الاثنين21/10/2019
م23:16:25
آخر الأخبار
الحكومة اللبنانية تجتمع اليوم وترقب للورقة الإصلاحية التي سيعلنها الحريريالاحتجاجات في لبنان تتصاعد ومطالبات باستعادة الأموال المنهوبةمصارف لبنان تغلق أبوابها على خلفية الاحتجاجاتجعجع يتنصّل من المسؤولية .. ويعلن الطلب من وزراء القوات الاستقالةوصول وفد عسكري روسي إلى القامشلي لمواكبة تطبيق اتفاق انتشار الجيش السوري على الحدود مع تركيابوتين وماكرون يبحثان الوضع في سوريا خلال اتصال هاتفيبرعاية الرئيس الأسد.. تدشين مشفى شهبا الوطني في السويداءوقفتان لأهالي دير الزور والقنيطرة للتنديد بالعدوان التركي والمطالبة بخروج القوات الأمريكية المحتلة من الأراضي السوريةموسكو: لا يمكن تحقيق الاستقرار في المنطقة إلا على أساس سيادة واستقلال سورية ووحدة أراضيها(التايمز) تكشف عن وجود أدلة لاستخدام قوات النظام التركي أسلحة محرمة دولياً في عدوانها على سوريةفارس الشهابي: الاقتصاد السوري كبير ولكنه مقيد بسلاسل ثقيلةالسورية للطيران تسير رحلتين إضافيتين من دمشق إلى بيروت وبالعكسيهود الدونمة .... فخري هاشم السيد رجب - الكويت سوريا تقوم، ولبنان ينهار.. أهي صدفة؟ ......سامي كليباللاذقية.. قتل صديقه وحرق جثته داخل برميلتوقيف مجموعة سرقت مبلغ (21) مليون ليرة سورية من سيارة في حلببالفيديو ...أطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة الجيش السوري يستعد لمواجهة المسلحين (النصرة و الصينيين) بريف اللاذقيةباحثة سورية تتوصل لعلاج للخلايا السرطانية بنسبة 85 بالمئةبناء مشفى أطفال و5 كليات جديدة في جامعة حلبتعزيزات للجيش نحو ريف الحسكة.. ومرتزقة «أردوغان» ينهبون رأس العينالاحتلال التركي يواصل عدوانه على الأراضي السورية… ويحتل مدينة رأس العين بريف الحسكةوزارة الأشغال تناقش المخططات التنظيمية لعين الفيجة والقابون واليرموكوضع الخارطة الوطنية للسكن في التنفيذ.. وإحداث مناطق تطوير عقاري صغيرة للسكن الاقتصاديالتدخين وسرطان الرئة.. دراسة تكشف "طوق نجاة محتملا"3 مشروبات شائعة "تساهم" في إطالة العمرعبير شمس الدين تستذكر رندة مرعشلي: كانت رمز الوفاء والطيبةبسام كوسا يؤدي "دوراً استثنائياً" في «سر»راعي أغنام هندي "يُبعث" أثناء دفنهالشرطة الألمانية تحجز سيارة دفع رباعي ذهبية.. والسبب؟براءة اختراع من أبل لخاتم يتحكم في هواتف آيفونهواوي تطلق هاتفها "الرخيص" إنجوي 10أولي الأمر........بقلم د. بثينة شعبان أسرار التحرك الأمريكي المكثف لإيقاف العدوان التركي على سوريا ....بقلم إيهاب شوقي

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 

الـــعـــالــم الآن >> مساع سعودية لتوجيه ضربة موجعة إلى تركيا وسط توتر بين البلدين عقب مقتل خاشقجي

أدى التوتر في العلاقات السعودية التركية الناجم عن مقتل الصحفي، جمال خاشقجي، إلى تراجع كبير في عدد السياح من المملكة إلى تركيا، ما قد يمثل ضربة موجعة إليها في ظل مشاكلها الاقتصادية.

وقللت التبعات الدبلوماسية لمقتل خاشقجي، الذي تم اغتياله يوم 2 أكتوبر 2018 في قنصلية السعودية باسطنبول على يد فريق خاص من المملكة، من تدفق السياح السعوديين إلى تركيا وسط تعالي الأصوات الداعية لمقاطعة البلاد ردا على انتقاداتها شديدة اللهجة إلى المملكة وقيادتها، بما في ذلك ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، خاصة أنها غالبا ما تأتي على لسان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان.    

وعلى الرغم من أن العلاقات بين "القوتين السنيتين" تتميز منذ وقت طويل بمنافسة واسعة، إلا أن مئات آلاف السياح السعوديين يتدفقون سنويا إلى تركيا بفضل مناخها المعتدل وتراثها التاريخي وصفتها كـ "حد بين الشرق والغرب"، مما يشكل جزءا مهما من إيرادات الاقتصاد التركي.

وبحسب مركز الملك فيصل للبحوث والدراسات الإسلامية، يبلغ متوسط إنفاق السائح السعودي في تركيا 500 دولار وهو أكثر بكثير من هذا المعدل لدى الزوار الأوروبيين، كما تعتبر السعودية من أبرز مشتري العقارات في تركيا وأحد أكبر المستثمرين في هذا المجال. 

