الثلاثاء24/4/2018
ص8:6:23
آخر الأخبار
"الدفاع اليمنية": استهداف الصماد جريمة لن تمر دون رد مزلزلالسيد الحوثي: جريمة اغتيال الصماد لن تمر دون حسابارتفاع حصيلة مجزرة العدوان في حفل الزفاف بمديرية بني قيس إلى 88 شهيداً وجريحاًأخطر نساء "داعش" تقع بيد القوات العراقية (صورة)(هيئة التفاوض) المعارضة تحذر واشنطن من الانسحاب من سورية؟مدربون في الإعلام بحاجة إلى تدريب.. ولجنة لاختيار العاملين كمذيعين من حيث الشكل والمضمون الرئيس الأسد يستقبل مع السيدة أسماء عشية ذكرى مجزرة الأرمن - مجموعة من ممثلي المجتمع الأهلي من الطائفة الأرمنية في حلبالرئيس الأسد لـ جابري أنصاري: العدوان الثلاثي على سورية لن ينجح في وقف الحرب على الإرهابغوتيريس يندد بالمجازر التي يرتكبها النظام السعودي باليمنالسفارة الروسية في الكيان الاسرائيلي: لا علم لنا بطلب "إسرائيل" عدم توريد "إس-300" لدمشقمذكرة تفاهم بين الداخلية والاتصالات والنفط لإطلاق المشروع الوطني للبطاقة الذكية متعددة الاستخداماتمليون م3 غاز يومياً من حقول شمال دمشق إلى الشبكةما الذي تريده أمريكا بدعوتها لإرسال قوة عربية لسورية؟ بقلم:طالب زيفا باحث سياسي.الإرهاب ينتحر جنوب دمشقجريمة مروعة في مكة تهز السعودية... اب يذبح أطفاله البنات الـ3 بالسكين؟!!مهاجم عار يقتل 4 أشخاص في مقهى بولاية تينيسيأي أيادي هذه التي كانت تعبث بأمن الوطن؟ تقرير استثنائي من مراسل غربي لن تنشره السي ان ان تحديد الجهات المسؤولة عن التأكد من صحة الوثائق والشهادات غير السورية في الجامعاتالتربية تعمم على مديرياتها تعليمات امتحانية للشهادات العامةبقاءُ داعش في الباديةِ السّوريّة.. رُبَّ ضارّةٍ نافعةنشوب حريق داخل محطة محردة لتوليد الكهرباء جراء اعتداءات إرهابية بالقذائفالسويداء.. ترخيص مشروعين سياحيين في عتيل بكلفة نصف مليار ليرةالطريق بين جسر ضاحية الأسد وجسر بغداد بالخدمة منتصف الشهر القادم هواة السهر ليلا ربما يموتون مبكرا!علماء يحددون أسوأ وضعية للنومحضر نجوم مسلسل «الهيبة» وتمّ تكريمهم...سهرة الـ«موركس»: «عسل» منى واصف كاظم الساهر يغني "نحنا ما بدنا شي" شارة مسلسل "الواق واق"طليقة ترامب توجه له نصيحة للمستقبل!ادعى أنه إرهابي ليتخلص من زوجته!اختراق علمي.. تطوير مضاد لعلاج جميع لدغات الأفاعي القاتلة3 مشروبات "طاقة" طبيعية يمكنك تحضيرها في المنزل… تعرف على المكونات وطريقة التحضيرما جدوى حديث الغرب عن الحلّ السياسي في سورية؟..بقلم العميد د. أمين محمد حطيط أدونيس وتاريخنـا ....بقلم د. بثينة شعبان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

الـــعـــالــم الآن >> فيسك: ما تعرض له السكان في دوما يوم الهجوم الكيميائي المزعوم كان نقصا حادا في الأوكسجين

أكد الكاتب الصحفي البريطاني روبرت فيسك أن حملة الأكاذيب التي أثارتها عدد من الدول الغربية بشأن هجوم كيميائي مزعوم في مدينة دوما بالغوطة الشرقية لم تجد من يدعمها في المدينة مع تأكيد طبيب من سكان المدينة نفسها أن الضحايا المزعومين للهجوم كانوا يعانون من نقص حاد في الأوكسجين نتيجة عاصفة غبارية وليس التسمم بالغاز “الكيميائي”.

