الأربعاء20/9/2017
م17:50:51
آخر الأخبار
دبلوماسي سوري: الدول الخاضعة للهيمنة الأمريكية لن تشارك بإعادة إعمار سورياغارتان صهيونيتان على تلة الرشاحة في جبل الشيخ على الحدود اللبنانية السوريةمسلحون يسلمون مواقعهم على الحدود السورية الأردنيةصحف غربية تتحدث عن مستقبل قاتم في السعوديةفي مؤتمر السياحة العالمي اليازجي ينسحب بعد صعود الوزير الإسرائيليشعبان: تأسيس مستقبل زاهر لسورية قد يكون أصعب من ربح الحربخطة تنموية شاملة لمدينة دير الزور: تأمين احتياجات أبناء المدينة وعودة الخدمات والموظفين والعمل لتجاوز الآثار التي أفرزها الإرهابأهالي مدينة السفيرة ينظمون وقفة احتجاجية ضد مجازر (التحالف الدولي): تخدم التنظيمات الإرهابيةألمانيا : 196 دبلوماسيا تركيا حصلوا على حق اللجوء في ألمانياالسفير الصباغ :بعض الدول الأعضاء في الأمم المتحدة تساند إسرائيل في تطوير قدراتها النووبةملتقى التجارة الدولية بدمشق في الأول من الشهر المقبلخميس: لم نصرف دولارا وحدا من الاحتياطي وحكومة الحلقي صرفت 14 ملياراشهر قليلة جدا وسيتسابق "البويجية" لدمشق؟...فخري هاشم السيد رجب -صحفي كويتيبدائل الإرهاب: الاستفتاء والتطبيع تركيا : مقتل طفل سوري بطريقة وحشية في مرسين البحرين:واقعة تعنيف همجية تعرضت لها سيدة سورية من زوجها البحريني لحظة منع عملية إعدام لـ"داعش" في ديرالزورفراس طلاس يغدق المديح على الكيان الاسرائيلي.. ماذا قال؟سينطلق مؤتمر المعرفة الريادية بنسخته الثالثة الأسبوع القادم في دمشقبرعاية السيدة أسماء الأسد.. الاحتفال بتخريج الدفعة الثانية من طلاب البرامج الأكاديمية الجيش السوري وحلفاؤه يواصلون تصديهم لهجوم "جبهة النصرة" والفصائل المتحالفة معها على عدة محاور في ريف حماه الشمالي الشرقيشاهد بالفيديو : طائرات روسية ترصد بنك اهداف من دبابات ومدرعات للنصرة في ريفي حماة وادلبدراسة لخفض مدة تقسيط المساكن والسعي لإدخال تقنيات التشييد الحديثة والسريعةبكلفة ستة مليارات ليرة سورية رخصة إشادة لمشروع سياحي أصدرتها وزارة السياحة في محافظة السويداء .دراسة: الجلوس معظم اليوم قد يتسبب في وفاتك مبكرا!كيف يمكن ضبط نسبة السكر بواسطة القرفة؟روزينا لاذقاني : "الهيبة" نقلة نوعية في حياتي وسأشارك في الجزء الثاني منهفيديو.. نهاية غير متوقعة لطفل حاول تنفيذ مقلب بوالدهبالفيديو.. "داعية" سلفي يجيز تزويج الفتاة فور ولادتها!كتاب مدرسي فرنسي يستغل الرياضيات للتحريض ضد اللاجئين..؟اختراق علمي .. إطارات سيارات تعيد لحام نفسها“آي فون إكس”.. نسخ ميزات هواتف أندرويدبعد تطبيق أستانة 6، وداعاً جنيف وأهلها؟حرب تخفي حرباً أخرى....بقلم تيري ميسان

 
لتصلكم آخر الأخبار..
 
 

ماذا يخبئ لك برجك اليوم؟ 

تحليلات ومـواقـف... >> عبدالله الثاني في مأزق.. ثم بمن يستغيث الملك؟!

حذر الكاتب اللبناني نبيه البرجي من الانقسام في المجتمع الأردني وفي الأوساط السياسية والعسكرية مشيرا إلى تحذيرات العسكريين والشخصيات الأردنية للملك عبد الله الثاني من المخططات للتدخل في جنوب سوريا. وفيما يلي نص المقال:

هذا ليس تعليقاً ساخراً من زميل فلسطيني مقيم في عمان "إذا أراد عبدالله الثاني راحة البال ليلجأ في الحال إلى دمشق."
التقارير التي ترد من الأردن تؤكد أن الملك يشعر كأنه يجلس على كرسي فيها أزمة حقيقية. الشعب في الأردن ليس نصفين بالمعنى الكلاسيكي للمسألة، أي نصف أردني ونصف فلسطيني. هنا نصف مع النظام السوري ونصف موزع بين السعودية وقطر وتركيا...
لا إغفال للتيارات الإسلامية التي يتم تمويلها، كما تتم إدارتها، من الخارج, وإن كانت قيادات إسلامية تعترف بأن الرؤية في سوريا ضبابية للغاية.
انشقاقات عن "الإخوان المسلمين"، وانشقاقات داخل الانشقاقات، ودون أن تتمكن الاستخبارات الأردنية التي كانت لها نشاطات لوجيستية مؤثرة، من استقطاب فصائل إسلامية تعمل، بصورة مباشرة، لحسابها.
الأجهزة إياها لا تمتلك الموارد المالية بطبيعة الحال. وصلت مبالغ طائلة من الرياض أو من الدوحة لقاء خدمات محددة، فضلاً عن مسائل أخرى تتعلق باللعب على المسرح السوري. هذه الأموال إما أنها كانت تذهب إلى بارونات الفساد أو أنها كانت توظف لأغراض أخرى «أكثر حساسية» بالنسبة إلى الوضع الداخلي..
التقارير إياها تشير إلى أن العاهل الأردني تلقى نصائح من جهات مختلفة بأن يكون شديد الحذر في هذه المرحلة مهما مورست عليه الضغوط.. لا بل إن أحد التقارير أشار إلى أن ضباطا من الجيش الأردني، ومن رتب مختلفة، حذروا من التورط في الخطة الخاصة بالجنوب السوري.
التحذيرات أخذت منحى دراماتيكيا، بحيث أن عدداً كبيراً من ضباط المدرعات أبلغوا القصر الملكي، بطريقة أو بأخرى، أنهم لن يتركوا دباباتهم تذهب إلى.. المذبحة.
هذه التطورات استدعت اجتماعات عسكرية على مستوى عال. تردد أنها أو بعضها كان برئاسة الملك الذي عرض للضغوط التي يتعرض لها للمشاركة في عملية الجنوب وهي تلحظ في ما تلحظ انشاء حكومة بنيامن نتنياهو شريطا على طول الحدود مع مرتفعات الجولان بحجة إقامة منطقة عازلة في وجه «حزب الله» وإيران.
كما تردد أن الملك بدا حائراً، وأن مع ميل إلى الذهاب بعيدا مع الحلفاء، في حين أن ضباطا قالوا علنا أنهم لا يمكن أن يعملوا لحساب "إسرائيل"، في حين أن ضباطا آخرين رفضوا أن يكون أفيغدور ليبرمان عند أبواب دمشق.
هؤلاء الضباط قالوا إنهم سيواجهون حتماً، بقوات النظام وحلفائه الذين احترفوا خوض المعارك المعقدة، وإلى حد إبداء المخاوف من مقاتلي «حزب الله» الذين حولوا وادي الحجير إلى مقبرة لدبابات الميركافا بمواصفاتها التقنية العالية.
مبدئياً، اتفاق على طلعات جوية ولأغراض محددة غير أن ما يتسرب من معلومات يشير إلى أن من يدفعون المال ليحولوا دون المملكة والاختناق (الدين الخارجي 34 مليار دولار، وهو رقم هائل لدولة من دون موارد أساسية)، يريدون تدخلاً مباشراً وواسعاً من الجيش الأردني.
بعد التهديد بالضرب في العمق السوري، تراجع القصر أخيراً إلى الحدود. الحدود فقط!
الملك في وضع المأزق:
البعض يقول «صاحب الجلالة على صفيح ساخن». الأزمة الاقتصادية قاتلة، أمام الملأ دعا قاضي القضاء أحمد هليل (الذي دفع إلى الاستقالة) بإغاثة المملكة وحمايتها من الانهيار. التصدع السياسي مريع "هل نقتل سوريا من أجل إسرائيل."
هذا ليس وقت المجازفة. الملك، وبتلك الكمية من الدم الإنكليزي لاحظ كيف أن الأطراف الإقليمية والعربية التي أضرمت النار في سوريا أخفقت في التنسيق الأوركسترالي ما بينها أن لطرح النظام البديل، أو، على الأقل، لإنتاج قيادة معارضة بعيدة عن الإيقاع الفولكلوري الذي جعل السوريين لا يعرفون من هو رئيس الائتلاف، ومن يقود المفاوضات إن في آستانا أو في جنيف.
الفوضى السورية لابد أن تمتد إلى المملكة التي أنتجت قيادات راديكالية بعضها قاتل في الشيشان وبعضها كان وراء نشوء ظواهر أيديولوجية لا تقل همجية عن تنظيم داعش.
نأخذ مثالاً «أبو قتادة» الذي أفتى من لندن بقتل رجال الشرطة في الجزائر (إبان مرحلة المواجهة) وذريتهم وأقربائهم وحتى معارفهم، قبل أن يتجاوزه كثيرون فيعود بجلباب أبيض إلى بلاده.
المصدر: صحيفة الديار
 



عدد المشاهدات:1761( الثلاثاء 23:19:25 2017/05/16 SyriaNow)
 طباعة طباعة أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق عودة إلى الصفحة الرئيسية الصفحة الرئيسية مشاركة
اّخر تحديث 20/09/2017 - 4:07 م
فيديو

بالفيديو: صراخ وعويل بمختلف لغات مسلحي داعش قرب حميمة بريف حمص ...

كاريكاتير

اللعبة انتهت / بريشة الرسام الكاريكاتيري نور الدين

 

الأجندة

تابعنا على فيسبوك

بالفيديو - حاول كسر الرقم القياسي فوقعت الكارثة! بالفيديو.. أول مقلب تعرَّضت له نانسي عجرم في بدايتها الفنية بالفيديو.. عملية سطو جريئة بدون سلاح بالفيديو ...انفجار ثدي فتاة اثناء عملية وشمها خبر طريف .."مصري" بائع ساندوتشات يحلل أخبار على شاشات القنوات الإخبارية المصرية.!!!؟...(صور + فيديو) فيديو| “ترامب” يقوم بتصرف مع زوجته أثارَ استغراب الأمريكيين خلال حفلٍ رسميّ! فيديو| مدرس ينقذ تلميذة من الانتحار في اللحظة الأخيرة حاولت الإنتحار من الطابق الـ17؟! المزيد ...