السبت19/8/2017
ص8:25:23
آخر الأخبار
أي رسائل تنقلها عُمان بين واشنطن ودمشق؟بدء عمليات تحرير الجرود على الحدود اللبنانية السورية من سيطرة داعشمقتل ضابط وجندي سعوديين على الحدود مع اليمنقوات الحشد الشعبي تدمر مواقع لـ "داعش" عند الحدود السوريةالجنوب السوري: ارتياح «أهليّ»... بين «تخفيف التصعيد» وتطهير الحدودالجيش يؤمّن خطوطه الخلفية لمعركة دير الزور...«فيلق الرحمن» يدخل «الهدنة» من جنيفوزير الإعلام لـ سانا: الإقبال على معرض دمشق الدولي أكبر دليل على التعافي الذي تشهده سوريةبالخريطة : التقاء مزدوج بين وحدات الجيش السوري بين ارياف الرقة - حماة و حمص - حماة محررة 9000 كم مربع ومحاصرة داعش في ريف السلمية .. موسكو تبذل جهودا نشطة للتحضير لاجتماع في أستانا بشأن سورياواشنطن: الولايات المتحدة لا تخطط للبقاء في سوريا بعد هزيمة تنظيم داعش الارهابيالمهندس خميس: ضرورة نفض غبار الحرب والانطلاق نحو العمل والإنتاجسورية وروسيا تبحثان تعزيز التعاون في قطاعات النقل والطاقةكيف تجاوز الجيش العربي السوري الافخاخ الاميركية في مواجهته لداعش؟...بقلم شارل أبي نادروانتصرت سورية الاسد....بقلم فخري هاشم السيد رجب صحفي- الكويتاغتصبوها حتى كادت تموت.. اعتداء على طفلة أجنبية بالسعودية فقدت نطقها من هول الصدمة!إخماد حريق في "سوق الطويل" بمدينة حماة “ ثوار سوريا “ يقطعون شجرة في حوض اليرموك غرب درعا لأنها” كافرة “عندما انفجرت واقية قمرة الميغ 21 على ارتفاع 6000م ... ماذا فعل الطيار السوري؟!الرئيس الأسد يصدر مرسوماً بمنح دورة امتحانية إضافية وعام اسثتنائي للطلاب الراسبين والمستنفدين في المرحلة الجامعية الأولى ودراسات التأهيل المركز الوطني للمتميزين يكرم 54 طالباً من خريجيه.. التكريم دافع معنوي مهم من أجل الاستمرار بالتميز مستقبلاالدفاع الروسية توقع اتفاق هدنة مع فصيل "فيلق الرحمن" في سورياالجيش السوري يحرّر 9 آلاف كلم مربع على اتجاهات أرياف الرقة وحماة وحمصطرقات مأجورة في سورية..والمشروع قيد الدراسةقريباً .. تخصيص 1739 شقة سكنية في حلبالمكسرات تحمي من السرطان وتكبح جماح الأمراض5 أطعمة مفيدة لقلبك أبرزها السالمون والشوفانرحيل علاء الزيبق... الممثل الذي عكس تجربته على الشاشةإلهام شاهين: سورية انتصرت وعادت إلـى أهلها ...فيديوماذا يحدث لـ"تويتر" لو أغلق ترامب حسابهفيديو "جنسي" لموظفين في احدى المنظمات الدولية داخل مخيمات النازحين السوريين في لبنان!بعد أيام قليلة.. مفاجأة من ناسا وفيسبوك! آخر صيحات " واتس أب"؟ تعاف وأمل وقوة لسورية..ازدحام هائل وأعداد الزوار فاقت التوقعات في فعاليات الدورة الـ 59 من معرض دمشق الدولي.. شعبان: عودة معرض دمشق الدولي رسالة بأن الحرب انتهت وأننا في طريق إعادة الإعمار

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> من سيقاتل داعش داخل شوارع الرقة ؟....شارل أبي نادر

تتكاثر التكهنات عن مشاريع المناورات في معركة الرقة، وتتدافع خطط المعارك حول محاصرة داعش في عاصمته السورية، ومهاجمته والقضاء عليه او اجباره على الاستسلام والتشتت، 

لتبدو المعركة مبدئيا كأنها منتهية وقد اصبحت في جيب الاميركيين وحلفائهم، وهم الان يعملون على تحضير اجراءات ما بعد داعش في الرقة.