وقال فيسك في مقال نشره في صحيفة الاندبندنت البريطانية تحت عنوان “البحث عن الحقيقة بين أنقاض دوما”:إنه وخلال لقاء أجراه مع طبيب يدعى عاصم رحيباني من سكان دوما كشف الأخير أن الأشخاص الذين ظهروا كمرضى في أشرطة الفيديو التي صورت الهجوم المزعوم وتم الترويج من خلالها لإصابتهم بأعراض التسمم بغاز كيميائي كانوا في حقيقة الأمر يعانون “من نقص الأوكسجين نتيجة عاصفة غبارية”.
وينقل فيسك عن الطبيب رحيباني قوله في تلك الليلة: “لقد كنت مع عائلتي في المنزل على بعد 300 متر من المشفى لكن كل الأطباء يعلمون ما جرى.. في تلك الليلة كانت هناك اشتباكات وهبت رياح قوية مصحوبة بغيوم ضخمة من الغبار بدأت تتسلل إلى الأقبية والسراديب حيث يقطن الناس وبدأ الناس يصلون إلى المشفى وهم يعانون من نقص الأوكسجين وفجأة صرخ رجل في باب المشفى وهو من (الخوذ البيضاء).. غاز.. وحصل هلع بين الناس وبدأ الناس يرشون الماء على بعضهم البعض.. نعم لقد حصل تسجيل الفيديو هنا ولكن الناس كانوا يعانون من نقص في الأوكسجين وليس من التسمم (بالغاز) “.
وتابع فيسك إنه “ينبغي على القراء أن يدركوا أن رواية الطبيب ليست الوحيدة بهذا المضمون حيث أكد الكثير من الاشخاص الذين التقيتهم في دوما أنهم لا يثقون بروايات الغاز” التي روج لها الإرهابيون.
ولفت فيسك إلى أن ما يسمى “الخوذ البيضاء” التي تتلقى الدعم والتمويل من وزارة الخارجية البريطانية كان لها دور كبير في عمليات المجموعات الإرهابية لافتا إلى أنه اطلع على مكاتب هذه المجموعة في دوما ورأى داخلها اقنعة للغاز ولباسا عسكريا إضافة إلى كبسولات ومعدات طبية مكسورة وملفات.
بدوره انضم “بيرسون شارب” مراسل قناة “ون أميركا نيوز نيتوورك” الأميركية إلى فيسك في تفنيده لرواية الهجوم الكيميائي المزعوم في دوما مؤكدا أنه لم يعثر على أي آثار لمثل هذا الهجوم وقال: إن “السكان المحليين الذين التقاهم هناك لم يروا أو يسمعوا شيئا عن هذا الحادث”.
وأشار شارب إلى أن أحد الأطباء الذي وجد في مستشفى المدينة في يوم الهجوم المزعوم أخبره أن مجموعة من الأشخاص المجهولين اقتحمت المستشفى في السابع من نيسان الماضي زاعمة وقوع هجوم كيميائي وعمد هؤلاء إلى صب الماء على أشخاص أحضروهم إلى المستشفى مصورين كل شيء بواسطة آلة التصوير ثم غادروا المستشفى.
وكانت العديد من الوثائق التي عثر عليها الجيش العربي السوري في المناطق التي حررها من الإرهاب حيث تعمل جماعة “الخوذ البيضاء” كشفت ارتباطها العضوي بالتنظيمات الإرهابية ودعمها لها وخصوصا “جبهة النصرة” بالترويج لاستخدام الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين وهذا ما حدث في الغوطة الشرقية بريف دمشق عدة مرات وفي مناطق بحلب لاتهام الجيش العربي السوري.
بينما أكد الكاتب الأميركي كارتا لوتشي أن جماعة “الخوذ البيضاء” ليست إلا “واحدة من المسرحيات الأميركية المضللة للرأي العام وهي منظمة مشبوهة”.
 



عدد المشاهدات:2908( الثلاثاء 18:12:10 2018/04/17 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 24/04/2018 - 7:56 ص

أسلحة سلمها الإرهابيون في القلمون الشرقي قبيل إخراجهم الى الشمال السوري 

كاريكاتير

 

فيديو

ضبط المزيد من أدوات الإجرام في أوكار إرهابيي "جيش الإسلام" في الضمير

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو... رصد ملاك عملاق في الفضاء الخارجي بالفيديو... اكتشاف مخلوق غريب شبيه بـ "مصاص الدماء" يحير العلماء فيديو طريف لسعودي غاضب بعد القبض على حلاقه "اثناء الحلاقة"!!؟@ بالفيديو... فيل يمارس اليوغا في منتصف الطريق بالفيديو... طفلة تستعرض موهبتها النادرة الكشف عن سر خدعة "خبيثة" من ترامب عمرها 30 عاما بالفيديو: شابة تحضر حفل تخرجها بالتابوت المزيد ...