هذه القوائم بجدية إلا إذا وردت معلومات مؤكدة موثقة عن وجود هؤلاء الأشخاص بيد المجموعات المسلحة”.
وأضاف أن “هناك عاملاً ايجابياً أو عامل اختبار، وهو ما ستقوم به الدول الضامنة، والتي تبنت حل هذا الملف، وتعمل عليه جدياً وكان في آخر جولة حديث عن تشكيل لجان والدولة ملفها جاهز”.
وكشف حيدر، أن هناك بحثاً في أكثر من محاولة تبادل حالياً، لكن الأمر الذي يدعو إلى التفاؤل أكثر هو ما يجري طرحه بأستانة، وهو “إن تمكنت الدول الضامنة التي تبنت هذا الأمر وإن كان هناك إصرار على إنجاز هذا الملف سيكون هناك إنجاز كبير في عام 2018″، علماً أن اللجنة التي انبثقت عن أستانة بخصوص المخطوفين لم تباشر عملها، ومن المحتمل تفعيلها عقب الجولة القادمة، وسيكون ملف المخطوفين متواجداً في كل جولة من الجولات السياسية وفي كل استحقاق من الاستحقاقات.
وختم بالقول: “عام 2017 قلنا عنه إنه عام المصالحات، وعام 2018 عام محاولات إنجاز تحرير القدر الأكبر من المخطوفين، وخصوصاً أننا ربطنا كل الاستحقاقات السياسية القادمة بهذا الملف”.



عدد المشاهدات:358( السبت 10:20:36 2018/01/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 17/01/2018 - 4:16 م
كاريكاتير

وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...وتستمر...

صورة وتعليق

فيديو

الجيش السوري والحلفاء يسيطرون على تلة الشهيد وعدد من القرى المجاورة في ريف حلب الجنوبي   

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو..عراك قوي بين لاعبات الكرة في الدوري التركي بالفيديو... غوغل يعرض "طائرة أمريكية سرية" عن طريق الخطأ قرود تفسد تغطية مراسل تليفزيوني (فيديو) بالفيديو... سرقة خليجيين بطريقة محترفة في مطعم مزدحم بلندن شاهد... أول فيديو من داخل الطائرة التركية بعد انزلاقها باتجاه البحر في مشهد مؤثر.. الحوت الأحدب ينقذ امرأة من فك قرش النمر! شاب يصدم في موعده الغرامي الأول المزيد ...