لكن التوتر الأخير تسبب في انطلاق حملة واسعة في السعودية بمشاركة ناشطين كثيرين ووسائل إعلام مقربة من الحكومة، تدعوا إلى مقاطعة تركيا وعدم السفر إليها وشراء العقارات فيها، محذرة من المخاطر الأمنية التي قد يواجهها السعوديون في هذا البلد.

وفي الأشهر الأخيرة بدأ هذا الحراك يحمل طابعا دبلوماسيا رسميا أيضا، حيث أصدرت البعثات السعودية في تركيا تحذيرات وتنبيهات عدة لمواطني المملكة الموجودين في الأراضي التركية، تحدثت عن حالات سرقة جوازات السفر والمخاطر من الاستثمار في العقارات وجرائم صغيرة أخرى.

كما انضم إلى هذه الحملة بعض المسؤولين السعوديين، بينهم رئيس مجلس إدارة غرفة الصناعة والتجارة في الرياض، عجلان العجلان، الذي قال عبر "تويتر" يوم 29 مايو: "الخطابات والحملات العدائية المنظمة التي تتبناها الحكومة التركية ضد المملكة، أصبحت واضحة للجميع. اليوم أقولها بكل صراحة، الحكومة التركية الحالية بقيادة أردوغان هي عدو للمملكة وقيادتها وشعبها، ‏وأي استثمار أو سياحة في تركيا هو دعم لهذا العدو".

هذه تحركات أدت إلى نتائج ملموسة، حيث ذكرت وزارة السياحة التركية مؤخرا، حسبما نقلته وكالة "فرانس برس"، أن عدد الزوار الذين يتدفقون إلى تركيا من السعودية شهد خلال الأشهر الـ5 الأولى من 2019 هبوطا حادا بلغ نقطة 30 بالمئة مقارنة بالفترة ذاتها في 2018، وهو الرقم الذي أكدته للوكالة شركة سياحية في الرياض.

وأشارت "فرانس برس" في هذا السياق إلى أن الحملة السعودية الداعية لمقاطعة السياحة ووقف الاستثمار في العقارات في تركيا قد تمثل "ضربة محتملة" بالنسبة إلى اقتصاد البلاد، الذي يمر منذ العام الماضي بمشاكل كبيرة بسبب أزمة هبوط الليرة التركية.     

وقال الباحث في معهد دول الخليج العربية في واشنطن، حسين آبيش، للوكالة، إن "سوق العقارات التركي قد يواجه هروبا من المشترين السعوديين"، وأضيف: "هذا مدفع لم تستخدمه الرياض بعد".

لكن المعطيات الخاصة بهذا الموضوع تشير إلى أن سوق العقارات التركية لم تتعرض بعد لأي أضرار، حيث ارتفع عدد مبيعات العقارات للسعوديين قليلا في الأشهر الخمسة الأولى من 2019 مقارنة بالفترة نفسها من 2018 وبلغت 992 مقابل 977.

من جهة أخرى، لفتت "فرانس برس" إلى أن التوتر بين تركيا والسعودية يتزامن مع تكثيف الأخيرة سياساتها الساعية للتخلص من الإدمان النفطي وتنويع الاقتصاد مع رفع مستوى إنفاق السعوديين داخل البلاد.

ورأى المحلل في معهد أبحاث الدراسات الأوروبية والأمريكية في أثينا، كونتان دو بيمودان، متحدثا للوكالة، أن السعودية "تضرب عصفورين بحجر واحد، إذا تمنع تركيا من الاستفادة من السياح السعوديين، وتقنع مواطنيها بإنفاق أموالهم في الداخل".

لكن أستاذا جامعيا في الرياض يبلغ من العمر 39 عاما ويدعى عبد الله لم يقتنع بدعوة مقاطعة تركيا وعدم زيارتها مع عائلته.

وقال لـ "فرانس برس": "السعوديون يعشقون الذهاب إلى المطاعم التركية، لكن عندما ينتهون من تناول الطعام، يتسابقون ليكتبوا على تويتر: لا تذهبوا إلى تركيا".

المصدر: أ ف ب + وكالات



عدد المشاهدات:1410( الجمعة 21:13:25 2019/07/12 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 21/10/2019 - 10:15 م

اطفال في القامشلي يرشقون قوات الاحتلال الأمريكي المنسحبة بالحجارة 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

النمر والأنثى.. معركة دامية بين "وحشين" من أجل الجنس اللطيف مدرب "بطل" ينتزع سلاحا من يد طالب.. ويحتضنه الفيديو...إنقاذ امرأة بأعجوبة سقطت في مترو أنفاق مراسلة قناة "العربية -الحدث" تتعرض لموقف محرج في الاحتجاجات وسط بيروت بالفيديو.. سيارة تعاقب صاحبتها على "خطأ لا يغتفر" بالفيديو... لحظة القبض على لصين فاشلين في ليفربول بالفيديو الممثلة نادين الراسي: أنا جعت واتبهدلت المزيد ...