-->
الجمعة19/4/2019
ص0:28:0
آخر الأخبار
رئيس أركان الجيش الجزائري: أطراف كبرى تعيد تشكيل العالم على حساب الشعوبتونس.. إحباط محاولة تسلل مجموعتين مسلحتين من ليبيا تحت غطاء دبلوماسيالصحافة الإسرائيلية تكتشف كاتباً سعودياً جديداًالمجلس العسكري السوداني: إعفاء وزير الدفاع عوض بن عوف من منصبهاشاعات مجهولة المصدر تتحدث عن أزمات أخرى بين المحرر والمحتل.. النشيد الوطني السوري يرتفع بين ضفتي الجولانمسيرة الشام الكبرى للخيول العربية الأصيلة في مهرجان الشام الدولي للجواد العربي- فيديوتوقعات بعقد اجتماع روسيا والأردن والولايات المتحدة بشأن مخيم "الركبان" في أقرب وقتهل يعلن كوشنير عن "صفقة القرن" بعد شهر رمضان؟تقارير صحفية: الشرطة الأمريكية تقتل نحو 3 أشخاص يومياالكشف عن سبب عدم توريد النفط الروسي إلى سوريا في ظل أزمة الوقودوزارة النفط السورية تكشف السبب الحقيقي لأزمة البنزين17 السابع عشر من كل نيسان....بقلم فخري هاشم السيد رجب - الكويتإدلب: ساعة الحسم اقتربت .....بقلم حميدي العبداللهإلقاء القبض على عصابة أشرار تمتهن سرقة الدراجات النارية في ريف دمشق الأمن الجنائي يكشف جرائم هامة ويلقي القبض على مرتكبيها ومن بينهم شخص اختلس أكثر من ( 180 ) مليون شكوك حول أصالة لوحة اشتراها بن سلمان بـ450 مليون دولاروزارة الخزانة الأمريكية، تنشر وثيقة بتاريخ 25 آذار من العام الجاري، تحذر فيها شركات شحن النفط البحري من نقل أي شحنات نفط إلى سوريا !إيقاف دوام طلاب التعليم المفتوح يومي 19 و20 الجاري بمناسبة عيدي الجلاء والفصح المجيدوزارة التربية تقرر إجراء اختبار موحد مؤتمت للطلبة الذين يدرسون المناهج المطورة يوم الثلاثاء 28/5/2019م في محافظة دمشق فقطالتنظيمات الإرهابية تدمر جسر التوينة في ريف حماة الشماليالمجموعات الإرهابية تعتدي بالقذائف على مدينة السقيلبية بريف حماة الشمالياتفاقية بين المصرف العقاري والإسكان العسكري لتمويل مشروع إسكاني متكاملتسهيل الإجراءات أمام الراغبين بالاستثمار في القطاع السياحيدراسة تتوصل لـ"حل غريب" قد يساعد على الإقلاع عن التدخينعادات غذائية قاتلة أكثر من التدخين .. ما هي؟ خلاف بين باسم ياخور، محمد حداقي.. وممدوح حمادة!سلمى المصري تكشف عن شخصيتها في "باب الحارة"أبلغت عن تحرش مدير المدرسة بها.. فحرقوها حتى الموتأب يرهن ابنته في مطعم مقابل وجبةما سبب معرفة الموتى بوفاتهم حقا؟فيسبوك تضيف ميزات جديدة "غامضة"لقاء الأسد وظريف عتبة قرارات كبرى "العرب" ... ونصف صفقة القرن

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

الـــعـــالــم الآن >> صحيفة هاآريتس الصهيونية : بوتين يدعم نتنياهو كما كان فعلها مع ترامب، ولكن هذه المرة في واضحة النهار