ما جرى مؤخرا في الميدان المحيط غرب مدينة الرقة لا يمكن ان يكون بعيدا عن مرحلة تمهيدية واساسية لتطبيق محاصرة المدينة، لناحية الانزال اللافت غرب الطبقة باشتراك وحدات اميركية وبريطانية خاصة، والتي أمّنت تدفق وحدات من قوات سوريا الديمقراطية ومن وحدات حماية الشعب الكردي، التي سيطرت على مطار الطبقة وعلى ميدان مهم في محيطه، يقطع الطريق على اي امكانية لمناورة سريعة ينفذها الجيش العربي السوري من اتجاه جنوب شرق حلب او من اتجاه اثريا في ريف حماه الشرقي.
ايضا من الناحية الشرقية والشمالية للمدينة، يشتد الحصار على عناصر داعش داخل المدينة، والذين خسروا اولا طريق الرقة - دير الزور من الجهة الشرقية للفرات ما بين بلدتي الكرامة شرق الرقة والزلابية شمال دير الزور، وذلك بعد ان كانوا قد خسروا سابقا جميع مواقعهم شمال وشرق الرقة مع كافة معابر ومحاور تواصلهم مع الحدود العراقية حيث ما زالوا ينتشرون غرب نينوى في البعاج والقيروان وغيرهما.
طبعا هذا يعتبر مهماً وضرورياً من الناحية الميدانية ولكن داعش، ومقارنة مع معركته المصيرية في الموصل، لا تكتسب معركته في الرقة اقل منها اهمية واستراتيجية ومصيرية، فهو يقاتل ويواجه ويدافع بطريقة استثنائية وخاصة، ولم يتأثر كثيرا من محاصرته بالكامل في غرب الموصل، وهو الان يتمترس داخل مربع صغير في الموصل القديمة، يواجه بواسطة عدد من مقاتليه لا يتجاوز الالف على ابعد تقدير، عشرات الالاف من الجيش العراقي ومن الشرطة الاتحادية ومن وحدات مكافحة الارهاب ومن وحدات النخبة، ويؤخر ويعيق دخول هذه الوحدات مستعملا سلاحا استراتيجيا طالما قاتل بواسطته في اغلب معاركه الحساسة، الا وهو المدنيون كدروع بشرية، وما زال يناور ويتمتع بقدرة دفاعية معقولة، بالرغم من مرور اشهر على تلك المعركة .
من هنا، فلن تختلف معركة داعش في مدافعته عن الرقة عن الاخرى في الموصل، وهو سيستفيد من نهر الفرات كعازل استراتيجي غرب المدينة كما يستفيد من نهر دجلة كعازل مماثل في شرق الموصل، وسيستفيد من مئات آلاف الدروع البشرية الذين تقطعت بهم السبل للخروج من الرقة كما حدث مع المواطنين العراقيين في غرب الموصل، وسيبرع في قتال العبوات الناسفة وتفخيخ المحاور والازقة والاحياء في الرقة كما برع في ذلك في الموصل .
هذا في مناورة القتال وفي استعمال جغرافيا الانهر الضخمة (الفرات ودجلة)، ولكن يبقى العامل الاهم والذي سيكون حكما لصالح داعش في مدافعته عن الرقة، و الذي هو العنصر البشري الذي سوف يقاتل وحدات التنظيم وجها لوجه في مدينة الاخير التي نفذ فيها ومن خلالها اقسى مجازره وتصفياته الدموية، والتي من بين ازقتها خرج للعالم باشكال و الوان طرق الاعدامات الغريبة، و التي من مخابىء قادته في احيائها خطط ونسق واعطى اوامره بتنفيذ اكثر عملياته الارهابية دموية في العالم والاقليم و في العراق وسوريا ولبنان وغيرها.
 

 من سيكون هذا العنصر البشري الذي سيقاتل داعش في الرقة، والذي سوف يتفوق على الوحدات العراقية العسكرية والامنية صاحبة التجهيز المهم والخبرة الطويلة في قتال داعش، والتي تعاني الامرين على مداخل الموصل القديمة ؟؟ ومن هي هذه الوحدات التي سوف تكون اكثر فعالية من الوحدات التركية التي عجزت عن دخول الباب ومهاجمة داعش، والتي تكبدت الخسائر المؤلمة على مداخلها الجنوبية الغربية في تلة الشيخ عاقل الاستراتيجية والتي لم تدخلها الا بعد ان رأى الاميركيون طلائع وحدات الجيش العربي السوري وحلفائه تتقدم مسرعة جنوب الباب؟
هل هذه العناصر هي وحدات سوريا الديمقراطية و وحدات حماية الشعب الكردي، الذين لم يسيطروا على اي موقع لداعش حتى الان الا بعد تدميره بصواريخ القاذفات الاميركية ؟
 هل هذه العناصرستكون من القبائل والعشائر والجيش الحر التي دربتها وجهزتها الوحدات الاميركية، والتي فشلت حتى الان في انتزاع اي موقع من داعش الا تلك التي اختار التنظيم التخلي عنها والانسحاب منها لاسباب ميدانية وعسكرية خاصة به ؟
طبعا سيبقى هذا التساؤل محيرا ومن دون جواب واضح حتى تظهر مناورة الاميركيين بالكامل، هذا اذا ظهرت قريبا، اولا لناحية المناطق الامنة التي اعلن عنها الرئيس ترامب في احد تصريحاته السابقة، وثانيا لناحية الخطة التي طلبها الاخير من قيادة وحداته العسكرية في العراق وسوريا حول محاربة داعش، والتي ما زالت تدرسها هذه القيادة و لم تستطع حتى الان تثبيتها نظرا للتأثيرات الاساسية عليها و التي فرضها تقدم الجيش العربي السوري الصاعق والمفاجىء في شرق وجنوب شرق حلب.

شارل أبي نادر - عميد متقاعد



عدد المشاهدات:1384( الأربعاء 05:43:32 2017/04/05 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 19/08/2017 - 8:15 ص

فيديو

فوتو مونتاج عن تاريخ معرض دمشق الدولي .. وذاكرة دوراته المتعاقبة

فيديو

لقطات من حفل افتتاح الدورة الـ 59 لمعرض دمشق الدولي

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

شاهد...ماذا فعلت رضيعة مع والدتها لحظة ولادتها اكتشفت أنّ زوجها يخونُها مع امرأةٍ ثانية .. فصوّرت نفسها وهي تنتقم منه بشنق طفلها! فيديو مروّع لسقوط طفل من سيارة أثناء سيرها فيديو ..قطة تنقذ رجل وزوجته من حريق هائل بالصور ..ثياب السباحة على أشكال وجوه رؤساء العالم بالفيديو.. شاهد لحظة سقوط سيارة من الطابق السابع ونجاة قائدتها من الموت المحقق بأعجوبة حادث تصادم بين طائرة وسيارة والأضرار مادية المزيد ...