ترجمة: د. محمد عبده الإيراهيم

المصدر: صحيفة هااريتس

الكاتب: شيمي شاليف- Chemi Shalev

إنَّ الإعلان عن قمة بنيامين نتنياهو المفاجئة مع فلاديمير بوتين في موسكو يوم الخميس، قبل خمسة أيام من الانتخابات الإسرائيلية، يمكن أن يعني أحد أمرين: إما أنَّ هناك أزمة حادة تتعلق بتورط "إسرائيل" في سورية، أو أنَّ نتنياهو يستخدم الرئيس الروسي لدعم حملته الانتخابية، إذ يشجع بوتين نتنياهو كما فعل مع ترامب، لكن كان هذا الأمر علنيّاً هذه المرّة.
إنَّ أسباب بوتين لدعم نتنياهو واضحة، فقد دعم السياسيين القوميين والمعارضين للاتحاد الأوروبي أينما وجدوا. وفي مقابل غض الطَّرْف من جانب روسيا –وهي مُكرهة– عن الغارات الإسرائيلية ضد الأهداف الإيرانية في سورية، شرَّع نتنياهو وجود روسيا في سورية، ووافق بهدوء على انسحاب القوات الأمريكية.
يستغل نتنياهو لقاءه مع بوتين، مثلما فعل مع ترامب الأسبوع الماضي، لإظهار مقدار تجربته، والدهاء والبراعة في تكوين صداقات وفي التأثير في رجال السلطة. إذا تم انتخاب المبتدئ بيني غانتز، سينهار قانون نتنياهو المتوازن الحساس، وسيقوم ترامب وبوتين بالتآمر على "إسرائيل" معاً، وستتسلح إيران بشكل هائل على الحدود الشمالية لـ "إسرائيل"، أو يمكن أن يحدث شيء من هذا القبيل.
يقوم نتنياهو في معرض هذه الزيارة بخطوة لاستقطاب جمهور الناخبين الإسرائيليين من الاتحاد السوفييتي السابق الذي كان مهملاً مؤخراً، وهو أكبر كتلة تصويت بين الناخبين اليهود في "إسرائيل".
هذا، ووفقاً لمعظم التقديرات، فإن هناك نحو مليون مهاجر من الاتحاد السوفييتي السابق مع أطفالهم وأحفادهم المولودين في "إسرائيل"، ويستحقون نحو 18 مقعداً في الكنيست، ويُعدُّ هذا العدد كافياً تماماً لتحديد هوية الفائز في الانتخابات.
كان الليكود يشقّ طريقه بثبات بين الروس، وقيل قبل الانتخابات: إنه يجري بثبات مع ليبرمان، إذ حصل كلٌّ على حِدَته على نحو ثلث إجمالي الأصوات الروسية. إن عقد قمة مع بوتين لن يثير إعجاب جميع الناخبين الروس بالضرورة، لكن الرجل القوي في موسكو يحظى بالإعجاب على نطاق واسع في أوساط الناخبين الذين يميلون إلى الشخصيات القومية القوية، مثل: نتنياهو وليبرمان.
تنطوي مغامرة نتنياهو لاستقطاب الناخبين الروس على مخاطرة كبيرة: لدى ليبرمان أعلى أو أقل بقليل من عتبة 3.25% في استطلاعات الرأي، ولا يمكنه تحمّل خسارة المزيد من الدعم. إذا انتقل الناخبون الروس المحبون لبوتين الآن إلى الليكود، فقد يجد ليبرمان نفسه خارج الكنيست، وهكذا يمكن أن يجد نتنياهو نفسه بدون حلفاء كافين لتشكيل ائتلاف.
لكن ليبرمان ليس هو الشَّاغل الوحيد لنتنياهو. فهناك أحزاب أخرى تقوم بمحاولات استقطاب الناخبين الإسرائيليين من أصول روسية، مثل: حزب "هيامين هيداش" –اليمين الجديد– الذي يتزعمه نفتالي بينيت، وحزب "زيهوت يهوديت" (هوية يهودية)، بزعامة موشيه فيجلين.
ويبدو أن نتنياهو الذي يخوض حملته الانتخابية بخطاب عنيف وبتكتيكات موجعة للآخرين، يستخدم الرئيس بوتين –عن طريق هذه الزيارة– كرصيد لحملته الانتخابية.

مداد - مركز دمشق للابحاث والدراسات 



عدد المشاهدات:1664( السبت 21:18:11 2019/04/13 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 18/04/2019 - 4:52 ص

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

كلب ينقذ آخر من الموت مبديا شجاعة نادرة (فيديو) شرطي يغتصب امرأة بعد الإبلاغ عن تعرضها لاغتصاب جماعي أفعى تهاجم سيارة وتخيف عائلة (فيديو) بالفيديو.. لحظة انهيار برج كاتدرائية نوتردام في باريس بسبب الحريق شاب يتصدى بقوة للص مسلح اقتحم منزله (فيديو) طفلة تسيطر على أفعى عملاقة بسهولة وتعالجها (فيديو) عقب وفاته... التحاليل تثبت استخدام طبيب سائله المنوي لإنجاب 49 طفلا دون علم الأمهات المزيد ...